Uncategorized

رواية عشق الفهد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة محمد

 رواية عشق الفهد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة محمد
رواية عشق الفهد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة محمد

رواية عشق الفهد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة محمد

ووصل ندا ونزلت ندا 
ندا :بااي ي ابيه 
فهد :باي ي حبيبتي 
راح عشر دقايق ااسوبر ماركت وبعدين راح ل ندا 
ندا بدموع:والله ما كنت ف حته انا كنت ف الدرس والله 
ريم ام ندا :كنتي فين ي بنت الكلب (وماسكه الحزام ونزله ضرب فيها ) 
ندا :انا اسفه والله اتاخرت كنت عند ابيه فهد 
ريم بعصبيه شديده :بتعملي اي عند الحيوان دا يالهوووووي ليكون ضحك عليكي ي بت ومسكتها من رقبتها عمل فيكي اي ي بنت الو…… انطقي ي بت
ندا:ااه همووت 
للكاتبه رحمه محمد 
ندا:ااه هموت
الباب :تؤ تؤ تؤ 
ريم :ماشي ي بنت ال …….*هشوف مين ع باب وجيالك هقتلك انهارده
فتحت الباب
ريم :هو انت
فهد :ايوا انا 
ريم : عايز اي 
فهد :عايز مرااتي
ريم بصدمه :مراتك 
فهد :اه مراتي
ريم بعصبيه :مراتك مين اطلع برا 
فهد :انا جاي اخد مراتي وماشي 
ريم :مراتك اي مراتك مين انت اهبل
فهد :ندا مراتي
ندا طلعت تجري ع فهد 
ندا :ابيه الحقني هتموتني
فهد بعصبيه :هي العملت فيكي كدا 
ندا :اه اقصد لا خدني من هنا ي ابيه 
فهد:روحي البسي ي ندا ولمي هدومك وتعالي 
راحت ندا جري ع اوضه تجهز نفسها وحجتها 
ريم بعصبيه:خدي ي بت هنا منتش خارجه من البيت 
فهد :اسمعي الكلام وخشي ي ندا البسي
راحت لبست وجبت شنطتها وخرجت
فهد:يالا يا حبيبتي 
ندا:يالا
ريم :انت فاكر ان انا معنديش اهل وهي معندهاش اهل هتشوف اهلها هيعملوا فيك 
فهد:جبلي بلدكوا كلها 
فهد مسك ايد ندا وشدها وركبها العربيه
وهما في الطريق
ندا:هتعمل اي ي ابيه 
فهد :هتجوزك
ندا بصدمه:ااا اي
فهد :متخفيش يا ندا انا صاحبك وابوكي وعمري ما هلمسك انا هتجوزك بس عشان اهلك لو جوم يخدكوا 
ندا بدموع :اهلي لو جوم مش هيرحموك وهيقتلوك ي ابيه دي ناس صعبه وغير كدا مامتي كنت عايزه تخطبني ل ابن عمها عشان غني وهو قلها ان عايز يطلب ايدي وجه هو وباباه قرؤ الفاتحة غصب عني وان كنت هتعمل الخطوبه بعد يومين غصب عني بردوا ومش راضيه توديني مدرستها
فهد :متخفيش طول ما انتي معايا انا هحميكي هنطلع ع ماذون دلوقتي نكتب الكتاب وبكره اوثق العقد
ندا :ماشي ي ابيه 
فهد:طلعتي بطاقه ولا لسه
ندا:اكيد 
فهد :طيب ماشي 
راحوا للماذون وكتبوا الكتاب بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكما في خير
فهد :يالا
ندا :يالا فين
فهد: نروح
ندا :ماشي يالا
روحوا البيت 
دخلت ندا وهي مصدومه من جمال القصر ووسعه وفخامتوا
فهد :دي اوضتك 
ندا :وانت فين 
فهد :الاوضه الجمبك دي 
ندا :طيب ماشي ي ابيه وبستوا من خدوا وراحت الاوضه حطت هدومها ف الدولاب والكتب بتاعتها وظبطت كل حاجه ونامت
تاني يوم
الباب :تؤ تؤ تؤ تؤ.
يتبع…
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى