Uncategorized

رواية مهمة عاشق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم خلود وائل

 رواية مهمة عاشق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم خلود وائل
رواية مهمة عاشق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم خلود وائل

رواية مهمة عاشق الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم خلود وائل

دخلت ليلي علي الموجودين والحاجه منال قابلتها مقابله قمه في المحبه والحنيه ودة خلي سارة تحقد علي ليلي اكتر واكتر وبعد ماسلمت ليلي علي اهلها واهل علي راحت تقعد في المكان المخصص ليها هي وعلي وبدأت تتأمل المكان كان قمه في الفخامه والترتيب علي أعلي مستوي وكان متزين بشكل رائع والبلالين الهيليوم في كل مكان والنور والزينه كانت الحفله احلي بمراحل من حفله يوسف والاء وجه وقت لبس الشبكه وعلي لبس ليلي شبكتها وهي لبسته دبلته والاء كانت فرحانه لصاحبه عمرها وبعدين راحت لليلي وفتحت علبه قطيفه كانت في ايدها وطلعت منها سلسله دهب عليها اسم علي ولبستها لليلي وليلي كانت فرحانه جدا واتفاجئت من هديه الاء وزوقها في اختيار هديتها
الاء:الف مبروك ياوتيني
ليلي:الله يبارك فيكي يالولي ربنا يخليكي ليا
الاء:ويخليكي ليا ونفرح بيكو بقي
بداء الفوتوجرافر ياخد للموجودين صور مع علي وليلي وصور ليهم لواحدهم والديجي شغل اغنيه رومانسيه وطلب العريس والعروسه يرقصو سلو
علي:مش يلا ولا ايه
ليلي:لا ايه طبعا احنا مش هنرقص ياعلي
علي:لا هنرقص واوعدك مش هشتالك والف بيكي
قام علي وليلي عشان يرقصو سلو وكان علي باعد نفسه عن ليلي علشان متزعلش وكان حاطط ايدة علي وسطها وباعد عنها وهي بتتجنب تبص في عنيه من احراجها
علي:بحب اتفرج عليكي وانتي محروجه اوي
ليلي:اشمعنا
علي:بتبقي قمورة اوي
ليلي:ميرسي
علي:اول مرة شفتك فيها حسيت انك هتكوني حبيبتي ومراتي وام عيالي
ليلي:امممم كان عندك نظرة مستقبلية
علي:لا كان عندي قلب بيدق جامد لما بيشوفك ومش بيرتاح غير في وجودك… هتوحشيني اوي لما اسافر
ليلي:وانت كمان
علي:انا كمان ايه
ليلي:احم انت عارف انا اققصد ايه
علي:لا مش عارف عاوز اسمعها منك
ليلي:بدلتك حلوة اوي
علي بمكر:بدلتي بس ال حلوة….عموما خليكي مكثوفه كدة براحتك
قاطع كلامهم الديجي وهو بيشغل مهرجان ******** ودخل اصحاب علي مؤمن وعاصم وايمن اخدوة من ليلي وانضم ليهم ماهر وحسام وعماد ويوسف وبدائو يرقصو شعبي وليلي واقفه مستغربه والبنات انضمو ليها
ليلي:هو علي بيعرف يرقص
نهي:بيعرف بس دة في التشكيل يالهوي ولا عماد ويوسف هتنبهري الوقتي دي اغنيتهم كل واحد بيرقص في كوبليه معين الدور الجاي علي علي ركزي
الاء:مكنتش اعرف ان يوسف بيرقص كدة يانهار ابيض ياولاد تلفوني فين اما اصور
بداء الكوبليه بتاع علي وبداء يرقصةوهو بيغني وليلي واقفه مش مصدقه عنيها من علي وجنانه و ماهر اخوها بيرقص معاه وشويه مع حسام وفضلو الشباب يرقصو لحد ماتعبو وبعدين اتلمو كلهم علي طرابيزة واحدة
حسام:لا طلعت نجم ملكش حل ياعلي
عماد:نفسي تتفرج علي فيديو فرحي مش هتصدق عنيك
علي:كدة بردو ياعمدة داانا اخوك
عماد:حبيبي
مؤمن: اه لو القائد يشوفنا من شويه
عاصم:نهار مش فايت انت عاوزنا نبقي مهزله الجهاز ولا ايه
ايمن:دة لو كان شافنا في سهرة الساحل كان ضربنا بالنار
علي:عملتو ايه هناك محدش حكالي
مؤمن:لااااا ال ساترة ربه ميفضحوش عبدة ياويكا قوم بينا علي البوفيه عشان انا جوعت اوي
ماهر:وانا كمان
عماد: وانا اكتر وربنا????
كل واحد رجع مكانه وبداء فريق البوفيه يقدم الوجبات بمنتهي النظام والترتيب لكل الضيوف
الحاج مصطفي للحاج محمود:انشاء الله لو حضرتك فاضي يابشمهندس كنت حابب استضيفك انت وعيلتك عندنا في البلد يعني اعمام ليلي واخوالها محضروش الخطوبه وحابين يتعرفو علي علي واهله ف لو امكن نستضيفكو في بيت العيله كام يوم العيلتين يتعرفو علي بعض
الحاج محمود:طبعا ياأستاذ مصطفي اهو يبقي عيش وملح مابينا ولو انت تسمحلي بأنك تردلنا الزيارة انت وعيلتك كلها لبيت العيله ال في اسكندريه علشان تتعرفو علي باقي العيله وليلي كمان تشوف حياتنا هناك
الحاج مصطفي:طبعا انشاء الله
ليلي:انا مش مصدقه عنيا انت كنت واحد تاني من شويه
علي:عجبتك
ليلي:انت انت انت ..
علي:قلتلك انا جامد مصدقتنيش
ليلي:انا احترت في شخصيتك بصراحه يعني شويه تبقي ليك هيبه جامدة وشويه فرفوش وشويه كاريزما وشويه بترقص ومقضيها
علي:انا ليا في كل حاجه دلع تلاقي حنيه تلاقي حب تلاقي
ليلي:معاكسه تلاقي
علي بضحك:انتي فظيعه
بعد سهرة طويله كل الناس روحت وعلي اخد ليلي في عربيه لوحدهم يوصلها بيتهم واول ماوصل وقف بالعربيه تحت البيت يستني اهلها لما يوصلو علشان هو مشي الاول
علي:بكرة تصحي من بدري علشان تلحقي اليوم من اوله
ليلي:هنروح فين
علي:خليها مفاجئه
ليلي:ذي النهاردة كدة
علي:عجبتك المفاجئه
ليلي:اوي بصراحه يعني هو انت جتلك فكرة اليخت دي اذاي واصلا لقيته في النيل اذاي دة كبير جدا دة اكيد بتاع بحر او محيط
علي:مهو فعلا كدة
ليلي:امال انت اقنعت صاحبه يجيبه القاهرة اذاي
علي:مهو انا صاحبه
ليلي بأستغراب:نعم
علي:ايه يالولتي بقلك انا صاحبه
ليلي:يعني اليخت دة بتاعك بجد
علي:اه والله بتاعي انتي ناسيه اني اسكندراني ولا ايه
ليلي:انت محكتليش عن اسكندريه خالص ف عشان كدة مباخدش بالي
علي:بكرة ان شاء الله هحكيلك كل حاجه عني تمام
ليلي: تمام هستني بكرة دة بفارغ الصبر
علي:وانا هستناه علي نار
بصت ليلي في الارض وفاقت علي صوت عربيه اهلها ال وقفو وراهم وبعدين نزل علي فتح باب العربيه لليلي ونزلها منها
علي:تصبحي علي خير يالولتي
ليلي:وانت من اهلي
علي:سمعتها كويس اهوة
ليلي:☺️
دخلت ليلي بيتها وغيرت هدومها ونامت علي السرير وطلعت تليفونها لقت كل صور الحفله والفيديوهات ال الاء صورتها وبعتتهملها وفضلت تتفرج عليهم لحد مانامت وهي فرحانه وبعدين صحت ليلي مفزوعه من النوم وبتصرخ وجسمها كله عرقان
ليلي بصريخ:لا لا لا ياعلي الحقني ياعلي لاااااا
دخلت عليها مامتها تهديها ووراها بباها وماهر
الحاجه كوثر:بسم الله الرحمن الرحيم مالك ياحبيبتي
الحاج مصطفي:اهدي ياليلي فوقي ياحبيبتي
ماهر:بسم الله الرحمن الرحيم مالك ياليلي
ليلي بطلت صريخ وفتحت عنيها وعرفت انها بتحلم وكانت عرقانه وبتترعش جامد وبدأت تهدي في حضن مامتها لحد ماراحت في النوم
ماهر:ليلي مالها ياماما
الحاجه كوثر:كابوس ياحبيبي الحمد لله متخافش هتبقي كويسه
ماهر:دي اكيد حد شافها امبارح ومصلاش علي النبي الحاج مصطفي:قول يارب ياحبيبي الحمد لله علي كل حال يلا احنا ننزل نصلي الفجر
بعد ماصلو الفجر ورجعو خبطو علي اوضه ليلي عشان يطمنو عليها
طق طق طق طق
ليلي:اتفضل
الحاج مصطفي:انتي كويسه ياحبيبتي
ليلي: الحمد لله يابابا
الحاجه كوثر:كان مالك ياحبيبتي فيكي ايه
ليلي:كابوس ياماما بس كأنه حقيقه حد بيخنقني وحسيت كان روحي بتطلع وعلي واقف بعيد عني ومش شايفني وعماله بنادي عليه وهو مش سامع
الحاجه كوثر:خير ياحبيبه قلبي دة كابوس وراح الحمد لله نامي وارتاحي انتي الوقتي ومتشغليش دماغك بحاجه
ليلي:حاضر
كلهم:تصبحي علي خير
ليلي:تلاقو الخير
خرجو كلهم من الاوضه وقعدت ليلي تفكر بينها وبين نفسها
-هو انا ليه حاسه ان دة تحذير اني ابعد عنه
-كابوس عادي وراح لحاله بلاش هبل
-وقبل كدة لما كان قلبك مقبوض دة كان ايه
-عادي بتحصل انتي دكتورة بلاش تمشي ورا هبل وتخاريف علي بيحبك وهيحميكي من اي حاجه تأذيكي
استسلمت ليلي للنوم وبطلت تفكير ونامت للصبح وصحيت علي تليفون من علي
ليلي:الو
علي:احلي الو في الدنيا بسمعها منك صباح الورد الاحمر الجوري علي عيونك
ليلي:صباح الفل
علي:يلا قومي بقي هنتأخر
ليلي: انت مستعجل ليه
علي:انتي حرة بكرة اسافر ومش هتشوفيني
ليلي:خلاص قومت اهوة
علي:ايوة كدة شطورة نص ساعه وهكون تحت البيت يلا اجهزي بسرعه
ليلي:حاضر ياحضرة الرائد
علي:لا انا النهاردة علي وبس واتمني انك تقوليلي اي حاجه غير علي يعني دبلتي في ايدك وكدة
بصت ليلي علي دبلتها وضحكت
ليلي:حاضر ياعلي
علي: بردو
ليلي:سلام علشان الحق البس
علي :سلام
بعد نص ساعه كانت ليلي لابسه هدومها وقاعدة مع مامتها تستني علي ال جه في وقته مظبوط وسلم علي حماته واخد ليلي ونزل ركبها في العربيه وركب هو كمان
علي:غمضي عينك بقي من هنا لحد مانوصل
ليلي:امممم ممكن تكون هتخطفني
علي:انتي دماغك ليه كدة يعني ليه مش بتفكري غير في الخطف ها
ليلي:مش عارفه ????☺️
علي طلع شريط ستان عريض وربط بيه عيون ليلي وطلع علي شركه عمه واخد ليلي وطلع بيها سطح المبني بالاسانسير لحد ماوصل لفوق وكان يوسف بأنتظارة
يوسف: الهليكوبتر جاهزة ياعلي باشا اي اوامر تانيه
علي:سلامتك ياجو نردهالك يوم فرحك
يوسف:هتفضل مغميها كدة كتير
علي:لما نركب بس علشان متصوتش وتفرج علينا الدنيا
يوسف:والله عندك حق خلي بالك من نفسك ومنها
علي:اكيد
علي اخد ايد ليلي ركبها الهليكوبتر وبعدين شال الشريط الستان من علي عنيها
ليلي اتفاجئت:ايه دة انا فين
علي:معايا في هليكوبتر اهدي كدة ومتصرخيش وتوتريني
ليلي بصت حواليها:انت بتهزر ياعلي صح
علي:والله مابهزر ياروح علي اربطي الحزام يلا علشان هنطير
ليلي:هن ايه نطير ومين ال هيسوق الطيارة دى انت
علي:منفعش ولا ايه
ليلي:انت بتعرف بجد طب انا مش ماشيه من هنا غير لما افهم في ايه
علي:اللهم طولك ياروح بصي ياستي الوقتي احنا في شركه عمي كامل ودي الهليكوبتر بتاعته بيروحو بيها المواقع البعيدة بحكم شغلهم في المعمار وكدة وانا استأذنت يوسف اني اخودها هنروح بيها الفرع التاني للشركه ومن هناك علي مكان مهنقضي اليوم
ليلي:وليه اللفه دي مانروح بالعربيه
علي:هنتأخر واليوم هيطير
ليلي:ليه هو احنا هنروح فين
علي:وانتي لو عرفتي هتبقي مفاجئه اذاي يعني
ليلي:انا خايفه ياعلي
علي:عيب لما تخافي وانتي معايا ياقلب علي
يتبع ……
لقراءة الفصل الثالث والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى