Uncategorized

رواية بنت الجيران الفصل الثاني 2 بقلم ايما محمد

 رواية بنت الجيران الفصل الثاني 2 بقلم ايما محمد

رواية بنت الجيران الفصل الثاني 2 بقلم ايما محمد

رواية بنت الجيران الفصل الثاني 2 بقلم ايما محمد

اسلام اذبهل من ردحها وهي سكتت وبصت للارض بكسوف اول ما استوعبت اللي هيا عملته وفجاة
حكمت طالعة من الشقة وفي ايدها الشاحن: اتفضل الشاحن اهو يا عم اسلام كان واقع تحت المكتب
اسلام: ماشي يا امي.. سلام يا جميلة
جميلة مردتش واسلام سابهم ودخل وامها مسكتها من تاني وكملوا نم علي خلق الله
*********
تاني يوم جميلة طلعت من شقتهم وهي بتبص في شنطتها بتتاكد من حاجتها ومش واخدة بالها من حاجة حواليها
اسلام بيصفر: ايه الحلاوة دي؟
اتفجعت جميلة وبصتله وهي حاطة ايدها علي قلبها
جميلة: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. بسم الله الرحمن الرحيم
اسلام بتريقة: ايه يا حجة شفتي عفريت؟
جميلة مردتش ونزلت بسرعة رايحة كليتها وسابت اسلام مستغرب من حالتها
**********
نسيت اعرفكم دي جميلة محمد السيد عندها 21 سنة في كلية فنون جميلة باباها متوفي وعايشة ووالدتها عاجزة “مشلولة” ، بتشتغل في كافيه قريب من الكلية عشان تصرف علي نفسها هيا ووالدتها
اسلام حسين عنده 30 سنة جار جميلة وصحاب من وهما صغيرين متخرج من طب وفاتح عيادة صغيرة علي قده
**********
وصلت جميلة الكلية وهناك شافت صحابها او زي ما بنقول “شلتها” مستنينها عند البوابة
سمر: ايه يا بنتي كل دا تاخير؟
جميلة: معلش المواصلات رخمة اليومين دول
هدي: طب يالا بسرعة لاحسن المعيد ابن الحلوة دا دخل من شوية وهيشلوحنا لو اتاخرنا
فريدة: ايه يا بنتي يشلوحنا دي؟ يا ماما نقي الفاظك
جميلة: تعالي يا بت يا هدي جنمي وسيبيها هي وسمر ينقوا براحتهم
هدي راحت لجميلة ومسكت ايدها ودخلوا الاتنين سوا وسابوا فريدة وسمر بيبصولهم بتكشيرة
فريدة: مش هيتعلموا ابدا
سمر برياكشن يضحك: يالا.. نصيبنا
ضحكوا الاتنين سوا ودخوا ورا الهبل اللي سبقوهم
***********
اسلام وصل العيادة واتفاجي ب…
يتبع……
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى