Uncategorized

رواية حوريتي العنيدة الفصل الحادي والعشرون 21 والأخير بقلم أمنية الحبشي

  رواية حوريتي العنيدة الفصل الحادي والعشرون 21 والأخير بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل الحادي والعشرون 21 والأخير بقلم أمنية الحبشي

 رواية حوريتي العنيدة الفصل الحادي والعشرون 21 والأخير بقلم أمنية الحبشي

اغلقت هذة الفتاة مذكرات والدتها التي اعطتها لها يوم احتفالها بعيد مولدها ال6… اكثر يوم تكره في حياتها واخذت ذكرايتها تعبث معها بطريقة مؤلمة جدااااا فراحت تتذكر 
فلااااااااش بااااااااك
اوووووف ياااا سولي تعالا اقولك 
هتفت بها وردة ذات ال6 اعوام لأبيها 
حور بغيظ/يا بت احترمي انه ابوكي
وردة/اطلعي انتي منها 
جاء سليم ضاحكا علي خناقات زوجتة وابنتة الدائمة 
سليم/نعم يا روح سولي 
وردة/بص بقا يا سولي انت تخلي مراتك تسبني براحتي 
حور بغيظ/يا بنتي انتي لية مش زي آش…
وردة بقرف/آش دي بت فرفورة في نفسها مامي وبابي وحاجة يعععع…
المهم خليها يا بابي تسبني البس التيشرت ده والبنطلون ده 
سليم/سيبيها براحتها يا حور 
حور بحنق/دلعها يا اخويا مليش دعوة هطلع انا منها 
ورد/مش هتديني مذكراتك يارورو
حور/هناك اهي يا روح رورو 
ذهب واخذتها وهي تأخذها جائت آش صاحبة ال5 اعوام 
آش بسعادة/يلا يا ورد زين اتصل وقال جاي 
ورد بسعادة/طب يلا نخرج من مخبئنا السري نستناهم بره 
خرجو الاطفااال بسعااادة لا توصف فزين ابن ادهم السيوفي صديقهم الحميم 
مجرد خروج الفتيات حدث انفجااااار كبير في قصر السيوفي 
ونجد هذة العيون التي تنظر للنار بحقد وتظن انها انهت علي جميع عائلة السيوفي 
……./خدت حقي خلاااااص 
حور بتشويش وبكاء/بابي ،مامي 
واغشي عليها ولكن زراع قوية استطاعت انقاذها من ارتطامها في الارض
(باقي الفصل قيد الرفع)
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى