Uncategorized

رواية المتمردة الصغيرة الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم طاهر أبو زيد

 رواية المتمردة الصغيرة الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم طاهر أبو زيد

رواية المتمردة الصغيرة الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم طاهر أبو زيد

رواية المتمردة الصغيرة الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم طاهر أبو زيد

بتخلص البنات شغلهم وبيلبسو ويمشو ويسيبو نور في الحمام 
بتقعد نور تحاول تنضف لبسها فا بيعدي الوقت من غير ما تاخد بالها 
وبتيجي البنات التانيه تستلم الشغل
تحت بيت الغزالي خالد ورجاله ااشرطه 
بعد ما بتنزل البنات بيامر خالد بالهجوم 
بيوصلو لباب الشقه ويفتحوه براحه جدا 
في لحظه دخولهم 
بتخرج نور من الحمام
فا بتلاقي البوليس في وشها 
بيجري عصام عليها ويمسكها ويحط ايده علي بقها
بتحاول نور تفهم 
محدش بيعبرها 
بيحط عصام ايده علي ودنه 
عصام – مسكنا هدف انثه يا باشا 
انزلها 
خالد – لا سيبها علي ما انا اطلع 
عصام لنور – مسمعش صوتك 
بيشيل عصام ايده من علي بق نور 
نور – في اي يا باشا في اي 
عصام – يعني انتي متعرفيش في اي ياشمال 
بتبصله نور وبتبرق 
نور – شمال اي يا باشا حرام عليك 
هو في اي 
انا شغاله هنا 
عصام – ماانا عارف 
ووحيات امك لاظبطك
واهو تظبيط بتظبيط هنظبطك احنا 
نور بعياط – بعد ازنك متقوليش كده 
انا بنت ناس ومحترمه 
وعيب الكلام دا 
عصام – ناس مين يا روح امك 
واحترام اي خربتو البلد يا شمال يا ولاد الكلب 
بتقعد نور علي جنب وتحط ايدها علي وشها وتعيط
بيدخل خالد عليهم 
عصام – اهي يا فندم المتلبسه 
بيبص خالد عليها ولكن مش بيشوف وشها 
خالد – تحفظو عليها لحد ما نخلص 
بيدخلو الحكومه علي البيت ويدورو علي اي حاجه تدلهم علي البشوات والناس 
بيدورو كتير وبيتعصب خالد 
بيمشي عصام علي خالد ويكلمه 
عصام – يا باشا بقالنا اكتر من ساعه بندور وفتشنا كل ركن 
ومفيش اثر لاي حاجه خالص 
خالد – اطلع استجوب البنت اللي بره 
اكيد تعرف حاجه 
بيطلع عصام لنور 
عصام – اقفي يابت 
نور – في اي يا باشا 
عصام – قولي اللي تعرفيه
البشوات فين 
نور – يا باشا البشوات مشيو من بدري والله 
وانا المفروض كنت مشيت مع البنات 
معرفش في اي 
عصام – انتي هتستعبطي يابت 
بقولك البشوات فين 
نور بعياط – والله العظيم يا باشا ما اعرف حاجه 
انا كان المفروض امشي مع البنات واروح السكن بتاعنا 
والبنات اللي بينضفو المفروض كانو جم 
عصام – نعم 
انتي شغاله اي بالظبط 
نور – يا باشا 
انا شغاله في الكافيه وبقدم مشاريب للبشوات 
وبعدين العصير اتكب عليا فا دخلت عشان انضف هدومي 
طلعت لقيتكم في وشي 
وملقيتش حد من البنات اللي شغاله معايا 
ولا لقيت البشوات 
حتي البنات اللي بينضفو مجوش 
وانا مش فاهمه حاجه خالص 
بيمسعها عصام وهو مستغرب وبيدخل لخالد 
الله ض
عصام – باشا البنت اللي بره بتقول انها متعرفش اي حاجه 
وتقريبا هي من البنات الجديده ومتعرفش حاجه فعلا 
بيدايق خالد جدا وبيحط ايده علي راسه ومبيعرفش يعمل اي 
فجاه بيسمعو ضجه بره وحاجات بتقع 
بيطلع خالد وعصام بسرعه بيلاقو نور بتحاول تهرب من الحكومه 
بتجري نور علي المطبخ بتاع المشاريب وفي دخله سريه ليهم بتحاول تدخل منها 
بيجري عصام عليها 
وبيتعصب خالد فا بيطلع سلاحه ويضرب طلقه نار وفجأه 
بيتكسر كزاز السقف وبيقفل النور وبتقع الحيطان الوهميه 
وبيبان قدامهم البشوات وهما نايمين مع البنات 
بتبص نور بصدمه علي اللي بيحصل والبشوات والبنات 
بيبتسم خالد وبينده بصوت عالي 
خالد – امسكوهم متلبسين 
بييجري رجاله الشرطه علي البشوات والبنات اللي بيحاولو يلبسو هدومهم وبيسترو نفسهم 
بتبقي نور مصدومه من اللي شيفاه ومش قادره تنطق 
خالد – لمولي الناس دي كلها علي القسم 
يلاا 
بياخد امين الشركه نور وينزل ويركبها عربيه الشرطه
بعد شويه بينزل خالد ووراه البشوات والبنات ملفوفين في ملايات 
بتلمح نور خالد بس مش بتعرف تنطق عشان مش مركزه ومنهاره 
نور – انا دلوقت فهمت هما كانو جايين ليه 
وفهمت هو شتمني ليه 
يارب خرجني منها علي خير 
بيوصلو القسم وبتدخل نور وهي منهاره 
بيبقي معدي عصام من قدامها 
نور – يا باشا بالله عليك اسمعي 
يا باشا انا مظلومه 
انا معملتش حاجه وربنا 
واقسم بالله ما حد لمسني 
عصام – كل حاجه بتبان 
بتقعد نور تعيط ومنهاره اكتر واكتر 
نور – يارب ونبي 
يارب مليش غيرك 
يارب انا معرفش حاجه يارب 
يارب خرجني منها 
يارب انت عارف وعالم بكل حاجه 
يارب ونبي 
بتفتح نور عينها بتلاقي خالد معدي من قدامها 
بتبرق نور جامد وتبصله كده 
نور – دا مين 
انا عرفاه
دا اللي كان بيجيلي في الحلم مع احمد 
دا اللي حالي وغطاني وانا نايمه 
انا عرفاه 
انا عرفاك
بتتحرك نور وبتنده علي خالد 
نور – باشا يا باشا 
يا باشا رد بعد ازنك 
بيقلع خالد النضاره وبيلف لورا وبيتصدم 
بيقرب خالد علي نور 
خالد – انتي مين 
انا عارفك 
نور – انا اسمي نور وحاسه اني عرفاك 
خالد بصدمه – نور سعد 
نور – ايوه انا نور سعد 
حضرتك تعرفني صح 
خالد – طبعا عارفك 
بينده خالد علي عصام 
خالد – فك منها الكلبشات ودخلهالي المكتب 
بيفك عصام ايد نور وبيدخلها المكتب 
بيبقي خالد قاعد علي المكتب وبيبص لنور باستغراب 
خالد – انتي مش فكراني صح 
نور – بصراحه لا يا باشا 
بس حاسه اني اعرفك 
خالد – انا الظابط اللي كان بيحقق معاكي في المستشفى 
لما حاولتي تنتحري 
بعد موت حبيبك 
نور – ايوه صح افتكرتك ايوه 
بتقرب نور لخالد وتبوس،علي ايده 
نور – ابوس رجلك يا بيه 
ابوس جزمتك 
انا معرفش حاجه عن اللي بره دول والله 
ولا اعرف ان البيت دا كده 
خالد – اهدي بس واقعدي 
يا امين 
هات كوبايه لمون وقهوه ليا 
اقعدي ارتاحي واحكيلي حكايتك كلها 
بتحكي نور لخالد كل حاجه 
لما هربت 
لما نزلت مصر 
لما اتعرفت علي حسين 
لما اتعرفت علي اسر 
لما اتجوزت 
لما اسر وحسين ماتو 
بتحكيله كل حاجه 
واخر حاجه لما عمر حاول يغتصبها 
نور بعياط – والله العظيم يا باشا انا بريئه 
اقسم بالله ما اعرف حاجه 
واقسم بالله ما حد لمسني غير جوزي الله يرحمه 
يا باشا انا لو كده كنت وافقت مع ابويا 
وكنت وافقت مع عمر 
انما انا مش كده والله العظيم 
يا باشا طلعني من هنا ونبي 
خالد – اهدي يا نور 
اهدي 
انا عارف انك محترمه 
ومتاكد كمان انك متعرفيش حقيقه البيت دا 
بس اتقبض عليكي في البيت 
بس متخافيش انا هقف معاكي 
انا واثق في اخلاقك 
نور بدموع فرحه – بجد يا باشا 
خالد – بس هتفضلي معانا كام يوم علي ما نشوف النيابه هتقول اي 
بيبقي خالد بيكلم نور وتحت القسم 
في عربيه حديثه بتنزل منها وعد 
وعد في التلفون – دا انا هطلع عينه 
دا مقعدش معانا خالص يا علي والله هتخانق معاه 
انا قدام القسم اهو وطالعه عنده 
بتطلع وعد علي السلم 
وتطلع نور من مكتب خالد 
بتتحرك نور وهي بتعيط 
وبتتحرك وعد وهي بتضحك 
دي بتمشي في الطرقه اللي فيها مكتب خالد 
ونور طالعه من نفس الطرقه 
بتتقدم نور 
وبتتقدم وعد وبيبقي في ملف كده بين الطرقه 
وبتقرب نور من الملف 
بتبقي نور داخله علي وعد وقربو من بعض قوي 
ووصلو للملف ………
خالد قابل نور 
يا ترا هيطلعها منها ازاي 
يا ترا خالد مصدق نور ولا لا 
يا ترا هتوصل لاي 
نور ووعد هيتقابلو ولا لا 
وعد تعرف نور وبتدور عليها 
يا ترا هتعمل اي لو شافتها 
يتبع…
لقراءة الفصل السادس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى