Uncategorized

رواية احببت دون أن أدري الفصل الثالث 3 بقلم دهب مبروك

 رواية احببت دون أن أدري الفصل الثالث 3 بقلم دهب مبروك

رواية احببت دون أن أدري الفصل الثالث 3 بقلم دهب مبروك

رواية احببت دون أن أدري الفصل الثالث 3 بقلم دهب مبروك

_محمد قرب منها واتعصب جامد جي يضربها خبط ايدوه فـ الحيطه جامد 
_هنا.. خفةت منوه لانوه باين عليه انوا متعصب جامد 
_هنا..  أنا أسفه يـ محمد 
_محمد بصلها بهدوء وهو ساكت من غير ما ينطق بكلمه ودخل اوضته 
_هنا..  مسحت دموعها وبدأت تروق الحجات اللي وقعتها علي الارض 
قاعد فـ البلكونه ” 
_فاتح نوتس وبيكتب 
“عارف انك أكيد مش طايقني او مش عارف انتِ  بتحبني ولا لا بس انا لسه بحبك، مش عارف ايه خلاني ارجع دلوقتي وأفتكرك بعد كل السنين ديه بس الاجابه هي لاني لسه بحبك يـ هنا،  بتمني تكوني لسه بتحبني زي ما بحبك حقيقي بتمني ” 
_وقفل النوتس و سند ايدوه علي سور البلكونه و بدأت يفكر فـ هنا وايامه سواا ويبتسم وينطق بـ وحشتني يـ هنا وحشتيه لؤي اوووي يـ هنا ! 
_بعد ساعات…  ” 
_هنا..  خلصت ترويق وخدت شاور وراحت المطبخ تجهز أكل وعملت أكل وخلصتوه وحطيته علي السفره وقربت من اوضه محمد وخبطت 
_محمد…  أمشي يـ هنا..  ارجوكي أمشي وبلاش تكوني فـ وشي دلوقتي 
_هنا..  لازم تاكول يـ محمد انت مش فطرت حلو 
_محمد.. سند دماغه علي الحيطه وعيونه بدأت تدمع وأتكلم بدموع 
_عارفه انا بحبك من زمان اوووي من اول يوم دخلتلك فـ وبدأت ادرس الماده ٥ شهور وتلات ايام بالضبط، يوم ما تردك من المحاضره قلبي كان بيتقطع عليكي عشان عملت فيكى كده قدام الطلابه بس قلبي كان قايد نار لما شوفتك بتهزري مع زميلاك وتضحكي خوفت، خوفت لتحبي حد فيهم جيه كذا سيناريو فعملت كدا،  لما ضربتني بالقلم علشان مسكتك علي قد ما اتدايقت علي قد مفرحت انك محافظه علي نفسك، يوم ما بابا قرر يخلني اتجوز قلت اخطبها واتفشها لاني بحبك كانت صدمه مع فرحه لما عرفت انك انتي اللي هتجوزك قلت خلاص هتكوني ملكي واخليك تحبني وعله صوته اوووي..  انتِ جايه تقوليلي أنك بتحبي حد تاني ووحشك تخيلي لو انتِ مكاني،  لما واحد مراتوه تقولوه كده المفروض يتصرف ازاي أمشي يـ هنا واتجنبيني خالص لو سمحت وغطاه نفسه ونام او يهرب من وجعه وكسره قلبوه ديه..! 
_هنا… قاعد فـ الارض وسندها دماغها علي الباب ودموعها بتنزل،بتنزل جامد اووووي 
_هند.. هو انا بجد وجعت قلب حد بالطريقه ديه،ياااها بجد اسفه يـ محمد عارفه انها مش هتفرق او هتحل حاجه ولا هتخليك تشيل حبي ليك من قلبي بس أسفه اسفه انك قلبك اتكسر ودوقتك وجع وعذاب الحب محمد كان نام فمسمعش حاجه، و مسحت دومعها ودخلت اوضتها نامت!
.
.
.
“يوم جديد” 
_هنا… سما ممكن تجيلي محتجاكِ اووووي 
_سما.. هنا المفروض انك عروسه و.. 
_هنا.. مش مهم ودمعت ساعه وتكوني عندي مستنياكي يـ سمسيمو 
_سما.. من عيوني حاضر 
_وقفلوا.. “
_هنا.. اتنهدت ووقفت ثانيه.. طب أنا هتصرف ازاي مع محمد وهو قالي بلاش اكلموه اعمل ايه وخرجت برا اوضتها تطمن علي محمد وبتقرب من اوضته وجت تخبط فـ محمد فتح الباب فـ نغس الوقت وكل واحد بص فـ عين التاني  
_هنا…. هو ممكن..  
_محمد…  عده من قدمها وتجاهلها  وفتح التلفزيون و جاب فيلم وبدأ يتفرج عليه 
_هنا..  ممكن نتكلم لو سمحت 
_محمد… بيتفرج وبردوا متاجهلها 
_هنا…  محمدددد 
_محمد…  خير يـ هنا 
_هنا…  أنا أسفه
_محمد…  الغلط غلطي أنا يـ هنا.. متتأسفيش اها وقت ما تحبي تتطلقي انا هوافق يعني استني شويه علشان اما يسئلوه علي السبب تعرفي ترد 
_هنا.. ابتسمتلوه 
_محمد..فـ نفسه….انت ملكيش ذنب الحب مش بايدينا احنا مش سلاطين علي قلوبنا.. ربنا زرع حبك ده فقلبي وزي ما زرعوه هدعيه انوا يخرجوه لاني مش غاوي وجع للمره التانيه 
_هنا… قعدت جمبوه بس سايبه مسافه وبتتفرج معها عـ الغيلم 
_محمد… عارفه وبصلها وسكت 
_هنا..  كمل هسمعك 
_محمد.. ممكن انام علي رجلك وتلعبلي في شعري وبس كدا.. لو مش هتوافقي مش هزعل 
_هنا..  هزت راسها بمعني ماشي 
_محمد.. سند دماغوه علي رجلها وهنا بصتلوه وابتسمت وفـ نفسه… يمكن لو كنت مقبلتش لؤي كنت حابتك كنت مفكراك تنك ومغرور ومتكبر بس طلعت العكس شخص حنين بس عصبيي وتتحب بس مش مني أنا!
_محمد…هو فين الشخص اللي انت بتحبيه 
_هنا انصدمت انوا يجيب سرتوا.. مش عارف هو فين معرفش عنوه حاجه من سنه تقريباً
_محمد…. اممممم 
وعم الصمات بينهم للحظات وعيون هنا دمعت والدمعه نزلت علي وش محمد فقام اتعدل ومسحلها دموعها ومسح الدمعه اللي نزلت منها 
_محمد… بلاش تعيطي دموعك غاليه عليا اوووي بجد قلبي بيتقطع بشوفتك بتدمعي 
_هنا..  انت ازاي كدا ازاي قادر تتكلم معايا  بالطريقه ديه وانت عارف اني مش بحبك 
_محمد… نسرق لاحظات قبل متمشي من حياتي عايزه تكون كلها سعاده ونمحي منها الحزن  
_هنا.. سكت وبصت لمحمد بابتسامه.. عندي ليك عرض هيعجبك اوووي 
_محمد.. عرض! تمام ماشي اي هو؟!
_هنا.. خليني انسي لؤي.. حاول لو بتحبني وعايزني انسها حولي تنسهوني ووقتها خلي قلبي يقع بحبك لانك فعلاً تستاهل تتحب 
_محمد…مد لها ايدوه وانا موافق
 _حطت ايديها فـ ايد محمد اكنهم هيسلموا علي بعض..  وابتسمت 
_محمد… اممم قومي البسي وبينا نخرج دلوقتي
_هنا..  الفجر عايزه اخرج ونتمشي فـ الشارع الفجر بلا هدف 
_محمد…  اممم وانا موافق جدا انت تؤمر يجميل وانا انفذ 
_هنا…  ابتسمت بجد من قلبها ومش مجمله ولا حاجه 
_محمد..  بصلها وفـ نفسها..   ده بالنسبه ليا تحدي وانا هخليكي يـ هنا تحبني انا وتنسي هحاول هبذل اقصي مجهود علي انسهولك وتحبني لانك تستهلي اني أحبك 
هنا… مسكت فونها وبعت مسدج لـ سما 
“متجيش علشان انا خارجه انا ومحمد  ” 
بعد ساعات والفجر مقرب يأذن ” 
_هنا ومحمد جهزوا وشكلهم شيك جداً  وحلوين كابلز هايل ولطيف… ” 
_محمد…  ماسك ايد هنا وماشين فـ الشارع 
_هنا..   الجو حلوو اوووي بجد 
_محمد… بس برد جداً 
_هنا… هو فـ أحسن من كدا اصلاً 
وبصوا لبعض وابتسموا…  ” 
_هنا… اوبس مطره 
_محمد…مسك ايديها وجي يمشي 
_هنا.. تؤؤ انا هلعب تحت المطره انت مش عايز براحتك 
_محمد…بعد وسند تفسوه علي حاجه زي سور موجود كداا وفضل يبصلها وهي بتلعب تحت المطره 
_هنا.. متيجي تجرب يـ قره عيني انت وابتسمت 
_محمد.. قرب منها وبدأوه يلعبوا تحت المطره 
_هنا…حلوو مش كدا
_محمد..جداً
.
.
.
_هنا… وش بقاا أحمر من كتر السخونيه وأخدت برد 
_محمد.. حط ايدوه علي وشها.. عجبك كده 
_هنا… المهم اني لعبت تحت المطره انا داخله انام احنا بقينا ٦ الصبح 
_محمد.. تصبحي علي خير وابتسم 
“عدا اسبوع هنا ومحمد علاقتهم كويس جداً عن الاول محمد بيعمل كل اللي يقدر عليه علشان يخليها تنسي لؤي و..بيهتم بيها الاهتمام بيخليك تحب الشخص غصب عنك فـ هو ماشي بالجمله ديه، هنا فرحانه وبتحاةل علي قد متقدر انها متفكرش فـ لؤي..، وانهارده محمد هينزل الشغل وهنا هتنزل جامعتها” 
.
.
.
“محمد وهنا اتحركوا لطريق الجامعه سواا وبعد شويه وصلوا” 
_هنا… دخلت القاعه وقعدت قدام في اول مدرج 
_محمد.. دخل بعدها بنص ساعه و ابتسملها اول ما دخل وهنا ابتسمتلوه… ” 
_وبعد شويه المحاضرات خلصت.. ” 
هنا..  خارجه رايحه لكافيه الجامعه وقفها صوت لؤي 
وهو بيقول واحشتني يـ هنا…!
_هنا… رجعت خطوات لورا وبصتلوه وجت تمشي
_لؤي..  مسك كف اديها أنا أسف بجد عارف اني مهما اتكلم مش هيديه سبب لبعد سنه كامله بس
هنا… سحبت ايديها منوه وجت ترد….
_محمد.. هنااااااااا 
“عايزين  هنا ومحمد ولاهنا ولؤي سواا والسبب ايه؟!
يتبع…
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى