Uncategorized

رواية العشق لا يعرف وطن الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم أية إنسان

 رواية العشق لا يعرف وطن الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم أية إنسان
رواية العشق لا يعرف وطن الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم أية إنسان

رواية العشق لا يعرف وطن الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم أية إنسان

_ شد أسر هاجر من إيديها ولزقها في الحيطة وفك ليها توكه شعرها .
_ قالت هاجر بصوت متوتر : اي في اي يا أسر .
_آسر  : شكلك كدة احلي بكتير .
_ أسر وسع لو سمحت .
_ خايفه مني ليه هااا وفضل يقرب منها جامد .
_ أااسر لو سمحت أبعد .
_ ليه انا خلاص قررت إنه مش هبعد انا هقرب وبس ولمس وشها بهدوء .
_ ابتلعت هاجر ريقها وضربات قلبها بقت مسموعة وقالت بصوت ضعيف :  أسر انت بتعمل اي انت عاوز اي مني .
_ عاوز حقي يا هاجر .
_ يعني اي يا أسر .
_ يعني انا صبرت كتير والوقت جه أنه اخد حقي منك .
_ لا دة مكنش إتفاقنا .
_ ولا كان إتفاقنا إنك تغفليني وتعيشيني طرطور وتعيشي حياتك مع حبيب القلب .
_ تاني تاني يا أسر هنرجع للموضوع دة تاني .
_ بلاش دور الملاك البرئ دة مش لايق عليكي .
_ أسر انت بتقول اي .
_ بقول دة ورفع أسر الفون في وش هاجر وشغل الفيديو .
     (فلاش بالك )
_هاجر  : بقولك اي يا أسماء انا متوترة يلا نمشي مش عاوزه احضر .
_اسماء  :  خلاص بقى يا هاجر احنا وصلنا ادخلي عقبال ما ارد علي الفون .
_ تمام ودخلت هاجر بس في حد مسك إيديها ولفت فكان إياد .
_ سحبت هاجر إيديها من إيده وقالت :  انت بتعمل اي هنا .
_ مرة واحدة حضنها إياد جامد وهي وقفت متجمدة مش قادرة تستوعب حاجة وبعدين زقتة بعيد عنها :  انت مجنون انت بتعمل اي .
_ وحشتيني .
_ إياد امشي من هنا بسرعه أسر لو شافك مش هيحصل كويس .
_ اللي يشوف يشوف مش هاممني حاجة .
_ اياد لو سمحت أمشي .
_ مش همشي من هنا قبل ما نتكلم .
_ سحبت هاجر إياد ودخلت اوضه في الاوتيل احسن أسر يشوفها أو اي حد ودخلت وقالت : نعم خير عاوز اي .
_ عاوزك معايا .
_ اياد انت ليه مش عاوز تفهم احنا مش هينفع نكمل سوى .
_ ليه هو احسن منه في اي .
_ اياد انت عارف أنه مش بسبب أسر .
_ انا عارف أني غلطت لما سيبتك تعالى نسافر ونبعد وهناك تقدري تعيشي بأمان وهتخفي الطب إتطور اوي يا هاجر .
_ وانا مش هسيب أسر دلوقتي يا إياد .
_ اومال امتى .
_ انت مالك يا اياد انا حتي لو سيبت أسر مش هرجعلك انا لا أصلح لأى خالص مش دة اللي الست الوالدة قالته عني .
_ هاجر انا عارف انك متضايقه مني انا بس عاوز فرصه واحدة .
_ زعقت هاجر وقالت :  انت ليه مش قادر تفهم بقى امشي وابعد عني علشان خاطر ربنا لو سمحت يا إياد .
_ بس انا مش هسيبك يا هاجر اتأكدى من دة .
_ يووووو لا انت إتجننت رسمي وسابته وخرجت بره تنزل الحفلة .
  (انتهى الفلاش باك )
_ إتفرجت هاجر على الفيديو واللي بيقطع وهما داخلين الاوضه فقالت : أسر انت فاهم غلط .
_ فاهم غلط يعني الفيديو دة كذب .
_ أسر افهم انا بس ….
_ قاطعها أسر وقال :  الفيديو كذب قوليلي أنه محضنكيش وأنه ممسكش ايدك وأنك ممسكتيش أيده ودخلتيه اوضه في الاوتيل غلط ولا صح .
_ صح بس انا …..
_ بس انتي زبالة يا هاجر .
_ أسر انت كده بتغلط فيا وللمرة التانيه .
_ ههههه يا بجاحتك يا شيخه مراتي داخله اوضه في أوتيل مع حبيبها الاول ويا عالم عمل اي معاها جوه وانتي عادي صح .
_ انت واحد قليل الأدب ومش محترم .
_ مهو أنا هعرفك مين هو القليل الادب يا هاجر واضح أن طبع السفاله دة في عيليتكم بيجري في عروقكم بدل الدم كل واحدة متصورة في حضن واحد شكل .
_ رفعت هاجر إيديها وضربته بالقلم وقالت : لحد هنا وكفاية لما انت راجل اوي كده طلقني .
_ عيون أسر بقت حمرا من شدة الغضب ومسكها من شعرها وقال :  أنا بقى هدفعك تمن القلم دة  غالي اوي وزقها على السرير .
_ ردت هاجر بصريخ :  ابعد عني يا أسر .
_ ولكن لا حياة لمن تنادي فهجم عليها زي الوحش الكاسر وقطع هدومها وهي فضلت تصرخ :  لاااااا أسر بالله عليك سيبني لااااااا ولكن مفيش فايدة فهو لا يرى أمامه شئ من الغضب ولكن بعد دقيق توقف صراخ هاجر وجسمها سكن عن الحركه فبعد أسر عنها فكانت هي فاقدة الوعي فقام يحاول يفوق فيها ولكن مفيش فايدة فغير ليها هدومها ولبسها هدوم تانيه بدل اللي قطعها ونزل بيها المستشفى وبعد شوية خرج الدكتور وقال : حضرتك تقرب ليها اي .
_ هي مالها .
_ هي متعرضه لمحاولة إعتداء بس هي كويسه محصلش ليها حاجه مجرد خدوش وكدمات بس هنعمل ليها أشعة علشان نتأكد انها بخير ، بس حضرتك مين .
_ انا جوزها .
_ نعم انت اللي عملت فيها كدة حرام عليك ليه كده .
_ غضب أسر وقال :  وانت مالك انت غور من وشي .
_ وبالفعل مشي الدكتور لانه خاف من شكل أسر .
_ وعدى الليل سريعاً وأسر قاعد ساكت خالص حتى 
مش بيفكر .
☆ ————– بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
 صباحاً في شركة العامري : 
_ دخلت وعد المكتب بتاعها وبدأت تشتغل ولكن شويه ودخلت ريم وقالت آنسه  : وعد عمرو بيه عاوز حضرتك .
_ قامت وعد ودخلت عند عمرو وقالت :  نعم خير .
_ عمرو : في ميعاد النهاردة مع الوفد الإيطالي الساعه ٩ بالليل .
_ حلو انا مالي بقى .
_ هتحضري الميعاد معايا هتروحي قبلي وتجهزي الاورق عقبال ما اجي .
_ نعم ! انت واخد بالك بتقول اي .
_ اه واخد بالي .
_ انا مش شغاله عندك خلى السكرتيرة بتاعتك تعمل كده .
_ لا خدت اجازة وانتي هتخدي مكانها .
_ هو انت عبيط ولا بتستعبط .
_ قام عمرو وقف وقرب عليها وهي ترجع لورا لحد ما خبطت في المكتبة وقال : انتي كده بتغلطي يا وعد ومش علشان انا ساكت يبقى مش هقدر ارد عليكي .
_ رفعت وعد عينيها بغضب ليه وقالت : وانا مش خايفة منك .
_ فرفع أيده الاتنين وحوطها من الاتجاهين وقال : كنتي بتقولي اي .
_ قالت بصوت تحاول جعلة قوي : عمرو ابعد عني لو سمحت عيب كده .
_ فقرب عمرو عند ودنها وقال  : كنتي بتقولي اي من شوية .
_ انا انا انا وسكتت .
_ اي القطه كلت لسانك .
_ في الوقت دة دخل أحد موظفين الشركة فإتعدل عمرو في وقفته وقال : انت مجنون انت ازاي تدخل كده .
_ بص الموظف لوعد وقال : اسف يا فندم بس مكنش في حد بره .
_ اتفضل اطلع بره .
_ وقفت وعد بغضب كبير وخرجت من الاوضه .
☆ ————– بقلم الكاتبة/ آية إنسان ————-☆
 في المستشفى :
_ دخل الدكتور يطمن على هاجر وقال : عاملة اي دلوقتي .
_هاجر  : كويسه .
_ انتي لسه متجوزه جديد .
_ اه .
_ انتي مش عارفه انه مينفعش .
_ لا عارفه بس دة مجرد شكليات .
_ هو جوزك عارف حالتك .
_ لا وممكن انت كمان متقولش ليه حاجة .
_ مستحيل انتي لو حصلك كدة تاني يبقى بتنهي على اللي باقي من عمرك .
_ اسمعني بس بالله عليك ما تقول ليه حاجه لو سمحت .
_ بس كده غلط .
_ انا عارفه بس انا عاوزه امشي من هنا من غير ما هو يعرف .
_ ليه هو خاطفك ولا اي .
_ لا بس مش هيرضي يخليني امشي وحضرتك شوفت اللي حاول يعمله وانا مش هينفع أقوله لو سمحت ساعدني .
_ في الوقت دة دخل أسر الأوضة وقال :  تقدر تخرج دلوقتي ؟؟
_ بصت هاجر للدكتور تترجاة فقال الدكتور : محتاج حضرتك في المكتب شويه وخده وخرج راح المكتب في الوقت دة قدرت هاجر تخرج من المستشفى ووقفت تاكسي ومشيت .
_ دخل أسر مع الدكتور وفضل يتكلم معاه أنها محتاجه راحه وتغذيه واللي حصل ميتكررش وفضل يأخر فيه شويه وبعدين خرج أسر وراح الاوضه ليها واتجنن لما سأل الممرضه وقالت ليه إنها خرجت وهو خرج يدور عليها وفضل يرن عليها بس مفيش رد منها فطلع على الفيلا ولكن مفيش حد .
☆ —————- بقلم الكاتبة/ آية إنسان ————–☆
في فيلا جيسيكا :
_جيسيكا  :  صباح الخير يا ميرا .
_ميرا  :  أهلاً أهلاً صباح الخير يا جيسي كنتي فين من امبارح بايته بره .
_ لا عادي كنت عند واحدة صاحبتي بايته معاها .
_ بجد فكرتي هعمل اي في مشكلتي بما أن انتي صاحبتي .
_ اكيد طبعاً أنا بقول انك تروحي لمصطفى تترجيه انك مش هتعملي كده تاني وأنك كنتي مش في وعيك وتضحكي عليه بكلمتين علشان تخدي كيفك منه .
_ طب والفضيحة اللي حصلت .
_ الناس بتنسى يا ميرا وكلها كام يوم ويلاقوا حاجة جديدة وينسوا القديم .
_ معاكي حق يا جيسي مش عارفه من غيرك كنت هكمل ازاي .
_ عيب يا بنتي دة انتي صاحبتي .
_ طب تعالي ناكل احسن انا جعانه اوى و  قولت استناكي .
_ اشطا يلا بينا .
☆ ————– بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
_ وقفت هاجر عند جيجي في المكتب وقالت : ملقتش حد ارحلة .
_مدام جيجى:  اي دة مالك في اي .
_ ممكن نمشي من هنا بعد إذنك .
_ اه طبعاً تعالي معايا وخرجوا وراحت جيجي الفيلا بتاعتها مع هاجر .
_ دخلت هاجر وقعدت تستريح وقالت : هو ينفع تشوفي ليا مكان اقعد فيه يومين .
_ اي اللي حصل .
_ معلش مش عاوزه اتكلم بس لو مش هضايق حضرتك ممكن تشوفي ليا مكان اقعد فيه .
_ اطلعي ارتاحي فوق وبعدين نتكلم .
_ بس انا …..
_ من غير بس اطلعي إرتاحي .
_ وبالفعل طلعت هاجر فوق وغمضت عيونها بتعب وإستسلمت للنوم .
☆ ————— بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
_ فضل أسر يفكر ممكن تروح فين وراح فيلا العامري يشوفها ولكن كمان مفيش حد فطلع الفون يرن على اسماء .
_آسر  : الو معلش يا اسماء هي هاجر عندك .
_ لا مش عندي انا مشوفتهاش من وقت ما كنا في الحفلة بالليل هو في حاجة .
_ لا مفيش بس برن عليها مش بترد .
_ دة العادي بتاعها ممكن تكون في الشغل ومش سمعاه .
_ اه تمام سلام وقفل وطلع على الاوتيل ولكن واحد من اللي هناك قاله انها طلعت مع مدام جيجي من شويه .
_ تمام عاوز رقمها لو سمحت .
_ ممكن حضرتك تاخده من السكرتير بتاعها اسمه ممدوح هناك اهو .
_ راح أسر عند ممدوح وطلب منه الرقم وبالفعل خده منه ورن عليها .
_مدام جيجى  :  الو مين معايا .
_ انا دكتور أسر السمري .
_ اهلا يا دكتور خير في حاجه .
_ هاجر فين .
_ معرفش فين .
_ مدام جيجي انا في الاوتيل وعرفت انها خرجت معاكي .
_ ودة حقيقي خرجت معايا وقالت إنها تعبانه ومش هتنزل الشغل يومين ومشيت .
_ راحت فين .
_ لا معرفش فين للأسف .
_ تمام ممكن لو كلمتك تاني تعرفيني .
_ تمام .
_ سلام .
☆ ————— بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
_ في بيت اسماء وصلت ليها رساله على الماسنجر :  ازيك يا انسه اسماء .
_اسماء :   مين ؟؟ 
_ انا يوسف المهدي اللي قابلتك في الحفلة امبارح .
_ أهلاً وسهلاً بحضرتك .
_ انا اتفرجت على المحتوي جميل جداً بس محتاج شوية تعديلات .
_ زي أي كده .
_ ممكن رقمك ولو ينفع نتقابل نتكلم يكون افضل .
_ لا لا نتقابل وتطلع فيلا مهجورة والشغل دة انا عرفاه .
_ نعم ! فيلا اي ومهجورة مين احنا هنتقابل في مطعم مكان عام يعني .
_ إذا كان كده ماشي اتفضل الرقم اهو .
_ يناسبك بكرة الساعه ٢ الضهر .
_ لا بلاش التوقيت دة.
_ اومال امتى يناسبك .
_ لا لا خلاص مادام مناسب حضرتك يبقى تمام فين المطعم .
_ هبعتلك العنوان في رساله .
_ تمام ماشي .
_ سلام .
☆ ————— بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
_ راح أسر عند مقابر أهل هاجر يمكن تكون هناك بس الراجل اكد ليه إنها مجتش هنا ودة اللي هيجننه ومش عارف هي فين .
☆ ————– بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————-☆
 في فيلا جيجي : 
_  طلعت تطمن على هاجر واللي صحيت مخضوضه من وجودها في الأوضة فقالت : أهدي اهدي مفيش حاجة وقربت قعدت جنبها وقالت : أسر كلمني يسأل عنك .
_ فقامت هاجر وقفت وقالت : اوعي يكون عرف اني عندك قولتيله ؟ 
_ اقعدي يا بنتي في اي اهدي مقلتلوش حاجه .
_ اتنهدت هاجر وقالت :  كويس .
_ انا مش بحب أتدخل في اللي مليش فيه بس لو حبيتي تحكيلي انا هسمعك .
_ اتنهدت هاجر بحزن وقالت : انا هحكيلك علشان تعبت من كل حاجه وبدأت هاجر تحكي لجيجي من اول ما ابوها مات لحد اللحظه اللي هما فيها دلوقتي حكت كل حاجة .
_ إبتسمت جيجي وقالت : من اول يوم شوفتك فيه عرفت انك قوية وبتتحملي المسؤوليه ويعتمد عليكي شوفت فيكي نفس إصراري على الحياة وحبي ليها وأحلامي اللي ملهاش حدود بس نسيت اهم حاجه أن وقت لما اكبر واعجز هكون لوحدي بلاش تعملي زيي لو عمرك لحظة قرري تعشيها صح ادي قلبك فرصه للتغير يا هاجر علشان نفسك مش حد انتي دلوقتي حكتيلي مش علشان عاوزه حل تؤ علشان عاوزه حد يسمعك ، حياتك انتي بس اللي تقرري تعيشيها ازاي مش اي حد تاني اعملي اللي قلبك يقولك عليه بس بحكمة من عقلك .
_ إبتسمت هاجر وقالت : شكراً انك سمعتيني .
_ مفيش شكر بينا أنا زي اختك الكبيرة .
_ اكيد طبعاً .
_ يلا علشان نأكل .
_ يلا بينا .
☆ ————– بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
في شركه العامري :
_ خرجت وعد وطلعت على الفيلا غيرت هدومها وطلعت فستان أسود فيه لمعه خفيفه تلت تربع كم قصير شويه وماسك على جسمها شويه ولبست هيلز اسود وحطت كحل اسود اللي بيزيد من حدة عيونها ورفعت شعرها ديل حصان ولمت الملفات وخرجت ركبت العربيه وطلعت على الفندق إستقبلت الوفد الإيطالي وكان سهل عليها التعامل معاهم فهي تجيد اللغه الإيطالية وإستأذنت منهم تعمل مكالمة وترجع .
_ في الوقت دة دخل عمرو المكان ودور عليها مش موجودة ودة اغضبه جداً ولكن إتكلم معاهم :
  (الحوار مترجم )
_ أهلاً بك مستر عمرو .
_ أهلاً مستر ايان ، هيا لنبدأ في العمل .
_ بالتأكيد ولكن لم تنتظر المساعدة لك فإنها تقوم بمكالمة هاتفية .
_ عن من تتحدث مستر ايان .
_ عن تلك الفتاة وشاور على وعد واللي فضل عمرو باصص عليها وسرحان في جمالها الهادئ ولكن قفلت وعد التليفون ورجعت الإجتماع وقالت : اعتذر  ولكن أنها مكالمة هامة وبصت لعمرو وقالت :  لنبدأ مستر عمرو .
_ فقال : لنبدأ انسه وعد .
_ وبالفعل بدأ الاجتماع واللي كان بيتناقشوا فيه بكل جديه وكانت وعد ذكيه جدا وإقتراحتها ممتازة واعجب مستر أيان بطريقه تفكيرها جداً .
_ واو يا لكي من فتاة ذكيه انسه وعد .
_ إبتسمت وعد وقالت : اشكرك مستر أيان وسكتت .
_ عمرو قاعد مضايق جداً من كلام أيان مع وعد وبعدين قال : سوف نتواصل معك لكي نمضي العقود مستر أيان .
_ بالتأكيد مستر عمرو إلي اللقاء. 
_ قامت وعد ولمت الملفات علشان تمشي فمسك عمرو إيديها فبصت ليه وقالت : انت ممكن تتكلم على فكرة انت متخرستش وشيل إيدك .
_ جز عمرو على سنانه وقال : وعد خدي بالك من الكلام معايا احسنلك .
_ تصدق انا كدة خوفت .
_ كويس علشان انتي لازم تخافي .
_ ويوم ما اخاف هخاف منك انت بقى .
_ وليه لا .
_ انت عاوز اي .
_ هعوز منك أي يعني في بكره عندي مواعيد اي .
_ عمرو بلاش تتعامل معايا على أني السكرتيرة بتاعتك .
_ اومال انتي اي .
_ انا وعد العامري يا عمرو يا صاوي .
_ ممتاز يا وعد كويس انك عارفه انك مين وانا مين وانتي من النهاردة هتكوني السكرتيرة بتاعتي مش هلاقي احسن منك .
_ انت بتحلم ولا اي مين دي اللي سكرتيرة .
_ بس تصدقي يا وعد بفكر اغير اسم الشركة من العامري للصاوي اي رأيك .
_ نعم ! تغير اي لا طبعاً دة مستحيل .
_ ليه بقى انا رئيس مجلس الإدارة وليا الصلاحية الكامله في إتخاذ القرارات حتي اسألى المحامي بتاعك .
_ بس انت مش هتعمل كده يا عمرو .
_ يبقى ٧ الصبح تكوني في مكتبك بره يا وعد بحب قهوتي سادة متنسيش .
_ خدت وعد نفسها ومشيت بره المكان خالص وفضلت تتمشي بالعربية وهي حاسه بالعجز والوحدة والخوف من اللي جاي نزلت دمعه منها غصب عنها نظرات الكل ليها وجعها وذل عمرو ليها قتلها  وقالت : كله بسببك انتي يا ميرا دمرتي حياتي مش هسامحك أبداً .
☆ ————– بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————-☆
في فيلا جيجي :
_ بقولك اي يا هاجر .
_ نعم يا مدام جيجي .
_ ههههه قولي جيجي بس احنا مش في الشغل .
_ ابتسمت هاجر وقالت: نعم يا جيجي .
_ انا مضطرة اسافر بره شهر اي رأيك لو تمسكي الاوتيل مكاني .
_ نعم لا لا انا مفهمش في الحاجات دي هخرب الدنيا .
_ ههههه لا متقلقيش ممدوح مدير أعمالي هيكون معاكي انا بثق فيه جداً .
_ بس ليه حضرتك هتسافري في شغل بره يعني .
_ لا بس عاوزه اسافر اشوف ابني .
_ نعم ابنك !! 
_ مالك مستغربه ليه .
_ اصل إفتكرت حضرتك مش متجوزه يعني .
_ لا إتجوزت مرة واحده زمان وإطلقت وكان معايا ليث ابني .
_ كان معاكي يعني اي .
_ انا إتجوزت من راجل فرنسي حبيته وإتجوزته وبعد سنه قرر أنه عاوز يرجع بلدة وانا هنا كنت إبتديت مشروعي الصغير علشان كان نفسي اكون اكبر صاحبة فندق في مصر ولما حلمي اتولد هو كان عاوز يهده ولما رفضت خد ليث وسافر من غير ما اعرف وفضلت كتير ادور عليه ولقيته بعد ٣ سنين وسافرت ليه علشان اخد ابني وبالفعل سافرت وكنا بنتخانق انا وأبوه فهو خاف وطلع يجرى من البيت والعربية خبطته ومات وإتدفن هناك ومن وقتها وانا كل سنة اروح اقعد هناك شهر .
_ انا اسفة جدا انتي فكرتك .
_ انا منستش علشان تفكريني الموضوع دة من ٢٠ سنة مفارقش بالي يوم كان زمان ليث دلوقتي عنده ٢٤ سنة .
_ مفكرتيش تتجوزي تاني .
_ لا خلاص انا اخدت نصيبي من الدنيا اتجوزت شغلي .
_ ربنا يزيدك من نعمه كمان وكمان .
_ اللهم امين ، انا هكلملك ممدوح يكون معاكي ويفهمك كل حاجه وهعمل ليكي توكيل مؤقت وهتقعدي في الفيلا دي لحد ما ارجع  .
_ مش خايفه اسرقك .
_ هههههههه انا مش تلميذه يا هاجر انا متعبتش السنين دي كلها علشان اخلي اي حد يضيع أو يسرق سنين عمري ، تصبحي على خير .
_ وانتي من اهلة .
_ طلعت هاجر تنام بعد ما إرتاحت في الكلام مع جيجي وقالت :  صحيح المظاهر خداعة كل العز والفلوس دي مقدروش يكسروا وحدتها الحمد لله على نعمك يا رب ونامت بعد محاولات كتير .
☆ ————— بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆ 
في فيلا السمري : 
_أسر هيتجنن ومش عارف هي فين ولا بتعمل اي .
☆ —————- بقلم الكاتبة/ آية إنسان ————–☆
_ في صباح يوم جديد في شركة العامري دخل عمرو الشركه وطلع فوق شاف وعد قاعدة بره مكان السكرتيرة بتاعته فإبتسم بنصر وقال :  القهوة وتعالي ورايا .
_ ماشي يا مستر عمرو وطلبت القهوة وطلعت معلقتين شطه وحطتهم فيها ودخلتها لعمرو وقالت : القهوة يا مستر عمرو .
_ شرب عمرو بق منها وبعدين رجعها تاني ورفع عينه شاف وعد مبتسمه بنصر وقالت : بتمني القهوة بتاعتي تكون عجبتك .
_ ابتسم عمرو وقام مسك  الفنجان وشرب منه بهدوء عكس النار اللي جواه وقال : طبعاً يا آنسة وعد انا هخليكي تعملي القهوة على طول .
_ متقلقش يا مستر عمرو ولسه اللي جاي احلى بكتير .
_ اكيد يا آنسة وعد ، اي بقى مواعيد النهاردة .
_ عندك ميعاد مع المحاسبين كمان ساعه وعندك إجتماع كمان ساعتين .
_ تمام يا وعد اتفضلي على مكتبك يلا .
_ خرجت وعد وقالت : انا هوريك يا ابن الصاوي .
☆ ————— بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
 في فيلا السمري :
_ دخل ليل وقال : في اي يا أسر قلقتني .
_ هاجر اختفت دورت عليها في كل مكان ومش لاقيها .
_ يعني هتكون راحت فين .
_ مش عارف يا ليل انا هتجنن .
_ تفتكر ممكن تكون راحت لإياد .
_ وقف أسر والدم جري في عروقه وقال :  لا مش ممكن لا .
_ اومال هتكون فين .
_ معرفش بس انا لازم اشوف إياد دة فين .
_ طب انت رايح فين .
_ رايح اشوف مراتي فين .
_ طب استني جاي معاك وبالفعل طلعوا الاتنين يدوروا على هاجر فين وراح الشركه عند ابو اياد وعرف أنه مجاش من وقت موت ابنه عز وكمان ساب البيت وهما مش عارفين عنه حاله ودة جنن أسر اكتر .
☆ ————— بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
_ طلعت اسماء موبايلها ورنت على هاجر ولكن مفيش رد منها .
_ اسماء : على طول قافلة الزفت نفسي اعرف بتقفليه ليه ولكن نزلت راحت المطعم اللي هتقابل فيه يوسف وبالفعل راحت ورحب بيها وبدأوا يتكلموا في الشغل كتير وعرض عليها تقرأ اول حلقات برنامج ليه في الإذاعة واللي مفروض ينزل كمان ٣ ايام .
☆ —————- بقلم الكاتبة/ آية إنسان ————–☆
_ عدي يومين على نفس الحال على الجميع ولكن جيجي سافرت وهاجر لازم تنزل تباشر الشغل مكانها وأسر عمال يدور في كل مكان ومش لاقي هاجر وبقى تعبان من قله الاكل والنوم واسماء بتحاول توصل ليها مش بترد وكلمت أسر اللي قال ليها أنها مسافرة يومين وهترجع .
☆ ————— بقلم الكاتبة/ آية إنسان —————☆
_ في الاوتيل عند هاجر اللي قاعدة في مكتب جيجي ودخل ممدوح وقال :  مدام هاجر في بنت بره عاوزه تقابل حضرتك .
_ مين دي .
_ بتقول إسمها سارة البنا.
_ خليها تتفضل .
_ بالفعل دخلت سارة وقالت : ازيك عامله اي .
_ مين انتي .
_ انا سارة حبيبت آسر الأولي .
_ وجايه ليه .
_ جايه اقولك بلاش تقفي في طريقنا انا وهو انا زمان غلطت لما سبته وبحاول ارجع ليه انا عارفه انه بيحبني وانا بحبه بلاش تكوني انتي العقبة اللي في النص بينا .
_ والله يا استاذه آسر عندك اهو لو عاوزك معاه هيعرف يوصل ليكي .
_ أسر مش هيرضي يرجعلي طول ما انتي معاه ابعدي عنه خلينا نرجع لبعض تاني انا حب حياته ومش هيقدر ينساني مهما عمل انا عارفه انه زعلان مني بس انا هقدر اخليه يسامحني .
_ خلصتي كلامك .
_ اه .
_ قومي امشي علشان معنديش كلام أقوله ليكي .
_ انا هامشي يا هاجر بس مش هسيب أسر وخرجت سارة وقعدت هاجر تفكر كتير مع نفسها وخدت نفس عميق وقامت خرجت بره الاوتيل ركبت عربيه جيجي وراحت فيلا السمري .
_ فتح عم حسين الباب ووقف قال :  مين انتي .
_ اي مش عارفني ولا اي .
_ مش معقول هاجر لمؤاخذة بس مش واخد عليكي بشكلك الجديد دة.
_ هههههه لا ما انا قولت اروش على نفسي واشتري لبس بقى وكده .
_ بس كنتي فين داةأسر كان هيتجنن عليكي بقاله ٤ ايام لا اكل ولا شرب ولا نوم ليه عملتي فيه كدة .
_ خلاص يا عم حسين كل حاجه هترجع لاصلها .
_ يعني اي .
_ هو أسر جوه .
_ اه .
_ اديلة خبر انى مستنياه يا عم حسين .
_ ما تطلعي ليه يا بنتي .
_ لا معلش عرفه اني تحت .
_ حاضر يا بنتي وبالفعل طلع قال لأسر اللي نزل جري علشان يشوفها واول لما شافها وقف باصص ليها شكلها اتغير لابسه بدلة نسائيه وفارده شعرها حاطه ميكب خفيف وهي كمان فضلت باصة ليه شكله مرهق جدا ً ولكن فاقت لنفسها وقالت : مش هاخد من وقت حضرتك كتير يا دكتور أسر .
_ انتي كنتي فين يا هاجر .
_ مش هتفرق كتير يا أسر .
_ قرب أسر منها ومسكها من دراعها جامد وقال : لا تفرق يا هانم لما تغيبي عن بيتك ٤ ايام وجوزك ميعرفش عنك حاجه تفرق .
_ رفعت هاجر عيونها ليه وقالت بصوت قوي بس الحزن باين فيه : دة مكنش بيتي ولا هيكون دة بيتك انت أما بقى جوزي والشغل دة خلينا نخلص من المسرحية دي علشان بوخت يا أسر اوي .
_ يعني اي .
_ يعني خلاص يا أسر والدك صحته إتحسنت الفضيحة اللي انت كنت خايف منها اتصلحت مش باقي غير انك تطلقني وكل واحد يروح لحالة بقى .
_ يا سلام بس دة مش بمزاجك .
_ متمسك بواحدة زيي ليه يا أسر طلقني ودور على بنت تستاهلك وتليق بيك متكنش من عيله السفاله والخيانه بتجري في عروقها بدل الدم هات واحدة من مكانتك الاجتماعية أو أي حد المهم انك تطلقني .
_ وانا مش هطلقك اي رايك بقى .
_ هتقبل على نفسك اعيش معاك وانا بحب غيرك .
_هااااااجر .
_ هي دي الحقيقه يا آسر انا مش بحبك انا بحب إياد وعاوزه اكمل معاه حياتي .
_ وانا بقى طلاق مش هطلق وهحاسبك على انك تتكلمي عن راجل تاني قدامي كويس اوي .
_ هههههه هتعمل اي اكتر من اللي عملته يا أسر كفايه يا آسر بقى انا مش قادرة اكمل معاك يا اخي خلاص هو بالعافيه العيشه معاك .
_ اه بالعافيه يا هاجر .
_ تمام يا أسر طالما بالعافيه بقى اي رأيك لما يجي والدك اعرفه الحقيقه كامله ويحصل اللي يحصل وانت اللي هتتحمل النتيجه أو زي ما اتجوزنا بفضيحه نطلق بفضيحة ونقف قدام بعض في المحاكم يا أسر .
_ انتي بتهدديني يا هاجر .
_ تؤ أنا بس بعرفك يا أسر بعد إذنك .
_ والهانم راحه فين .
_ راحه مكان ما كنت .
_ ودة مين اللي هيخرجك من هنا .
_ خلينا نبعد يا أسر احسن احنا جوازنا من الاول كان غلط فكر بهدوء يا أسر خلينا نبعد من غير مشاكل اقعد مع نفسك وفكر كويس ولما تكرر انا في الاوتيل وخرجت فقعد آسر يفكر في كلامها هل فعلاً هتكون دي نهاية القصه اللي اصلاً مبدأتش .
☆ —————- بقلم الكاتبة/ آية إنسان ————–☆
 في شركه العامري : 
_ الساعه بقت ١٢ بالليل وعمرو مش عاوز يخلي وعد تمشي وخرج قال : انا ماشي يا انسه وعد وانتي خليكي بقى هنا لحد ما تخلصي شغلك .
_ مردتش عليه ولفت وشها الناحيه التانيه فهو كتلة برودة منفعش معاه اي حاجه علشان تخليه يجيب سكرتيره ليه ودائما بيتعمد يتعبها ويجرحها وهي مضطرة تتحمل كل دة علشان خاطر ابوها .
_ رجعت وعد وبصت قدامها تخلص الشغل ولكن حست بحركة غريبه حواليها فقامت تشوف في اي لكن مفيش حاجة ولفت وشها وكان بشمهندس فاروق مسؤول عن نظام الشركة الإلكتروني في وشها فإتخضت وقالت: فاروق انت لسة هنا لحد دلوقتي ليه .
_ فاروق : قولت يمكن تكوني عاوزه مساعدة ولا حاجه .
_ لا متشكرة امشي انت .
_ ما دكتور عمرو كان هنا ولسه ماشي .
_ وانت مالك وماله .
_ واشمعنا هو وانا لا .
_ فاروق انت اتجننت هو اي وانت اي .
_ تؤ تؤ يعني انا لما دخلت عليكوا المكتب وهو طردني كان بيعمل اي يا آنسه ولا انتو بتروحوا للي يدفع اكتر بصراحه اختك جامدة جداً وانا بقى حابب اجرب بنفسي علشان اشوف انتي ولا هي .
_ اه يا واطي يا زبالة اطلع بره .
_ ههههه لا الكلام دة كان زمان لما كنتي ليكي كلمة هنا مش مجرد سكرتيرة لمدير الشركة لا انتي خدامة ليه طبعاً مهو اكيد ماسك عليكي ذله .
_ رفعت وعد إيديها وضربته بالقلم وقالت بكل غضب :  حالاً اطلع بره .
_ انتي بترفعي إيدك عليا انا ولكن هجم عليها وفضل يقطع في هدومها وهي عماله تصرخ ولكن مفيش حد يساعدها فكل من في الشركة مشي وفضلت وعد تصرخ وتقول :  ابعد عنيييييي حرام عليك وفجأة شافت الدم قدامها وفقدت الوعي .
يتبع ……
لقراءة الفصل السادس والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى