Uncategorized

رواية صفقة عمري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ياسمين سمير

    رواية صفقة عمري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ياسمين سمير

رواية صفقة عمري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ياسمين سمير

رواية صفقة عمري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ياسمين سمير

نبدء على بركه الله وافكركم بالبارب اللى فات❤✌
 يمر اليوم دون احداث 
ف اليوم التالى 
الممرضه :قاسم بيه ؟
قاسم :ايوا 
الممرضه :المريضه ف اوضه ١٥ فاقت وعايزاك 
يجرى قاسم اليها 
ثم يضع يديه على الاوكرا ياخد نفس عميق ويفتح الباب 
يدخل قاسم وعينه موجه الى روعه يتفحصها 
يذهب قاسم اليها يقبل يديها :انتى كويسه صح 
روعه :فين ابنى هو كويس صح 
قاسم وهو يحاول تهدئتها :متخافيش هو كويس الحمدلله 
تضع روعه يديها بالقرب من قلبها لتطمن نفسها 
ثم تنظر الى قاسم :مش هتاخد ابنى منى صح 
ثم تتابع ويبدء صوتها بالتغير نتيجه دموعها :انا اللى شلته تسع شهور انا الى تعبت انا الى جبته على الحياه دى مش هتاخده منى صح 
ثم تنظر حوليها :هو فين انت اخدته فين ي قاسم 
ثم تتحرك محاوله منها للنزول 
يضع قاسم يديه على اكتافها لمنعها من الحركه :متخافيش مش هاخده منك والله العظيم مقدرش احرمه منك هو ف الاوضه الى جبنا 
روعه :طب اشوف عايزه اشوفه … هو شبه مين ….عيط اوعى تكون خاليته يعيط ي قلسم 
قاسم وهو يبتسم على اسئلتها ثم يحدث نفسه :ياااه ي روعه ازاى اقدر ابعدك عنه وعن حضنى 
قاسم :هروح اجيبه واجى متتحركيش ماشى 
روعه :ح حا حاضر مش هتحرك بس بسرعه 
يتركها قاسم ثم تجلس روعه تحرك اصابعها بلهفه 
بعد قليل يأتى قاسم 
قاسم :قولى بسم الله 
روعه بلهفه وهيا تنظر الى الطفل :بسم الله 
ثم يضعه على يديها 
تضمه روعه اى صدرها وتغمض عينها 
تسكت الطفل عن البكاء 
بعد وقت ليس بقليل تفتح روعه عينها لترى قاسم مازال امامها
روعه :بتبصلى كدا لى 
قاسم :سبحان الله فعلا 
روعه بعدم فهم :مش فاهمه 
قاسم وهو يجلس امامها :من امبارح ي ستى وهو عمال يعيط ومش بيسكت واول لما جيه ف حضنك سكت زى بالظبط 
روعه باستغراب :زيك ازاى 
قاسم وهو يسمك يديها يقبلها :اول مادخل حضنك بهدى وبرتاح من تعب اليوم كله 
تنظر اليه روعه طويلا ثم تسحب يديها :اكيد جعان لازم ياكل  
قاسم :لا استنى لازم الدكتور يجى يطمن عليكى الاول 
روعه :بس دا ابنى ي قاسم لو بموت هفضل معاه 
قاسم :روعه اسمعى الكلام 
روعه :لازم ياكل وبعد كدا نشوف الدكتور 
قاسم بعصبيه :اسمعى الكلام 
روعه :ولو مسمعتهوش 
يمسح قاسم وجه :استغفر الله ي بنتى فيها اى لو استنيتى الدكتور 
روعه :الدكتور يستنى ابنى لا 
ثم تبدء باطعامه 
روعه وهيا تنظر اليه وتضع يديها على راسه الصغيره :ي روحى جعان صح 
تنظر اليها قاسم ويتعجب من تصرفاتها مع طفلها 
قاسم :هنسميه ايه 
تنظر اليه روعه :اى رايك ف ليث 
قاسم :لى 
روعه :هو ايه اللى لى ؟
قاسم :لى ليث سبتى اسماء ربنا كلها ومسكتى ف ليث 
روعه :عشان يكون زى الاسد ف صفاته كلها 
قاسم :ف اسماء كتير اوووى اى رايك ف فهد 
روعه :هتفرق اى ليث من فهد 
قاسم :بس دا احسن 
روعه :ودا ابنى وعايزه اسمه يكون ليث 
قاسم :انا هشوف الدكتور واجيلك 
روعه :ماشى 
يتركها ويذهب الى الدكتور ف غرفته 
دق دق 
الدكتور :ادخل 
قاسم :ممكن اعرف حاله روعه 
الدكتور بصوت واطى :مفيش سلامو عليكم 
ثم يعلى صوته :هيا فاقت وطلبت ابنها انا اروحلها دلوقتى 
قاسم :وانت مطمنتش عليها لى اول لما فاقت ولا هو انتو بتاخدو الفلوس وخلاص 
الدكتور :ي قاسم اول لما فاقت طلبت تشوف ابنها ودا هيحسن من حالتها وزى اى ام بستنى خروج ابنها عشان تشوفه 
يقف قاسم :انت شكلك متعرفش انا مين 
الدكتور :والله مش هتفرق معايا كل الناس هنا زى بعضها 
قاسم :انا قاسم مهران ليا اكبر سهم ف المستشفى اللى انت شغال فيها دى 
الدكتور بربكه :حضرتك الاستاذ قاسم … اللى ميعرفك يجهلك 
يتركه قاسم دون ان يتفوه بكلمه 
قاسم ف الخارج 
قاسم :الو ايوا ي سامر 
سامر :طمنى ي قاسم عاملين ايه 
قاسم :روعه فات والطفل كويس بطل عياط اخيرا 
سامر :كويس 
قاسم :هات امك وتعالى 
سامر :امرك ي كبير 
ثم يغلق الهاتف 
ف القصر 
سامر :بت ي فتحيه ي فتحيه 
تأتى فتحيه جرى :ايوا ي سامر بيه 
سامر :فين امى 

فتحيه :لسه طالعه ي بيه 

سامر :تمام 
ثم يتركها ويذهب 
يقابل فاطمه على السلم 
سامر :ازيك ي فاطمه
فاطمه :هيا روعه ولدت 
سامر :ايوا امبارح الفجر 
فاطمه :مجتش وقاسم كمان مرات عمى بس اللى جت 
سامر :اصلها كانت تعبانه شويه 
فاطمه بتجسس :لى مالها 
سامر :دخلت ف غيبوبه بس هيا الحمدلله فاقت انا هروح ابلغ امى بقا 
فاطمه بزهق :اه الحمدلله 
ثم يتركها ويرحل 
فاطمه :مفيش غير محمد ….
ثم تصعد الى غرفتها 
ف غرفه سانيه 
دق دق 
سانيه :ادخلى ي فتحيه 
سامر :دا انا 
سانيه :تعالى ي ابنى اخوك عامل ايه 
سامر :بعتى وقالى هات الست سانيه العسل دى عشان روعه فاقت 
سانيه بفرح :بجد ي سامر 
سامر :هضحك عليكى يعنى البسى بقا وانا مستنيكى تحت 
ثم يخرج 
عن فاطمه 
فاطمه :ايوا ي نرمين 
نرمين :ايه ي فاطمه 
فاطمه :سحبتى الفلوس 
نرمين :لا لسه 
فاطمه :لى 
نرمين :انتى لسه قايله امبارح وانا منزلتش من البيت خااالص 
فاطمه :لازم تسحبيهم اليومين دول 
نرمين :حاضر بس فهمينى 
فاطمه :هتفهمى لما اجيلك 
نرمين :انتى هتيجى 
فاطمه :ايوا بس لما تسحبى الفلوس 
نرمين :تمام اشطا 
فاطمه :بقولك ايه ي نرمين 
نرمين :قولى 
فاطمه :هو محمد جالك تانى 
نرمين :لا لى 
فاطمه :طب لو جالك اتصلى بيا ضرورى ماشى 
نرمين :عايزه ايه منه دا احنا مبنصدق يبعد عننا كانت فكره زباله يوم لما عملنا كدا 
فاطمه :ملكيش دعوه عايزاه ف مصلحه 
نرمين :مصلحه تانى ي فاطمه 
فاطمه :دى غير القديمه دى حاجه تانيه لما يجى بس اتصلى بيا لازم ي نرمين 
نرمين :حاضر 
تغلق فاطمه الهاتف 
ف المشفى 
تدخل الممرضه غرفه روعه وقاسم 
الممرضه وهيا تنظر الى قاسم :جيت اتطمن على المدام 
روعه :انا هنا 
الممرضه وهيا مازال تنظر الى قاسم :ايوا ي مدام 
قاسم :احم احم خلصى شغلك واطلعى 
الممرضه :من عنيا 
ثم تذهب الى روعه تتفحص المحلول المعلق بجوارها 
الممرضه :المدام كويسه خاالص 
روعه بصوت رقيق :كويسه خااالص ولا نص نص 
الممرضه وهيا مازال تقف امام قاسم :خالص خالص
روعه :قاااااسم 
قاسم بصوت صلب :اطلعى برا 
تخرج الممرضه خوفا من صوته 
ثم يذهب للجلوس بجوار روعه وابنه 
تقوم روعه بلكمه ف كتفه :مين دى 
قاسم :والله ي حبيبتى معرفش دى ممرضه كانت معايا امبارح 
روعه :معاك ؟معاك ازاى يعنى 
قاسم :ودى غيره 
تكاد روعه ان ترد ولكن يوجد طرقات على الباب 
قاسم :مين الرخم دا 
ثم يقوم ويفتح الباب 
قاسم بابتسامه :اتفضلى ي امى  
تدخل سانيه تحضن روعه وتجلس بجانبه 
سانيه :بركه ي بنتى انك فوقتى بالسلامه 
روعه :الله يسلمك ي ماما 
سانيه :هو نام 
روعه تنظر الى طفلها بين يديها :ايوا 
سانيه :الحمدلله ي بنتى 
تمر وقت ليس بقليل 
دق دق 
قاسم :ادخل 
يدخل الدكتور 
الدكتور :جاى اتطمن على المدام 
قاسم :لا هيا كويسه 
الدكتور :على العموم الممرضه الى كانت هنا طمنتنى عليها بس هيا محتاجه ترتاح ياريت ترتاح شويه 
قاسم :ماشى 
ثم يخرج الدكتور 
سامر :يلا احنا ي امى 
سانيه :هفضل جنبها 
قاسم :متخافيش ي امى انا هفضل جنبها 
سانيه :طمنى ي ابنى على طول 
قاسم :حاضر 
ثم تخرج هيا وسامر 
قاسم وهو يأخد الطفل من بين يديها
روعه :لا سيبه 
قاسم :عشان تعرفى ترتاحى 
روعه :بس انا وهو مرتاحين كدا 
يجلس قاسم امامها :دا افضل ليكى 
روعه :وهو ف حضنى انا مطمنه 
قاسم :طيب انا برا لو احتاجتى حاجه 
روعه :قاسم 
يلتفت اليها قاسم :نعم 
روعه :عايزه اطلق 
يقف قاسم دون ان يتفوه بكلمه فقط ينظر اليها 
ثم يتابع :انا وحش اوووى 
روعه :انت قولت ل بابا بنتك هتبقى عندك بس لما تولد وانا خلاص بقيت كويس 
يخرج قاسم هاتفه من جيبه يضغط عده ازرار ينتظر الرد 
قاسم :الو ايوا ي مجدى 
مجدى :ايوا ي قاسم بيه 
قاسم :……
ممكن قاسم يطلقها فعلا ولا لا ومين محمد ؟
يتبع……
لقراءة الفصل الخامس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى