Uncategorized

رواية شيزوفرنيا الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم الشيماء عبيد

 رواية شيزوفرنيا الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم الشيماء عبيد

رواية شيزوفرنيا الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم الشيماء عبيد

رواية شيزوفرنيا الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم الشيماء عبيد

معركتي الخاسرة تلك ربحت بعد دمار المدينة وموت الاحباب وانتصار الأعداء علي كرامتي فلست قادر علي الإشادة بربحها!
#بقلمي
 
منير ليونس:هفهمك..
_____فلاش باك_____________
غرام راحت لمكتب منير الصفتي وقالت بقلق:فين يونس ياأونكل بكلمه مش بيرد وصراحة مترددة اروحله البيت 
منير بحزن:يونس في مستشفى أمراض نفسية وعصبية 
غرام بصدمة:ايه؟!
منير بتوتر:غرام احنا لازم نتصرف ونخرجه من هناك بدون ما أبان أنا في الصورة 
غرام بحيرة:انا مش فاهمة حاجة
منير:نسرين والداة يونس كانت مريضة شيزوفرنيا يونس عرف وجه حكالي وانا مقولتش لسرية عن الموضوع بعدين جه تاني حكالي انه شاف والداته …..
غرام بمقاطعة:شافها ازاي؟!
منير:مش عارف هو تقريبا كان بيتهياله انه شافها المهم اني حكيت ده لسرية واتفاجأت أنها بتقولي  أكيد ده مريض شيزوفرنيا بيجيله هلاوس زي أمه أستغربت أصلا هي تعرف منين موضوع الشيزورفنيا وانا مكلمتهاش فيه وفاجئتني بحركة الدكتور دي انا عاوز أخرجه واستغل الوقت ده فأني أمسك سراج وأحبسه لازم أفهم حاجات كتير كانت المفروض ادور عليها وافهمها من زمان….
غرام:طب سراج ماله مش الموضوع له علاقة بسرية!
منير بضيق:انا بعت حد يرقبالي سراج ده بعد اللي حصل ولقيته بيقولي ان مراتي تعرف سراج ده
غرام بقلق:طب ياأونكل بس قدر أن سراج ده مش هيفيدك بحاجة اصلا لو طلع برضو مش هيسكت لو انت ضربته او اتعرضتله عشان يعترف بأي حاجة
منير بجمود:عارف وميهمنيش هو لسه ميعرفش مين منير الصفتي
غرام:ممكن يكون زي ماقولت مايعرفش حاجة 
منير ببتسامة حزن:يبقي اشفي غليل السنين اللي فاتت كلها 
*منير جاب بودي جارد كتير عشان يقدروا يجيبوا سراج في مخزن قديم لمنير خرجله منير وهو بيقول بمكر:عاش من شافك ياسراج 
سراج بسخرية:وليك عين تشوفني تاني
منير بتهكم:بقولك ايه أنا وأنت قاعدين شوية مع بعض ماتحكيلي الذي مضي 
سراج وهو بيضحك:شكلك فاضي للاحزان
منير:جدا وقولت اجيبك ياأتسلي معاك ياأتسلي عليك 
سراج بسخرية:اوعي تكون فاكر أنك حتي لو اتسليت عليا زي مابتقول هتغير الواقع او هتغير اني أنا اللي كسبان في الاخر وأنك فضلت طول عمرك مخدوع 
*منير سابه ومشي وراح لسمير خال يونس وخلي البودي جارد بتوعه يكتفوه 
منير قعد قدامه وحط رجل علي رجل:تعرف ايه عن سراج ونسرين مراتي 
سمير بخوف:اعرف ايه عنهم ازاي معرفش حا..جة
منير بزعيق:اخلص أنت هتهته اتكلم علي طول 
سمير بتوتر وخوف:منير أنا مليش دعوة بحاجة ومعرفش حاجة عن سراج ونسرين الله يرحمها
منير بحزم:اسمي منير باشا الصفتي فاهم تاني حاجة أنت تعرف كل حاجة وهتقولي زي الشاطر  
  عشان اسيبك تعيش وتكمل حياتك أفضل ما أقتلك ومتلقيش حتي حد يترحم عليك  ها قولت ايه؟!
سمير بلع ريقه وقال:عاوزني احكيلك ايه؟!
منير:كله من اول موت أم نسرين للاخر 
سمير بحزن:كانت بتعتبرني زي أبنها عمرها مافرقت بيني وبين نسرين ونغم معرفش ايه حصلها جت فجأة كانت ساكتة زيادة عن اللازم ومنعزلة لحد ماانتحرت وكلنا معرفناش ليه عاصم  زعل عليها جدا ورباني عشان كانت هي بتحبني وعشان انا ونسرين ونغم خدنا علي بعض أننا أخوات مكنش بيفرق بينا في أي حاجة لحد مادخلت كلية تجارة ورحت اتدرب معاه في الشركة لقيته بيفرق بيننا في المعاملة انا ونسرين وسمعته بيكلم المحامي بتاعه أنه عاوز يكتب كل حاجة بأسم بناته عرفت ساعتها أنه مش هيسبلي أنا حاجة وأنا اللي هطلع من المولد بلا حمص مكنش قدامي حد اقوله غير سراج لاني كنت عارف انه مش بيحب عمه وقالي انه يقدر يضحك عليه في صفقات وأخد أنا تمنها مقابل أني أبوظ جوازك أنت ونسرين بس لما معرفتش وانت اتجوزت نسرين كنت ملاحظ برضو انه لسه بيحبها  
منير بمقاطعة:ايه علاقة سرية مراتي بيكم
سمير:في يوم أنت عزمتنا كلنا عندك وكانت سرية موجودة لاحظت نظرات سراج لنسرين وعرفت مني أنه كان عاوز يتجوزها عملت معاه ديل أنه يعترض طريق نسرين كتير عشان تشك فيها سراج كان بيسعي لنسرين فأي حاجة فوافق هددتهم اني هبلغك فسراج قالي انه هيعمل خطة تخليني الكل في الكل في الشركة الخطة كانت أن أحنا نشيل الفرامل من عربية عاصم بعد مانمضيه في نص الأوراق علي توكيل كنت خايف ان الحادثة تقضي عليه خالص بس ممتش وجاله شلل وفقد النطق كان كفيل ان أحنا بنديله أدوية مضرة تخليه يفضل علي حالته دي او يسوء أكتر وابتدينا ننفذ خطة سرية ان سراج يحاول يتحجج بأي حاجة ويقرب لنسرين عشان تشك فيها
كان بيرقبها وعرف انها مريضة شيزوفرنيا أدي رشوة للدكتور يديها أدوية يخليها متتحسنش سرية كانت معينة حد يراقبك ولما عرفت انك روحت المستشفي تعمل تحليل DNA ليونس حبت تثبتلك الشك ده وزورت التحاليل ولما أنت فضلت مع نسرين برضو استغربت فقالت لسراج انه يجي ويقول لنسرين انه عاوز يتكلم معاها بخصوص حالة عمه الصحية وانها هتوصل حمدية الشغالة انها تحط منوم لنسرين ويطلع معاها أوضة النوم يوهمك أنها بتخونك بس سرية معملتش كده هي خلتها تحط منوم ليهم الاتنين وخلت البودي
جارد بتوعها يطلعوهم وفكت لسراج زاراير التيشيرت وخلت نسرين بلبس خفيف…..
منير كان بيسمعه ومصدوم من كل اللي اتقال ازاي كان غبي كده وبعدين فجأة سأل….طب والطب الشرعي اللي ثبت واقعة الزنا
سمير بسخرية:طب شرعي ايه الاتنين دخلوا العناية المركزة وبعدين حتي ده ممكن سرية ترشيه عادي وتزوره 
منير بضيق:كمل 
سمير:كنت متوقع انك اذكي من كده وفي أي لحظة  هتكتشف اللعبة دي بس لا صدقتها ومشيت وفجاة حمدية اختفت بالولد وبعدين ظهرت من غيره وقالت أنها رمته عند ملجأ وكله سكت سراج خد نسرين حبسها بعد خروجها من المستشفي وعمل شهادة وفاة لواحدة توفت في المستشفي بأسم نسرين عاصم الدرملي
منير بصدمة:نسرين عايشة؟!
سمير ببتسامة تهكم:تخيل ومحبوسة حاولت تهرب كتير معرفتش عشان كده سراج مش بيفكها تقريبا 
منير بلهفة:قولي العنوان 
قاطعه جرس الباب فمنير بص لحد من حراسه وقال:افتح الباب
دخلت بنت بعيون زرقاء وهي بتقول بلهفة: بابا   
منير بصلها كتير  وبعدين قال لسمير:دي بنتك؟!
سمير بحزن:دي بنتك 
منير باندهاش:ايه بنتي؟!
سمير بزعل:نسرين كانت حامل في تؤام وسراج عرف من الدكتور ولما يونس ونرجس اتولدوا سراج خد نرجس وقال للدكتور أنه يقول ان اللي اتولد طفل واحد بس ثم قال بسخرية:….. ومع وجود  الفلوس الدكتور وافق وقال كده فعلا كنت ساعتها متجوز من واحدة في السر وطلب مني اني اسجلها بأسمي وألا هيقتلني ويقتلها 
منير بصدمة:طب وليه كل ده؟
سمير:كان شايف ان دي نسخة نسرين التانية …..ثم اضاف بحزن:هي حاليا مراته 
منير بصدمة:ايه.! ثم قال بزعيق وحزن:يعني انتوا لعبتوا بحياتي وحياة مراتي وولادي وكل ده عشان ايه  
سمير بضيق:عشان الفلوس الحب النفوذ حاجات كتير يامنير بيه 
منير:ليه دلوقتي؟!ليه قررت تعترف بكل حاجة دلوقتي معقول جبان للدرجة دي مجرد تهديد يخليك تهد سنين الفساد اللي بنيتها 
سمير بزعل وصريخ:عشان تعبت وعشان ندمان بس مكنتش عارف اسيب السكة الغلط دي وايوه عشان جبان…..ثم أكمل ببكاء: يمكن كنت فاكر أن حلمي كان الفلوس والشركة والنفوذ بس لا أنا كان حلمي عيلة وأخوات أنا كنت بحبهم بس انا محصلتش علي الحب ده محصلتش علي أي حاجة الحاجة الوحيدة الصح في حياتي هي وجود نرجس وهي بتعوضني عن معني الابوة وعن الحياة وكل حاجة لكن حتي دي حتي دي مقدرتش اخلصها من شري اتجوزها غصب عني فاكر دموعها حزنها وعجزي قدامها وخوفي عليها كل اللي مريت بيه دي كنت ندمان عليه أشد الندم بس معرفتش اقول لاني كنت جبان 
كل ده ونرجس بتبصلهم بصدمة وقالت لمنير:يعني انت بابا بجد؟!
يتبع …..
لقراءة الفصل الرابع والثلاثون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عروسة جدي للكاتبة بنت الجنوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى