Uncategorized

رواية فرحة العمر البارت الثاني 2 بقلم منة علي

 رواية فرحة العمر البارت الثاني 2 بقلم منة علي

رواية فرحة العمر البارت الثاني 2 بقلم منة علي

رواية فرحة العمر البارت الثاني 2 بقلم منة علي

عمر:..  فرحه مش هتاكلي
فرحه..لا
عمر..  بس انتي مأكلتيش حاجه 
خالص من امبارح
فرحه بهدوء..حاضر ي عمر ..ودخلت المطبخ تعملو اكل 
عمر فرح اوي انها هتاكل معاه  وكان عايز يتكلم معاها شويه….
فرحه حطت الاكل علي الترابيزه..الاكل جهز
عمر قعد يااكل  ولاقاها عماله تلعب بالمعلقه… عمر…  مبتاكليش ليه..
فرحه..مش عايزه
عمر..  فرحه كلي بقا بطلي دلع وبعدين انتي ماكلتيش من امبارح ملكيش نفس ازاي داانتي واحنا مخطوبين  كان فاضلك شويه وتاكليني
فرحه زقت الطبق…انتتت اييي ي اخي مش بتحسس …مش حاااسس انا فيا اي ..مش قادره اقولك انا حاسه بأيه انا نفسي اموتك????بس متهونش عليااا…قلبي بيتقطعع ي عمر ..بموت بالبطئ ..انت كسرتني ..كسرت ضهريييي…كنت فكراك انت هتبقي ضهري واماني بعد بابا الله يرحمه ..انت كنت كل حاجه بالنسبالي حبيبي واخويا وخطيبي وابويا وكنت بحلم باليوم اللي هتبقي فيه جوزي…كنت دايما تعمل مشاكل كبيره وصغيره المهم تعمل مشكله…كنت بستحمل وبسكت وبطلع نفسي غلطانه عشان خاطر بحبك …فاهم يعني اي عروسه يوم فرحها عريسها يقولها اتجوزتك عشان خاطر اهلي وبحب واحده تانيه وهتجوزها…حبتهااا فييين دييي وامتي ولي…فيها اي احسن مني ..زياده رجل ولا ايد…فيهاااا اييي عشااان تحبهااا ومتحبنيش انااا وانا مستحمله سنتين خطوووبه …ببقا بموت في كل مأموريه بتطلعها..يقعد كل اليوم مش بقوم منن علي السجاده بتاعت الصلي ادعيلك
اقول ياااارب يرجعك بالسلامه…ربناا يحفظككك…وانت بتتمنالي الوحششش كل دااا ونفسك ابعد…لي تعمل كدا …لي تكسرني الكسره دي…لي كل التمثيل داااا…عملتلك اي وحش عشان توجعني كدااا ..لي كدا ي عمرر..دنتا كنت كل حاجه حلوه في حياتي ..كتت قبلاك بعصبيتك ..وزعيقك ليا ..كنت باجي علي نفسي عشانك…كنت بقف قدام اي حد عشانك…تيجي في اجمل يوم في عمري ..يوم مستنياه من سنتين…تقول ي بنت الناس مش بحبك …ي بنت الناس بحب واحده تانيه…بص ي عمر ..اوعدك ..ست شهور..هكون خدامه عندك وده حقكك ..كل طلباتك هتتنفز …بعد المهله اللي سيتك حددتها…انا من طريق وانت من طريق..وده عز الطلب عندك طبعا????????(كل كلامها بزعيق وعياط)
عمر:….  كل ده قاعد مصدوم مش عارف انو هو جرحها اوي كده هو مكنش مفكرها بتحبه الحب ده كله دا حتى نورا حبيبته معملتش كدا معاه وميفتكرش انها ممكن تعمل كدا معاه…  هو حاسس انو ضايع مش عارف يعمل ايه…  حاسس انو كل حاجه واقفه ضده..  هو كل ده مفكر انو نورا بتحبه بس هو عرف معنا الحب الحقيقي واي حد يتمنى الحب ده بس هو بيحب نورا اوي مش قادر….  بص ليها لقاها منهاره من العياط وقاعده في الارض عمر.. وقفا وحضنها وهي اتشبثت فيه اكنها عيل صغير وخايف وكانت بتعيط جامد اوي عمر مره واحده لقاها سكت بص عليها لقاها نامت قام شالها..  ودخلها الاوضه ونيمها على السرير وقعد يبص عليها شويه وبعد كده نزل مكنش طايق نفسه انو عمل في انسانه بريئه كده…  تاني يوم…
يتبع..
لقراءة البارت الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت عفيفة للكاتبة آية السيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى