Uncategorized

رواية دميتي الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم سهيلة سعيد ونورا

 رواية دميتي الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم سهيلة سعيد ونورا

رواية دميتي الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم سهيلة سعيد ونورا

رواية دميتي الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم سهيلة سعيد ونورا

( تنزل دموعها )
منصور ب زعيق : بطلي عيااااط ????
( يذيد عياطها ، يزقها ف كتفها )
منصور : عندك دم اوي وبتعيطي .. انزلي ي ……… 
( يمسك لسانه )
منصور : انزلي ????
( تفتح باب العربية ب هدوء وتنزل ، تدخل البيت ، يمشي منصور ، تطلع نورا اوضتها وتتفتح ف العياط ، منصور سايق ع اخره ، يوصل الشركة ويدخل مكتبه ، تشوفه انچي ، تدخل وراه )
منصور ب زعيق : ليه .. عاوزة تعرف لييييييه ????
انجي : في ايه ????
( يذيد عصبيته )
منصور : عاوزة تعرف انا ليه بتغير معاها .. عشان كل اما اقول اتعدلت بتعمل حاجة بترجع بيها انيل م الاول .. مش عارف .. مش عارف اغيرها مش عارف ????
( يقعد ويحط أيده ع دماغه )
منصور : مش عارف بجد ????
انجي : متقولها ي منصور ????
منصور : اقولها ايه ؟!
انجي : انك بتحبها 
( يبصلها )
انجي : طلع الي جواك وارتاح
منصور : مش هرتاح ????????
انجي : ازاي ؟!!!!
منصور : انها تبقى عارفة دة هيتعبني معاها اكتر مش هيريحني ????
انجي : وانت هتفضل ف العذاب دة كتير .. من امتى وانت كدة .. من سنين فاتت وقلنا فعلاً فاتت وخلاص معادتش نورا بتاعة زمان ولا عادت تنفعلك .. ايه الي خلاك ترجع كل حاجة مكانها تاني .. ليه !!!!!
منصور : انچي .. انتي حبيتي خالد وغلط ب خيانتك ف سيبتيه ومش مسمحاه .. بس لو جاتلك الفرصة انك تغيريه .. من غير م أسألك ✋ هترجعي ي انچي .. هترجعي تغيريه .. مش هتسيبيه .. وانا مش هسيب نورا ????
( يعدي اليوم ، تاني يوم الصبح ، انچي ومنصور ف المحكمة ، المحامي واقف معاهم بيباركلهم ع كسبانهم ل قضية الخلع ، يعدي خالد من جنب انچي ، يبصلها ب غيظ وهي تبصله ب حسرة ???? يمشي ، يعدي الوقت ، نورا ف أوضة الباليه مشغلة اغنية وبترقص عليها ، تقع وتيأس ، تفتكر كلام منصور عن *الفري دانس* ، تقوم تشغل اغنية تانية وترقص ع انغامها مش ملتزمة ب الباليه )
*( دة انا من خووووفي بداري كسووووفي لتاخد بالك م الي انا فيه ، وبقيت مش عارفة انا هعمل ايه ، ي حبيبي خلاص هتجيني خلاص وهقولك ع الي تاعبني انا ايه ، اني احب مش هو دة الي تاعبني ، دة انا شايلة سر معذبني ، دة انا روحي فيك ???? ومسيري ف يوم هاجي واقولك ، وهعيش حياتي وانا جنبك ، دة انا عمري ليك .. ???? )*
( تقعد نورا ف الارض وتنهار م العياط ، تدخل أية ، تجري عليها تاخدها ف حضنها ???? )
نورا : ااااه ????
أية : اهدي عشان خاطري ????
نورا : مش قادرة ????
( تعيط ف حضنها ب حرقة ???? تعدي الايام ، منصور ف اوضته ، تقرب نورا تخبط ع باب اوضته ، محدش يرد ، تخبط تاني ، مافيش رد ، تدخل تدور عليه ، متلاقيهوش )
نورا : منصووور !!!! 
منصور : نعم ؟
( تتخض ، تلف تلاقيه طالع م التواليت لافف فوطة ع وسطه ، تتوتر )
نورا ب توتر : انااا .. خبطت .. وانت مردتش ????
منصور وهو بينشف شعره : كنت باخد دش 
نورا : اه 
منصور : عاوزة ايه ؟
نورا : ااا كنت عاوزة اروح عند ماما 
منصور : ليه ؟!
نورا : مايا وحشتني 
منصور : طيب بكرة اوديكي 
نورا : بس انا عاوزة اروح دلوقتي .. لو ينفع يعني ????
منصور : اشمعنا يعني دلوقتي ؟!!!
نورا ب انفعال وتوتر : قلتلك عاوزة اشوف مايا وحشتني ????
منصور ب هدوء : طب ومالك متعصبة كدة ليه ????
نورا وهي بتبص ف الارض ب احراج : لما تخلص ابقا اجي اكلمك ????
( تمشي ، يمسك دراعها يقربها عليه ب قوة مرة واحدة تخبط فيه )
منصور : بتتحرجي اوي !!!
( يحط ايده ف وسطها ويقربها اكتر ، يوترها )
منصور : مظنش دي اول مرة تشوفي فيها راجل عريان ????
( يقرب اكتر )
نورا ب هدوء وتوتر : ابعد . عني ????
منصور ب هدوء : ليه ????
( يقرب اكتر ، باصين ل بعض ، حاسة ب انفاسه بتخبط ف وشها ، ع اد توترها ع اد م حابة قربه منها ♥???? وفجأة شفايفه لمست شفايفها ، تتخض نورا وتزقه وتجري ع اوضتها ، تقعد ع السرير متوترة ووشها عبارة عن جمرة نار ???? بعد شوية ، يخبط باب اوضتها ، تقوم تفتح )
منصور : البسي .. هستناكي تحت عشان اوديكي ????
( تفرح نورا )
نورا : اوك 
( ينزل منصور ، تدخل نورا تلبس وتنزلوا ، يركبوا العربية ويمشوا ، طول الطريق ساكتين ???? مجرد نظرات واضحة اكتر من اي كلمة ممكن تتقال ???????? سكوت خارجي وحرب جوة قلب ???? كل واحد شايف التاني قصاده وبيتكلم معاه وبيعاتبوا ، بس مين يسمع الي اتقال ???? )
*( يَرتَسِمُ أمامي مُحَيّاكْ ، وأسمَعُ صَوتَ صَداكْ ، أرتمي طَوعاً تحت خُطاكْ ، مِنكَ الروح ومِنكَ هلاكْ ، كيف لي ألاّ أنادي ، مَن ألبسَ عُمري سوادِ ، أهواك أهواكْ ، لا تهواني يكفي جفاكْ ، انشِلني مِن لهيبِ النّارِ ، هيّا ادنُ إنّي أراكْ ، انشِلني حُبُّكَ أعياني ، قُل لي لماذا أهواكْ ، انشِلني مِن لهيبِ النّارِ ، وارأف بِمَن تَرجّاكْ ، حينَ يصيرُ اللَّيلُ نَهارْ ، ويسودُ في الأفُقِ قِفارْ ، تَترامى أمامي الأفكارْ ، أنتَ أَمِ البَهجةَ أختار .. ???? )*
( يوصلوا بيت نورا )
منصور : هعدي اخدك ع الساعة ١٠ 
( تبصله وتنزل من غير م تتكلم ، تدخل البيت ، يمشي منصور )
خديجة ب فرحة : نورا ????
نورا : خالتوا ????
( تترمي ف حضنها وحشتها بجد ???? )
خديجة : وحشتيني اوي ????
نورا : وانتي كمان ????
( يقعدوا )
خديجة : كدة تقعدي الفترة دي كلها من غير م تسألي عليا ولا حتى بتردي ع الموبايل ????
نورا : غصب عني والله .. كنت ملهية ف النظام الجديد دة ????
خديجة : المهم مبسوطة معاهم طلعوا طيبين جداً صراحة .. بس انتي شكلك مش مبسوطة !!!! 
( تسكت نورا )
خديجة : مش مبسوطة ؟؟؟
نورا : مش عارفة ????
خديجة : حد فيهم مضايقك .. منصور مضايقك ؟؟
نورا : مش عارفة بردوا !!
خديجة : مش فهماكي !!!!!
نورا : انا مش فاهمة نفسي .. ولا فهماه .. مش فهماه بجد .. صعب اوي يتفهم ي خالتوا ????
خديجة : بيضايقك ؟؟؟
نورا : اه .. ولأ 
خديجة ب حيرة : لغبطيني ????????‍♀
نورا : مش عارفة ???? بس حاسة احساس غريب .. حباه ومش حباه 
خديجة : هو مين ؟؟
نورا : الاحساس ????
خديجة : الاحساس بردوا ????
نورا : منصور .. دة حكاية لوحده .. تركيبة غريبة .. مهما عملتي متقدريش تفهميه .. كل الي شيفاه أنه اجمل انسان ف الدنيا ❤ وابشعهم اوي ????
خديجة : حيرتيني ي نورا .. انتي حبتيه ؟؟
( تسكت نورا )
نورا : حبيتوا ????❤????
( تنزل دمعة من عيونها )
نورا : حبيتوا اوي .. بس هو بيكرهني اوي ???? هو انا ممكن اطلب منك طلب ؟
خديخة : اكيد ي قلبي ????
نورا : ممكن ارجع اعيط ف حضنك .. حضنك وحشني اوي ????????
( تقوم خديجة تاخدها ف حضنها )
خديجة : عيطي .. طلعي الي جواكي 
( تنزل دموع نورا وتغمض عيونها ب وجع وتتغير ملامح وشها للحزن ويحمر من قوة الكسر الي جواها ???? )
نورا : حاسة .. حاسة روحي بتروح ????
خديجة : لا ي قلبي .. دي راحة مش اكتر 
( تنفجر ف العياط ب ذيادة ???? )
نورا : اااه ????????
( يعدي الوقت ، منصور قاعد مع ناس ف كافيه من برة ف الشارع )
شاب ١ : يبقى باقي تصريح البناء كدة 
منصور : اه كدة تمام 
شاب ٢ : هنمضي العقود انهاردة ان شاء الله 
منصور : ان شاء الله ????
( منصور يلمح نورا وعمر من بعيد طالعين من محل هدوم وبيضحكوا ويهزروا ، يتخض ، يركبوا عربية عمر ، يقوم منصور يقف )
شاب ١ : في حاجة ي باشمهندس ????????‍♂
( ميردش ، يمشي عمر ونورا )
منصور : تمام ????
شاب ١ : ي باشمهندس !!!!
يتبع..
لقراءة الحلقة الرابعة والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حمزة للكاتبة ميمي عوالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى