Uncategorized

رواية بكامل قواي العقلية الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أميرة أسامة

 رواية بكامل قواي العقلية الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أميرة أسامة
رواية بكامل قواي العقلية الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أميرة أسامة

رواية بكامل قواي العقلية الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم أميرة أسامة

طلع دياب جمبها عالسرير…قفل بايده النور العالي وساب نور بسيط ينور الاوضه لاكن نور بسيط اوي…
قرب منها دياب.  وهي متخشبه….ومش قادره تتكلم…
شد دياب الغطا عليهم وقرب من ودنها بطريقه مثيره….
دياب….بتثقي فيا صح..
لمار…هزت راسها…
دياب….طيب متخافيش واعملي اللي هقولك عليه….
لمار…حاضر????????
دياب….اقلعي
لمار..????????????????????????????????
دياب…هتفضلي مركزه في وشي كتير كده…اعملي اللي بقولك عليه..
لمار…دياااب????????????
دياب…بهدوء حبيبي انا مش هلمسك بس لازم نوهمهم اننا مع بعض فهمتي..
لمار….مش قادره…
مسك دياب…سوسته الفستان فتحهولها وقلعولها….
لمار فاللحظه دي اترعبت…
رمي دياب الفستان بتاعها عالارض.
ورمي بنطلونه….
دياب…قرب دياب منها بحب…وهي مرعوبه شششش متخافيش..
لمار…..دياب
دياب….اتكلمي قولي اي حاجه بلاش تسكتي.
لمار…اقول ايه..
دياب….لمار….اعتبري انك في حضني بجد…
لمار….طيب اعمل ايه..
دياب…حس انه في ورطه….سنها صغير معندهاش اي خبره في اي حاجه طفله في نفسها…اخرها تفرح انها اعده جمب شباك الطياره…غير كل ده…مخرجه من الموقف اللي اتحطو فيه..مش قادر يفهمها ولا عارف يتصرف حس لثواني انه مخه وقف ومفيش ادامه غير حاجه واحده يعملها….
دياب….لمار…
لمار..نعم….
دياب…قولتي انك واثقه فيا صح..
لمار….بخوف. ايوه..
دياب….اي حاجه هعملها غصب عني مضطر عشان نخلص من الموقف ده مؤقتا…بس صدقيني مش هأذيكي..
لمار…بتوتر…????????????هتعمل ايه…
وقبل ماتكمل جملتها…كان دياب فوقيها..
شهقت لمار…بصوت عالي ولكن قطع الصوت دياب لما انقض علي شفايفها..
بعنف…خلاها تصدر صوت الم.
ساب شفايفها دياب…وقرب من رقبتها وفضل يطبع عليها علامات ملكيته ليها لحد ما جسمها اتلون باللون الازرق
فثواني كانت لمار استسلمت ليه بجد..وابتدت تصدر اصوات لتعلن بها عن اندماجها مع دياب….
بعد حوالي…ربع ساعه رجع دياب نام جمبها عالسرير…
دياب….بصوت هامس….انا هفتح النور العالي الوقت..هتقربي مني تمسكي الغطا عليكي كويس مش عايز حاجه منك تبان…مفهوم .
لمار…حاضر..
بعدها..بشويه…هتقومي…وتلفي الملايه دي علي جسمك…وتدخلي الحمام..تاخدي شاور…وترجعي…تمام..
لمار…حاضر…بس هدومي من فوق باينه..
دياب….هدوم ايه انتي ناسيه ان فستانك عالارض.
لمار…مقصدش الفستان يادياب…اقصد……وسكتت..
دياب…نزلي الحمالات من علي ايدك الاتنين…كأنك مش لابسه حاجه تمام..
لمار….حاضر…عملت لمار زي ما قالها بسرعه..
وفتح دياب بايده..النور..واتحرك تحت الغطا كأنه بيلبس هدومه الداخليه…
ورجع نام عالسرير وخدها في حضنه وهو حريص عشان يغطيها..
قربها منه..وجسمها كان لابسه…اما دياب…كان بالرغم من الموقف اللي كان فيه بس من اول ما قرب من لمار…وهو مفيش في سره غير الاستغفار والدعاء لربنا عشان الموقف يعدي علي خير عشان ميضعفش لانه مهما كان راجل واللي في حضنه حبيبته…عشان يبعد الشيطان فاللحظه دي…لحد ما حس انه حقيقي ولا حاسس بلمستها ولا في رغبه جواه ممكن تتسبب في آذاها….
لمار….مسكن في صدره بايدها وهي بتترعش…مسك دياب ايدها وبصلها…متخافيش كل حاجه خلصت…
لمار….انت كنت بتقول كلام مكنتش سامعه اغلبه…طول الوقت سمعاك بتتكلم بس مش مركزه.
دياب….مكنتش بقول بس كنت بدعي في سري.
لمار….بتدعي بايه…
كانوظاهرين ادام ال
كاميرا انهم مندمجين مع بعض جدا وده اللي كان دياب حابب يوصاه..
دياب….كنت بقول….يارب انا محتاج اللحظه دي معاها فالحلال…فابعد عني اي رغبه او شعور..احس بيه فالوقت ده بالذات..
ابتسمت..لمار.بحب وزادت ثقتها فيه واحساسها بالامان معاه اكتر…
دياب….يلا لفي الملايه عليكي كويس…وادخلي جري علي الحمام..
لمار….حاضر..
مسكت لمار الملايه…وقامت براحه وجريت عالحمام بسرعه بعد ما خدت هدومها…واول ما قفلت الباب…وقفت براحه ورا الباب وشافت نفسها فالمرايه وجسمها اللي كله علامات…مشت ايدها علي رقبتها وجسمها وابتسمت غصب عنها وهي بتغمض عينها..بعد شويه خرجت…ودخل وراها دياب خد شاور….وخرج…وراحو عالسرير ينامو…
طلع دياب عالسرير .
وقفت لمار تبصله…
دياب….بصلها بقله حيله…طلعت لمار جمبه من سكات….
شدها دياب لحضنه بعد ما قفل النور…
دياب….بهمس اسف…بس مكنش في طريقه غير دي…
لمار…متتأسفش عارفه انه غصب عنك…وانا مش زعلانه منك وبحمد ربنا ان انت اللي معايا مش حد تاني…
دياب….طيب ممكن تنامي يلا .
لمار…انا خايفه.
دياب…من ايه.
لمار…انت بتسأل مش كفايه اني متراقبه في اوضه النوم مش بعيد يجو واحنا نايمين
دياب….اولا محدش هيجي متخافيش زي ما قولتلك دي اجراء امني عادي جدا وانا المقصود بيه مش انتي ثانيا وده الاهم محدش يقدر يجي ويلمسك وانا معاكي…او حتي مش معاكي….
لمار…طيب ممكن تفضل جمبي.
دياب…????لا والله ما انتي بصتيلي باصه الوقت عشان نمت عالسرير كنتي هتموتيني .
لمار…بضحك…طب خلاص مش هبصلك تاني بس متسبنيش…
دياب…بابتسامه طب تعالي ..
قربت منه لما…خدها في حضنه….وبسرعه راحو في سابع نومه..
مر حوالي 3 ايام من غير اي جديد…كانت الاحداث عاديه جدا…
لمار…كانت بتوصلهم كل يوم معلومات بسيطه من دياب…عن شخصيات سياسيه كبيره وابتدت لمار تكسب ثقتهم اكتر…وابتدو هما كمان يأمنو لدياب…..
طلبو من لمار انها تحاول بطريقه غير مباشره تعرف من دياب انه ممكن يتعاون مع اي بلد علي مصر… كا نوع من الدردشه والنقاش عشان يفهمو دماغه..
رفض دياب وقالها انه مهما كان مضايق بس لايمكن يببع بلده….وطبعا ده كان مقصود عشان يتأكدو ان هو مش مبعوت ليهم مخصوص…وان لو هو بيقول حاجه لمايا فا ده علي سبيل الكلام .
بلغتهم مايا برفضه التام….للموضوع ده…وقدرو يطمنو لانه لو هو جاي مخصوص عشانهم كان مصدق عشان يقرب منهم وساعتها كان هيكون محل شك…وابتدو يطمنو اكتر…
اما فالمنزل…كانو طول الوقت حريصين انهم ميغلطوش…واكتشف دياب كذا كاميرا في كذا مكان…
قدرو يتأقلمو شويه مع الوضع…
ولكن قرر دياب انه يخلي لمار توصلهم انه خد بيت صغير…وهيمشي من عندها…ولو تحب تروح معاه تروح…..
……. 
ميناش…ولماذ يريد المغادره..
مايا….هو يقول انه يريد ان يمكث في وسط المدينه…وهو رجل شرقي ولا يحب فكره ان يجلس في منزل صديقته..
ميناش….لاكن  جوده ضروري اقنعيه وان لزم الامر اذهبي معه.
لمار…اقنعته كثيرا ولا كنه مصمم ومن ناحيه ذهابي معه هو عرض الفكره ولكن انا لا اريد .هو رجل لطيف ولديه مميزات كثيره ولاكنه شديد الطباع.وشرقيته ظاهره علي كل تصرفاته وانا لا احب هذه الطريقه…تختقني.
ميناش….ولكن هو بالنسبه الينا كنز معلومات فقط ويجب ان تتحملي اي شئ .
لمار….ولكن.
ميناش….انتهي الامر وعليكي التنفيذ أذهبي معه ولا تدعي الفرصه تضيع..
لمار…امرك …
ميناش….مايا….اريدك ان تجهزي..وان تجمعي اهم المعلومات من ذلك الظابط..خلال 10 ايام…
مايا…ولماذا 10 ايام…
ميناش…لانك ستسافرين الي اسرائيل هناك عمليه جديده وفي غايه الاهميه…
مايا…وهي بتبلع ريقها بصعوبه…وماهي..
ميناش…أسر مجموعه هامه من رموز البلد …
مايا….ولماذا..
ميناش….نوع من انواع الضغط او التمويه للعمليه الكبري.
مايا…..اي عمليه انا لا افهم….
ميناش…..شبه جزيره سيناء ميناء رفح.
لمار…مكنتش فاهمه حاجه وحاسه انها تايهه ومش قادره تستفسر اكتر عشان ميكشفهاش ..
مايا….وياتري من الاشخاص هؤلاء الاشخاص….
ميناش…هذا ليس من شأنك مايا كل ماعليكي هو ان تنجزي كل ما طلب منك وحاولي ان تقنعيه بان يذهب معك.
مايا …لا اظن انه سيوافق بل مستحيل.
ميناش….لا يوجد مستحيل جربي ان وافق شئ يضيف لنا ان لم يو
افق حاولي جمع المعلومات منه .
مايا… تمام..اعتذر منك.
ميناش….اتفضلي..
……  ……….. ……….  ……
مشيت لمار علي شقتها وكلمت دياب عادي…وقالتله انها موافقه تروح عنده…
وبعد وقت بسيط كانت جمعت…كل حاجتها في شنطه…واثناء ما هي بتلم حاجتها شافت حرف ورقه صغيره نازل من تحت تابلوه متعلق علي الحيطه…
مشيت ناحيته عشان تشوفه…لاكن وقفت ثواني لما افتكرت الكاميرا….انها ادامهابالظبط…واكيد.هيشوفوها….اعدت علي حرف السرير تلبس الكوتش وهي بتفكر في طريقه…
قامت لمار خرجت شنطتها بره الاوضه ورجعت قفلت الشباك والستاره والنور كله.  وراحت ناحيه الباب قفلته وخرجت.  واول ما خرجت اتكلمت بصوت عالي. انها نسيت التليفون
دخلت الاوضه وهي ضالمه وفلمح البصر شالت التابلوه وقع منه ظرفين..حطتهم في التيشرت بتاعها….ومسكت الموبايل ونزلت بسرعه ركبت عربيتها وراحت لدياب…
بعد فتره بسيطه وصلت كان عباره عن بيت دور واحد مش ڤيلا لاكن شقه صغيره بس بنظام الڤيلا..
خبطت مايا…واول ما فتح
مايا…هاي دياب…i miss you
دياب….i miss you too.
دخلت معاه. ودخلت شنطتها واول مادخل….شاورلها دياب متتكلمش عشان الموبايل فضل ويتكلمو في حجات عاديه…وطلب منها دياب تروح معاه يوريها الاوضه…
سابت لمار الشنطه من أيدها وراحت معاه….دخلو اوضه مع بعض…واول ما دخلو..
حضنها دياب…اخيراااااا 
لمار…..كنت حاسه اني متأيده جدا….
دياب…خلاص يا حبييبي مفيش اي تأييد بس ديما خلي بالك من الموبايل لان الكل مراقبه سواء هنا او في مصر مفهوم.
لمار…حاضر….بس انت متأكد ان هنا..
دياب..قاطعها امان ياحبيبي متخافيش كل حاجه متظبطه.
لمار…الحمد لله…
دياب….هو ايه اللي بيعمل صوت في هدومك ده..
لمار….نسيت…هدومي..انا مش عار..????????اااه صح نسيت..
دياب…في ايه..
لمار…وانا بلبس لمحت تابلون في اوضه مايا نازل منه حرف ورقه صغير خلصت كل حاجه وقفلت النور وخرجت بس سبت الموبايل جوه ودخلت تاني بحجه اني اجيبه. ورفعت التابلوه لقيت دول..
رفعت التيشرت..وطلعت منه الظرفين وادتهمله….
دياب….ايه دول????
لمار…معرفش مفتحتهمش اصلا.. ملحقتش وبصراحه كنت مرعوبه وعايزه اجيلك بسرعه…
اعدت دياب علي الكنبه. راحت مايه اعدت جمبه….
فتح دياب اول ظرف…لقي فيه مفتاح صغير…
لمار….ايه المفتاح ده..
دياب….ده شكله مفتاح خزنه..????
لمار….طب شوف الظرف التاني…
فتح دياب الظرف التاني
لقي ورقه. مكتوبه بخط ايد مايا وبالعربي…
دياب…دي رساله بخط ايدها..
لمار…مكتوب فيها ايه…
…….الرساله..
انا مايا الحاوي….عندي 25 سنه
بلدي مصر….انا عارفه ان يوم الرساله دي ما حد هيشوفها هكون انا مش موجوده فالدنيا…..واتمني من كل قلبي ان يوم ما الرساله دي حد يلاقيها تكونو انتم رجالت بلدي….وعشان انا مش ضامنه مين ممكن يلاقي رسالتي دي….فانا قررت اسيب كل حاجه تكتشفوها بنفسكم لما تستخدمو المفتاح ده…وللاسف في شخص واحد بس هو اللي يقدر يساعدكم .انا عارفه انكم هتقدرو تعرفو كل حاجه بسرعه ….انا مش عارفه ممكن اموت ازاي وعلي ايد مين وامته.بس اتمني لما اموت اكون سايبه ذكري حلوه …سامحيني يا امي….وواثقه انك هتسامحيني ..
دياب…  انا مش فاهم حاجه…انا لازم ابلغهم فورا..
لمار….دياب انا حاسه بحاجه…
دياب…حاسه بايه….
لمار….انا عمر احساسي ماخاني مايا مكنتش جاسوسه …
دياب…بصلها وسكت..واتصل بحاتم بلغه كل حاجه…
حاتم…..طيب يمكن تكون لعبه…خصوصا انهم دخلو بيت مايا عشان يحطو كاميرات اكيد هما اللي حطوها….
دياب….بس ده بخط ايدها يا افندم وتقدر تتاكد من كده.  
حاتم…طيب انا عايزك تصوري كل حاجه وتبعتهالي ..
لمار..ممكن اكلمه 
دياب…حاتم باشا لمار عايزه حضرتك..
حاتم…ادهالي…
لمار…الووو.
حاتم….ايوه يالمار خير.
لمارفي حاجه مهمه يا افندم لازم تتعمل.
حاتم…ايه هي يا لمار…..
لمار…..مايا كاتبه فالرساله ان في شخص واحد بس هو اللي يعرف وهو اللي يقدر يساعدكم…وفاخر الرساله  بتقول انها واثقه ان مامتها هتسامحها….اللغز اكيد عند مامتها اكبد مامتها تعرف حاجه
حاتم…..ممكن جدا بس انا خايف تكون لعبه يالمار ويكون كمين و
لو حصل وحد فينا راح لوالدتها هيتاكدو ساعتها ان مش انتي مايا..
لمار…بس انا واثقه انهم مبيشكوش فيا..خلاص.
حاتم لازم نتأكد الاول
.لمار….طيب انا نسيت ابلغ حضرتك بالجديد ونسيت ابلغ دياب اتلخمت فالورق.
حاتم…خير.
قالتله كل حاجه حصلت مع ميناش…
حاتم….مقالش مين الشخصيات دي.
لمار…لا مرضيش قال انه مش من اختصاصي…وانا مرضتش استفسر كتير عشان ميشكش فيا..
حاتم…اطمنو رفح متأمنه بالكامل رجالتنا هناك من قبل ما تسافرو….المهم خلو بالكم من نفسكم.
لمار….تمام يا افندم..
حاتم …اديني دياب..
دياب…ايوه يا باشا..
حاتم….ركز يادياب كويس اوي…عينك متغفلش عن لمار  وبردو اطمن احنا وراكم خطوه بخطوه والرجاله هناك شغاله وبتخلص اللي وراها وانت. تحت عينهم…
دياب…تمام يا افندم اطمن حضرتك.
حاتم….ان شاء الله خير..يلا ابعت الصور
دياب…حالا سلام…
قفل معاه دياب وبعتله كل حاجه….وفضل يقرا الرساله كل شويه…
عدي حوالي 3 ايام كمان كان الوضع…مريح الي حد كبير مفيش قلق ولا توتر ولا شك….
……..ولكن الوضع كان مختلف في مصر…
خرج اخيرا ياسين بقاله يوم واحد من المستشفي…بعد ما صحته اتحسنت كتير…
اما عند انس وكارمن مكانش بيشوفها طول الفتره دي مكنش بيسيب والده خالص كان واخد اجازه من شغله وفضل معاه…مر عليه هو وكارمن 12 يوم من غير ما يشوفها ولا تشوفه كل اللي بينهم كان رسايل وكلام عالموبايل وبس…اتعلقت كارمن اكتر بيه وانس اتعلق بيها اكتر بكتير…كانو هيتجننو ويشوفو بعض…
اخيرا. وبعد ما اطمن علي والده قرر يروحلها جه اليوم اللي المفروض يروحلها فيه..لبس وجهز نفسه وخد عربيته وراح  .
وصل ادام باب الشقه من غير ما يعرفها 
فكر كتير يخبط ولا يفتح كان خايف عليها تتخض لما يفتح عليها….ولكن قرر انه يفتح وزي ما تيجي تيجي هو عايز يفاجأها…
فتح…انس الباب…براحه ودخل…كان التلفزيون شغال وهي مش اعده…بص عليها في كل مكان وراح علي المطبخ مش لاقيها…دخل براحه علي الاوضه بتاعتها
فتح الباب براحه السرير فاضي..حس ان قلبه وقع في رجله وقبل ما ينادي عليها.  لمحها نايمه عالكنبه وفايدها صوره في برواز ليه ورساله لمار اللي مبتفارقهاش..
راح اعد علي ركبه ادامها…وفضل يلعب في وشها بايده…
انس….كوكي…كوكي…اصحي…
كارمن…فتحت عينها ببطئ واول ما فتحت قامت بسرعه وهي بصاله..
قام انس اعد جمبها وهو باصصلها وبيضحك عليها وهي متنحه قربت ايدها من وشه..تلمسه…
انس….بنوتي اتجننت ولا ايه فاكره نفسك بتحلمي صح????????
كارمن….انت هنا بجد..????
انس….انتي شايفه..
كارمن….انا حاسه اني بحلم..
انس….تحبي اثبتلك انك مش بتحلمي واني هنا.
كارمن….ايوه..
مسك انس رقبتها بايده وقرب وشه منها وبدون مقدمات نزل علي شفايفها براحه????????????????????????????????
بعد فتره بسيطه بعد عنها وبصلها وهي وشها متركزه في صدره مش قادره ترفع وشها رفع انس وشها بايده….
انس…اتاكدتي ????????????
كارمن….ابتسمت باحراج..
انس…وحشتيني اوي 
كارمن….دموعها نزلت…وانت كمان…
انس….بتعيطي ليه طيب ما كنا حلوين.
كارمن…. كنت خايفه من غيرك..
انس…امال يعني كنت كل ما اكلم انا تمام انا كويسه ومفيش مره حسستيني انك محتجاني ليه????????
كارمن…عشان عارفه انك كنت ملخوم مع باباك وغصب عنك مكنتش عايزه اشيلك همي…
انس….ومين قالك اني مكنتش شايل همك. يمكن اكتر كمان من الاول…بس عارفه انا مبسوط اني بعدت عنك.
كارمن…مبسوط ???? ليه بقي????
دانس….عشان اعرف اني غالي عندك اوي كده..
كارمن….هو انت لسه هتعرف
انس…بتطمني علي مامتك..
كارمن.. اه كل يوم بكلمهم شويه بعد ما بابا بيخرج.
ماما لتقول انه ساكت بطل يتخانق  معاهم بطل يجيب سيرتي 
انس…يمكن ربنا هداه..
كارمن…قولت كده لماما بس هي بتقولي استحاله وعندها احساس انه بيدبر لحاجه كبيره..بس مش عرفاها..
انس…متقلقيش مش هيقدر يعمل اي حاجه وانا هناك عيني عليه بس محدش بلغني باي حاجه غريبه يعني اطمني لحد الوقت الدنيا هاديه.
كارمن…ربنا يستر..
انس…قرب منها وخدها في حضنه…اوي..
بنوتي الجميله تجهز عشان بكره هوديها الجامعه ..ادعارف ا
ني اتاخرت عليكي كتير بس خلاص كفايه اعده .
كارمن…حاضر .
انس….هقوم بقي انا الوقت عشان عندي مشوار مهم جدا…مأخره من ساعت تعب بابا.
كارمن….هتمشي????
انس…هرجعلك تاني ياحبيبي بس ده مش ار طالبه مني عم دياب والراجل مستني من فتره ..
كارمن…طيب هتيجي تاني…
انس….ممكن لو خلصت بدري اعدي عليكي..
كارمن…هستناك…
انس….حاضر هاجي..بقولك ايه.
كارمن…ايه.
انس…الشنطه اللي هناك دي فيها شوكلت كتير اوي ليكي????????????
كارمن…بضحكه طفوليه …بجد 
انس…اه بجد..يلا بقي هتأخريني????????????
كارمن…ضحكت بتقلب بسرعه كده ليه.
انس….صحيح..
كارمن…ايه..
انس…عيب علي فكره لما تحضني صورت راجل غريب…انا بغير علي فكره????????????
كارمن….حاضر
انس…بأبتشامه جذابه.بحبك…يااحلي بنوته..باي.
كارمن…باي
………….. نزل انس…من عند كارمن. وابتدا يفعل الابلكيشن اللي حمزه كان باعته…
ودخل رقم مسعد. علي جهاز التتبع عشان يراقبه …
انس..كان شايف ان مكانه بيتحرك بسرعه فاعرف انه راكب …فضل وراه بسرعه كبيره لحد ما قرب جدا من محيط النقطه اللي ظهراله في جهاز التتبع…..
واتأكد انس انه راكب ميكروباص فضل وراه انس لحد ما وقف…
ونزل ناس وده كان اخر خط الميكروباص…استني انس يشوف الناس اللي هتتحرك الاشاره هتيجي عنده فأنهي اتجاه….وكل ده انس مكنش مركز خالص فالمكان…..بص عالموبايل وعالناس اللي بتمشي في كل مكان وتتفرق اخيرا رجعت الاشاره تاني تتحرك…انحرك وراه انس….واتأكد خلاص من ضهر الشخص اللي كان ماشي وراه…..واللي اكدله. اكتر ان هو ده الشخص المطلوب
لما واحد.من الناس اللي اعده…نداله. بصوت عالي…
شخص….اتفضل يا مسعد.
مسعد….الف يامعلم.
ولكن…. انس اتفاجئ مفاجئتين 
مكنش يتوقعهم… الاولي لما ركز فالمكان اللي هو فيه….واكتشف ان هو في منطقه كارمن ولمار????????
اما التانيه….لما مسعد لف وشافه انس واكتشف ان الراجل اللي حنان مرات عادل متفقه معاه علي قتل شخص…هو نفسه اللي شافه بيحاول يموت والدت لمار…..
وقف انس مشوش ومصدوم  متخبط لمده ثواني واول حاجه عملها وقف من بعيد شافه راح انهي بيت بالظبط…واول ما شافه جري بسرعه علي عربيته بعد بيها عن الممان ووقف في مكان هادي. وبعيد شويه….جاب رقم مسعد علي الواتس لقاه حاطط صوره ليه حفظها عنده واتصل.  بسرعه بالتليفون.
????????????????????
يتبع ……
لقراءة الفصل الخامس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى