Uncategorized

رواية حبيت فيروز وانا كمان الفصل الثالث 3 بقلم فيروزة

 رواية حبيت فيروز وانا كمان الفصل الثالث 3 بقلم فيروزة
رواية حبيت فيروز وانا كمان الفصل الثالث 3 بقلم فيروزة

رواية حبيت فيروز وانا كمان الفصل الثالث 3 بقلم فيروزة

بعد شويه الدكتور خرج وقال ..انا اسف يا دكتور سيف بس المدام انشلت الر”صاصه كنت في العمود الفقري …وده سبب ليه شلال نصفي ….واسف مره تانيه أننا مقدرنش نقز الجنين …
سيف وقع علي الأرض من وجع قلبو علي فيروز …فيروز أنشلت بسببي انا دمرت حياتها …وكمان ابني ما”ت بسببي من قبل حتي ما اشوفو ..يارب رحمتك…
ويوسف بقي يعيط جامد من وجع قلبو علي فيروز اللي طول حياتو بيحبها …(وكان سبب عذا”به)…
الدكتور …دكتور سيف انت سمعني …
سيف قام بضعف ودموع …ايوه سمعك …طيب فيروز تقدر تعمل عمليه امته علشان تمشي علي رجليها من تاني…..
الدكتور …للاسف حاله فيروز مش هينفع ليها عمليه …لان الط”ل”ق”ه كنت في مكان صعب في العمود الفقري..اسف مره تانيه اني مقدرتش أسعدها بس ده نصيبها…..
يوسف …طيب يا دكتور لو سافرت بره ممكن العمليه تنجح وتقدر تاني تمشي علي رجليها…
سيف برجاء …ممكن تنفع يا دكتور العمليه بره …
الدكتور …للاسف لا لان الضرر في العمود الفقري كبير …
سيف …طيب اقدر اشوفها امته …
الدكتور ..لما تفوق …والاحسن بكره الصبح …وياريت تروح لأن القاعده هنا ملهاش لازمه …
سيف …لا انا هفضل معها …لحد ما تفوق …
الدكتور …اللي يريحك يا دكتور …استأذن انا …
يوسف …اتفضل …
سيف بدموع…انت السبب يا يوسف انت السبب في كل ده …انت اللي دمر”ت حياتنا…
يوسف بقهر …انت اللي خدت حب حياتي وكان لازم ادفع عن حبي حتي من اخويه …وانت اللي دمر”ت حياتنا مش انا …
سيف ب”غ”ض”ب …اتفضل امشي مش عايز اشوف وشك تاني …اطلع من حياتي …
يوسف …ده بوعدك انا حبيبت فيروز ومستحيل ابعد عنها غير بمو”تي … 
سيف …يبقي تمو”ت …
يوسف …هتمو”ت اخوك علشان واحده ….وانت عارف ان اخوك بيحبها ….من قبلك …
سيف ….انا تعبت من حياتي ومنك…ابعد عني احسن همو”تك وانت عارف اني اعملها…
يوسف ….مش هبعد وياريت تمو”تني احسن …
كل واحد فيهم قاعد علي الأرض …في حته بعيد عن التاني وكل واحد كان بيعيط علي حبيبتو ….
عند سيف كان بيفتكر يوم فرحوا علي فيروز اللي كان من اسعد ايام حياتو قبل ميعرف …..
فلاش باك يوم الفرح …
سيف كان مبسوط جدا انو اخيرنا فيروز هتكون معه في بيت واحد وهتكون مراتو ..سيف فضل يحب فيروز من وهم صغيرين …كان قلبو بينبض بس علشان حب فيروز ..
كان وقاف بيلبس البدله وبيغني ..
(اعرفكم علي نفسي انا سيف دكتور تجميل ..
عندي ٢٧سنه …
طولي ١٨٠…
عريض وعندي عضلات …جسمي مثلي….
لوني قمحي …وعيوني عسلي….
شعري بني ….)
ومره واحده الباب اتفتح وداخل منو يوسف …
سيف …تعال يا حبيبي …
يوسف …حبيبك وده من امته …
سيف …مالك بتكلمني كده ليه يا بني …..واكيد طبعا انت اخويه وحبيبي وابني ….
يوسف …لو حبيبك وابنك وكل الكلام الحلو ده متتجوزش فيروز …
سيف بصدمه …ليه مالها فيروز …وبعدين جاي تقولي كده يوم فرحي منها …
يوسف ببرود …ايوه انا بحب فيروز من قبلك وانا اللي مفروض اكون مكانك دلوقتي …
سيف بقهر قاعد في الأرض .. ازاي بتحب فيروز …ازاي فاهمني …ازاي بتحب مرات اخوك …ازاي انت اكيد بتهزر رد عليه أنت بتهزر صح …رد ساكت ليه …
يوسف …لا مش بكدب انا بحب فيروز وهي كمان بتحبني …والاكتر  من كده اني كنت ب”ع”م”ل معها علا”قه …ولما انت اتقدمت ليها بعدت عني وعملت عمليه علشان تتجوزك وانت متعرفش حاجه …يعني فيروز من بنت …وانا كنت اول واحد اقر”ب منها ….
سيف ب”غ”ض”ب ودموع…ضر”ب يوسف بإلقلم …
واتكلم ب”غ”ض”ب …ازاي يعني طول المده دي وانا مغفل …يعني طول المده دي وانا الاهبل اللي ست بتضحك عليه يعني انا ايه ….انا ولا حاجه فيروز سبت نفسها ليك من غير جواز ولا اي حاجه …وفي الاخر هتتجوزني انا …انا اللي فضلت عمري كلو بحبها ..انا اللي شايفها ملاك في الاخر تطلع شيطا”نه …
يوسف …يبقي سيبني انا اتجوزها …وابعد عن حياتنا …
سيف بدموع…مستحيل اخليك انت ولا هي مبسوطين بعد …ماهي ضحكت عليه وفهمتني أنها بتحبني …ازاي …ازاي تعمل فيها كده ازاي ….وانا اللي حبيتها من قلبي ….وانا اللي اتوجعت من حبها…..
يوسف بضحك…هتجوز واحده كنت بتنا”م مع اخوك ….وحتي من غير جواز ..كنت بتجلي لحد سر”يري علشان 
قبل ما يكمل كلمو كان سيف نازل ضر”ب فيه …لحد ما يوسف ماسكت واغم عليه …
سيف طلع من الاوضه بسرعه وراح عن البحر وبقي يعيط جامد ….ازاي فيروز البريئه دي تعمل فيه كده ازاي فيروز تعمل فيه كده ده انا حبيتها حب عمري ما حبيتو لحد …ده انا كنت بخطط لحياتنا مع بعض وكانت أهم حاجه عندي راحت فيروز وسعاده فيروز…كانت اهم حاجه عندي اعمل اي حاجه كنت فيروز عايزها حتي لو كنت تفه…أو مش حاببه كنت بحبها علشان لفيروز …
بعد مده الليل حال علي المكان ..بس في حاجات اتغيرت في قلبي سيف وروحو …بقي واحد تاني …
راح علي الكوافير علشان ياخد فيروز واول لما داخل شاف ملاك ..ازاي الملاك ده يخدع الكل ازاي تعمل فيه كده …حاول يبتسم بالعافيه …
واخد فيروز وراح بيها علي القاعه وبعد انتهاء الفرح ..اخد فيروز وراح علي البيت وهنا هيبدا جحيم فيروز….
سيف …ادخلي برجلك الشمال يا عروسه ????????…
فيروز بكسوف …ايه برجلك الشمال دي ..انت تقولي ادخلي برجلك اليمين يا قلبي ????❤️…
سيف بضحك …قلبي اه قلبي …
فيروز …مالك بتكلم كده ليه يا سيف …
سيف …مفيش يلا ندخل …
دخلت فيروز بخوف من طريقة سيف اللي اول مره تشوفه كده …
سيف …يلا اقلعي يا عروسه …
فيروز بكسوف…سيف عيب انا بتكسف …
سيف …وده من امته …وقرب منها وق”ط”ع ليها الفستان ب”ع”نف وهنا (تسكت فيروزه عن الكلام اللي يوجع القلب والروح )..
بعد مده بعد سيف عنها …وكان حاسس انو قلبو وجعوا علي اللي عملوا مع فيروز …
وفيروز كنت بتعيط وتصرخ …وجسمها كلو بقي جروح وبينزل د”م من اللي حصل فيها …(وكمان دي اول مره ليها )…
سيف حاس بالندم بس خايف يكون كلام يوسف بجد …انا اسف …
فيروز بدموع …بجد اسف …والله بعد اللي عملتو ده وجاي تقول اسف بسهوله كده …كانك كسر”ت كبايه مش قلب…اخرج بره يا سيف اخرج بره …
سيف وهنا تبدا حياتي انا وفيروز بس كنت ج”ح”يم …بسبب إني سمعت كلام اخويه اللي ماله بيه قلبي وروحي …
..
سيف فضل يعيط لحد ما حاس أن النهار طلع …وقام علشان يشوف فيروز …
عند يوسف كان نفس الحال بيفتكر اللي عملوا في سيف وفيروز …(ده هنعرفوا مع الوقت …)
داخل سيف الاوضه لقه الملاك لسه نايمه …
وداخل يوسف بعد سيف …
فيروز فتحت عينها …وشافت سبب عذ”ابه في الدنيا وقف قدامها …..
وبعد دقيقه الباب اتفتح وداخت منو …ام سيف ويوسف …
ام سيف …اخيرنا الاميره النائمه صحيت …والله فرحت انك انشلتي يا فيروز …وبكده هتخرجي من حياتنا …وكمان العيل اللي كان في بطنك نازل …يلا في دا”هيه هو وامو …سيف طلقها…
كل ده وفيروز بصه قدامه ومش بتنطق ولا حتي بتحرك عينها….
سيف …انتي بتقولي ايه يا ماما …مستحيل اسيب فيروز …
يوسف …عندك حق يا ماما هو يطلقها وانا اتجوزها…
ام سيف …يخيبتي في عيالي الاتنين عايزين واحده …ويريتها عدله دي مشلوله….
سيف ….اخرج بره يا يوسف قبل مافقد اعصابي والمره دي مش عارف هعمل ايه فيك ….
يوسف …لا مش هسيب فيروز …انا اللي حبيت فيروز الاول …
سيف …اخرس دي مراتي انا …وانا اللي حبيت فيروز …
فيروز بدموع وانا  
البارت انتها بس لسه الحكايه في أولها ….
توقعاتكم للي جاي….فيروز هتعمل ايه في حياتها …يوسف ظالم ولا مظلوم ….سيف ظالم ولا مظلوم…وفيروز فعلا مظلومه ولا ظالمه …هنا الحكايه غريبه الظالم مظلوم والمظلوم ظالم …. توقعاتكم مين بطل الحكايه ….
وهل ممكن يكون البطل لسه مظهرش لحد دلوقتي…
يتبع…
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى