Uncategorized

رواية دهب (لا ترحلي) الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم فاطمة محمد

 رواية دهب (لا ترحلي) الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم فاطمة محمد
رواية دهب (لا ترحلي) الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم فاطمة محمد

رواية دهب (لا ترحلي) الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم فاطمة محمد

بعد مرور عده اشهر 
و قد تقرب عمر من رنا كثيراا و اعترف لها بحبه في احد الليالي و هي ايضا اعترفت له بحبها له
 اما دهب فهي كانت مع تواصل دائم مع ادم و لم يستطع ادم السفر لها لكثره اعماله و لم تعلم شئ عن مفاجائته لها بعد 
و استطاعت شركه عمر الفوز بالمسابقه لذلك فقد حان وقت رجوع دهب و عمر و رنا لبلدهم
اما سليم ما زالت مروه تصده و ترفض عرضه بالزواج بها و هذا يزيده تعلقا بهاا و علم سليم بان مروه تعيش بمفردها بعد وفاه عائلتها بحادث سياره منذ عامين
اما ادم فكان منشغل بعمله و تحضيره لفرحه من دهب و ازداد ادم اشتياقا لها لطول فتره بعادهم عن بعض
اما كارما و زين فقد زاد حبهم لبعض و قام زين بتحديد موعد زفافهم مع والداها 
اما سلمي فكانت طوال هذه الفتره تخطط لكسب حب زين و ابعاده عن كارما و علمت مؤخرا بقيامهم بتحديد موعد زفافهم لتقوم بالغاء خططها السابقه و تفكر بخطه جديده تجعل زين يترك كارما……………
استقبل ادم دهب بالمطار بشوق كبير 
ادم بحب: حبيبتي وحشتيني جدا
دهب : و انت كمان حاسه اني بقالي قرن مشفتكش
ادم : ههههه قرن مره واحده ماشي يا ستي يلا بابا عشان مامتك هتجنن عليكي و خالي اقنعها بالعافيه تقعد في البيت
دهب : طب يلا بسرعه بقا عشان وحشتني اووي هي و اونكل هشام
ادم : يلا يا روحي
اما عمر و رنا فقد استقبلهم إحسان
إحسان : برافو عليكو يا ولاد بهرتوني الصراحه مكنتش متوقع ان شركتنا اللي تفوز
عمر بغرور مصطنع : عيب عليك يا إحسان ده انا عمر برضو
إحسان بمزح : انا بابا يالا
لتضحك رنا بصوت عالي علي مزاحهم
رنا : طب عن إذنكو انا يا جماعه بقا عشان محتاجه انام
عمر بتساؤل : هو مفيش حد هياخدك و لا ايه فين تمارا
رنا بسخريه : تمارا تلاقيها نايمه دلوقتي و بابا في الشغل مش هيعرف يجي و ماما طبعا مش هتنزل تجبني
إحسان بشفقه عليها فزوجته دائما كانت تتحدث عن قسوه و جحود اختها
طب تعالي يلا هنوصلك 
لترد رنا بسرعه
لا يا اونكل ربنا يخليك انا هاخد تاكسي و هوصل علطول
عمر بنفي : لا طبعا عاوزاني اسيب بنت خالتي تروح لوحدها انسي
إحسان بدهشه و ينظر لعمر و رنا
عمر : اصل الهانم طلعت عارفه كل حاجه و مستعبطانا
كاد إحسان يتسائل ليقول له عمر
تعال بس يا حاج دلوقتي نمشي و نحكيلك في الطريق لحسن انا و البونيه الغلبانه دي مرهقين و عاوزين نريح شويه
………………………………………………..
وصلت دهب المنزل لتستقبلها نهله باشتياق شديد فهي لم تراها طوال فتره سفرها و اشتاقت لها كثيرا
نهله بدموع و هي تحتضنها : بنتي حبيبتي وحشتيني اوووي يا دهب كده تقعدي كل ده مشفكيش وحشتيني يا بنتي انا م هسمحلك تبعدي عني تاني فاهمه و لا تقوليلي شغل و لا مش شغل سامعه
دهب و هي تضم امها : و انتي كمان والله يا ماما وحشتيني اوووي و انتي عارفه كان غصبا عني و اوعدك مش هبعد عنك تاني صدقيني
لتظل دهب داخل احضان نهله
هشام بتاثر : خلاص يا نهله خليني اسلم علي دهب انا كمان و بعدين متقلقيش اهي بقت معاكي و في حضنك
لتؤما له نهله و تبعد عن دهب
ليسلم عليها هشام و يحتضنها
هشام : البيت كان وحش من غيرك يا دهب
دهب بدموع : خلاص يا جماعه مش هسيبكو تاني صدقوني
ادم : جرا يا جماعه هتقعدو تعيطو كتير مهي وصلت بالسلامه اهي و المفروض تاكل و تطلع تريح في اوشتها شويه
نهله : تعالي يا حبيبتي انا خليتهم جهزو الغدا و عملولك كل الاكل اللي بتحبيه
لتقبل دهب يد نهله 
دهب : حبيبتي ربنا يخليكي ليا يارب
ادم بمرح : يا سيدي يا سيدي علي الدلع يا بختك يا دهب
هشام : انا رائي نمشي انا و انت يا ادم شكل نهله نسيتنا من ساعه ما شافت دهب
نهله : لا طبعا يا هشام بس دهب كان وحشاني اووي
هشام : عارف يا حبيبتي انا بهزر
يلا يا ادم عشان ناكل
دهب بتساؤل : اومال فين سلمي
نهله : سلمي بقالها فتره ملازمه اوضتها مش بتطلع منها مش عارفه مالها
ليرد هشام
سلمي بتدلع يا نهله 
ادم ليغير الموضوع 
يلا يا دهب كلي عشان وشك خاسس خالص
دهب : منا باكل اهوو
………………………………………………..
كانت كارما يوم اجازتها تحادث صديقتها سهر
كارما : ايه يا حبيبتي عامله ايه
سهر : مش كويسه خالص يا كارما 
كارما بخضه علي صديقتها : ليه يا حبيبتي حصل حاجه تاني و لا ايه
سهر : محمود رجع يضربني تاني يا كارما تصوري بيترفز عليا لاتفه سبب انا بجد مش عارفه اعمل معاه ايه
كارما بغضب : انا مش عارفه انتي متمسكه بيه علي ايه يا بنتي سبيه ده انتي خساره فيه
سهر ببكاء شديد : بحبه يا كارما بحبه اووي
كارما بتاثر لبكاء صديقتها : طب خلاص اهدي عشان خاطري 
سهر و هي تمسح دموعها : كارما انا محتجاكي اووي تعاليلي البيت ارجوكي
كارما : ماشي يا حبيبتي حاضر هقوم البس و اجيلك باي
سهر : باي
لتغلق كارما مع سهر و تستعد للذهاب لها
فسهر ليست صديقه قديمه فكارما تعرفت عليها عن طريق …
Flash back……..
استئذنت كارما من الزين للخروج باكرا من العمل 
زين : ليه ان شاء الله ما احنا كل يوم بنخرج مع بعض
كارما : بس انت انهارده هتيجي عندنا و انا عاوزه اطبخلك بايدي و بعدين بتحسسني اني بركب معاك كل يوم مكل واحد بيركب عربيته
زين : و لو برضو بتبقي معايا لاخر يوم و بعدين لازم يعني ما ناكل من ايد الوالده و خلاص
كارما : يلا بقا يا زين
زين : ماشي يا ستي
بعد موافقه زين خرجت كارما من الشركه و ركبت سيارتهاا و تحركت بهاا و اثناء سيرها بالسياره كادت تخبط فتاه اخري
لتنزل كارما من السياره
كارما بخضه : انتي كويسه فيكي حاجه
الفتاه بالم : كويسه متقلقيش رجلي بس اللي وجعني و مش قادره احركها
كارما : طب تعالي اخدك المستشفي لتساندها و تركبها بالسياره
لتاخذ كارما الفتاه المستشفي و يكشف عليها 
كارما بقلق: ها يا دكتور طمني
الدكتور : متقلقيش حضرتك دي كدمه بسيطه
ليربط لها الدكتور قدمها 
و يخرجوا من المستشفي و هي تساندها
و توصلها لمنزلها و تصعد معها المنزل
كارما و هي تجلسها علي الكنبه : انا اسفه جدا انا السبب في اللي انتي فيه
سهر : حصل خير يا حبيبتي
كارما باسف : انا مضطره امشي دلوقتي و ابقا اتصل بيكي اطمن عليكي
سهر : ماشي 
كادت ترحل لتنادي عليها
استني 
كارما : نعم عاوزه حاجه
سهر بضحك : ايوه مختيش الرقم و كمان معرفتيش اسمي و لا انا عرفت اسمك
كارما : اوبس ازاي نسيت
ليتبادلوا ارقام الهواتف
كارما : اسمك ايه بقا
سهر
و انا كارما 
Back….
و من وقتها و هم يتواصلون و اقتربو من بعضهم و صارت سهر صديقه مقربه لكارما و قامت كارما بزيارتها عده مرات في المنزل
………………………………………………..
دهب : متاكد يا ادم انت والدتك مش هتعارض انا مش هينفع اتجوزك لو هي عارضت
ادم : يا حبيبتي متقلقيش ماما موافقه جدا و زي مقولتلك في مناقصه داخل فيها و كلها اسبوع و اخلص منها و اجي لخالي اطلبك
دهب بشك : ماشي ربنا يستر
ادم : دهب مش عاوزك تقلقي طول منا معاكي
دهب : حاضر يا حبيبي
………………………………………………..
قامت كارما بزياره سهر
سهر ببكاء : انا تعبانه اووي يا كارما 
كارما بتاثر : خلاص يا سهر بقا اهدي خلاص 
سهر و هي تقوم : نسيت اققولك تشربي ايه
كارما : هو انا غريبه يا بنتي اقعدي 
سهر : لا استني هجبلك حاجه تشربيها
لتقوم سهر لجلب مشروب لكارما
ليرن هاتف كارما و تجدها دهب لتبتسم بسعاده
دهب : الواطيه اللي مسالتش فياا و هي عارفه اني رجعت انهارده
كارما : حبيبتي والله كنت هجيلك بكره
دهب بعبوس مصطنع : و ليه مش انهارده
كارما : عشان اكيد جايه من السفر مرهقه و هسيبك ترتاحي و هجيلك اقعد علي قلبك بكره 
دهب : ماشي لما نشوف
لتاتي سهر و معها المشروب و تجلس في مكانها
كارما : ماشي يا حبيبتي خلاص بكره اشوفك بقا
دهب : ماشي يا كوكو باي 
كارما : باي
سهر : صحبتك 
كارما : اها لازم اعرفك عليها هتحبيها اووي
ليخرج رجل ما من الغرفه
لتنصدم كارما من وجوده لتوضح لها سهر 
سهر بحزن : كارما احب اعرفك محمود جوزي
كارما : اها اهلا بحضرتك
لتكمل سهر : و دي كارما صاحبتي
محمود بتفحص لكارما : اهلا 
لتخاف كارما من نظراته 
طيب انا همشي بقا يا سهر و هبقا اكلمك بعدين 
سهر : ماشي يا حبيبتي 
لتوصلها لعند الباب
فتتحول نظرات سهر من الزعل و الحزن للشر و الغضب
سهر : انت ايه اللي خرجك دلوقتي
محمود : الله منا مكنتش اعرف كنت فاكرك في شقتك
سهر : منتا كنت نايم و قولت اكيد مش هتصحا دلوقتي
محمود بخبث : بس طلعت مزه مش حرام عليكو اللي عاوزين تعملو فيها
سهر بغضب : و انت مالك انت انت تنفذ اللي هنطلبه منك و بس فاهم
محمود : ماشي يا ستي 
لينظر لها برغبه : متخليكي هنا انهارده 
سهر : بقولك ايه احنا كل اللي بينا شغل اكتر من كدا متحلمش فاهم 
محمود : طب براحه علي نفسك يا قطه 
لتغادر سهر الشقه و تدخل الشقه المقابله لها
ليقول محمود بعد مغادرتها
طب والله كارما دي برقبتك انتي و هي
………………………………………………..
كانت مروه بمنزلها لا تخرج منه الا للضروره فقد اخذت اجازه من عملها فهي تشعر بالذنب ناحيه صديقتها فهي قامت بخيانتها و طاوعت سليم في مخططه فيرن هاتفها فتجده سليم لتزفر و ترد عليه بتهكم
مروه : انت مبتفهمش قولتلك مليون مره متتصلش عليا مش خلاص عملتلك اللي طلبته مني ابعد عني يا سليم
سليم : مروه ممكن تهدي و بعدين انا مضربتكيش علي ايدك عشان توافقي انتي وافقتي بمزاجك و من ناحيه حبتك فهي تستاهل اكتر من كدا بكتير اوعي تكون مصدقه انها كانت بتحبك و معتبراكي صاحبتها تبقي هبله يا مروه
مروه : اخرس يا سليم مش عاوزه اسمع منك حاجه خلاص اسكت 
لتغلق الهاتف في وجهه و تبكي بشده فضميرها يؤنبها 
………………………………………………..
كانت سهر بشقتها و تتحدث بالهاتف
سهر : هو انتي ناويه تنفذي امتي بقالنا شهور علي الحال ده كنتي عاوزاني اصاحبها و صاحبتها و اكلمها كتير و بكلمها و الاهم من ده كله انها بتيجي البيت كتير يبقاا ننفذ بقاا يا سلمي 
سلمي بشر : هنفذ بس مش دلوقتي يا سهر اول ميجي الوقت هقولك نفذي علطول 
سهر : ماشي يا سلمي لما نشوف اخرتها ايه
يتبع…
لقراءة الفصل الرابع والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى