Uncategorized

رواية ابن الجيران الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم سهيلة سعيد

 رواية ابن الجيران الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة الثالثة والعشرون 23 بقلم سهيلة سعيد

شهاب : وبعدين ي عم انت بتتعب وبتحلو كدة هتهور والله ????????
فاطمة : ههههه ????
( تقرب هند بالشاي ، تلاقيهم بيهزروا ، تفضل واقفة بصالهم ومبتسمة ، تعدي الأيام وشهاب يأجر شقة وبيوضب فيها للمكتب ، شهاب ف بيت فاطمة ، هند ف المطبخ بتعمل الاكل مع مامتها وشهاب وفاطمة قاعدين برة )
شهاب ب انفعال : م تغوري بقا غوري ????
الام : ايه دة في ايه ؟!!!  
هند : مش عارفة !!
( تطلع هند تلاقيهم قاعدين ع الكنبة وبينهم فون شهاب بيلعوا هوكي )
هند : الله يحرقكم خضتونا فكرناكم بتتخانقوا ????????‍♀️
فاطمة ب ضحك : لا دة بيتخانق مع الكورة عشان غلباه ????
هند : ههههههه عيب والله ????
شهاب : انتوا هتتريقوا عليا منك ليها ولا ايه ????????‍♂️
هند : ي عم اقعد مغلوب وبتتكلم ????
شهاب : انا سايبها تكسب ب مزاجي 
فاطمة : صح صح ????
هند : ايوة لما تتزنق تقول كدة ????
شهاب : ي بت هقوم انفخك ????
هند : ي شيخ اقعد دي كورة جيباك ارض ????
شهاب وهو بيقلع الساعة : لا كدة كتير اوي 
هند : لو قمت من مكانك وربنا م هغديك ⁦☝️⁩
شهاب وهو بيلبس الساعة تاني : ليه بس العنف دة ي جماعة الأمور متتحلش كدة ????????‍♂️
الكل : ههههههه ????
( يرن الفون بتاعه ، يلاقيها سو ، يستغرب ويتوتر ، يكنسل عليها ويقفل الفون ويحطه ف جيبه ، ييجي الليل ، شهاب نازل من عند فاطمة )
فاطمة : هتروح 
شهاب : لا هطلع ع المكتب اظبط كام حاجة كدة 
فاطمة : طب م تريح حبة ي شهاب هو كل يوم المكتب ????
شهاب : عاوز اخلص ي بطة ورايا حجات كتير وبالوضع دة مش هعرف الم نفسي ونتجوز  
فاطمة : ي حبيبي متضغطش ع نفسك م انا معاك اهو 
شهاب : مهو عشان انتي معايا وواقفة جنبي لازم انجز بقا ونتلم ف بيت واحد 
فاطمة : ربنا يقويك يارب ????????
شهاب : ايوة دعوتك الحلوة دي تكفي ⁦❤️⁩
فاطمة : حبيبي ????
شهاب : تصبحي ع خير 
فاطمة : وانت بخير 
( ينزل شهاب ، يفتح الفون بتاعه ، بعد دقتين يرن ، يلاقيها سو )
شهاب : عاوزة ايه دي .. الو
سو ب انهيار وعياط : شهاب الحقني ي شهاب ????
شهاب ب خضة : في ايه ؟؟؟؟
سو : انا انتحرت ????
شهاب : اييييه ????
سو ب عياط : ايدي عمالة تنزف من بدري انا خايفة اموت ي شهاب 
شهاب : طب مفيش اي حد معاكي ؟؟
سو : وهو من امتى كان حد معايا غيرك انا لوحدي وخايفة اوي انا لو مت محدش هيعرف وهعفن هناااا ????
شهاب : طب اهدي طيب انا جايلك اقفلي 
( يقفل شهاب ويرجع يركب متوسيكله ويمشي ، يوصل شقة سو ، يخبط جامد ، تفتحله سو وهي ماسكة ايدها وبتنزف )
شهاب ب انفعال : الله يخربيتك انتي اتهبلتي ????
سو : ااااه ????
( يدخل شهاب يمسك ايدها وياخدها ع التواليت ينضفلها ايدها م الدم ويربطهالها ويقعدوا )
شهاب : وايه الفاتحة دي كلها دة مش موس !!!!
سو : لا سكينة ????
شهاب : حد يقطع شرايينه ب سكينة ي متخلفة ????
سو : وانا ايش عرفني انا اول مرة انتحر ????
شهاب : مجنونة والله .. ايه الي خلاكي تعملي كدة ؟!!
سو ب عياط : عشان لوحدي .. هفضل طول عمري لوحدي .. مكانش ليا غيرك وانت سيبتني ????
شهاب : انا مسبتكيش انا خيرتك وانتي اختارتي 
سو : كنت غلطانة ياريت وافقت نبقا صحاب 
( تترمي ف حضنه )
سو : انا من غيرك اضيع ي شهاب .. والله هضيع ????????
شهاب وهو بيطبطب عليها : اهدي بس ونبقا نتكلم بعدين ????
سو : خليك معايا انهاردة .. انا حاسة اني هموت 
شهاب : بعد الشر انتي كويسة متخافيش 
سو : وحياتي خليك انهاردة 
شهاب : انا ……….. 
سو : دة اخر طلب هطلبه منك .. خليك معايا متسبنيش لوحدي والله هنتحر تاني ????
شهاب : بلاش جناان ????
سو : طيب خليك 
( يسكت شهاب ، تقرب عليه تبوسه ، يتجاوب معاها غصب عنه ، بعد شوية ، يفوق شهاب من توهانه مع سو ويقوم يلبس بسرعة )
سو : انت رايح فين .. ي شهاب هتسيبني ????
( يمشي شهاب وميرش عليها )
سو : ي شهاااااب ????
( ينزل شهاب م العمارة يركب متوسيكله ويمشي ، ف الطريق )
شهاب ف سره : ايه الي هببته دة ليه عملت كدة .. انت كنت واخد وعد بينك وبين نفسك ان دة مش هيتكرر من ساعة م دبلتها اتحطت ف ايدك .. انت كدة خونتها .. انت ليه و*خ كدة ومش عاوز تنضف .. ايه الي خلاك تروح بس م كنت سيبتها تموت ولا تغور ف داهية ????
( يعدي اليوم ، تاني يوم ، شهاب ف الشقة بيبيض المكتب الخشب ، الباب مفتوح ، تدخل فاطمة )
فاطمة : صباح الفل ????
( يتخض شهاب اما يسمع صوتها )
شهاب : صباح النور ????
فاطمة : الله ينور 
شهاب : تسلمي 
فاطمة وهي بتقعد جنبه ف الارض : ايه مالك عينك حمرا كدة !!!!
شهاب : منمتش من امبارح 
فاطمة : يلهوي ي شهاب انت هنا من امبارح ????
شهاب : اه 
فاطمة : ي بني انت لاقي صحتك ايه الجنان دة !!!!
شهاب وهو بيكمل : عادي ????
فاطمة ب استغراب : مالك ي شهاب .. انت زعلان عشان سيبت الشغل ؟؟
شهاب : لا نهائي .. بالعكس انا فرحان ان هيبقالي حاجة ملكي 
فاطمة : اومال مالك حساك مش متظبط هو اما رجعت ل كارمن دي ضايقتك لما قلتلها هتستقيل ؟!!!
شهاب : لا هو ممكن ارهاق بس 
فاطمة : طب سيب الي ف ايدك دة وتعالى نفطر سوا انا جيبتلك ساندويتشات معايا 
شهاب وهو بيقوم : هغسل ايدي 
فاطمة : اوك 
( يدخل شهاب التواليت يغسل ايده ووشه ، يبص ل نفسه ف المراية )
شهاب : خلاص خلاااص بقا ????
( يطلع شهاب ويقعد يفطر مع فاطمة ، بعد يومين ، قاعدة فاطمة ف المحل مع هند ، يرن فون فاطمة ب ماسدچ ع الواتس من رقم غريب ، تفتحها )
هند : م تسيبي الموبايل دة وقومي شوفي الناس معايا ????
فاطمة : حاضر ثانية بس ⁦☝️⁩
( تلاقيه صور ل شهاب وهو قاعد مع سو ، تتخض ، وتلاقي ڤيديو تفتحه تلاقيه ل شهاب وهو ف حضنها ، تتصدم فاطمة وتقوم تقف ، تقفل الڤيديو بسرعة من بشاعته وتحط ايدها ع بؤها )
هند وهي بتدي الست باقي الفلوس : ايه ي بت مالك ؟؟!!!!
( تنزل دموع فاطمة )
هند ب استغراب : بت في ايه !!!! 
( فاطمة تحط ايدها ع الفون وتقربه ناحية هند وتمشي ، تمسك هند الفونوتفتح الڤيديو ، تتصدم ، ماشية فاطمة ف الشارع ودموعها عمالة تنزل وفاضلها حبة وتجري م القهرة الي جواها ، شهاب ف المكتب خلاص خلص وبينهي حجات بسيطة باقية ، الباب مفتوح ، تدخل فاطمة )
فاطمة : هتروح ي شهاب 
( يلف يبصلها ) 
فاطمة : لا هروح المكتب اظبط شوية حجات ????
( يتخض شهاب من منظرها المنهار )
فاطمة : لكن ف الاصل شهاب بيروح يتسرمح .. بيروح يصيع من بنات .. بيروح يخوني .. ????
شهاب : فاطمة ……….. 
فاطمة : فاطمة .. فاطمة كرهت اليوم الي عرفتك فيه .. فاطمة من ساعة م عرفتك وانت عمال بتأذيها .. حتى حبك أذية ي شهاب .. ي كسرة قلب فاطمة والله ????
شهاب : انا عملت ايه بس ????
فاطمة : يعني كمان هتعمل فيها مش فاهم .. انا شفت ب عيني .. شفت الي مكانش ينفع ابداً اني اشوفه .. انت نزلت من نظري اوي .. نزلت ايه دة اتكسرت وبقيت فتافيت .. بعد م كنت بالنسبالي العالم دة كله بقيت شيفاك حاجة صغيرة اوي .. اوي .. ????????
( تنزل دموعها )
فاطمة : منك لله .. انا مش مسمحاك ولا عمري هسامحك ع كسرتي دي .. انت دمرتني ????????
( تمشي فاطمة مع دخول هند )
هند : فاطمة !! 
( تزقها وتمشي )
شهاب : ايه الي حصل ي هند انا مش فاهم حاجة ????
( تديله الفون ، يشوف الڤيديو ، يتخض ، يقفله ويديه ل هند )
هند : عرفت ايه الي حصل ????????‍♀️
( يشاورلها ب اه وهو باصص ف حتة تانية من احراجه ، تبصله هند ب خذلان وتمشي ، يقعد شهاب ع كرسي ويحط ايده ع دماغه ، تطلع فاطمة البيت وتدخل اوضتها تترمي ع السرير وتنهار م العياط ، شهاب يفتكر سو ، يقوم يقفل المكتب ويمشي ، يعدي الوقت ، يوصل شهاب عند عمارة سو ، يطلع ويخبط ع باب الشقة ميلاقيهاش ، ينزل م العمارة ، يفتكر انها حالياً ف شغلها ، يركب متوسيكله ويمشي ، يوصل ال night club ، يقرب ع البار )
شهاب : سو جت انهاردة ؟؟
( تشوفه سو تتخض )
……. : اه اهي ????
( يشاورله عليها ، يشوفها شهاب ، تجري سو ع جوة ، يروح وراها ، تدخل اوضة اللبس ، يدخل وراها ويقفل الباب )
سو ب خوف : شهاب بص اسمعني الاول ⁦☝️⁩
يتبع..
لقراءة الحلقة الرابعة والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية العشق الطاهر للكاتبة نسمة مالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى