Uncategorized

رواية العشق الثائر الفصل الثانى 2 بقلم سارة أحمد

 رواية العشق الثائر الفصل الثانى 2 بقلم سارة أحمد

رواية العشق الثائر الفصل الثانى 2 بقلم سارة أحمد

رواية العشق الثائر الفصل الثانى 2 بقلم سارة أحمد

وفجأه يشد انتباه ثائر شئ عند مدخل القصر يلمع فيجري عليه ويلتقطه
وتلمع عيناه حين يفتح السلسله التي علي شكل قلب من الالماس 
ويبتسم بشر وفرحه 
ويقول بصوت جوهري بس انا عرفت هي مين وازي هجبها ويضعها في جيبه
يبتسم امير ويذهب لثائر ويضع يده حول كتفه يخربيتك وقعت قلبي اي يا ثوري هديتي دلوقتي
يرمقه ثائر بنظره تكاد ان تكون سيف يشقه نصفان
امير بخوف خلص يا برنس وينقذه من غضب ثائر رنين الهاتف فيرد ثائر ويتغير لونه ويجري مسرعا ويحصله امير
وبعد دقايق من السواقه المجنونة يصلاه لقصر نور الدين جده
يدخل ثائر زي العاصفه يجري علي اوضه جده ثائر
وامير مش عارف ياخد نفسه ووشه اصفر ليمونة
الله يخربيتك يا ابن المجنونة اه يا معدتي وراسي
عند ثائر
مالك يجدي ويصرخ علي اميره دكتوره جده وبنت عمته
اميره جدنا عنده ورم في المخ ولازم يخضع لعملية خطيره ولازم يكون مرتاح نفسينا
ثائر بلهفه انا مستعد اعمل اي حاجه عشان جدي..
يهمس الجد بصوت متعب ثائر انا عيزك تحقق اخره امنية لي في الدنيا
ثائر بدموع حاضر يا جدي
الجد عيزك تتجوز عشق بنت اختي عشق دي امنيتي
يجن ثائر اجوز بنت ومين عشق دي
انا مستحيل اجوز مستحيل فا.
يتبع ……
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى