Uncategorized

رواية ألم العشق الفصل الثاني 2 بقلم ياسمين سعيد

 رواية ألم العشق الفصل الثاني 2 بقلم ياسمين سعيد
رواية ألم العشق الفصل الثاني 2 بقلم ياسمين سعيد

رواية ألم العشق الفصل الثاني 2 بقلم ياسمين سعيد

لمياء كانت قاعدة مع ابوها وقفلت المكالمة
ابوها : هاا هتعملي اي
لمياء: استني اما اشوف يكرها في عيشتها ما مستحيل تضيع مني كل الملايين دي
……
عند سارة و دينة في الجامعة 
سارة : اخيرا خلصت المحاضرة
دينه : اه انا تعبت اوي كويس ان دي اخر محاضرة
سارة :اه واخيرا هنروح
سارة ودينة وهما ماشين سمعو صوت
عمر : انسة سارة
سارة : نعم يا عمر
عمر ( زميل سارة في الجامعة يحبها جدا ولكنها تتجاهله لسبب سنعرفه)
عمر : انا كنت بقولك لو عزتي اي محاضرات انا موجود
سارة : لا شكرا يا عمر
سارة ودينه مشيوا 
عمر : يا لو تحسي بي يا سارة
سارة ودينه وهما ماشيين
دينه : يا بنتي حرام عليكي الواد ميت فيكي
سارة : يا دينه مانتي عرفة قلبي مع مين
ملحوظة ( دينة صديقة سارة اوي واكتر من اختها مش بيخبوا علي بعض حاجه وهي تعرف ان سارة تحب ادهم اخوها )
دينه : يا سارة والهي يا بنتي ميستهلكيش 
سارة : بحبه برضو
دينه بزعل :براحتك يا سارة 
سارة: خلاص بقا يا نونو تعالي يلا نروح
دينه : ماشي تعالي اوصلك من غير كلام
سارة : ماشي خلاص
روحت سارة ودينه كل واحدة علي بيتها لتاتي المفاجاة
سارة بفرحة : بجد يا بابا طلبني انا 
خالد : امال انا وهو وابوه جايين بعد بكرة نقرأ الفاتحة
سارة بسعادة : ماشي يا احلي اب
خالد :ربنا يفرحك دايما يا روحي
سارة باست باباها  : ويخلكي لي يا احلي اب 
سامية وهي خارجة من المطبخ : يا عيني يا عيني 
سارة جريت علي مامتها حاضنتها
سارة : عرفتي يا ماما ادهم ابن عمي اتقدملي
سامية : ايوة يا قلبي ربنا يسعدكو مع بعض
سارة : يارب انا هروح اكلم دينه 
سامية وخالد : ماشي يا روحي
في بيت ادهم
دينه : بجد يا بابا ادهم هيجوز سارة
سليم : ايوة يا بنتي 
دينة : اخيرا دي سارة بتحبه اوي
سليم : ما عشان كدا لازم تكون لي
فجاة رن تليفون دينه
دينه : الو يا سارة
سارة : شوفتي مش اخوكي اتقدملي
دينه : ايوة يا روحي مبروك
سارة :الله يبارك فيكي اعملي حسابك هننزل بكرة نجيب فستان
دينه : حاضر يا قلبي
قفلت سارة مع دينه وسارة كانت فرحانه جدااا لانها هتجوز اللي بتحبه 
تسريع احداث 
ياتي يوم قراءة الفاتحة
في الصباح 
سامية : يا بنت قومي يلا 
سارة : يا ماما سيبني شوية
سامية : يا بنتي في عروسة تنام لحد العصر وعريسها جاي المغرب
سارة اول ما سمعت كلمة عروسة دي اتنفضت وقامت علي طول
سارة : خلاص خلاص انا قايمة اهوه
سارة قامت اتوضت وصلت ولبست ترينج بيتي لونه ابيض
وعملت شعرها كحكة فوضوية
وخرجت من اوضتها وفطرت مع والدها ووالدتها ودخلت اوضتها تتصل علي دينه
سارة : الو يا دينه
دينه : ايوة يا سارة
سارة : فينك يا بنتي تعالي يلا انتي عرفة انتي لازم تكوني معي في يوم زي ده
دينة : ماشي يا بنتي انا في الطريق اهوه
سارة : ماشي سلام 
دينه : سلام
قفلت سارة مع دينه ودخلت تاخد شاور عقبال ما دينة  توصل
دينه وصلت ودخلت لقتها في الحمام 
دينه : يلا يا سارة انا جيت اهوه 
سارة : ماشي انا بلبس الفستان ا
هو 
خرجت سارة من الحمام مثل الملاك فالفستان كان جميلا فهو من اختيار دينه لما نزلو يجيبوا الفستان
كان لون الفستان احمر بكم وطويل وكان ملئ باللؤلؤ وانبهرت دينه من جمالها
دينه : ماشاء الله عليكي يا قلبي
سارة : بجد حلو
دينه : جدااااا
سارة : ماشي انا هلبس الطرحة 
دينه : ماشي 
فجاة سمعو صوت الباب 
فتح خالد الباب
خالد : اهلا اهلا اتفضلو 
سليم : ازيك يا اخوي 
خالد : الحمدلله بخير يا اخوي
ادهم : ازيك يا عمي 
كان يرتدي ادهم  بدلة زرقا وكانت مجسمة علي عضلاته ويضع برفان يبهر كل من يشمه
خالد : ازيك يا عريس اتفضل
دخلو الصالون قعدوا في وسامية دخلت سلمت عليهم وخالد نده علي سارة
خرجت سارة من الغرفة بحجابها الذي يزينها وبعض الروج بعد اصرار كبير من دينة
صدم ادهم من هذا الملاك الذي يخرج 
سارة : ازيك يا عمي
سليم : ازيك يا حبيبة عمو
ادهم في نفسه اجمد كدا يا بطل انت بتحب لمياء لا يمكن تخونه 
وقعدت  سارة بجوار والدها وكانت امام ادهم 
سليم : انتي في سنتك الاخيرة صح يا سارة
سارة : اه يا عمو وكلها شهرين واخلص
سليم : علي خيرة الله
سليم لخالد : احنا طالبين ايد بنتك سارة لابننا خالد
خالد: وانا موافق بس ناخد راي العروسة والا اي يا سارة
سارة اكسفت اوي وادهم لاحظ كداا
خالد : السكوت علامة الرضا
سليم : ان شاء الله الخطوبة بعد اسبوع والفرح بعد ما تخلص سارة
ملحوظة الناس اللي هتقول مبكلمش علي مامت ادهم دا لانها مريضة مقدرتش تجي معاهم
راحت سامية زغرطت زغورطة طويلة
سليم : طب نسيب العرسان لوحدهم
خالد : اه اتفضل 
وخرجوا وسابوا سارة مع ادهم وهي فرحانه ولم تعرف اني كل كده سينقلب عليها جحيم
ادهم بنبرة استهزاء اهلا يا عروسة
سارة : حست بخوف منو بس ردت عليه اهلا بيك 
سارة كانت قاعدة قدام ادهم بظبط
ادهم قام قاعد جنبها وسارة خافت منو بس حاولت عدم اظهار ده
ادهم ببرود بقا انا تدمري حياتي وتحبني وانتي اصلا عايزة تاخدي فلوسي يا سمراء
سارة اتصدمت صدمة كبيرة اوي:  في نفسها اخد فلوسك وكمان سمراء
سارة اتكلمت وبصت في عيوننه : انا مش فاهمة قصدك اي
ادهم :بنبرة رعب  انا متاكد انكي فاهمة كويس دا انا هوريكي الجحيم بايدي
سارة خافت جداا وقررت انها تقوم وتخرج قامت وهي خارجة لقت الايد اللي بتشدها وبتثبتها علي الحيطة
ادهم وهو ماسك ايدين سارة الاتنين ومثبتهم علي الحيطة وقريب منها 
ادهم : فكره انكي كدا بتهربي لا دا انا مش هديكي فرصة حتي تفكري في الهرب
سارة وهي تبكي : ابعد عني انا مستحيل اتجوزك 
ادهم : وانتي فكره اني دموع التماسيح دي بتخيل علي 
سارة بتبكي وبتحاول تفلت بس مش عارفة
ادهم  فجاة لاحظ شيفافيها وكانت جميلة وكانن يريد ان يلتهما 
ادهم وهو بيقرب من شفايفها سارة حست انو قريب  لاحظت كدا راحت زقه وضربتو بلقلم
ادهم اتصدم 
ادهم وهو عيونه مرعبة : بقا واحدة زيك تضربني  بلقلم طب والهي لاوريكي
سارة : انت انسان قليل الادب انا مستحيل اتجوزك وهخرج اقولهم
ادهم انتي فكراني هسيبك  : انا هتجوزك يا سارة واعيشك اسود ايام حياتك وادفعك تمن القلم ده
سارة لم تهتم بكلامه وكانت تهم بلخروج فجأة لقت اللي بيمسك ايدها وبيشدها علي برة 
خرج ادهم وفي ايدو سارة تحت دهشة الجميع 
ادهم : بابا عمي الفرح هيبقا اخر الاسبوع ده 
خالد وسليم ودينه وسامية في صوت واحد: ايييييييييه
يتبع…
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى