Uncategorized

رواية ربما أصلحتني الفصل الثانى 2 بقلم ندى خالد

 رواية ربما أصلحتني الفصل الثانى 2 بقلم ندى خالد
رواية ربما أصلحتني الفصل الثانى 2 بقلم ندى خالد

رواية ربما أصلحتني الفصل الثانى 2 بقلم ندى خالد

علي: ها هتيجي! 
المشكله مش في سؤاله المشكله من نبره صوته مش كأنه بيسألني دا بيأكد عليا إني هاجي الحقيقه انا حابه اروح بس لا 
آيه: لا طبعا اوعي تفكر اني الي قولته دا دخل عليا 
علي: براحتك 
اتفاجئت من رد فعله بس ركبت عربيتي وفضلت راكنه مستنياه هو يمشي. 
علي ركب العربيه بالفعل ومشي وآيه لسه التفكير بيوديها ويجيبها لحد ما دورت عربيتها وطلعت وراه 
لقته ركن ونزل قامت هي وقف 
علي راحلها وهي نزلت 
علي: علي فكره انتي عنيده اوي بجد 
آية: مش عناد بس بشاور نفسي وفي الآخر رسيت 
قام قاطعها 
علي: علي إيه؟! انك هتيجي صح! 
آية: ايوه هاجي بس بعربيتي وراك 
علي: معرضتش عليكي اصلا تركبي معايا
آيه بتجاهل: طيب يلا 
علي:تمم اركبي عربيتك وامشي ورايا 
_________________
يعني اي يا احمد السفقه هتتأجل يومين؟! 
أحمد بصله بتوضيح: انا شايف اننا نصبر يومين لحد ما الأمور تهدي يا قاسم بيه 
قاسم: والناس الي اتفقنا معاهم! 
أحمد: كلمتهم وهيصبرو 
قاسم: طب تمم
أحمد: يا باشا مش شايف انك جرحت آيه بنت اخر مره! 
قاسم: دي بنت غبيه بتحكم بمشاعرها وانا عملت كده علشان ترجعلي وتجيلي، اه جرحتها وخليتها تتطلق بعد شهر جواز ومنتقمتلهاش منك حسب الي في دماغها بس دا هيخليها تحكم بعقلها وترجع ووقتها هرجعك ليها وتتجوزا تاني 
أحمد: بس انا طلقتها بالتلاته؟! 
قاسم: مش مشكله هنقول وقتها انك مكنتش في وعيك وخلاص بس هي ترجع 
________________
هتقولها؟! 
اقولها اي ان ابوها هو السبب في طلاقها! اعتقد اسباب الانتقام الي عندها كافيه 
: علي انت لازم تفهم اننا محتاجين نتأكد انها 100% معانا في المهمه دي محدش هيجيبلنا رقبه ابوها غيرها! 
علي: وانت لازم تفهم اننا لينا تلت شهور بنحاول اننا نوصلها وبنراقب تقلباتها النفسيه علشان تكون كويسه وتقدر تتعاون معانا! مصطفي بيه ينفع تسيبيلي المهمه دي 
مصطفي: تمم بس لازم تفهم اننا في ظرف اربع شهور بس لازم اننا نقبض علي ابوها قبل شحنه المخدرات الجديدة! 
علي: تمم هي بره دلوقتي وانا هخرج افهمها بس اكيد مش هقولها كل حاجه متقلقش 
مصطفي: تمم 
_______
أخيرا شفتك اي المكان الغريب دا؟ 
علي: اهدي واسمعيني دا مقر المخابرات المصريه 
آيه للحظه اترعبت يا تري عاوزين مني اي! بس حاولت تتماسك ايوا دا مش وقت خوف ابدا قامت ردت عليه بكل شجاعة: سامعاك ها عاوزين مني اي؟ 
علي: أول حاجه لازم تعرفي طبيعه تجاره والدك قاسم بيه 
هو بيتاجر في المخدرات وبينظم شبكات ضعاره في البلد 
تخيلي بنت في سنك بيضحك عليه وبتتاخد كل ليله عريانه في بوليس الآداب متخيله 
(علي اصلا بيحاول يأثر عليها علشان يتأكد ان هي معاه قي المهمه دي) 
آيه الصدمه لجمتها لي كل ما تحاول تهرب من الماضي بيجري وراها كل ما تحاول تنسي ابوها ييجي الف موقف اوحش من الي قبله يفكرها بيه 
اهدي يا آيه احبسي دموعك متنزلهمش لا لا انتي مش ضعيفه اوعي كل دي انذارات من عقلها لي 
ردت بِكل ثبات لدرجة ان علي وقتها معرفش يحدد مشاعرها غضب خوف انتقام ألم معرفش يحدد تفكيرها رايح فين بالضبط 
آية: والمطلوب 
علي: تساعدينا اننا نمسك الدليل علي ابوكي لأن في حمله مخدرات بعد اربع شهور لو دخلت البلد هتبقي كارثه! 
آية: لي متوقعتش ان دا ابويا وممكن اروح اقوله عادي وممكن اكون اصلا شريكته 
علي: ببساطه لأننا مراقبينك وعارفين عنك كل حاجه تقريبا 
آية: برده مفهمتش مطلوب مني اعمل اي بالضبط 
علي: انتي هترجعي لأبوكي وهتشتغلي معاه وهتخليه يأتمنك علي اسراره إلي هي مكان الشحنة وهتتسلم فين 
آية: اذ كان مأتمنيش طول السنين دي هيأتمني دلوقتي 
علي: علشان ببساطه هتثبتيله انك اتغيرتي بقيتي زيه همك الفلوس وبس 
آيه: عاوزه اعرف طبيعه كل اعماله وارد عليك 
علي: تمم هبعتلك كل حاجه علي واتساب بتاعك النهارده 
آية: تمم 
علي: غريبه مسألتيش جبنا الرقم منين 
آيه: هيبقي سؤال خايب اوي لو سألته وانتوا عارفين كل حاجه عني، دلوقتي اقدر اروح صح 
علي: اكيد 
_______
علي مش حاسس اتجاهها غير بإحساس غريب احساس شخص اتخذل كتير من اقرب الناس لي فمبقاش بيوثق في حد، مش عارف لي عاوز يروح يقولها حقك عليا هي الدنيا كده طبيعتها وحشه، وانتي مش هبله زي ما بيقولوا انتي طيبه 
قاطع تفكيره دا دخول مديره 
مصطفي: ها اي النتيجه 
علي: اعتقد هي دلوقتي بقت معانا 
_______
آية دخلت شقتها عاوزه تصوت 
آية اهدي انتي وعدتي نفسك انك مش هتعيطي بسببهم تاني يا آية اهدي دلوقتي دي فرصتك، فرصتك لإنتقام يا آية
إنتقام اي. وبتاع اي دلوقتي انتي لازم ترفضي عرضهم دا انتي قررت تبعدي عن الناس دول وتخرجيهم من حياتك 
معقوله يا ايه هتسيبي البنات تمشي في الحرام بسبب ابوكي هتسيبي الشبات تبقي مدمنه وكل دا من خوفك 
لا انا مش خايفه انا بس بطردهم بره حياتي 
لا يا آيه انتي خايفه 
ووسط تفكيرها الطويل دا بابها خبط 
قامت تفتح 
آيه: أحمد؟؟؟
يتبع ……
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى