Uncategorized

رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الثانى 2 بقلم مي محمد

 رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الثانى 2 بقلم مي محمد
رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الثانى 2 بقلم مي محمد

رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الثانى 2 بقلم مي محمد

بردو ملقهاش بس سمع صوت عياط جاي من الجنينه ❄
قام قلبه اتنفض من مكانه وخرج لحد اما وصل للجنينه لقيهاا منكمشه ع نفسهاا بخوف وقاعدة تعيط
اسر راح بتجاها بخوف وعيون شبه باكية من منظرها
ورد مالك ليييه قاعدة كده قومي يا روحي
ورد بزعيق …اوعاا متقولش اسمي ع لسانك داا انت فاهم
اسر قرب اكتر وحضنهاا غصب عنهاا 
ورد بعياط…اوعاا مني وفضلت تزق فيه وهو ماسك فيهاا وحاضنها جامد لحد محس انها هديت شالهاا وبص علي وشهاا لقي عيونها ورمه من كتر العياط
ادايق من نفسه انه هو السبب ف نزول دموعهاا 
دخل الاوضة وحطها براحة ع السرير وجاب فوطه بلها ميه وفضل يمسح علي وشهاا لحد اما هي ابتسمت وهو كمان ابتسم قرب وطبع قبلة ع شفتيهاا بحب ورجع قعد ع الاريكة ال قصادها وفاتح الفون مستنيهاا لحد اما 
تصحه
ف نفس الوقت* 
لميس…يعني اي 
يوسف…وانا مال امي مش عارف افرقهم ابدا
لميس…والحل اي يعني انا قررت اقتلهاا
يوسف بخوف…ايييه انتي اجننتي انتي عارفه اني بحبهاا ولو فكرتي مجرد تفكير انك تأذيها هقول ل اسر عليكي
لميس قامت وقفت من الصدمة..انت اجننت بتقول اي
يوسف بصوت عالي …اللي اسمعتيه مفهوم
لميس زفرت بغيظ وغضب ومشيت 
ورد صحيت وفضلت تعيط 
اسر قام من مكانها وقال بحنيه
..ليه بتعيطي دلوقتي يعني
ورد فضلت ساكته وبتعيط ومنكمشه ف نفسها 
اسر قرب منها وقعد جنبهاا وقال بحنيه…انتي ال خلتيني اعمل كده يا وردتي
ورد بصت عليه وبردو بتعيط جامد 
اسر قرب وحضنهااا غصب عنها وهي منهارة من كتر العياط
اسر…خلاص اهدي وهعملك ال انتي عوزاه يا ورد
ورد بعدت عن حضنها ومسحت دموعها بكفيها زي الاطفال وقالت
بجد يعني ه هتسيبني امشي من هنا وبقي لوحدي
اسر بيحاول يكتم غضبه…ازي يعني تبقي لوحدك كده من غير راجل
ورد بعدت شويه منه عشان عارفه عصبيته…ا ا ابيه انا عايزه اكون لوحدي
اسر بغضب….ورررررد مفيش الكلام دا قولي اي حاجه غير انك تبعدي 
ورد …????????
اسر بص عليها لقيها مدمعه …خلاص بصي انا هعمل اي حاجه عشانك بس الاه تبعدي عني ياوردتي عشان بحس نفسي بموووت من غيرك
ورد بعصبية وزعيق …لا والله بجد انت اكتر حد أذاني ف الدنياا دي اغتص*بتني و و وختني من اصحابي وكل ال معايا وعايزني اقعد معاك انا مش م مسمحاك يا ابيه وترمت ع السرير تبكي بحرقة 
وفضلت تعيط بصوت عالي وهو متحملش يشوفهاا كده
قام خرج برا الاوضة
اخد نفس عميق وولع سجارة 
ونزل تحت 
اسر بزعيق…نبيلة انتي يازفته ال اسمك نبيلة( الخدامة)
نبيلة هي وبتجري عليه بخوف: ايوا ايوا ا انا هنا ي اسر بيه
اسر…حضري الاكل بسرعة 
نبيلة…ح حاضر حالا
وذهبت للمطبخ واسر بيبص لفوق ع اوضة ورد
وبعد وقت اسفرة اتحضرت ونبيلة طلعت تنده ورد وبعد شوية ورد نزلت وقعدت بعيد عن اسر ولسه باين عليها العياط والتعب باين ع وشها
اسر بحنيه…تعالي علي رجلي اقعدي
ورد بتبصله ومش بترد…????
اسر بقذة ع اسنانه وبيحاول يكتم غضبه…بقووول تعااالي 
ع رجلي 
ورد خافت وقامت قربت منه وقعدت ع رجلو
اسر باس رقبتهاا بعمق وقال بهمس جنب اذنها..شطورة حبيبتي 
وبتدا ايأكلها 
ورد…شبعت وجات تقوم اسر ضغط ع وسطها 
ورد…انت ب بتعمل اي اوعا
اسر وعيونه ف عيونه…ولو موعيتش هتعملي اي 
ورد. بدموع وكسرة.. م مقدرش اعمل حاجه يا ابيه 
اسر مقدرش يشوف دموعها كده قام وقومها معاه وقال..
معااي شغل دلوقتي وقرب وباسها بعمق من شفايفها وهي بصتله وطلعت لفوق
اسر بزعيق..نبيلللللة
نبيلة…ا ايوا يابيه خير
اسر بتنبيه…عيونك ع ورد فاهمه عيونك عليهااااااا مفهوم
نبيلة بخوف…ح حاضر يابيه متقلقش حضرتك
اسر…كويس لو حصل حاجه ابقي كلميني مفهوم
نبيلة…م م مفهوم يابيه
اسر طلع برا وقف قدام عربيته وبص ع بلكونت ورد لقيها باصه عليه ابتسم ولبس انضارة ومشي
وهي كمان لبست ونزلت من غير محد يشوفهاا و
يتبع ……
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى