Uncategorized

رواية الأدهم الفصل الثاني 2 بقلم أسماء محمد

 رواية الأدهم الفصل الثاني 2 بقلم أسماء محمد

رواية الأدهم الفصل الثاني 2 بقلم أسماء محمد

رواية الأدهم الفصل الثاني 2 بقلم أسماء محمد

في صباح يوم جديد 
ادهم بيفوق وبيحط أيده علي رأسه من صداع الخمر ودي اول مره دماغه تصدع من وقت اما ابتدي يشرب 
ادهم قام من علي السرير وبص في الارض وفي الحظه دي كأن في نار وقعت علي عليه ومصدوم 
ادهم بصدمه : مين دي اي الي جابها هنا 
ادهم بغضب نادي علي أحد الخدم 
ادهم : رنااااااااااااا 
رنا جريت بسرعه وخافت من صوته وراحت علي الأوضه وفتحت الباب ولسه هتتكلم لقت واحده علي الأرض وغرقانه في دمها 
ادهم : مين دي 
رنا بخوف : حححضرتك جبتها امبارح وكانت بتصرخ وانت منعت اي حد يجي وفجاءه مسمعتش ليها صوت 
ادهم رجع بذاكرته وافتكر أنه خطفها من علي الطريق وبص لرنا بعصبية وبغضب 
ادهم : اطلعي براااااااااااا ورمي كل حاجه علي التسريحه 
رنا خافت ليقتلها وخرجت 
ادهم مسك الفون واتصل علي مالك 
ادهم بحده: مالك تعالى الفيلا حالا 
         ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
علي الجانب الآخر في الاوتيل
ملك بتحاول تتصل برهف ومافيش اي رد 
ملك بقلق : في اي فونك مقفول ليه يا رهف معقول يكونوا عرفوا مكانك لالالالالا مستحيل يارب 
هستني شويه وهرن تاني 
         ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
علي الجانب الآخر في فيلا الدمنهوري 
سالي : مامي مامي 
ساره : نعم يا سووو 
سالي : انا خارجه النادي مع اصحابي 
ساره : طيب متتاخريش 
سالي : حاضر باي باي 
(سالي عندها 20سنه عيونها بني وشعرها اسود وبشرتها قمحاويه علي الرغم من امها بيضاء )
حازم جه من وراء ساره وحضنها 
حازم : سرحانه في اي يا حببتي 
ساره بعيون مدمعه: واحشني اوي نفسي يعرف اني مش ليا ذنب والله ماليش ذنب 
حازم زعل لزعلها 
حازم : متقلقيش انا هروح ليه وهحاول اتكلم معاه 
ساره بفرحه : بجد 
حازم بحب : اه بجد بلاش زعل بقا وضحك 
ساره بحب : ربنا يخليك ليا 
حازم : ويخليكي ليا 
          ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
علي الجانب الآخر في فيلا ادهم السويدي
مالك داخل الأوضه وبمرح 
مالك : عايز اي يلا واتصدم اول اما دخل
مالك : ينهار ملون بالوان اي ده ومين دي 
ادهم بحده وبثبات كان مافيش اي حاجه حلصت 
ادهم : شيلها ووديها المستشفى وبعدين احكيلك 
مالك بخوف مصطنع :لا ياعم مش لاعب دي جريمه 
ادهم بص ليه نظره رعبته 
مالك بتوتر : مش قصدي حاضر وبصوت واطي يخربيتك عليك بصه عين 
مالك لسه هيشيل رهف 
لقي لكمه في وشه من ادهم 
مالك : في اي 
ادهم سابه وشال رهف ونزل بيها 
مالك : لا دا مجنون رسمي 
ادهم حط رهف في العربيه ورا 
وركب وساق العربيه بسرعه 
ادهم كل حاجه قالها ليه مالك بتيجي في أفكاره 
وفجاءه خبط بايده جامد علي الديركسيون بتاع العربيه و في دقايق كان وصل المستشفى وطبعا هو الي صاحب المستشفى وشال رهف ونزل بيها الدكاتره والممرضين اول اما شافوا رئيسهم جريوا كلهم عليه
والدكتوره ساعدت ادهم وحطوا رهف علي السرير ودخلت اوضه العمليات  
            ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
علي الجانب الآخر في الاوتيل
مدير الفندق بحده: ملك صاحبتك كده بتتدلع هي فين انا غلطان أنها صعبت عليا وروحتها بدري امبارح المفروض تكون هنا من 9الصبح ودلوقتي الساعه 12الظهر 
ملك بعياط علي صحبتها الي متعرفش عنها حاجه : والله حضرتك بتصل بيها فونها مقفول حاسه ان جرا ليها حاجه
المدير بحده : ماليش دعوه لحد انهارده ماجتش يبقي مافيش شغل ليها هنا وسابها ومشيت 
ملك قعدت علي الأرض بتعيط لأنها قلقانه علي صاحبتها الي اول مره تغيب من ساعه اول يوم شافتها فيه 
فلاااااااااااش باااااااااااااااااااااك
ملك كانت راجعه البيت بعد الشغل لقت بنت بتجري عليها وكانت رهف وغرقانه في دمها 
رهف قبل ما يغمي عليها 
رهف : سسساعديني اااارجوكي واغمي عليها
ملك كانت واقفه مرعوبه ومش عارفه تعمل اي بي قررت انها تاخدها معاها في بيتها وتعالجها ومن الوقت ده بقوا أصحاب 
       باااااااااااااااااااااك
ملك : يارب يارب 
           ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
في المستشفى بعد مرور أكثر من ساعتين الدكتوره خرجت 
ادهم راح ليها : ها هي كويسه صح 
الدكتوره بصت ليه بأسف 
ادهم بغضب : ما تنطقي في اي
الدكتوره برعب : اااااصل هي اتعرضت لاعتداء وده عملها نزيف حاد وبصعوبه عرفت أوقفه بتمني لما تفوق ميكنش في اي مضاعفات تانيه ربنا يستر بس بستاذنك هبلغ البوليس 
ادهم بص ليها نظره ارعبتها 
الدكتوره خافت ومشيت 
ادهم خرج من المستشفى بغضب وركب عربيته ولما ركب وبيسوق شاف في المرايه فون علي الكنبه الخلفيه وقف العربيه ومد أيده وجاب الفون واستنتج أنه الفون بتاعها خده وحطه علي الشاحن وفتحه ولقي اكتر من 50مكالمه من واحده اسمها لوكه 
ادهم خد الرقم ورن بيها من علي فونه
            ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
ملك كانت بتنزل الطلبيه للناس وفونها رن اعتقدت أنها رهف ووقعت الحاجه الي كانت في ايديها وردت 
ملك :الو مين رهف صح الووو الووو وبعياط رهف لو انتي ردي علشان خاطري 
سمعت صوته الرجولي والخشن 
ادهم : احم هي في مستشفى الادهم تعالي علي هناك هتلاقيها وقفل الفون 
ملك بصدمه وعياط : الوووو الوووووو وبصت للفون وهي حتي متعرفش اي المستشفى دي وركبت تاكسي يوصلها  
            ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
علي الجانب الآخر في الصعيد 
احمد فجاءه حط أيده علي قلبه 
احمد بهمس: رهف
دخلت والدته 
سناء : رهف انت عارف مكانها يا ولدي 
احمد بحده : لا مخبرش 
سناء بخوف علي ابنها : يا ولدي انا عارفه انك ساعدتها تهرب وسمعت الحديت انا مجدره انك اخوها بس مش اجده يا ولدي لو حد من اعمامك لو  عرفوا الي حصل هيجتلوك وهي اختك في الرضاعه مهياش اختك بردك 
احمد : اما احب علي  يدك بلاش تخبري حد دي وصيه عمي الله يرحمه وانتي عارفه هما عايزنها ليه دي اخر مره كانوا هيجتلوها وكل ده ليه علشان الوريث وجوازها من خالد ولد عمها 
سناء بحب وفي نفس الوقت بخوف 
سناء : طب ريح جلبي يا ولدي هي بخير جلبي واكلني عليها 
احمد بيطمنها علي الرغم من قلقه : متجلجيش يا اما بخير والحمدلله 
سناء : ربنا يريح جلبك يا حبيبي 
وخرجت 
احمد لنفسه : ليه مش بتردي يا رهف قلقتيني عليكي 
(احمد بيعرف بتكلم لغه القاهره)
          ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
في شركه الادهم 
ادهم داخل الشركه بغضب وعينه مليانه شر وبيكسر اي حاجه قدامه والموظفين مرعوبين منه 
لحد اما دخل المكتب و حذف مفاتيحه علي الارض بغضب شديد 
ادهم : عااااااااااااااا غبي غبي 
مالك دخل ليه 
مالك : اي يا ابني فهمني الي حصل ومين دي 
ادهم بضعف : معاك حق معاك حق 
مالك باستغراب : معايا حق في اي     
          ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
في مستشفى الادهم 
ملك نزلت جري من العربيه ودخلت علي الاستقبال 
ملك بدموع : لو سمحت في واحده جت هنا من ساعتين 
الموظفه: دقيقه واحده 
اه يا فندم وخرجت من العمليات من ساعه والاوضه رقم 24 
ملك بسرعه : شكرا جدا وكانت هتمشي بس افتكرت حاجه 
لو سمحت ممكن اعرف مين الي جابها هنا 
الموظفه : دا ادهم بيه صاحب المستشفى 
ملك : اه ماشي شكرا وجريت علي الاوضه 
فضلت ماشيه لحد اما لقت الاوضة وفتحت الباب وكانت الدكتوره معاها والممرضه 
ملك اول ما شافتها عيطت 
ملك حاطه ايديها علي فمها وبتعيط 
ملك : ررررهف وبتقرب منها 
الدكتوره : مين حضرتك 
ملك : انا صاحبتها بببس هي حصلها اي 
الدكتوره: اتعرضت لاعتداء وجالها نزيف حاد والحمد لله اننا لحقناها في اخر لحظه 
ملك بشهقه وعياط : مين عمل فيها كده 
الدكتوره بحزن : صدقيني معرفش بس ادهم بيه هو الي جابها هنا 
ملك : ادهم يبقي هو الي كلمني 
هي هتفوق امتي 
الدكتوره : كلها ثواني معدودة انا واقفه 
ملك بتعيط : يارب يارب يعني هي هربت من جحيم راحت لجحيم تاني 
فاقت رهف والدكتوره وملك جريوا عليها 
رهف اول اما فاقت رجعت بذاكرتها وافتكرت الي حصل وابتدت تعيط 
ملك قربت منها وحضنتها اهدي يا حببتي اهدي انا جمبك وعيطت هي كمان
الدكتوره انسحبت بهدوء وشاورت للممرضه لان أوامر الادهم 
رهف بعياط : يا ريتني ما هربت وكنت اتجوزت وخلاص و بتعيط جامد يا ريتني كنت سيبتهم يموتوني ولا خليت حد يساعدني 
ملك بتعيط وبتحاول تهديها 
ملك : اهدي يا روحي ششششش اهدي
رهف بعياط شديد: تعبت يا ملك تعبت والله ومسحت دموعها بقوه انا هروح ليهم والي يحصل يحصل مافيش حاجه هتحصل اكتر من الي حصلي 
ملك بخوف عليها : لا مستحيل انتي اتجننتي انا مستحيل اخليكي تروحي 
رهف كأنها جالها هستيريا وابتدت تشيل السلوك من ايديها وملك بتحاول تمنعها والدكتوره جتلها انذار فجريت علي الاوضه 
ملك : رهف خليكي بتعملي اي رهف علشان خاطري بلاش 
رهف بعياط : مستحيل علي الاقل لما احكلمهم الي حصل هيجوزني خالد واكيد هيخلوني أتنازل علي الورث والله هعمل كده بس يستورا عليا وبتعيط 
الدكتوره جت 
الي الي انتي بتعمليه ده مينفعش كده حالتك في خطر 
ملك بتعيط: رهف علشان خاطري خليكي طيب انهارده لحد اما تتحسني 
رهف بصت ليها وحضنتها 
الدكتوره كانت جهزت ليها حقنه مهدئ وحقنتها في دراعها وشويه ونامت وماسكه ايد ملك 
ملك قربت جنبها بالكرسي وحضنتها ونامت هي كمان 
          ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
علي الجانب الآخر في فيلا الدمنهوري
حازم وسالي وساره قاعدين بيتعشوا 
حازم : احم احم سالي حببتي في حاجه عايز اقولها ليكي 
سالي بحب : خير يا بابتي قول 
حازم : بصي يا حبيبتي ماما كانت متجوزه حد قبلي وكانت عندها ولد بس لما أطلقت سابت اخوكي ده في الشارع لان ده كان شرط الطلاق وإلا كانت هتفضل طول عمرها بتتعذب ماما يا حببتي كانت كل يوم السكينه السخنه تنزل علي جسمها وساره وسالي عيطوا 
سالي بعياط: مين الوحش الي عمل كده ده 
حازم : مش مهم يا حببتي كل الي عايزه أقوله أن ماما مش وحشه ولا حاجه وعايزه أقلك أن ليكي اخ 
سالي باستغراب : دا الي انت بتقول ماما سابته في الشارع 
حازم : اه يا حببتي 
سالي : طب ليه ماما مش جابته علي طول 
حازم : ماما مشيت بعيد شويه لحد اما طليقها اختفي وراحت علشان ترجع اخوكي مش لقيته وفضلت تدور عليه سنين وقابلتني وانا ساعدتها بس مش كنا لقينه بس بعد سنين لقيناه وانتي كان عندك 15سنه لقيناه وروحنا ليه وطردنا لانه صعب ينسي الي حصل ليه وانا حبيت اقولك علشان انتي أخته وهو اكيد لو روحتي ليه مش هيرفضك 
سالي بحب :الله ليا اخ هو اسمه اي 
ساره قالت بحب ودموع : ادهم اسمه ادهم 
سالي للحظه فتحت بوئها من الصدمه 
سالي : ادهم ادهم ولا مجرد تشابه اسماء 
ساره : ايوه يا حببتي ادهم السويدي يبقي اخوكي 
سالي بعياط: يعني اخوكي كان قدامي ومعرفتش احضنه حتي 
ساره وحازم باستغراب : قدامك فين 
سالي : كان في حفله وهو الي كان منظمها ورحت هناك وشوفته 
ساره : بجد طب هو كويس وعيطت
سالي باست أيد ساره : اه يا حببتي وانا أن شاء الله بكره هعرف العنوان وأروح ليه انا طالعه انا تصبحي علي خير 
سالي طلعت اوضتها و بحماس وضحك 
سالي: هيييييييييه ادهم يبقي اخويا 
         ـــــــــــٕـــــــــــــــــ
في صباح يوم جديد 
في المستشفى 
ملك :لسه مصممه بردو تروحي 
رهف بوجع : مافيش حل غير كده 
ملك بتعيط : خلي بالك من نفسك 
رهف : مبقتش فارقه 
انا ماشيه عايزه حاجه 
ملك : طب أخرج معاكي اوصلك طيب
رهف : طيب يلا 
           ـــــــــــــــــــــــــــ
رهف خرجت وقفت قدام المستشفى ومستنيه تاكسي بس وقفت بصدمه لما في عربيه وقفت قدامها واتصدمت اكتر لما لقته خرج من العربيه 
رهف بتوتر وخوف وقلق بترجع لورا : اااااانت ولسه هتصوت 
ملك بكل غباء : اهلا يا ادهم بيه 
يتبع…..
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى