Uncategorized

رواية رسومات الموت الفصل الثاني 2 بقلم ولاء خالد

 رواية رسومات الموت الفصل الثاني 2 بقلم ولاء خالد

رواية رسومات الموت الفصل الثاني 2 بقلم ولاء خالد

رواية رسومات الموت الفصل الثاني 2 بقلم ولاء خالد

راحوا لي الشخص عشان يعرف ام نور ان رسمها ليه علاقه بموت ابوها والبنت او لاء
الشخص:نور موهوبه فعلا لاكن بتشوف حاجه بتخلي يلي ترسموا يحصلوا الموقف يلي بترسموا ودا خطر علي الناس
الام:دي رسمت ابوها لقيتوا مات وكمان في نفس الوقت يلي كتبتوا!!!
الشخص:دي مشكله خطيره ولربما تكون عليكي الدور تموتي والله اعلم هترسمك ميته ازاي
الام بصت لنور وهي خيفه  عليها وخيفه تسبها لوحدها لو ماتت
الام:في حل للبيحصل لنور
الشخص:حاليناً ممكن تمنعي عنها الاقلام والالوان لان في الحاله دي  مقدرش اساعدك غير بكده 
بص لنور ونور بصتلوا لاكن خيفه منوا 
الشخص:نور بتتخيلي حجات
نور مردتش عليه وحضنت امها
الام:معلش يانور مش هيعمل فيكي حاجه ردي علي الاسئله 
بصتلوا نور وبصت لامها واتكلمت
نور:بحلم بيهم بشفهم باللون الابيض والمكان اسود والبنت رسمتها بألوان عشان بحب الون وماما علمتني ازاي اكتب الساعه بشوف الساعه في اماكن مختلفه في الحلم وبروح ارسمها عشان تشوفها ماما
الشخص:امم احلام يعني هي بتخوف يانور او عادي مفيش حاجه بتخوف
نور:لاء مبشوفش حاجه بتخوف بس بيبقي فجأه عيزه ارسمهم وخلاص
الشخص:تمام دلوقتي اي شئ من الاقلام كلها رصاص قلم حبر ألوان من الحجات دي متبقاش موجوده والاوراق كمان 
نور بسبب يلي بيحصلها بتتمنع من نزول الشارع واللعب مع يلي في قد سنها لانهم ممكن يعطولها اوراق وألوان كمان واتمنعت من المدرسه لاسابيع ولشهور لمجرد انها بس عشان متمسكش اقلام وتلون عدي علي نور الترم الاول وهي في2ابتدائي كان واحشها الرسم كان نفسها في اي شئ ترسموا وبدأ يجلها كوابس عن شخص شبه الظل بيجري وراها بتصحي من النور بتفضل تصوت الام بدأت تخاف ليجيلها اكتأب او توحد فقررت انها توديها المدرسه وراحوا للمدرسه والام حكت للمدير المدير عشان هي طيبه وقلبها كبير ومحبتش تظلم نور فقررت انها تستقبلها هنا في المدرسه 
الام:ممكن بس تخليها مع اي معلمه وقت الفسحه عشان تمنعها تقرب من الاقلام 
المديره:انا ممكن اخليها معايا وتقلقيش عليها طب وفي الفصل المفروض ليها واجبات ودروس وتلوين للاشكال حضرتك
الام:ممكن تلون الاشكال بس انها ترسم دا خطر والمدرسين هتبقي معاها دا لو مأزعجكش حضرتك
المديره بأبتسامه:نور دي زي بنتي ومن حقها تجري وتلعب زي الاطفال وهخليها متقربش للاقلام غير للضروره 
نور كانت سرحانه في عالم تاني بتشوف المكان كلوا رسومات بنت او ولد او ورود مع ان الغرفه عادي متلونه ومفيهاش رسومات اصلاً
نور فرحت انها بتمسك قلم وتكتب بس بردوا عيزه ترسم وكل ما الابله تشوفها تمسح بسرعه الشخابيط لانها عرفه انها هتبدأ ترسم واستمر الوضع دا وكبرت نور وبقا عمرها 13 سنه غيرت مدرستها لانها خلاص كبرت وكانت بس مدرسه للابتدائي وام نور قل خوفها لانها دلوقتي كبرت وفهمت 
نور:راحه المدرسه ياماما
الام:خلي بالك من نفسك ومترسميش يانور ناس
نور وهي بتشيل شنطتها وتفتح الباب:عرفه وماتقوليهاش لانها بضايقني علي العموم سلام
راحت المدرسه وقعدت في الفصل ومستأنيه طابور الصباح جات بنت اسمها رنيم هي مبتحبش نور بتكرها ونور ساكته لانها ممكن تموتها بس مش بأيدها لا بالرسم البنت شدت نور من شعرها نور مستسلمه لاكن دا الهدوء ماقبل العاصفه 
خلصت تنمرهاوالجرس رن ونزلت نور وقفت في الصف وباصه بغضب علي البنت وبتتمنه انها تموت وتخلص منها 
عدت حصه ورا التانيه وجات حصه الرسم
صاحبه نور(جني):مترسميش اطفال في الورقه مع الشجر امك هتزعقلك 
نور وهي بترمي القلم:يوووووه وانا اي ذنبي اني لما ارسم حد بيموت مش يمكن دا صدفه
رنيم بضحك:عقلك مريض يانور اي الخيال دا
نور:تحبي تجربي وهتندمي لو لحقتي يعني تندمي قبل ماتموتي
مسكت نور القلم وجني مسكت القلم بتاع نور ورمتوا بعيد
جني:نو
ر!! مش عشان استفزتك تروحي تموتيها 
نور:دي مستهله الحرق قبل الموت!
رنيم شدت شعرها ونور من قوه الشد صدعت وفضلت ساكته وقررت انها تخلص منها
بليل وجوا اوضه نور بعد ما اتأكدت ان امها بتعمل العشا ومشغوله بيه بدأت ترسم البنت وهي مرميه وحوليها البنات كلها وقفين باصين لشكلها دم علي الارض وعلي جبينها وكمان الدم نازل علي عيونها ولونها اشبه باللون الازرق وكأنها شربت سم ثعبان كانت نور مستمتعه وهي بترسمها وكتبت الوقت المحدد لموتها7:00 خبت الرسمه بين كتباتها وامها ندهت عليها عشان تتعشا
وفي الصبح وامها بتحطلها الاكل في الشنطه بالغلط فتحت مكان الكتبات وجايه تقفلوا تخيلت ورقه وجواها الوان بصت لقتها وخرجتها من الكتاب وفتحتها ام نور شهقت وصرخت بصوت عالي عشان نور تيجي
نور:م…ماما ا..انا
لام:ليه يانور كنت هقول طفله صغيره كان نفسها ترسم بس انتي كبرتي فهمه ان دا غلط في غلط
الام خافت علي البنت وقررت انها تقول لمدرسه هي عارفه حاله نور وهتخلي البنت تغيب النهرده وبالفعل غابت نور فرحت اليوم ده وكان بالنسبه ليها افراج من حكم اعدام 
وتاني يوم ونور قعده بتشوف البنات وهي بتتكلم ومستأنيه جني صحبتها تيجي لقت رنيم دخله من البوابه ومتوتره وخيفه من حاجه ولما شافت نور جرت بسرعه منها نور استغربت مالها وهي ليه خيفه منها النهرده نور مشغلتش دمغها بيها بس رنيم بتبصلها بخوف جمب سلم يلي بيطلعوا عليه لفصولهم نور زهقت منها وقررت انها تسألها لاكن رنيم طلعت لما شافتها بتيجي عليها الجرس رن وبدأ الطابور الصباحي وفي وسط فقرات الاذاعه المدرسه حصل شئ  قدام عيون البنات خلاهم يصرخوا ويجروا بعيد…..
يتبع…..
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى