Uncategorized

رواية قصة عشق الفصل الثاني 2 بقلم سابقة الخيول

 رواية قصة عشق الفصل الثاني 2 بقلم سابقة الخيول

رواية قصة عشق الفصل الثاني 2 بقلم سابقة الخيول

رواية قصة عشق الفصل الثاني 2 بقلم سابقة الخيول

” قبل سنتين … في أعلى الجبل كانت ملك قاعدة بتبص عالافق وشريط حياتها بيمر ما بين عينيها .. ازاي خسرت كل حاجة وتفكر ازاي هتقدر تبدى من جديد .. وفجأة سمعت صوت ..”
. هو الجميل قاعد لوحدو ليه؟
– (بصت ملك لاقت شب بيبصلها باهتمام وبيقعد جنبها) ضيعت صحابي وأنا بمشي .. 
. وطبعا حاولتي تتصلي ومفيش تغطية
– ايوه .. 
. هما صحابك دول ف الشغل؟ زمايلك يعني   
– لا .. وحدة زميلتي ولباقي اعرفهم من زمان
. بتعملوا ايه هنا .. بتتفسحوا؟
– مش بالطريقة للي بتعرفها .. دي فسحة منظمة وبنعمل تأملات وتمارين ونستفاد من لمة الفريق
. اه يعني انتي عاملة جمعية ولا ايه؟ ما دخليني فيها ..
– لا ههه مش جمعية .. ده فريق كنت عضو فيه بيعمل خروجات ومخيمات ..
. اه نادي يعني .. هو عندكو مقر؟
– ههه مفيش مقر .. بنتواصل عالانستغرام والتلغرام وكده
. طيب حاجة حلوه .. نسيت أعرفك على نفسي .. أنا يونس 27 سنة وبشتغل ف شركة 
– أنا ملك وعندي 31 سنة 
. وبتشتغلى ولا تعملي ايه؟.. 
– اه .. مصممة اعلانات ..
.تعرفي أنو صاحبي لسا مكلمني مبارح وقالي دورلي على محل عشان يعمل إعلان عن شغلو 
هو انتو عندكو صفحة عالفيس أو الانستغرام أو …
– اه موجود .. اكتب  Fadi Net هيطلعلك المحل
. طيب حصل يا ملك .. المنظر جميل جدا هنا .. 
– صحيح انا بحب الطبيعة جدا
. يا ريت “بحب” دي بتضيفلها حرف “ك”
– بحبك ..
. ايووووه هو ده وأنا كمان بحبك يا قلبي
– ههه أنت أكيد مجنون (حست ملك بإحساس جميل وكإنو أملها الجديد بيولد)
_ (صوت بينده من بعيد) يونس …  ياااا يونس …  
. ايوه يا احمد انا جاي .. باستأذن من حضرتك وتشرفت بمعرفتك يا ملك
– مع السلامة ..
_ وأخيرا لقيتك يا ملك كنت بدور عليكي وقلقت جدا .. يالله نمشي
– بصيت ملقتكمش فقعدت هناك.. احنا هنروح امتا يا فيروز؟ 
” جهزو نفسكو عشان الاتوبيسات وصلو وهنغادر حالا .. إن شاء الله تكونو استفدتو من اليوم ده”
_ اهو الكابتن سمعك .. 
. هاه انت لقيت فريستك ولا لسا ؟
_ ههههه انت سبتلنا حاجة يا ملعون .. بس كنت بتعمل ايه مع البنت .. ده مش نوعك .. محجبة وحاجة كلاسيك 
. هو نتا تعرف صاحبك يعرف يفرق بينهم؟ دول كلهم ستات ف الآخر وزي بعض .. مايفرقش معايا
_ قصدي ده نوع يصعب تحصل على رقمها .. اصلهم متحفظين ومش عارف ايه 
. لا يا ابني انا بعرف اخش ف كل حتة .. انا طلبت صفحة عملها ..
_ يا ابن الذين .. إنما ايه .. حلال عليك 
. شوف شوف لمزة دي يا احمد .. روح عندها خليني أعمل خطة لوقع ملك 
“عالاتوبيس”
_ صحيح يا ملك .. مين لولد للي مشي من عندك هو كان قاعد معاك .. اصل شوفتو بيبص وراه وهو يمشي مع صاحبو .. تكلمتو ف ايه؟ 
– ونتي مالك يا فيروز .. بتحققي معايا بأمارة ايه؟
_ مبحبش حد يقرب عليكي .. بعدين نسيتي ياسر خانك ازاي .. وتألمتي من حبو كام!
– اطمني ..ده أصغر مني بأربع سنين .. 
_ ومالو اصل انتي مبتكبريش يا ملاكي (ومسكتها من ايدها .. وملك شالت ايد فيروز بسرعة)
– بس بأى .. وماتخلينيش اندم إني حكيتلك عن ياسر .. كنت فاكراك بشر
( فيروز فضلت تطلع ع ملك بابتسامة خبيثة وكملو طريقهم..)
الساعة 09:00 في المحل عند ملك
. الوو .. 
– افندم ..
. انا يونس .. معايا ملك؟
– ايوه يا يونس 
. أصل انا لقيت الرقم عالصفحة 
– اتفضل بس كنت بظن انو صاحبك هو للي هيتصل ..
. اه صحيح انا اسف يا ملك اصل صاحبي قالي انو عمل الإعلان خلاص .. بس ماتقلقيش انا هجيبلك زباين كتير..
– لا مفيش داعي المحل مليان عطول .. تسلم
. (قفل يونس وهو بيفكر ازاي هيوقعها دي صعبة)
_ بتفكر في ايه يا وحش الغابة 
. ايوه .. انت لقيتها يا احمد.. وحش .. انا هدخل على حياة ملك زي الوحش بالضبط
_ سيبك يا بني ماهي لبنات ف كل حته .. عايز وجع رأس ليه؟ مش هتقبل
. بحب النوع ده .. ده بيجي بنكهة إنما ايه .. عسل
_ ماشي .. لما نشوف 
– (وصلت رسالة لملك)
. ” ملك .. اعزريني على تسرعي ده .. انا فكرت كويس .. فعلا أنا معجب بيكي وعايز نكون مع بعض ونيتي والله جميلة ومش هتندمي “
 ( فتحت ملك الرسالة .. وفضلت تفتكر حبيبها الأول وألمها وإنها مش قادرة تنساه غير لما تحب تاني .. بعد ساعات من التفكير ردت)
– “موافقة يا يونس”
. (فتح يونس الرسالة وبدهشة ) .. أحمد. . يا أحمد .. بص البنت وافقت
_ حلال عليك يا بني .. مفيش حد يقدرلك ..
” كانت ملك مترددة جدا
إنها تدخل في علاقة بس مكانش حل قدامها وحددت موعد عشان تلتقي بيونس”
. مساء الفل
– مساء الخير .. ازيك يا يونس
. حد يشوف الملك وما يكونش كويس
– …. (فضلت ملك ساكتة ووشها احمر)
. تعالي أنا هخدك لمكان ينسيكي العالم 
– (ملك بينها وبين نفسها “هو ده المطلوب “)
“اللقاء كان عشط لبحر .. يونس وملك قعدين جنب بعض وهما بيتكلمو حط ايدو عكتفها وحضنها .. ملك سبتو براحتو ومعملتش أي حركة وفضل يونس لازق فيها وهما بيتكلمو لحد ما قرب عشان يبو*سها .. فسبقتو ملك وبا*ستو وفضلت في حضنو  .. وفي الدقيقة دي خطف يونس قلبها.. “
. اححم انا آسف يا حبيبتي 
– تتأسف على ايه؟
. مفيش يا حبيبتي اصل عندنا يدوب أسبوع تعارف انا آسف مرة تانية مش عارف حصل ازاي
– معليش يا يونس .. مفيش مشكلة .. بس فيه سؤال لازم تجاوبني عليه .. 
. اتفضلي يا حبيبتي ..
– انتا تعرف انو انا أكبر  منك بأربع سنين ؟
. ومالو .. اللي يشوفنا يقول انا للي اكبر مش انتي ..
– طب ووالدتك؟ مش هتعترض؟ (بصت ليونس ف عنيه وهي بتتذكر اعتراض والدة حبيبها الأول)
. لا .. لا أبدا .. أمي دي مرى غلبانة مش هتتدخل ف حياتنا
– طيب ماشي .. هو نتا يعني ناوي ترتبط رسمي؟؟ 
. اه طبعا .. بس مش دي لوقتي عندي شغل بالبيت لازم اكملو وهياخذ مني وقت مع الاسف
– تمام .. وأنا كمان مش جاهزة للارتباط دي لوقتي
“ابتدت قصة عشق يونس وملك .. الاثنين مش عارفين نهاية المغامرة دي هتكون ايه بس الاهم انو كل طرف أمن على نفسو أنو العلاقة دي مش هتكون رسمية لوقت معين .. “
يتبع…
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى