Uncategorized

رواية ابن الجيران الحلقة الخامسة والعشرون 25 بقلم سهيلة سعيد

 رواية ابن الجيران الحلقة الخامسة والعشرون 25 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة الخامسة والعشرون 25 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة الخامسة والعشرون 25 بقلم سهيلة سعيد

هند : ماشي ي سيدي مصدقاك ومصدقة نيتك الكويسة اما رحتلها بس كان ايه اخرها ؟؟ كنت ف حضنها ف الاخر ف مازالت خنت ومازالت كسرت فاطمة ????
شهاب ب زعل : عارف .. عارف ووالله ندمان .. انا عملت حجات كتير ف حياتي غلط وزفت بس وربي دي اكتر مرة ندمان فيها ووالله مقهور من جوايا اني جرحتها كدة .. ومش عارف اعمل ايه عشان ترضى عني تاني .. كلميها والنبي ي هند او اديها الموبايل اكلمها ????????
هند : مش راضية والله دي طردتنا م الاوضة ونامت لما انت اتصلت 
شهاب : هند والنبي اعملي اي حاجة انا عفاريت الدنيا كلها بتتنطط ف وشي وربي ولو خسرت فاطمة بجد مش هبقا ع اي حاجة تانية ف حياتي وهضيع وربي ????????
هند : والله انا لو ب ايدي حاجة اعملها هعملها بس زي م انت شايف الموضوع لسة ف اوله وهي مش هتصفى بسهولة كدة دة لو صفت اصلاً ????
( تطلع فاطمة م الاوضة منهارة م العياط )
فاطمة ب عياط : انتي لسة بتكلميه ؟؟
هند : اه ????
فاطمة : هاتيه ????
( تديها الفون )
فاطمة ب زعيق : انت عاوز مني ايه تاني هاااا عاوز ايييييه ????
شهاب : فاطمة ……….
فاطمة : سيبني ف حالي بقا مش خلاص عملت الي انت عاوزه وقهرتني وانتقمت ل امك واخواتك 
شهاب : ايه الي بتقوليه دة !!!!! 
فاطمة : اقول انك انتقمت مني احسن م اقول اني حبيتك وكسرتني .. احسن م اقول اني كنت مصدقة حبك ليا وطلع كدب .. ابعد عني بقا بالله عليك انت لو اخر بني ادم ف الكون دة عمري عمري عمري م هرجعلك ي شهاب ولا تطول مني شعرة انت اخرك الاو**خ الي تعرفهم الي من كلمة يبقوا ف حضك .. روح ل كارمن هتموت عليك ع فكرة لكن انا تنساني تمحيني كدة من حياتك فااااهم ????
( تقفل الفون ف وشه )
فاطمة وهي بتنهج : لو رديتي عليه تاني .. لا انتي اختي ولا اعرفك ي هند ⁦☝️⁩????
هند : طب ممكن تهدي هتموتي م القهرة كدة 
فاطمة ب عياط : اغور ف ستين داهية سيبوني ????✋
( تدخل اوضتها ، ف الشارع ، شهاب واقف عند المتوسيكل بتاعه والفون ف ايده ، تنزل دموعه ، يمسحها ويمشي يروح المكتب يقعد هناك ، يعدي الوقت ويعدي اليوم وشهاب مازال ف المكتب ، كل الي بيعمله باصص للفراغ وبيشرب ف سجاير )
شهاب ف باله : روح ل كارمن هتموت عليك ع فكرة .. روح ل كارمن هتموت عليك ع فكرة …………. 
( يمسك الفون بتاعه ويتصل ب سو )
سو : شهاب ????
شهاب : لو جيبتي سيرة ل كارمن اني عارف ان هي الي ورا الڤيديو دة هتقومي الصبح تلاقيه منتشر ع كل موبايل ف مصر حتى بواب عمارتك 
سو : انا مقدرش اقولها انى قلتلك دي تموتني ????
شهاب : تمام 
( يقفل ف وشها ، يطلع الصبح ، ف شركة كارمن ، كارمن قاعدة ف مكتبها ، يدخل شهاب مرة واحدة )
السكرتيرة : ي استاذ مينفعش كدة !!!! 
كارمن : روحي انتي 
( تخرج السكرتيرة )
كارمن : من الزوق انك كنت تخبط ع الباب الاول ????????‍♀️
شهاب : ابويا طردني
كارمن ب تريقة : ي حرااااام طردك لييييه ????
شهاب : كنت اعرف بنت وصورتني معاها وبعتت الڤيديو ل ابويا واخواتي .. حتى خطيبتي وسابتني ????????
كارمن : وجايلي ليه بقا ان شاء الله ????
شهاب : ملقتش مكان اروحه غير عندك ????
كارمن ب انتصار : مش قلتلك هتجيلي راكع ????
شهاب : تمام هنمشيها زل يعني عشان جتلك ????
( لسة هيمشي …………. )
كارمن : استنى 
( يقف ، تقوم كارمن تقرب عليه )
كارمن : متزعلش انا بس مش مصدقة انك رجعتلي 
( يقعد شهاب )
شهاب : كل حاجة باظت .. حياتي كلها اتهدت ????
( تقعد قصاده ع الترابيزة وتمسك ايده )
كارمن : كل الي اتهد دة هنبنيه تاني سوا متقلقش 
شهاب : لسة عوزاني بعد كل الي قلتهولك ????
كارمن : الي قلتهولي دة علقني بيك اكتر مبعدنيش .. عرفت انك راجل بجد ومش اي بنت تعجبك مهما كانت حلوة .. ودة عجبني فيك اكتر ????????
( يبوسها )
كارمن : استنى لحد يشوفنا ✋ زهير مسافر مش هيرجع قبل الاسبوع الجاي .. هتقعد معايا ف الڤيلا انهاردة بس اكون بعت الشغالين ينضفوا الشقة بتاعتي وبعدين هنروح نقعد فيها زهير ميعرفش عنها حاجة 
شهاب : هتطلقي ؟؟
كارمن : اول م ييجي هطلب الطلاق 
شهاب : ايوة انا مش هستحمل تكوني ف حضن حد غيري ????
كارمن : متقلقش هكونلك لوحدك ????⁦????
( ف بيت فاطمة ، نايمة فاطمة ، تدخل الام )
الام وهي بتفتح البلكونة : فاطمة .. فاطمة قومي ي ماما كفياكي نوم هند نزلت  
فاطمة وهي بتتقلب : ااااه ????
الام : ايه مالك ؟!!!
فاطمة ب وجع : اااااه ????
الام : في ايه ي بت ????
فاطمة ب عياط : جسميييييي اااه ????
الام : اهدي طيب ????
( تقرب تشوفها وفاطمة عمالة تعيط من وجع جسمها ، ييجي الليل ، تدق الساعة ٤ الفجر ، يقوم شهاب من جنب كارمن يلبس هدومه ب هدوء وينزل تحت ، يدخل المكتب ، يلاقي اللاب توب ع المكتب ، يقعد ويفتحوا ويدور ع الڤيديوهات بتاعة كارمن ، يلاقيها ، يبتسم ويقفل اللاب وياخدوا ويمشي م الڤيلا ، عند فاطمة ، مسنداها هند عشان تدخلها الاوضة )
فاطمة ب عياط : براحة ابوس ايدك براحة ????
هند : حاضر والله ????
فاطمة : ااااه .. ااه مش قادرة 
هند : معلش معلش وصلنا خلاص 
( يدخلوا الاوضة ، تنيمها ع السرير ، تتفتح فاطمة ف العياط )
هند : بالله عليكي بطلي بقا ????
فاطمة : اااااه ااااه .. اه هموت م الوجع ????
هند : مهو كل م نفسيتك زفت كدة هتفضلي موجوعة ????
فاطمة ب عياط : الوجع ف قلبي .. ف قلبي هيموتني  .. وحش اوي وجع الخيانة دة ي هند .. وحش اوي انك تحسي انك كنتي ولا حاجة عند اكتر بني ادم حبيته .. وحش انك كل حاجة تتهد فوق دماغك لما تكسرهالك .. وحش ان سبب وجعك صعب تسامحي فيه ????????
( تاخدها هند ف حضنها ، عند كارمن ، تصحى م النوم ، تبص جنبها متلاقيش شهاب ، تستغرب ، تقوم تقعد )
كارمن : شهاب !!! 
( محدش يرد ، تقوم تبص عليه ف التواليت متلاقيهوش ، تبص ع الكرسي متلاقيش هدومه ، تنزل تحت تطلع م الڤيلا متلاقيش متوسيكله ، تعرف انه مشي ، ترجع تدخل )
كارمن ب استغراب : مشي ليه من غير م يقول !!!! 
( تطلع فوف تتصل بيه تلاقيه مقفول ، ترمي الفون ع السرير وتدخل تاخد دش ، شهاب واقف ف محل عصام محل موبايلات )
عصام : يعني انت عاوز الڤيديوهات الي هنا احطهالك ع فلاشة ؟
شهاب : ايوة بس تنسخها متنقلهاش 
عصام : ماشي بس دول مساحتهم كبيرة هيحتاجه فلاشة كبيرة 
شهاب : ان شالله مليون جيجا اخلص ????
عصام : ماشي طيب 
( شهاب يلمح هند بتفتح المحل )
شهاب : دقتين وجايلك 
عصام : ماشي 
( يقرب ع هند يرفع معاها باب المحل ، تبصله )
شهاب : عاملة ايه ????
هند : الحمدلله ????
شهاب : فاطمة .. كويسة ؟؟
هند : مبتتحركش م السرير .. جيلها شبه شلل بسبب تعبها 
( يتخض شهاب )
هند : وبسببك ????????‍♀️
( يشاورلها ب اه )
شهاب : انا بجد او*خ بني ادم ع وجه الارض ????
هند : م انا سألتك وقتها وقلتلك مش هتأذيها ي شهاب ؟؟ قلتي لا ي هند .. انا لما بحب مبعرفش أأذي .. واديك اذيت ي شهاب ????
( تدخل هند المحل ، يتنهد شهاب ويحط ايده ع دماغه ويرجع ل عصام )
شهاب : خلصت ؟
عصام : بيحملوا اتقل شوبة
شهاب : تقدر تخليهولي عندك ؟؟
عصام : اه عادي .. هو بتاع مين ؟
شهاب : واحد صاحبي 
عصام : ماشي 
( يطلع شهاب الفون من جيبه يفتحه ، تدخل كارمن المكتب وتقعد ، تفتح الخزنة وتطلع منها رزمة فلوس وتحطها ع المكتب ، تلاحظ ان اللاب مش موجود ، تستغرب ، تدور عليه ف المكتب كله متلاقيهوش )
كارمن : يمكن نسيته ف الشركة ????
( تفتكر شهاب ، تتخض )
كارمن : ي بن ال ????
( تمسك الفون بسرعة وتتصل بيه ، شهاب ف المكتب بتاعه بس مشتغلش بيبات فيه بس ، يرن فونه )
شهاب : الو 
كارمن ب زعيق : بتسرقني ي شهاااااب ????
شهاب : تؤ تؤ تؤ تؤ لاحول ولا قوة الا بالله انتي اتسرقتي ????
كارمن : انت هتستهبل ي روح امك ????
شهاب : لا لا متشتميش برستيچك ي كارمن هانم ????
كارمن ب انفعال : فين اللاااااااب ؟؟؟
شهاب : لاب ايه ؟! 
كارمن ب صريخ : متستفزنييييش ????
يتبع..
لقراءة الحلقة السادسة والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية العشق الطاهر للكاتبة نسمة مالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى