Uncategorized

رواية رفقا بالقوارير الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميادة مأمون

                                         رواية رفقا بالقوارير الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميادة مأمون

رواية رفقا بالقوارير الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميادة مأمون

 رواية رفقا بالقوارير الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميادة مأمون

الله مالك يابني بتكلمني كدة ليه انا مش فاهم اصلا انت زعلت مني امبارح ليه وسيبت الفرح ومشيت

اتنرفزت اكتر والتفت لوعد وصرخت فيها

يلا اطلعي علي فوق

قبل ماترد هي ليقته هو بيرد عليا

انت بتعاملها كده ليه ما براحة شويه في طرق تانية الناس بتتعامل بيها احسن من كدة

المرة دي مسكته من رقبته بأيد والايد التانية بقيت اصدر ليه لكمات في وشه

وانت بقي اللي هاتعلمني اتكلم معاها اذاي مش كده ورحمة ابوى لعلمك ازاي تتجرئ وتجيب بس سيرتها علي لسانك

حاول رامي يخليني اسيبه بس ماقدرش

كفاية ياقاسم سيبه بقي فرجتو علينا الناس

وقفو البنات يصرخو وهي وقفت مرعوبةبس حاولت هي كمان تخليني اسيبه قبل ما يموت في يدي

عشان خاطري يا خوي بكفياك سيبه بجي

بعدتها عني بقوه لدرجة انها وجعت علي الارض

جولتلك اطلعي علي الجناح يبجي تطلعي

جريت ندي ودينا عليها وقوموها

ندي:يا حبيبتي قومي يا وعد معلش يا حبيبتي

دينا:تعالي يا وعد نطلع علي فوق

اخدوها وطلعت من قدامي وهي مزهوله مني ازاي قدرت اهنها بالطريقة دي قصادهم

واخيرا قدر رامي وبعض الموظفين انهم يشليوه من تحت ايدي

وقف يصرخ وهو بيمسح الدم من علي وشه

انا هاوريك يا قاسم يا ديب بقي بتمد ايدك عليا

طب ماني جداماك اهو تعالي وريني نفسك

وقف رامي قصادي بغضب :كفايه بقي انتو الاتنين انتو اتجننتو ايه اللي بتعملوه ده

عصام: انا اللي بعمل ولا هو دا واحد برغم تعليمه العالي الا انه لسه جاهل

صعيدي وعايش علي عوايد البلد اللي جاي منه

قربت منه بكل هدوء وانا مبتسم لرامي وحنيت نفسي عليه وبصوت هادي جولتله

ايوة كويس انك لسه فاكر اني صعيدي

بس اني لسه مش عاملتك بأخلاج الصاعيدة لاني لو عملت اكدة

صدقني انت ديتك طلقة واحدة من مسدسي مع ان الرصاصة اللي هاتخرج منه هاتبجي اغلي منك

بعد عني بفزع وهو بيصرخ

شاهدين بيهددني بالقتل شاهد يا رامي هو دا اللي بتقولي تعالي صالحه البيه بيهددني بالقتل

رامي: اهدى يا بني انت بقي وكفاية لحد كده

قاسم ما يقصدش حاجة مش كده يا قاسم

عطيته ظهري ومشيت ناحية الاساسنسير وانا بشاور ليه بتحذير

لاه اقصد كل كلمه جولتها وحذارى تفكر بس تجيب سيرة مرتي علي لسانك ال……….ده تاني ياعصام

//////////////////////////////////////

قعدت ندي تهديها وفي نفس الوقت تقولها كلام بمكر يخليها تزعل من قاسم اكتر

وعد كفاية يا حبيبتي عياط اكيد قاسم ماكنش يقصد يعاملك بالطريقه المهينة دي قصادنا كلنا

بس انا مش فاهمه هو ازاي بس يعاملك بالطريقة دي قدام الناس كلها

دينا: ايه اللي انتي بتقوليه ده يا ندي هو كان يقصد يبعدها عنه مش يهنها بس غصب عنه زقها بغضب

قومي يا وعد غيري فستانك احسن تبردي يا حبيبتي وهو اكيد لما يجي هايعتذرلك

وعد ببكي وصوت عالي: ولا عايزاه يعتذرلي ولا عايزه حاجه من حد من فضلكم سيبوني لوحدي

ندي:نسيبك ازاي بس وانتي في الحالة دي اهدي يا وعد كدة ممكن تتعبي اكتر

فتحت الباب ودخلت لاقتها نايمة علي السرير ومخبيه وشها في المخدة وعمالة تبكي وهما قاعدين جنبها

وطبعا ماسلمتش من دينا و اول ما شافتني وقفت بغضب وزعقت فيا

عجبك اللي انت عملته فيها ده انت مش هاتبطل عصبيتك دي بقي

انا كمان اتعصبت عليها وعليت صوتي لدرجة اني حسيت بخوفهم مني

عملت ايه هاه وبعدين وانتي مالك انتي باللي بيني وبينها انا مش عايز حد فيكم يدخل بيني وبين مراتي انتو فاهمين

زعلت دينا من كلامي وعنيها دمعت وقالتلي وهي خارجة من الاوضة

كده يا قاسم انا اسفة اني ادخلت مابينكم وصدقني مش هاتتكرر تاني

خرجت وهي زعلانة من الجناح كله وانكمشت وعد علي نفسها اكتر وهي لسه بتبكي وسيبتها وخرجت قعدت برة

اتفاجئت بندى وهي بتقعد جانبي وتحط ايدها علي كتفي عشان تحاول تهديني

اهدي يا قاسم انت ليه عصبي اوي كدة ماحصلش حاجه لده كله

انتي بتعملي ايه هنا

ااانا طلعت مع وعد احنا اتصالحنا وانا اعتذرت ليها عشان خاطرك وبقينا اصحاب

ماقصدش كده انا قصدي بتعملي ايه في الغردقة لحد دل
وقتي مش خلاص الفرح اللي كنتي جاية تحضريه خلص

ايوة بس انا مش فاهمة يعني عايزني اعمل اية

هو ايه اللي مش فاهمة ده انتي باقية علي شغلك وعايزة ترجعيه ولا لاء

ايوة طبعا

يبقي تنزلي القاهرة النهاردة ومن بكرة الصبح تكوني علي مكتبك مفهوم

حاضر يا قاسم حاضر بس انا كنت جاية مع عصام وكنا هانرجع سوي

انا مايخصنيش الكلام ده وماليش دعوة بحياتك الشخصيه ولو عايزة ترجعي شغلك يبقي تعملي اللي قولتلك عليه

انا داخل علي مشروع كبير ومحتاج سكرتيرة معايا لو انتي بقي مش فاضية اشوف غيرك

حاضر ياقاسم بكرة الصبح هاكون علي مكتبي

اتفضلي يلا

طب ووعد

مالكيش دعوة اتفضلي اعملي اللي قولت عليه يلا

يووووة حاضر عن اذنك

////////////////////////////////

دخلت لاقتها لستها بتبكي جامد سيبتها وروحت حضرت ليها الحمام ومليت ليها البانيو ماية سخنةو

دخلت جبتلها لبس نضيف عشان تغير فستانها المبلول عليها وقعدت جنبها وهي لساتها بتبكي

جومي يا بت اتحممي وغيرى هدومك دي

زاحت يدي من عليها بغضب طفولي اني بعشجه وبعدت عني

مالكش صالح بيا بعد عني

شدتها من يدها وقعدتها قصادي

هو مين ده اللي مالوش صالح بيكي انتي اتهبلتي اياك

ويمين الله لو ما سمعتي الكلام وجومتي لاكون مقلعك اني وواخدك علي الحمام

جولتلك بعد عني اني بجي اللي مش طيقاك ولا رايدك تجي ناحيتي

اكده طب تعالي بجي

شيلتها بين يدي وهي غضبانه وبتحاول تفك يدي وتخليني اسيبها

سيبني بعد عني اني بكرهك وبكره عصبيتك وقسوتك عليا

امممممم اكدة يا وعد طب تعالي بجي

لاه سيبني سيبني

قلعتها لبسها ونزلت بيها في المايه واني بحاول اهديها

لاه مش راح اسيبك ابدا ابدا انتي بتاعتي اني ملكي مرتي وحبيبتي

مرتك دلوك انا مرتك ولما زقتني ووجعتني قصاد اصحابك مافتكرتش اني مرتك

حضنتها بيدي وملست علي جسمها بنعومه بحاول اهديها

كان لازم تسمعي كلامي وتطلعي علي اهنه اني

كنت متعصب وانتي عارفة ده كويس خلاص بجي ماتعمليهاش حكاية

وتاني مره ماتبقيش تجفي قصادي واني متعصب اكده

لاه بعد عني

ابعد يعني يا وعد هاتفضلي زعلانة مني

ايوة ومش راح اصالحك ابدا انت هنتني قصاد اصحابك وكسفتني كمان

واه ما بكفياكي دلع ماسخ بجي جولتلك خلصنا

لاه مخلصناش جولتلك بعد عني

أكدة يا وعد طب اتفلجي بجي

سيبتها واني متعصب منها ولفيت فوطة كبيرة حاولين خصرى وخرجت

///////////////////////////

ولعت سيجارة ولسه هاخد اول نفس منها

لقيت دق علي الباب

ايوة مين

وصلني صوت انثوي من برة

Room service

اول ما سمعت الصوت ده جاتلي فكرة وقررت انفذها فتحت للبنت وانا بهيئتي دي

ايوة

البنت اتكسفت وحطت وشها في الارض

الغدي حضرتك

احنا مطلبناش غدي

حضرتك ده من مستر……… مدير الفندق هو اللي بعته

وبيقول لحضرتك انه طلبك كتير وياريت تكلمة

طيب يا ريت من فضلك تدخليه

دخلت البنت تحط الحاجة ومسكت انا تليفوني عشان اكلم الراجل وأشكره

بس قبل ماأطلبه لقيتها ماسكه في البنت

انتي بتعملي ايه اهنه يا بت انتي

والله ااااانا حضرتك جايبة الغدي

غدي ايه وزفت ايه ازاي تدخلي اكدة وتجفي قصاد واحد قالع بالمنظر ده

فكيت ايدها من شعر البنت وانا بقولها

استغفر الله العظيم روحي يا انسة انتي ومتشكرين اوي

جريت البنت من قصادها قبل ما تمسك فيها تاني

وهي بتقولي

قلبتلي شيخ جامع دلوك اياك

اتلمي بجي يا بت عزوز وقصري في يومك عشان انا جبت اخرى منك

اني اللي صبري نفذ منك ومن عاميلك عايز تجنني اياك

انتي عايزه ايه مش جولتيلي بعد عني اديني بعدت

تجوم تجيبلي واحدة اهنه

اجيب مين يا مخبلة انتي ده مدير الفندق باعت الغدي لينا

وبعدين انتي مش قولتي انك بتكرهيني مالكيش صالح بيا بجي

بصتلي بتكشيرة ودموعها نزلت تاني

وودخلت قعدت علي السرير

طفيت السيجاره اللي في يدي ودخلت وقعدتها علي رجلي

بتبكي تاني ليه

عشان انت مش بتحبني

صح مش بحبك اني بعشجك يا بت

لاه بعد عني

تاني هانرجع للكلمة دي تاني طب انتي زعلانة ليه دلوك

عشان بغير عليك

غيرتي عليا ليه يا وعد

انطجي يابت غيرتي ليه

حطت راسها علي كتفي بهدوء

عشان بحبك يا ديب

طب ماني كمان بحبك يا جلب الديب وللي حصل الصبح ده بردك كان من غيرتي عليكي

بس اني زعلت منك جوي يا قاسم

واني هاصالحك دلوك يا روح قاسم انتي

يا رب إني أتسرع في وضع ثقتي في كثير من عبادك، فيا رب أكفني شر من يستغل حسن ظني وطيبتي

يتبع …

لقراءة الفصل التاسع والعشرون : اضغط هنا

                      
                                    لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى