Uncategorized

رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الثالث 3 بقلم مي محمد

 رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الثالث 3 بقلم مي محمد
رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الثالث 3 بقلم مي محمد

رواية مغتصبي أجبرني علي الزواج الفصل الثالث 3 بقلم مي محمد

وهي كمان لبست ونزلت من غير محد يشوفهاا 
بعد ساااااعة ف شركة اسر اتهامي……
اسر بيتكلم ف الفون بعصبية..يعني ايه مش قاعده راحت فين
نبيلة ببكاء…/ ٭٭٭٭٭٭
اسر هو وبيتلافه المفاتيح من ع المكتب…اخرسي انا جاي وحسابك بعدين
قفل منها ونزل جرياا لحد العربيه فتحها بخوف وللهفه علي حبيبته 
وساق علي اعلي سرعة عنده★
ف مكااان اخر يبدو عليه خالي من الناس 
ورد قاعدت بتعيط وضامه نفسها 
ورد…ليه ياربي كل دا يحصلي انا تعبانه اوي اووووي 
نفسي اكون لوحدي بعيد عنه
كرهتني فيك يا اسر 
وفضلت تعيط????????
ومن الناحية التانيه وصل
اسر الفيلا ومش عارف فين 
ورد راحت 
قعد متعصب حتي فون مش معاهاا عشان يكلمها
………. ……… ……….. …….
وبعد وقت دخلت ورد 
اسر قام نحيتهاا ووقف وباين
عليها الارهاق وتعب وعيونها الحمرا زي 
البركان من العياط
اسر تجاهل كل دا وقاال ببرود…كنتي فييييين 
ورد ساكته ومردتش عليه
اسر قرب منهاا ولوا دراعها عليه وباصص ع شفايفها
وقال بعصبية…بقوول كنتي فين ياورد
ورد بصتله وقالت بتعب…كنت ف جنينة ★★ عارفهاا 
اسر ومازال ماسكها من دراعها وهي متحمله الوجع وساكته
…وايه وداكي هنااك 
……… …………… ……….
ورد بلعت ريقهاا…كنت حابه اقعد لوحدي شويه
اسر.. وليه مقولتليش 
ورد بصت عليه بكسرة …ع عشان عرفاك مش هتوافق يا 
ابيه
اسر بدون اي مقدمات قرب وطبع قبلة علي شفتيها حتي تورمت وبعدين سحبها من ايدهاا لفوق 
طلع علي اوضتهاا وسابها 
وقفل الباب عليه
وهي متكلمتش انكمشة علي السرير وقعدت لحد ماغلبها انوم 
وبعد ساعة ★★★
ف اوضة…ورد
ورد صحيت بس ملقتش اسر نزلت تدور عليه 
لقته بيتكلم ف الفون وكانت سامعه صوته لانو كان عالي
اسر ف الفون…اخرس خالص انا هشوفهاا 
//////////////
اسر…امممم خلاص هاجي وشوف
\\\\\\\ 
اسر…اوكي خليهاا معاك واوعاا تفلت منك انا بدور عليهاا من زماااااان
ورد من ورا الحيطه..???????? 
ورد ف سرهاا….يعني اغتص..بتني وبتخوني كمان ماشي يا اسر وريني هتروح ازاي 
وتقدمت لحد عنده 
اسر وهو باصص عليها ..خلاص اقفل وانا هشوف سلام
ورد بتبص عليه لحد محط الفون ف جيبه
اسر…اي ياروح مالك ليه واقفه كده 
ورد بتمثل التعب…ابيه انا صحيت وملقتكش وانا خايفه اوي
اسر تقدم وحضنها..من اي ياروحي 
ورد…مش عارفه بس خايفة يا ابيه لوحدي كده
اسر شالهاا واخدهاا لفوق ونيمها ع اسرير وفضل يملس ع شعرهاا وهي غمضت عنيهاا لحد اما نامت 
باس دماغها وسابهاا ونزل 
اسر ف سره…يعني انزل وسيبهاا لحالهاا 
و وهي بتقول خايفه
اوووووووف 
ورجع تاني فوق وقعد قصادهاا ع الاريكة و
يتبع ……
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى