Uncategorized

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم اميرة محمود

 رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم اميرة محمود

بعد مرور اسبوع 
حسام ، حور ياللا ياقلبي متحضريش شنط احنا هنروح صد رد
حور ، لا دي شنطه هدوم لمراد عشان انت عارف بيوسخ هدومه كتير
حسام ، طب تمام أنا هكلم مراد اشوف هما فين عشان نلحق نروح قبل ما الدنيا تليل علينا
حور ، ماشي يا حبيبي
حسام اتصل بمراد ، ايوه يا بني انتو فين
مراد ، خلاص جهزنا اهو نازلين حالا
حسام ، تمام تعالي عندي هنروح في عربيتي 
مراد ، ماشي تمام سلام
حسام ، سلام
نور ، أنا خلصت يا مراد
مراد ، اي ده اللي انتي لبساه ده
نور ، ده ڤيست 
مراد ، انتي عايزه تروحي الصعيد ودراعتك باينه كده
لا وعايزه تنزلي معايا كده ده علي جستي
نور ، ليه ماله كده ده حتي احمر وجميل
مراد ، هو من غير بنطلون كمان بت انتي متجننيش أنا مش فايقلك
نور ، مش فايقلي شكرا يا مراد بس انا هروح كده
مراد ، انسي خلاص خليكي هنا وانا هروح أنا وحسام وحور نشوف خالك عايز ايه
نور ،طب انت مش عايزني امشي كده ليه
مراد ، عشان انتي من حقي لوحدي ومحدش ليه حق يشوفك كده فاهمه واللا لا
نور ، فاهمه بس علي فكره انا كنت جايبه الفيست ده البس بنطلون وباضي تحته بس حبيت اشوف رده فعلك هتغير واللا مش فارقه
مراد ، ولقيتي ايه أن شاء الله
نور ، مش فارقه 
مراد ، هههههههه ماشي يا لمضه عارفه لماضتك دي أنا بعشقها
نور ، لا والله ده بجد 
مراد ، اه والله بجد ياللا ادخلي البسي الناس واقفين يستنونا
نور ، عشر دقايق وهكون قدامك جاهزه
مراد ، ماشي ياقمرى ياللا بسرعه وراح بيسها من خدها
//////////////////////
حور ، والله يا حسام أنا عارفه نور ومراد ابرد منهم مفيش هما الاتنين شوف من أمتي احنا جايين احنا في الطريق
حسام ، معلش يا حبيبتي عرسان جداد بقا وانتي فاهمه بيتلكعوا ازاي
حور ، والله بجد
حسام ، أمم اهم اجم اهم
حور ، ياللا يا ابله اركبي المفروض كنا كلمناكم تلبسوا علي بيات
نور ، معلش بقا يا حور متزعليش اهو احنا اجينا اهو 
مراد ، عادي ياجماعه أما نلطعكوا في الشارع ساعتين تلاته
حسام ،. اه وماله ده انت ابرد انسان شوفته في حياتي
مراد ، شكرا يا اسخن انسان شوفته في حياتي
حور ، ممكن تسكتوا انتو الاتنين عشان مراد نام
مراد ، لا أنا منمتش أنا صاحي اهو
حور ، نينيني خفه
نور ، هههههه والله يا حبيبي ماحد طايقك غيري
مراد ، احسن حاجه كفايه عليه انك انتي طيقاني يا روحي
حسام ،. اه يا روحي ويا حبيبي الله يرحم يا بتاع الرقاصات
مراد ، هههههههه انت لسه فاكر ما خلاص اترقيت لحبيبي 
نور ، طب اسكت يابتاع الرقاصات عشان الولد ينام
مراد بهمس ، وحياه امك أما نروح لهوريكي
نور ، هتوريني ايه أنا عايزه اشوف 
مراد ، سافله يا حبيبتي
نور ، تربيتك يا حبيبي 
حسام ، مجانين يا حبايبي 
مراد ، انت بتتجسس علينا
حسام ، أنا حاش لله وهتجسس عليكم ليه انتو اللي صوتكو عالي
مراد ، خلاص احنا اتخرسنا خلاص
حسام ، صح كده طلعوا المصحف اقرأوا فيه احنا ماشيين علي طريق طويل 
حور ، بص افتح علي اذاعه القران الكريم واحنا هنسمع طول الطريق لأن مراد في أيدي ومش هعرف امسك المصحف
حسام ، تمام وشغل علي اذاعه القران الكريم وفضلو طول الطريق يسمعوا كلام ربنا
بعد مرور عده ساعات وصلو قدام قصر الحاج ن
اصر
حور ، حسام تعالي قبل مانطلع نروح نزور قبر ماما
نور ، اه ياريت يا حسام
حسام ، ماشي وراح رايح عند القبر
حور وقفت قدام القبر وفجأه انهالت الدموع من عينيها وقالت في سرها ، ماما حبيبتي وحشتيني أنا خلفت وجبت مراد احنا اتبهدلنا وتعبنا اوى من غيرك والله بس حسام ربنا عوضني بيه وقربنا من بعض عشان كل حاجه وحشه تتمحا بس والله أنا كل يوم بنام ودموعي علي عيني مش قادره انساكي ولا قادره انسا اني كنت السبب في اللي حصلك سامحيني
وراحت قرألها الفاتحه
نور قعدت تعيط جامد وراحت نازله علي ركبها ، ماما وحشتيني اوي والله مش قادره انساكي يوم فراقك عني أنا حاسه اني دي الوقت مش من سنه أنا بجد مدمره من غيرك مهما ضحكت أو هزرت فانتي في قلبي لسه مش قادره انساكي 
مراد وطا قوم نور ، حبيبتي هي في مكان احسن ادعيلها بس وهي اكيد حاسه بيكي والدعاء هيوصلها يا قلبي اومي ياللا وادعيلها
نور قامت وقفت والدموع علي عينها ومراد مسندها وقرأت الفاتحه لمامتها ودعتلها وراحوا ماشيين
حسام ، اي رايك كل سنه في سنويتها اجبكم تزوروها وتبقا عاده
حور ، ياريت والله يا حسام كانت وحشاني فعلا أنا حسيت أن النار اللي في قلبي هدت اول ما اجيت هنا عندها
حسام ،. خلاص ماشي هجبكم هنا عالطول بس تعالو نروح نشوف الحاج ناصر عايز ايه
///////////////٠٠٠٠////٠////////
في قصر الحاج ناصر 
فاطمه ،. يا اهلا وسهلا نورتونا اتفضلوا اتفضلوا
دخلوا كلهم وقعدوا 
فاطمه ، كيفك يا نور انتي وحور
حور ، الحمد لله
نور ، كويسين
فاطمه ، ده ولدك يا حور 
حور ، اه
فاطمه ، ربنا يخليهولك ويباركلك فيه
حور ، يارب
حسام ، اومال الحاج ناصر فين
فاطمه ، نايم فوج تعالو اطلعوا
حسام ، طب ماينزلنا
فاطمه ، الحاج ناصر معدتشي رجليه بتقدر تشليه لانه عنده سرطان في البروستاتا وحالته متاخره
مراد ، لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم تعالو نطلعله يا جماعه
نور ، ماشي ياللا بينا
طلعوا كلهم غرفه الحاج ناصر يشوفو عايز ايه
ناصر اول ما شافهم قعد عالسرير عشان يعرف يكلمهم
ناصر ، كيفكم يا بنته كيفكم اتوحشتكم والله
نور ، كويسين
ناصر ، ليساتكم زعلانين مني
حور ، ليه هو انت عملت حاجه تزعل 
ناصر ، أمم طب اني عايز اجولكم علي حاجه في جلبي وجعهولي ونفسي تسامحوني فيها عشان اجابل وجه كريم وانا مرتاح
حور ، خير قول
ناصر ، الاول لازم تاخدوا حجكم اتصلي بالمحامي يجي حالا يا فاطمه
فاطمه ، حاضر يا ابو محمد 
ناصر ، علي ما المحامي يجي أنا عايز اطلب منكم تسامحوني اني غلط في حجكم كتير سامحوني
حور ، نسامحك علي طردك لامي وهي جايه تسترجاك واخدانا في أيدها من مصر لهنا عشان تديها اي حاجه من حقها وانت مرضتش نسترجاك علي أن امي وقفت بينا تشحت و تمد أيدها للناس عشان تجيب اجره رجعونا مصر قولي نسامحك علي ايه واللا ايه واللا ايه 
ناصر ، اني والله هرجع ليكو كل حجكم عشان ابجا مرتاح في جبري قبري يعني سامحوني والله هديكو حج امكم وفوجيه فوايده وكمان هعطيكوا حج المرمطه اللي شوفتوها من بعد موت ابوكوا بس عايزكم تسامحوني في حاجه انا عملتها وعايزكم تغفروهالي
نور ، حاجه ايه
ناصر ، اوعدوني اول انكوا هتسامحوني
نور بصت لحور بأيوه عشان ياخدوا حقهم 
حور ، مسامحينك بس هي ايه الحاجه دي
نور ، وانا مسمحاك بس عايزه اعرف في ايه
ناصر ، اني اللي بعت رجاله يجتلو ابوكوا 
حور ونور بصدمه وذهول
حور ، لا لا مفيش كده جبروت لا ده انت عديت الجبروت اللي في الدنيا كله
نور بصوت عالي ، انت مش بني ادم انت السبب في دمار حياتنا انت اللي حرمتنا من الضهر اللي كان هيحمينا من اي كلب ممكن يجي علينا انت للدرجه دي حيوان انت بتعيط فكرك دموعك دي هتغفرلك ذنبك حلال عليك مرضك وحوجتك ربنا ذلك زي ما اختك اتذلت انت مش بني ادم انت االعن من الحيوان
مراد ، نور اهدي اهدي معلش
نور بصوت عالي ، أهدى مين ده قتل ابويا وسرق ورث امي ده ذل امي وعيشنا حياتنا في ذل اختك يا خالي يا محترم مره كانت بتمسح محل عشان تجبلنا اكل صاحب المحل راح اتحرش بيها و هي مسكته وضربته وسابتله المحل وانا كنت عيله واقفه اتفرج علي امي وهي بتعافر وكلاب الشوارع عمالين يحاولو ينهشوا لحمها اختك اللي المفروض تحافظ عليها وتكرمها انت السبب في
حرمانها من ورثها ومن جوزها احنا عمرنا ما هنسامحك عمرنا انت فاهم موت اولع بجاز مش هتهمنا انت اصلا متنفعش تبقا بني ادم
مراد ، يا نور ياللا نمشي ده مينفعش حد يتكلم معاه اصلا يا للا يا حبيبتي 
حسام ، ياللا يا حور 
حور بصاله وهو عمال يعيط ، عمر الدموع ماهتغفر ولا تنضف السواد اللي جوه ربنا ينتقم منك وسابته وخرجت مع حسام
فاطمه طالعه ومعاها المحامي
فاطمه ، المحامي اهو اصبروا يا بنته ماشيين ليه
فجأه سمعوا ضرب نار من غرفه الحاج ناصر
مراد ، ده ضرب نار كلهم طلعوا جرى علي الغرفه
يتبع…
لقراءة الفصل الثاني والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى