Uncategorized

رواية عشق ليان الفصل الثاني 2 بقلم غادة سعيد

 رواية عشق ليان الفصل الثاني 2 بقلم غادة سعيد

رواية عشق ليان الفصل الثاني 2 بقلم غادة سعيد

رواية عشق ليان الفصل الثاني 2 بقلم غادة سعيد

راحت ليان و مامتها عالمشرحه و طلبوا انهم يشوفوه ل اخر مرة كان وشه زي البدر ميت شهيد الصبح وهو رايح الشغل وكان مبتسم . . . . . . . 
الدكتور دخل . . . . . .
_ يلا لو سمحتوا محتاجنكم تمضوا علي كام حاجه عشان تستلموا الجثة . . .  . .  
= جثه ايه يا دكتور انا بحلم صح انا عاوزه اصحي انا كل ده بحلم و بابا عايش محصلوش حاجه بابا مامتش يا دكتور . . . . .
_ يا انسه كلنا هنموت ربنا يصبركم يارب الموت ده هو الحقيقة الوحيدة في الحياة . . . . . .  . .
مضوا عالاوراق واستلموا الجثة وهما الاتنين مش عارفين يروحوا فين ولا ايه الإجرائات الي يعملوها ولا يروحوا انهي ترب . . .    . 
الخبر انتشر فالمنطقة عندهم وحمو عرف وجالهم يجري لقي ليان في حالة انهيار تام هي و مامتها . . . . . . . 
جاب ناس وراح بالجثة عالجامع يصلوا عليه وبعدين طلعوا عالترب الصدقة .  . .  . . . . . . 
اندفن ورجعوا البيت وعاشوا اصعب ليلة في حياتهم كانوا حاسيين انهم بيحلموا ومش مصدقين الي بيحصل . . . .  .
_ هنعمل ايه يا ليان من غير ابوكي هنصرف علي نفسنا ازاي ده خلاني ابطل شغل من زمان احنا ضهرنا انكسر خلاص مفيش حاجه نعيش عشانها . . . . . . . .
= ماتشيليش هم يا ماما انا هنزل اشتغل وهصرف عالبيت انا بس مش متخيله ان بابا راح في لحظه من غير اي مقدمات . . . . . . . .
_ اخر فلوس معانا يادوب حق العزا نعمل عزا ولا نخليها معانا نصرف منها . . . . . . . . 
= لا طبعا نعمل عزا وانا بعد العزا بيوم هنزل ادور علي اي شغل . . . . . . . . .
كل واحد نام مكانه من كتر التعب والعياط وتاني يوم الصبح في ميعاد الشغل التليفون رن . . . . . .
صحيت ليان عالصوت و ردت بصوت كله حزن ودموع . . . . 
_ الو . . .  .
= ايوة انا عاطف بشتغل مع والدك في الشغل يا بنتي هو كويس مجاش ليه من امبارح . . . . .. 
_ والدي تعيش انت اتوفي في حادثه امبارح والعزا النهارده تحت البيت . .  .. …
= لا حول ولا قوة الا بالله البقاء لله ربنا يصبركم انا هبلغ زمايله هنا وهنيجي العزا . . . . . . . .
الخبر انتشر في شركة الفهد كلها وكل الناس كانت حزينه عليه حتي صاحب الشركه استاذ فهد لأنه مكنش بيعرف يبدأ يومه من غير القهوة بتاعته وغيابة آثر فيه و حس ان فيه حد ناقص . . . . . . . .. 
اتفقوا كلهم انهم يروحوا العزا حتي فهد هيروح معاهم . . . …
( فهد شاب غني جدا عمره ٣٠ مش متجوز ومش بيفكر لأنه حاسس ان اي بنت بتبقي عاوزه تكلمه عشان فلوسه طويل وقمحاوي شعره اسود ناعم جسمه رياضي وعريض ملامحه جديه الي بيشوفه بيخاف منه لكن هو قلبه طيب وعصبي جدا ) 
كتابات ل ghada saeed
والد فهد عرف بالخبر و إن ابنه رايح العزا . .. .  . . . .
_ هتروح فين انت عارف دول ساكنين فين وبعدين هو حد من اهلك الي مات . . .. . . . . .
= تصدق يا بابا انه كان عندي احسن من اهلي عالاقل عمري ما حسيت انه بيحقد عليا زيهم انا هروح يا بابا ولو مش عاوز تيجي براحتك . .. . . . . . . 
_ انت حر بس افتكر ان قولتلك بلاش تروح . . . . . . . ..
بدأت الناس الي فالشركه يتجمعوا عشان يروحوا العزا مع بعض وفهد ركب عربيته وخد العنوان من حد هناك وكلهم اجروا عربية وفهد طلع وراهم ب عربيته .. . . . . . . . .
وصلوا المكان حي شعبي جدا وكل الي ساكنين فيه ساكنين في اوض وكلهم ناس غلابه وليان واقفه تاخد عزا باباها وهي تايهه وفي عالم تاني ومش شايفه مين الي بيعزيها بدأوا يدخلوا واحد واحد يعزوها وفهد دخل راح صاحب باباها قالها . . . . . . .
_ ده فهد باشا صاحب الشركه جاي يعزيكي بنفسه  . . . . . ..
هزت راسها وسلمت عليه والدموع في عنيها . . . .. . 
_ انا مش عاوزك تقلقي خالص والدك كان من الناس الغاليه عليا ومرتبه كل اول شهر هيوصلك زي مهو كان عايش . . . . . . 
= لا يا استاذ فهد انا مباخودش فلوس من حد مش تعبانه فيها انا من بكرة هنزل ادور علي شغل واصرف علي البيت بابا الله يرحمه مكنش مخلينا محتاجين حاجه . . . . . .
_ لو تحبي تيجي تشتغلي مكان باباكي مكانه محفوظ تقدري تيجي في اي وقت . . . . . . . . 
= يبقي كتر خيرك لو ساعدتني اشتغل . .. . .  .. 
سابها وقعد لكن عينه منزلتش من عليها كانت واقفه مكسورة ومفيش في ايديها حاجه تعملها الناس بتعزيها وهي تايهه مش عارفه تبص في وش حد ودموعها نازله انهار علي خدها . .. . ..  .. . . . . 
قعد يفكر ان عيلتهم كلها يا ترا حد هيحزن عليه او علي ابوه الحزن ده كله الفلوس عمت الناس مبقاش عندهم مشاعر صادقه بيبقوا مستنين اي حد يموت عشان يورثوه . . . .. . . . 
العزا خلص والناس كلها مشيت وفهد مشي اخر واحد . . . . .  
وهو ماشي قابل ليان . . . .
_ ماتنسيش مكان والدك محفوظ تيجي في اي وقت تستلمي الشغل يا . . . . 
اسمك ايه صحيح . . . . 
= ليان يا استاذ فهد اسمي ليان . . . .. . .
_ ماشي يا ليان ارتاحي كام يوم وانزلي كملي الشهر بتاع والدك وبكده الفلوس دي من حقك زي مانتي عاوزه . . .  . . .
كتابات ل ghada saeed 
= من بكرة هنزل الشغل عشان احنا محتاجين للشغل ده . . . .. .
_ منا قولتلك متشيليش هم اي فلوس اي مبلغ عاوزاه انا تحت امرك . . . . . . 
بصتله بحده. . . . . 
= وانا قولت لحضرتك احنا مبنشحتش لو اشتغلت هاخد فلوس الشغل غير كده لا .. . . . . . . .
_ ماشي يا ليان هستناكي في اي وقت . ..  . . . . 
مشي و ليان ماراحتش من باله ملامحها البريئه وكسرتها وحبها لأبوها وفي نفس الوقت مستغلتش انه غني ومعاه فلوس وخدت منه فلوس مش من حقها . . . . . . . . .
خلصوا العزا و ليان ومامتها طلعوا عالبيت لوحدهم بعد ما كانوا ٣ بقوا ٢ . . . . . . . .
_ هنعمل ايه يا ليان احنا معناش غير ٢٠ جنيه فالبيت الفلوس كلها خلصت . . . . . .
= هروح بكرة الشغل يا ماما ب ١٠ وهسيبلك ١٠ هنا وهطلب منه يديني فلوس باليوميه . . . . . . 
_ بس انتي تعبانه اوي هتنزلي الشغل بكرة ازاي بس يا بنتي . . . . . . . . 
= لازم انزل يا ماما احنا كده مش هنلاقي ناكل ربنا يعلم كسرة قلبي علي بابا بس لازم اقف علي رجلي عشان اقدر اصرف عالبيت وادفع فلوس الإيجار بتاعه الاوضه 
_ طيب يا بنتي ربنا يوفقك قومي ارتاحي ونامي وانا هحضرك حاجه تلبسيها تروحي بيها الشغل كان نفسي اعملك حاجه تاكليها بس مفيش لقمه فالبيت يا بنتي والله . . . . . . . 
= معلش يا ماما بكرة ربنا يكرم اخر كرم وهجبلك اكل وانا جاية معايا . . . . . . . . .
دخلت ليان تنام عشان بكرة وراها يوم طويل ومكنتش تعرف ايه الشغل وباباها بيشتغل ايه بالظبط عشان كده كانت قلقانه . . . . . . . .
صحيت الصبح ومكنتش عارفه حتي طريق الشركة راحت تلبس هدوم مامتها محضراهلها 
_ ايه ده يا ماما انا مش هغير الاسود علي بابا انتي مطلعالي هدوم ملونه . ..  . . . . . .
= اعمل ايه يا بنتي ملقتش حاجه سوده غير العباية بتاعتي الي كنتي لبساها فالعزا ومش معقول هتروحي الشغل ب عباية انا طلعتلك اغمق جيبة وبلوزه عندك . . . . . .  
_ ماشي يا ماما انا لما اقبض هبقي اشتري لنفسي حاجه . .. . . . . . 
لبست وسرحت شعرها ونزلت ركبت من الموقف الي باباها كان بيركب منه والسواقين اتعاطفوا معاها لأنهم يعرفوا باباها ومرضوش ياخدوا منها فلوس ووصلوها لحد شركة الفهد . . . . . . .
بصت عالشركه لقيتها كبيرة وضخمه وناس داخلة وخارجه بهدوم غالية وهي شكلها بالنسبالهم ب هدوم بسيطه جدا . . .  . . .. 
دخلت وهي خايفه مش عارفه تعمل ايه ولا تدخل تسأل علي مين . . . . . . . 
دخلت من البوابة الكبيرة قابلها عامل الأمن . . . . . . . 
_ اوؤمري يا بنتي . . . . . . . .
= انا والدي كان بيشتغل هنا وجايه استلم شغل مكانه . . . . . .
_ يا حبيبتي يا بنتي انتي بنت سعد الله يرحمه كلنا زعلانين اوي عليه باباكي كان من اطيب الناس هنا كل الشركة زعلانه عليه والله . . . . . . . . .
فجأه دخل واحد لابس بدلة ونضارة وماسك سيجار في ايده 
_ اتفضل يا قاسم باشا وسعوا السكه بسرعه . . . . . . . . 
( قاسم بيكون ابن عم فهد شاب عنده ٣١ سنه متجوز و بيغير جدا من فهد طويل وابيض وشعره بني ووسيم ) 
قاسم : ايه يا عم علي شوفتوا حد يجي يشتغل فالبوفيه بدل الراجل الي مات ده . . . . . . . . . 
ليان : ال راجل الي مات ده ليه هو كلب و راح يعني !!!!!!!
قاسم : نزل نضارة الشمس بتاعته وانتي تبقي مين بقي . . .  . . 
ليان : انا ليان بنت الراجل الي مات . . . . . .
عم علي : ليان جاية تستلم الشغل بدل باباها . . . . . 
قاسم : المهم القهوة بتاعتي تكون علي مكتبي بسرعه عشان ورايا شغل كتير . . . . . . 
وسابهم ومشي . . . . . . . 
ليان : هو مين قليل الزوق ده وبيتكلم كده ليه علي بابا . . . . .
عم علي : ملكيش دعوة بيه يا بنتي دا قاسم باشا شريك فالشركه هنا وابن عم استاذ فهد بس محدش بيقرب منه لأنه شراني وبيزعق ل اي حد ومبيهموش كبير ولا صغير تعالي اوديكي مكان الشغل بتاع والدك هو هنا تحت فالبوفيه هو الي بيعمل المشروبات ل كل الشركه ويطلعها المكاتب . . . . .  . .
راحت وراه عند الناس الغلابة الي تحت شغاليين كانوا شبهها جدا غير الناس الي شافتهم فوق خالص . . . . . . 
كلهم رحبوا بيها وواسوها في موت باباها وفيه واحد هناك كان واقف مع باباها بدأ يعلمها المشروبات بيحبوها ازاي عشان هي هتمسك مشروبات الجزء الي فوق . . .  . . 
_ بصي يا ليان ركزي معايا استاذ فهد بيشرب كل حاجه سكرها مظبوط قهوة و شاي وعصاير سكر مظبوط واستاذ قاسم مشروباته سكر زياده وبدأ يعرفها كل واحد بيشرب ايه بالظبط وأداها لبس الشغل تلبسه . . . . .   . .
= يااااه بابا كان بيفضل واقف علي رجله طول اليوم كده وكان بيجي عالبيت مش بيحسسنا انه تعبان خالص . . . . . . .
_ يلا روحي بسرعه حضري القهوة بتاعه استاذ قاسم هتلاقي مكتبه اول مكتب من فوق في وش السلم . . . . . . . 
راحت ليان تحضر القهوة بتاعة قاسم وكانت خايفه القهوة متعجبهوش وطالعه وهي ايديها بتترعش . . . . . . . .
_ اتفضل القهوة بتاعة حضرتك . . . . . . . 
= حطيها عالمكتب . . . . . .
_ تؤمر بحاجه تانية يا استاذ . . . . . .
راح مشاور ب ايده انها تطلع برة .   . . .     .
طلعت برة وكانت متغاظه من اسلوبه جدا انه بيتكلم معاها بكل تكبر وهي معملتلوش حاجه دي جاية تاكل عيش ممكن يكون ده اسلوبه . . .   . . . .
طلعت بره وقابلت نانسي وهي نازله عالسلم . . . . . . . 
( نانسي تبقي اخت قاسم وبنت عم فهد عايشه معاهم في نفس البيت وهتموت علي فهد مش راضيه تتجوز ابدآ لأنها بتحبه ونفسها يقع في حبها لكن هو بيعتبرها اخته الصغيرة وعمره ما بص لها انها ممكن تكون شريكة حياته ) 
ليان بإبتسامه : صباح الخير . . . . . 
نانسي : صباح النور انتي مين انا اول مرة اشوفك هنا . .. . .  . .
ليان : انا لسه مستلمه الشغل هنا مكان بابا الله يرحمه اتوفي اول امبارح . . . . . 
نانسي : انتي بنت عم سعد الله يرحمه زعلت جدا عشانه . . . . 
ممكن تجيبيلي النيسكافيه بتاعي عالمكتب بسرعه عشان ورايا شغل كتير . . . . .  .
ليان : حاضر يا استاذة . . . . . . . 
نزلت ليان تحت تجهز النيسكافيه وهي نازلة شافت . . . . . 
يتبع……
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى