Uncategorized

رواية شمسي الحلقة الثانية 2 بقلم أماني عبدالعزيز

 رواية شمسي الحلقة الثانية 2 بقلم أماني عبدالعزيز 

رواية شمسي الحلقة الثانية 2 بقلم أماني عبدالعزيز 

رواية شمسي الحلقة الثانية 2 بقلم أماني عبدالعزيز 

 في الوقت دا كان عقل شمس ومحمد متصلين ببعض يعني بيتكلموا وهما نايمين بس كأنهم صاحيين بالظبط والدكتور دخل ليهم يشوفهم لقاهم بيدو اشارات بيحركوا أيديهم ورموشهم في طريقهم انهم يستعيدو الوعي ودا ناشئ من الاحساس ببعض حاله نادره مش بنشوفها كتير

شمس بصوت ضعيف : محمد محمد 

علي صوت شمس محمد فتح عينه 

محمد: انا جنبك اهو متخافيش عليا 

ودخل الدكتور يطمن عليهم وقاس ليهم الضغط والنبض وشاف نسبة الأكسجين 

الدكتور: الحمدلله على سلامتكم 

الاتنين في نفس الوقت الله يسلمك يا دكتور 

هخلي اهلكم يدخلوا يطمنوا عليكم 

وادخل الطبيب اهل شمس ومحمد حتي يروهم 

والدة شمس : عامله اي يا حبيبتي كدا تموتيني من الخوف عليكي 

شمس : انا كويسه الحمدلله يا ماما انتو عاملين اي

والدة شمس: المهم انتي يا حبيبتي ليه مكنتيش بتسمعي الكلام وتكلي ليه قوليلي 

والد شمس: حملك شويه علي البنت دي لسه طالعه من العمليه مش كدا 

والدة شمس: ملكش دعوه انت هو انا عندي كام شمس يعني ان مقولتلهاش دلوقتي هقولها امتي 

الكل ضحك وشمس شالت ماسك الأكسجين وقبلت راس والدتها 

محمد: اممممم مش ناسين حد هنا ولا ايه اي يا امي هي شمس بس الل بنتكم ولا اي 

فلاش باك*

شمس كانت صاحبت محمد من وهي في اولي كليه ومش بتعمل حاجه غير اما بتعرف والدتها ومحمد صديق ليها مقرب جدا وكانت معتبراه اخوها الكبير لانها كانت اكبر اخواتها وكانت بتحكيله علي كل مشاكلها وهو كذلك  فعرفته علي اهلها وحبوه جدا ودخل قلبهم وبقيت بتعمل كل حاجه معاه يزاكرو مع بعض ويخرجوا مع بعض واهلها مش معارضين لانهم كانوا مأمنينه علي بنتهم واعتبروه شكل ابنهم بس للاسف محمد قبل ما يعرف شمس كان مرتبط والاول شمس مش كانت بتحب محمد كان بالنسبه ليها مجرد زميل فبداية كلامها معاه كان يوم عيد ميلادها ال19 بس هي حبيت كلامه اوي وكان حنين عليها وبيهتم بيها وفضلت معاه علي امل انه ينهي علاقته بالبنت اللي مرتبط بيها ويحبها هي ويخطبها .

والدة شمس: هو احنا نقدر يا نور عيني بس انت عارف بقي شمس الصغيره فبندلعها شويه

محمد: لو كدا ماشي مش عيب بردو وشمس بقيت زي القرد وقامت اهي

شمس:عيب عليك دا انا تربية عظمتوا انت نسيت ولا اي 

محمد:عظمتوا مين بقي احنا راقدين في السرير اهو ????

فلاش باك*

عظمتوا دا لقب محمد اما كان بيشتغل مع منظمة الهكرز ودا سبب الخلاف بينهم من الاول وعشان كدا ساب شمس هي حذرتو كتير بأنه يسيب الجماعه دول بس هو مش بيسمع الكلام وبيطنش ملقيتش حل غير انها تقول لوالدته وفعلا عملت كدا ساعتها والدت محمد قالت ليه فعمل لشمس بلوك من علي كل وسائل التواصل الاجتماعي عملت حساب تاني وبعتتله بس عملها بلوك بردو هي كانت محطمه جامد في الوقت دا وخصوصا انه سابها وهي تعبانه وهو عارف كدا من كتر الخنقه طلعت تمشي برا شويه وجات قدام الباب مش شايفه قدامها فاغمي عليها والدكتور شافها وقال ليها عايزه راحه حد من صحابها بلغو فرن عليها 

محمد: عامله اي يا شمس

شمس:كويسه 

محمد:ينفع اللي انتي عملتيه دا 

شمس: عايزني اعمل اي يعني حذرتك كذا مره وانت مش بتسمع الكلام وقلقت عليك اكتر اما هددوك بالموت وموتوا حد منهم قدامك عايزني افضل مستنيه لحد ما اسمع خبر وفاتك ولا اعمل اي قولي 

محمد:عادي لو كان حصلي حاجه دا عمري وخلص 

شمس:مفيش حاجه اسمها كدا انت اخويا وانا بخاف عليك اكتر ما بخاف علي نفسي وكان باين من صوتها انها بتعيط

محمد: خلاص متعيطيش انا اسف والله 

مردتش وقفلت معاه وبقي يرن عليها ومتردش

في المستشفى*

الدكتور يلا يا شمس عشان نعلق ليكي محلول جديد وانت يا محمد يلا عشان تاكل وبالنسبه لاهل شهد سيبوهم بقي دلوقتي عشان هما لسه تعبانين  

اهل شمس طلعو ومحمد اكل وهي معلقه المحلول

محمد:لسه زعلانه مني 

شمس:اسكت خالص عشان متعصبش عليك

محمد:طب اي اصالحك ازاي طيب

شمس:معرفش بقي انت الل دايقتني تصالحني تاني 

محمد:انتي بتحبي صوتي هغنيلك 

شمس:لا روح غني لست مروه بتاعتك (البنت الل مرتبط بيها)

محمد:امممم تمام انا عملت اللي عليا وانتي مش عايزه تتصالحي انام انا بقي

ومحمد جاي يتغطي ينام شالت شمس المخده من تحتها ورميتها علي وشه وقالت بغضب والله رخم يلا بقي 

محمد بضحك: خلاص اهدي بس ليكي عليا يا ستي اول ما تطلعي من هنا اخدك افسحك واجيبلك كل اللي انتي عايزاه 

شمس:بس ؟

محمد:طب عايزه اي تاني

شمس:اولا توعدني انك متسبنيش ثانيا انك متزعقش ليا تاني لان انت عارف اني بعيط وبتعب من اقل حاجه ثالثا تبطل السجاير وتنتظم في الصلا 

محمد:بس كدا غالي والطلب رخيص حاضر والله اوعدك ان اعمل دول كلهم بس بشرط 

شمس:اي هو 

محمد:لا اوعديني انك تنفذيه الاول 

شمس:افرض مقدرتش اعمله

محمد:لا هتقدري عشاني 

شمس:تمام قول يلا

محمد:اولا تخلي بالك من نفسك و صحتك ثانيا انك متزعليش خالص ولا تقعدي في قلق وتوتر ثالثا ان مهمه حصل معاكي في اي حاجة بلاش تبعدي عن الاكل و مذاكره و تهملي نفسك رابعاً تفضلي كويسه و تسمعي الكلام وبلاش كل شويه تقولي عاوزه اموت و كلام دا خامسا خليكي قريبه من ربنا. دا طلبي و وعد منك ليا تنفذي دا

شمس:بس دول خمس حاجات 

محمد:دا طلب ولازم تنفذيه 

شمس:حاضر اوعدك وانا قد وعدي 

محمد: ماشي يلا ننام بقي عشان انتي شكلك تعبتي 

شمس: ماشي تصبح على خير

محمد:تصبحي علي جنه يا بنوتي انتي ⁦♥️⁩

يتبع..

لقراءة الحلقة الثالثة : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية لم يكن أخي للكاتبة حسناء مصطفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى