Uncategorized

رواية عنيد غير حياتي الحلقة الثانية 2 بقلم لبنى عبدالعزيز

 رواية عنيد غير حياتي الحلقة الثانية 2 بقلم لبنى عبدالعزيز 

رواية عنيد غير حياتي الحلقة الثانية 2 بقلم لبنى عبدالعزيز 

رواية عنيد غير حياتي الحلقة الثانية 2 بقلم لبنى عبدالعزيز 

داده ثريا:انتي كنتي بتجري في وقت زاي دا لي

تنهدت يارا ثم قالت

“فلاش باك”

الساعه 12 بعد منتصف الليل كانت يارا داخله المطبخ علشان تشرب دخل حسن جوز امها وراها

يارا: خير في حاجه ياحسن

حسن بيقترب منها: كل خير يا حلوة 

يارا:عايز ايه يا حسن في ليلتك السوده دي

حسن: عايزك يابت 

يارا:اتكلم عدل و اوعي من وشي بدل ما اصوت وألم عليك الناس

حسن: امك واختك لو صوتي من هنا لي بكرا محدش هيسمعك والبابا مقفول يعني اسكتي احسن

 حاول يتهجم عليه قاومته لي حد لما زاقيته

وقع ع دماغو جريت مكنش في قدمي غير باب الشقه نزلت اجري في الشارع وانا مش حاسه بنفسي لغايت لما فوقت هنا 

“فلاش باك”

داده ثريا:اهدي ياحبيبتي اسفه اني سالتك

يارا: بعياط منه لله حسبي الله ونعمه الوكيل فيه انا بس خايفه علي ساره وماما يعمل فيهم حاجه 

دادة ثريا: متخفيش يابنتي ربنا معاهم تصبحي علي خير يا حبيبتي

يارا : وانتي من اهل الخير يا دادة

صباح جديد في بيت أهل يارا

مامت يارا (شيماء): قومو يلا يا بنات كل دا نوم وانت بردو يا حسن مش هتقول ايه الي في دماغك دا

حسن:قولتلك يا شيماء وقعت وانا رايح اشرب

شيماء:طيب يا حسن

ساره:ايه يا ماما امال فين يارا

(ساره اخت يارا 18سنة)

شيماء: معرفش هي مش عندك

ساره :لا

شيماء:ممكن تكون نزلت بس لو نزلت كانت قالتلي

حسن: ممكن تكون هربت مع واحد بنت ال…….دي

شيماء:احترم نفسك ياحسن انا مربيه بنتي وعرفها كويس

حسن: انا مالي اولعو ببعض

شيماء:انت عارف لو حاجه حصلت لي بنتي وانت كنت السبب صدقني مش هعديها

حسن:غورى من وشي انتي وبنتك لما نشوف التانيه راحت في اني داهيه 

ساره: وبعدين يا ماما انا خايفه اوي علي يارا

تنهدت شيماء:ربنا يجيب العواقب سليمة

في فيلا الدمنهوري

صحي مازن استغرب انو مش في اوضته  افتكر الي حصل امبارح ثم نهض الي أسفل الفيلا

مازن: صباح الخير

محمد الدمنهوري والد مازن:صباح الخير يا مازن

سمية مامت مازن : صباح النور يا حبيبي ايه دا انت كنت بايت في الشركة

جني:صباح النور يا ميزو

(جني اخت مازن 20 سنه) 

مازن:لا يا ماما اصل….ثم قص عليهم كل الي حصل 

محمد الدمنهوري:يا خبر كل دا حصل

سمية:طب انا هطلع اشوفها انا واختك لتكون محتاجه حاجه

مازن : ايو علشان هي مش بتقدر تقوم

جني:وانت خايف عليها ولا ايه ياسي مازن

مازن بصوت واطي : انا منكرش انها قمر قصدي اخاف ايه هو انا اعرفها يابت انتي ويلا غورى صحيها علشان عايز حاجات من الاوضه

جني: طيب يا اخويا

محمد الدمنهوري: متتاخرش يامازن علشان في شغل كتير

مازن: حاضر يا بابا

في اوضه مازن ……

يتبع..

لقراءة الحلقة الثالثة : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية فيروزتي للكاتبة المجهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى