Uncategorized

رواية عذبني ولكن أحبني الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم منة محمد

 رواية عذبني ولكن أحبني الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم منة محمد
رواية عذبني ولكن أحبني الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم منة محمد

رواية عذبني ولكن أحبني الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم منة محمد

لميس صدمها كلامها ورفعت عيونها ل امير اللي باصص لدلال ونزلت عيونها لايده اللي ماسكها دلال واللي ماكلفش حتي خاطره يسحبها منها..
امير مصدوم من حركة دلال مش متوقع منها الوقاحه دي والجرأه بس لماشاف دموعها صعبت عليه لأنها كانت عايشه طول السنين الي فاتت ع امل إنها تكون مراته..
سحب إيده من إيدها بهدوء وبعد عنها لأنها كانت شويه وهتلزق فيه..حتى لو كانت صعبانه عليه لا عمره ما يسمحلها تمسك ايده بالطريقه الجريئه دي وكمان الي زاد وغطي لبسها الفضاح الجريئ
دلال ماتت من الغيظ والقهر لماسحب إيده منها ومسك لميس ومشى معاها بعد ما رماها بنظرات قهرتها مووت ومسكت نفسها لاتبكي وهي بصالو
لحقته ومسكته من دراعه وقالت:أنا عارفه إنك مغصوب عليها ومش بتحبها،،انت بتحبني أنا ،،وأبوك غصبك عليها،،بس أنا مش هتنازل عنك وهستناك انشا الله لاخر يوم في عمري لأن مسيرنا لبعض..
قالت كلامها الاخير وهي باصه علي لميس بتحدي وحقد وسابتهم ومشت ..
لميس رفعت عيونها الدامعه
لامير الصامت الي متجاهلها تماما ولا حتي بصلها سحبها معاه بهدوء وهو ساكت..إنجرحت جرح عميق من سكوته وصمته ولا منه وقف دلال عند حدها كأنه موافقها ع اللي قالته..ولامنه عملها حساب لأنها دلوقت بقت مراته حتي لو شكلي قصاد الناس
نزلت راسها ودموعها حرقت عيونها وبلعت غصاتها بصمت ومشت معاه..
سميه جت جري للبنات:بنات شفتوا دلال الواطيه عملت ايه
قالت لهم اللي حصل والبنات مصدومين ومقهورين منها..
أمل بعصبيه مشت:فينها بنت الجزم دي فينها سبوني عليها
مسكوها البنات وهي متغاظه وغضبانه:ياعيال سبوني عليها خلوني أنط في كرشها
ريم:شفتوا أنا كنت حاسه إنها مش هتعدي الليله ع خير
أمل بتهدد:والله لأكسر كعب جزمتي ع راسها الوقحه
البنات:هههههههههههه
ريم:هههههه خلاص طنشيها واحده حقوده ومقهوره لأن امير اخد لميس
داليا:ياعمري يا ميسو تلاقيها اتحرق دمها منها
سميه سحبت البنات:تعالوا نرقص وننبسط وخلوها تموت بقهرها الوقحه الفاجره
*************
عند الشباب
رائد أعد ع كرسي امير وهندم نفسه:ها ايه رايكم أنفع ابقي عريس
عادل:هههههه أبدا مستحيل
مروان :ليه ناوي تتجوز
رائد:يمكن مع إني خايف بنات مُصر يجلهم صرع أو انهيار عصبي إذا اتجوزت
الكل :هههههههههه
ماجد:ياواثق ..واثق في نفسك بزياده
رائد حط رجل ع رجل وهو بيعدل بدلته:طبعا
طلع ماجد موبيله وصور رائد…. ورائد مبسوط
رائد:بس اسمع اوعي تنشرها بالبلوتوث بعدين البنات يفكروني اتجوزت
مروان :هههههه يادي البنات اللي فلقتنا بيهم
عادل:والله بعذره شابك بنات جمهوريه مصر العربيه كلهم
رائد رمش بعيونه:من حلاوتي والله
خالد: ولد قوم فز خلي عمك يقعد
رائد لف حواليه:أي عم
خالد بغرور:اللي قدامك
رائد زقه:ياعم روح اسمع الكرسي ده موصيني عليه امير
الشباب:ههههههه
ياسر جه عندهم:شباب تعالوا..عمي عايزكم ترقصوا
رائد قام:ياريت والله
أخد رائد السيف من أبوه ورقص بيه..
أخد مروان سيف:شوف يا اهطل ازاي بيكون الرقص الصح
مروان ورائد كل واحد يتفنن ع التاني في الرقص ودخلوا معاهم الشباب…وعملوا دائره كبيره
*************
أمل:ريم
ريم: ايوه
أمل شاورت بعيونها وري ريم:شوفي أم أحمر دي اللي واقفه مع رنا
ريم لفت تشوف:أيوه
أمل:مين
ريم:دي بنت فاروق السكري
أمل:اها أيوه وبعدين
ريم:صاحبه إختي رنا بس المضحك في الموضوع إن دلال مش بتقبلها
أمل:ههههه والله
ريم:تعرفي بحسها بتغير منها ومش بتقبلها لأن مرام واحده مغروره ومتكبره لأنها البنت الوحيده لأبوها ومدلعها اخر دلع،،وإنتي عارفه دلال مريضة غيره
أمل:إسمها مرام
ريم: yes..بس تصدقي سمعت إن عندها إخت تانيه من أبوها بس معرفش ان كان الكلام ده صحيح ولا لأ… ..لأن ع مااعتقد إن أبوها مش متجوز غير أمها ودي إشاعات كمان طبعا إنتي عارفه الإشاعات الايام دي يامكترها
أمل:وإنتي إيش عرفك بالمعلومات دي كلها
ريم:أخوي امير وبابا يعرفوا أبوها يابنتي أبوها واحد من اكبر رجال الاعمال الي يعرفوهم
أمل:اها
**************
في الفندق
دخلوا للسويت ووقفت لميس عند المدخل..وامير دخل..وقعد ع الكنبه..
فضلت واقفه مكانها مش عارفه المفروض تعمل ايه او تتصرف ازاي وهو ماكلف نفسه يعبرها ويقولها فين مكان الاوضه خصوصا إن السويت كبير وفخم
اضايقت لماسمعت صوته:ايه هتفضلي واقفه متحنطه عندك
كان بيكلمها وعيونه ع التلفزيون..
دخلت أول باب جت عينها عليه وفتحته..
كانت غرفه كبيره وفخمه..دخلت الحمام وأخدت شور سريع وطلعت……لبست بيجامه ورديه حرير ورفعت شعرها …وشافت شكلها في المرايه ..
طلعت وشافت امير قفل باب الجناح بصت علي الطربيزه اللي عليها العشا وقعدت بعيد لأن نفسها مسدوده عن كل شئ..
دخل للغرفه وقفل الباب..سندت راسها ع الكنبه وغمضت عيونها واتنهدت بضيق
اشوف فيك يوم ع اللي انت عملتو فيا …
لما انت غدرت بيا..
والي بترضاه عليا بكرا انا هرضاه عليك
اشوفك فيك يوم وألاقيك تعبان بجرحك
وبتشكي عشان اسامحك
تشكيلي وانا أفضل اضحك وافرح من قلبي فيك…اشوفك فيك يوم يلي صغرت في عينيا
************
ريم قاعده في الصاله من ساعه ما رجعت من الفندق ..فاقده لميس وحاسه بوحده فظيعه عنيها علي الموبيل اللي في إيدها عايزه ترن ع لميس تتطمن عليها بس متردده..
سمعت صوت ورفعت راسها شافت مروان وعادل داخلين بيغنوا:ادلع ياعريس
مروان:مالها الحلوه قاعده لوحدها
عادل:هههههه فاقده لميس..تصدقي شكلك كيس بلح من غير لميس…شكلك غلط
رفعت حواجبها ولا قالت كلمه
قاعد جنبها مروان:ريومه ليه مانمتيش
ريم بصوت مخنوق:مش جايلي نوم
دمعت عيونها ونزلت دموعها..
مروان انصدم للدرجه دي فاقدتها:ريامي
ريم ضمته وبكت..
مسح ع شعرها:ريومه مالك بكره تشوفيها
عادل:للدرجه دي بجد فاقدها ربنا يطول في عمرك وتشوفيها اااه يارتني كنت لميس وتعيط عشاني ريم
ريم ابتسمت ورجعت تبكي
مروان:خلاص ريامي…اخص ابت انا مش مالي عينك ولا ايه
عادل:ههههه أول مره أشوف مروان حنون ومش بيتخافق معاكي
مروان:أنا من زمان حونين بس إختك اللي مخلياني متوحش زيها
ريم بعدت عنه وإيدها تمسح دموعها:لا والله إنت المتوحش وشبهني معاك
عادل:ههههههه
مروان:لاوالله طيب ليه حضنتيني ومسحتي مناخيرك في قميصي الجديد ها
ريم ضحكت:أحسن
مروان انبسط لماشاف ريم بتضحك:هههههه ناكرة الجميل
ريم:أي جميل
مروان:سبتلك قميصي الجديد تفرغي فيه دموعك وأنا أتحسر عليه وتقولي أي جميل،،كنت اديتك منديل وريحت نفسي
عادل:هههههه
ريم: خلاص بكره أفصل لك غيره
مروان ضحك:فداكي والله
ريم بدلع:عارفه
عادل قام:لا اااامش ناقص غير برنامج الدلع أروح اطلع أحسن لي
مروان قام معاه :خدني معاك
ضحكت ريم ولحقتهم..
**************
دلال مانامتش من القهر ومولعه غيظ قاعده ع سريرها ،،وتهز رجولها بقهر ودموعها بتنزل من الحزن
رشا:هييي إنتي اهدي شوي رجولك اتكسرت نامي أحسن لك
دلال بقهر:ازاي أنام وتلاقي الزفته نايمه في حضن امير حبيبي ازاي انام …(بغل)آآآآه ياني كل ما افتكر شكلها في الفرح أنقهر وإبتسامة امير ليها نفسي أقتلها..
رشا:قلت لك بلاش تروحي بس إنتي اللي مش بتفهمي
دلال:بس والله منا سيباهولها وهيتجوزني غصب عن الكل
رشا:تصدقي انا كمان مقهوره لأنك ماخدتيه راح عليكي العز كله
دلال بعصبيه:أنا اللي يهمني امير،،وبكسر راس الحيوانه خطافه الرجاله لميس وهاخده منها
رشا:وليه مقهوره هو لو عايزك كان رفض يتجوزها
دلال حست بنار من كلامها:هو عايزني انا وبيحبني انا بس أبوه الحمار هو اللي غصبه ياخدها بعد ماخطتلو لميس ..امير بيحبني إنتي مش شوفتيه ازاي كان بيص لي لما سلمت عليه
رشا: لا…شفتي مرام
دلال بدون نفس:أيوه شفتها الهي يقطع عمرها
رشا:ههههه
*************
فتحت عيونها وهي حاسه بألم برقبتها رفعت راسها وشافت المكان..افتكرت انها اتجوزت امير كانت تتمنى يكون حلم مش حقيقه ..نزلت دموعها وبكت ..اه ياريته كان حلم …ولكن هيهات ليس الاحلام بالتمني
سمعت صوته:يا صباح خير
رفعت راسها وشافته يبصلها بسخريه:ايه ماخلصتش دموعك من أمبارح وهي بتنزل
قالت بقهر وهي بتقوم:طول ما إنت قدامي عمرها ما هتوقف
امير بنرفزه:إن شاءالله عمرها ماخلصت..لأنك للأسف لزقتي فيا
ردت باحتقار:وللأسف خساره فيك
دخلت الحمام وقفلت الباب وانفجرت تبكي..اه ياربي في عروسه حالها حالي تنام بعياط وتتصبح بعياط صحيح لأني أصلا مش عروسه..
لماطلعت شافت باب الغرفه مفتوح طلت في الصاله شافته قاعد يفطر وريحة الأكل واصلتها..ياربي جعانه والله عندي اموت من الجوع ولا اطلع عنده..امري لله هستناه لما يخلص ..رجعت دخلت الغرفه وقعدت..
طلعت بعد دقايق وانصدمت لماشافت الأكل مش موجود..
سمعت صوته بيتكلم في الموبيل وإنقهرت ودخلت الغرفه مقهوره حاسه بجوع والأخ ولاعبرها ..
سمعت صوته وراها:رايحين لبيت أهلي..اجهزي بسرعه ياعروسه…….قال كلمته الأخيره باستهزاء..طنشته وأخدت هدومها ودخلت الحمام..
لبست فستان شيك جدا لأنها ماتقدرش تروح لهم بلبس عادي مش هي عندهم عروسه..(ياحسره عليك ياجميل)
حطت ميك أب حلو وباتقان ..لبست فستانها وحجابها وطلعت……لقته واقف عندالمرايه اللي عند المدخل بيعدل هدومه..
لميس :أناجاهزه
لف للباب وطلع وطلعت وراه.
**********
صرخت وهي بتقوم بفرحه لماشافتهم داخلين :لميس امير
راحت جري وضمت لميس بقوه:اهلا والله اهلا بحبيبتي
امير:وأنا شايف ان أنا الغريب ولا كأني أخوكي
حز في نفسها كلمته وبعدت عيونها للفراغ بصمت..
ضمته ريم بفرحه:إنت الخير كله ياحب
بعدت عنه:ازيكم ياأحلى عرسان
امير :ماما فين
ريم صرخت بصوت عالي:ياماما اه..
امير ضربها ع راسها بخفه:وطي صوتك فين انتي
ريم:هههههه فرحانه بيكم الله
جتلهم كوثر ولماشافت امير ابتسمت
ضمت ابنها:حبيبي عامل ايه
ريم ميلت بؤها:جري ايه يا امي امبارح شوفتيه
امير:شوف مين بيتكلم
قربت منها لميس بتردد وخايفه وباست راسها:ازيك يا طنط
كوثر اختفت ابتسامتها لماشافت لميس ولا ردت عليها تجاهلتها:تعال ياحبيبي إرتاح
قعدت معاهم شوي وسحبتهاريم معاها للصاله التانيه..
قعدوا:ها عامله ايه ياعروسه
لميس إبتسمت بغصه:تمام
ريم ماعجبتها نبرة لميس:مالك حصل بينكم حاجة امير زعلك
لميس كانت محتاجه لحد تفضفض له حتى لو كانت ريم انفجرت تبكي في حضن ريم
ريم:ميسو مالك(اخوكي البغل قهرها يا اوختشييي)
لميس ماقدرتش تحكي وتقول حرف..فضلت تبكي فقط في حضنها وريم تحاول تهديها وهي عارفه مالها وفيها ايه..
همست بين دموعها:خليه يطلقني
نزلت الكلمه ع ريم مثل الصاعقه:إيييييه لميس إنتي واعيه مستحيل
بكت لميس بقوه..ماحدش حاسس بيها محدش حاسس بالعذاب اللي بتشوفه من امير في كلامه ونظراته وكل شئ..خلاص مش عايزاه بتكرهه عايزه ترتبط بشخص يفهمها..
ريم:لميس اهدي إهدي ياقلبي..
سمعوا صوت امير وبعدت عنها لميس ومسحت دموعها ..
دخل امير:بابا جه بسرعه سلمي عليه ونطلع..
طلعت ريم قبلها وقامت لميس
امير مسكها بحده:بقولك ايه مش عايز أهلي يحسوا بحاجة ويشوفوا دموع التماسيح دي..اعدلي خلقتك واطلعي لهم
مسكها قبل ما تطلع :ع فين
لميس بنرفزه:طالعه عايز ايه (وربعت ايدها) ايه نسيت اهانه تاني مقلتهاش
اميربستهزاء:والله انا لو فضلت اتكلم من هنا لبكره مش هخلص كلام لأن كلك ع بعضك غلط(وساب إيدها بعنف) نزلي النقاب اخواتي موجودين وياويلك لو أشوفك طالعه من غير نقاب(الاخ حكم عليها في وجود اخواته وخصوصا مروان تنزل النقاب شوفته الجبروت كتك بووو يا امير)
قالت بعند:لا مش هنزله
مشت طالعه سحبها له وصوابعه تضغط ع دراعها بقوه:هتزليه غصب عنك…ولا وحشك يشوفك حبيب القلب
فتحت عيونها بصدمه ..لا ده واحد مجنون أي حبيب قلب
دفعها عن طريقه:نزلي النقاب واطلعي
دمعت عيونها بغصه واتغطت وطلعت..
قعدت معاهم بعد ماسلمت ع عمها..وباركوا لها عادل ومروان
حست بنظرات امير الحاده لما بصت لمروان وابتسمت وهي بترد عليه..كان بيفكرها برامي بشكل كبير..
رجعت بصت ل عمها وهي حاسه بخوف من نظرات امير…….سلم امير ع أمه وأبوه وضم مروان:مشتاق لك مارو
كان رافض يبوظ علاقته باخوه أبدا ..علشان غلطة لميس..
عادل شهق:وأنا
مروان:ههههه ياربي ع الغيره
ريم ضمته وبكت..دي دايما حالتها كل ما يسافر بيطول في سفرته تتعلق فيه زي الطفله..
امير بيحاول يبعدها:ههههه ياناس ابعدوها عني خنقتيني
بعدت عنه:حرام عليك
الجوهري:ياللا لاتتأخروا عن معاد الطياره
ريم:أيوه صح بتسافروا فين
امير:فرنسا
ريم:توصلوا بالسلامه
طلعوا للفندق..
في العربيه كان الجو هدوء..لميس مستغربه لأنه ماسمعهاش إسطوانته كالعاده وإرتاحت……لبست بنطلون أسود وبلوزه عسليه وفوقيهم عبايه وطلعت..
شافته واقف لابس بنطلون أسود وقميص أبيض عليه جاكيت رسمي أسود كان عطيها جنبه ويتكلم في التلفون وقفله والتفت لها وقال بلهجه امر:أخدتي كل حاجاتك(وكمل بلهجه ساخره) لو بإيدي كنت عملت بلوك للسفريه بس دي هديه بابا وإحنا قدامه عرسان ..فااوعي تفكري انها لجمالك عيونك
طلع وهي مخنوقه منه فكرت تمسك فازه وتنزل ع ام راسه والله مش جريمه سهله وتعدي بقتل خطا وفي الاخر طلعت وراه مقهوره
……….
في الطياره
قعدت لميس جنب الشباك وامير جنبها…
لميس اتلبخت في الحزام ومعرفتش تقفله من قبل كان رامي بيقفلوا لها ….
التفت لامير اللي ماعبرها ولا التفت لها..شافته قاعد وقافل حزامه ومش عطيها وش ..انقهرت منه وحاولت تقفله بنفسها بس ماعرفتش..
امير مش قاصد طبعا لانه فعلا ميعرفش إن لميس متعرفش تقفله ..التفت لها شافها متلخبطه فيه إبتسم وحب يغظها وطنشها.
لميس ماقدرتش عليه ورمته وسابته ..لو هتموت مش هتطلب منه حاجه
حست بيه بيفتح حزامه ويلف لها قرب منها وحبست انفاسها لماشافته قريب منها وريحة عطره وصلت كل حواسها…..قفل حزامها وهو بيهمس:لسه عارف انك عيله
رفع عيونه واتقبلو بعيونها لدقايق… لفت وشها وهو بعد عنها وقفل حزامه بصمت..
شدت إيديها بقوه وقلبها دق لماحست بالطياره تقلع..
غمضت عيونها بخوف..تكره قلوع الطياره يخوفها..
فتحت عيونها لما استقرت ..واتنفست بعمق ..التفت لامير اللي فتح حزامه وعدل قعدته ومد إيده وفتح حزامها والمره مابصلهاش ومطنشها
سندت لميس راسها وهي بتفكر في حياتها اللي بتنقلب أكتر من انقلابها ده بعد ما بقت مراته أو سجينته بالأصح..دمعت عيونها وغمضتها نزلت دمعتها ومسحتها..
امير لاحظها واتنهد يعني بدأنا بالدموع..
**للقصص المترجمه******
نزل مروان من ع السلم بيدندن وشاف ريم معاها الموبيل وشكلها لسه قفلاه :خير ريمو الي عندك
ريم :ابدا رايحه لبيت عمي وقلت للسواق يجهز العربيه……إنت خارج
مروان إبتسم جواه لماعرف إنها بتروح لأمل:أيوه خارج….أنا بوصلك في طريقي مالوش داعي تروحي مع السواق
ريم رفعت حواجبها باستغراب:غريبه إنت بتوصلني.
مروان مشى طالع:هستناكي في العربيه بلاش تتاخري باي ياحلوه
ريم بصتلو بحيره وطلعت فوق بسرعه…
أزعجها كل شوي يتصل يستعجلها مش عارفه ماله متسربع ليه ما يروح هو ويخليها تروح مع السواق ويريح نفسه…….لبست بسرعه وسحبت شنطتها و ونزلت…
ركبت شايطه ورزعت الباب:عايزه افهم بقي انت ليه مش صابر كنت خلتني اروح مع السواق وخلصتني من زنك وارتحت انا منك
ماردش عليها لأن موبيلها رن وردت:اهلا أمول…تمام … جايه عندكم حالا……(شهقت بقوه)إحلفي
مروان:غبا وطي صوتك
سمعت صوته أمل وإرتعشت لما افتكرت الي حصل بينهم…
شاورت له ريم يسكت :احلفي ياربي والله لبست فستان اي كلام وجايه لكم بعبلي….اعمل ايه مروان هبلني وما اخدتش راحتي…….أيوه…طيب باي…
مروان بهتمام:مالك
ريم فتحت شنطتها وطلعت كريم:عندهم ناس وأنا كدا بعبلي
مروان بص ل شنطتها:لا ماشاءالله عليكي جايبه العده كلها
ريم:مروان بطئ شويه علشان مالخبطش شكلي
خفف السرعه وريم رسمت كحلها ..
لفت لمروان لماخلصت وقالت:ها مارو حلو ولا ايه
مروان وعينه ع الطريق:وأنا شدارني معرفلكمش
ريم:طيب شوف
التفت لها وبصلها ورجع يشوف الطريق:كويس
ريم:قول الحق مش تجامل@@
مروان:والله حلو وكتير كمان
طلعت البلاشر وحطت منه. ومروان ضحك عليها..
مروان:خلاص لما توصلي كملي
ريم:اخاف أقابل حد اول ما ادخل
نزلت ريم لما وصلو:باي
مروان:بايات ورحمه الله وحرك العربيه
ودخلت قابلتها أمل:اهلا بست الحسن والجمال
دخلت بسرعه ولفت للمرايه تشوف شكلها وشهقت
أمل:مالك يا مسروعه
ريم طلعت الكحل من شنطتها تزيد كحلها:الدب مروان يقولي الكحل كتير
أمل باستغراب:إنتي متزوقه في العربيه
ريم:أيوه
قلعت طرحتها وعدلت شعرها ولبستها تاني وحطت برفيوم ودخلت مع أمل…
*******
دخلت للبيت وقلعت جاكتها وعطته للخدامه..مشت بتدخل شافت زياد قدامها..
إبتسمت وقربت منه:اهلا زياد
عقد حواجبه بضيق وبعد عنها:اهلا
مسكت ايده وسحبته:تعال عايزاك في موضوع
سحب إيده من إيدها بقله صبر:اسف مشغول لازم أرجع للمستشفى حالا
بصت له بدلع وقربت منه وعيونها مركزها بعيونه:علشان خاطري بس دقيقه..ولا أنا ماليش خاطر عندك
زقها بعيد عنه وبص لها بغضب:إبعدي عني أحسن لك..مش علشان سكت لك المره اللي فاتت يعني عاجبني الوضع..لا فإحترمي نفسك ..
مسكت دراعه وقربت منه :طيب ليه جاي هنا…وإلا جاي علشانها ولااديتك ريق حلو (وغمزتله بوقاحه)
فار دمه من وقاحتها ودفعها عنه بقوه:قلتلك أبعدي و
إحترمي نفسك ..وماتجيبيش سيرتها ..دي أنضف منك..مش كل الناس من طينه واحده…خلي عندك كرامه وإتكسفي ع دمك …
مشى وهو يتأفف وطلع..
إنقهرت جدا جدا وضربت أخماس في أسداس وهي تسب وتتوعد ..كانت مفكراه لايمكن يرفضها بالشكل ده … متوقعه إنه يستسلم لها بسهوله زي أخوه بس ده قهرها وصممت أكتر تجيب راسه ومش هي اللي يكلمها بالطريقه دي ويقول عنها الكلام ده ويقارنها بواحده زي تولين….
ومانتبهت للعيون اللي بتراقبها من اول ما دخلت…●●●●
يتبع ……
لقراءة الفصل الثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى