روايات

رواية طلاق إجباري الفصل الثالث 3 بقلم غادة

 رواية طلاق إجباري الفصل الثالث 3 بقلم غادة
رواية طلاق إجباري الفصل الثالث 3 بقلم غادة

رواية طلاق إجباري الفصل الثالث 3 بقلم غادة

_محمد هو ف ايه مالك
_مفيش يامريم
_طب راجع من السفر قالب وشك عليا ليه دا انت حتي مافكرتش تسلم عليا
_نعسان وعايز انام
_سابني ودخل وانا لحد دلوقتي مش فاهمه هو ماله سبته ونزلت اعمل الغدا
_مريم معلش ممكن تكويلي التيشرت دا
_حاضر يااحمد من عيوني هخلص الغدا بس
_معلش يامريم استعجلي اصلي رايح اقابل الموزه يابت
_اه يافاشل  ربنا يجمعكم ع خير واخلص منك بقي
_قعدنا نضحك عادي واخدت التيشرت اكويه
_مريم كنت بتضحكي مع مين تحت بصوت عالي كدا
_مع احمد اخوك
_طب ماتتكلميش مع احمد تاني
_ليه اي اللى حصل منه
-من غير ليه قولت كلمه تتنفذ
_حاضر
_مكنتش فاهمه ف اي ولا ايه اللى واصل لمحمد من كلامي مع اخوه دا زي اخويا واكتر وفعلا مابقتش بكلم احمد
_وفجأه لقيت محمد بيتحول بقي بيشك ف احمد انه بيحبني وانا بحبه كانت سهل اوي يصدق وخاصه امه مسهلالوا دا هي ال بتخليه يشك ف اخوه
_مريم هاتي الطبق اللى قدامك دا
_اتفضلي ياماما
_كانت بتاخد الطبق وهي مش باصه عليا فطبيعي يندلق عليها
_انتي حيوانه ازاي تدلقي الاكل ع ماما وفجأه لقيت الفاظ زفت وكمان  قلم نزل ع وشي ودي كانت اول مره محمد يمد ايده عليا فضلت مصدومه شويه من ال حصل وطلعت بسرعه ع شقتي بلم حاجاتي علشان انزل القاهره ازاي يمد ايده عليا كنت بعيط بهستريه هو دا محمد ال حبيته
_مريم اهدي انا اسف محصلش حاجه لكل دا اهدي ونتفاهم
_بس يامحمد لو سمحت سيبني اسافر
_اي دا انت مش راجل هتسيبها تسافر وفيها ايه انك تضربها ما كله بيضرب مراته انت لو سبتها تنزل هيقولوا مشت عليه
_ومين بس ي امي قالك انها هتنزل ولا هتتحرك
_مريم لو طلعتي برا باب البيت انتي طالق ومش هترجعي تاني
_كنت بسمع كلامه وطريقته وكأني اول مره اعرفه هو دا حب عمري يعني انا ضيعت كل السنين دي عليه فضلت اعيط وكأن شلال وقت فيضان ودموع قلبي وتنهيدته حسستني بالكسره
_ مريم كفايه عياط انا عارف ان محمد غلطان بس محمد مكنش كدا
_والله ياحمد انا نفسي اعرف ماله
_فجأه لقيت محمد داخل عليا ضرب لكن المرادي بجد عنده شك رهيب ف اخوه اهو حبيب القلب طبطب وحاجات شبهه كدا
_محمد هو ف اي انت بقيت مجنون شيل ام التفكير دا من دماغك انا مبقتش طايقه العيشه دي انا تعبت تعبت بجد مفيش حد بيتعامل  كدا انا زهقت من شكك الدايم دا انا تعبت من كتر النكد زهقت من كتر الخناق ع الفاضي انت اي مش بتزهق فين حبك ليا فين محمد حبيبي فين الشخص ال سبت اهلي وبلدي وحياتي علشانه علشان بس بحبه
_انت اللى وصلتيني لكدا خلتيني اكرهه اجي من شغلي كل فتره خناق خناق انتي وامي اي مش بتفصلوا تعبتوني
_عادي اليوم عدا كنا مش بنتكلم فتره كنت بسمع امه بتشتم عليا واني مش مريحه وانه يطلقني وانه قالتله من الاول بلاش مصراويه وكلام كتير كدا لكن انا رغم كل الوش دا عرفت احلي خبر ف حياتي انا هبقي ماما ايوه انا كنت حامل قولت ان البيبي دا هيغير كل حاجه بينا يعني فرحه قلبي كنت طايره نسيت كل الزعل كنت مجهزه غدا ومستنيه محمد يرجع رجع محمد وقالي كدا رجعت من شرودي وانا لسه بفكر ازاي قدر يطلقني ازاي خلي اكتر يوم كنت مستنياه  واسعد يوم ف حياتي قلبه اوسخ يوم عدا ليه انا لسه مش مش متخيله الكلمه كنت حاسه اني ف عالم تاني مافوقتش غير ع صوت اخويا
_يلا يا مريم انا موقف العربيه تحت هاخدك وبعدها هاجي اخد عزالك من هنا
_بقيت ببص لمحمد و اقوله والنبي قول انك بتهزر والنبي انا مش هقدر اعيش من غيرك والله انا معملتش حاجه لكل دا انا مسامحه ع وجع قلبي مسامحه ع معملتك ومعامله اهلك ال زي الزفت انا بحبك محمد متعملش كدا فيا سابني ونزل تحت نزل من غير ماصعب عليه هو فين حبه ليا معقول كان وهم
_نزلت وانا نازله ش
وفت نظره الشماته ف عيون امه واخواته البنات اخواته ال مكنوش بييجوا غير علشان ينكدوا عليا سمعت امه بتقولي والنبي هجوزه احسن منك كان نفسي يدافع عنها ويقول انا مش هلاقي احسن منها ي امي لكن محصلش
_ مشيت وعدا ع الطلاق شهرين وانا مش قايله ل محمد اني حامل او عرف وهتمش بالحمل ولا فرح عدا شهرين وانا قلبي لسه مكسور وانا مش عارفه انساه ولا اخف منه انا لسه بشتاق لكل كلمه منه لسه بحن لحضنه ال كان بيخفف اي وجع انا اول مره احس اني يتيمه الام
_كنت بتابعه ليل نهار لقيته كاتب بيقول انه اخيرأ حس انه مش مضغوط ولا محكوم اخيرا المشاكل خفت ازاي هو مش حاسس ان ف حاجه ناقصه هو انا كنت هامش ف حياته
_عدا تسع شهور وخلاص هولد انا وقتها كنت خفيت منه كانت ساعات افتكره وساعات لا كنت مشغوله ف شغلي وحملي وحاليا هبقي مشغوله ب ابني ولدت وكان اسعد خبر ف حياتي مسألش او معرفش اني ولدت لكن بعد كام شهر من الولاده وحياتي بدأت تبقي كويسه مع ابني لقيت نفسي ال تاهت مني ف مشاكل محمد وامه وعيلته كلهت لقيت فوني بيرن
_الو مين
_انا محمد نسيتي صوتي
_محمد عامل اية
_وحشتيني،انا وحش من غير يامريم
_اه والمطلوب اي
_انتي ولدتي صح طلع شبههي ولا شبهك
_اه ولدت انت لسه فاكر تسأل عن ابنك دلوقتي
_مريم انا اسف انا عايز اشوف ابني انتي سمتيه ايه
_وانا مقدرش امنعك انك تشوف كيان
_ياه سمتيه كيان دا الاسم اللى كنت انا مختاره
_وفعلا جه محمد يشوف كيان شافه وقضي معاه طول اليوم كان فرحان كنت اول مره من فتره اشوف الفرحه ف عيون محمد
_مريم انا اسف انا كنت غلطان انا كنت معمي بكلام امي انا مكنتش بصدق اي كلمه بتقوليها انا مكنش ينفع انساق ورا امي اوي كدا انا كنت فاكر نفسي هرتاح من المشاكل لكن مشاكلي كتر من يوم مامشيتي انا كنت فاكر ان اخواتي ال كانوا مقضيين اليوم كله معايا علشان يشتكوا منك وانك مصراويه انا مبقاش حد معايا انا بقيت لوحدي انا اتأكدت انهم فضلوا معايا لحد ماخربت بيتي وكل واحده منهم رجعت تعيش حياه طبيعيه مع جوزها وولادها وانا ال خسرت خسرت حب عمري انا هعوضك انتي وكيان عن كل حاجه وحشه حصلت بسببي
_ياااه يامحمد اتأخرت اوي ف كلامك دا اتأخرت جامد كنت فين وانا بتألم من وجع الحمل كنت فين وانا تعبانه وهموت واترمي ف حضنك كنت فين وانا بتابع مع الدكتور واشوف كل واحده رايحه مع جوزها وانا بكون لوحدي كنت فين وانا بولد وكان نفسي تكون معايا كنت فين اما كيان بدا يفهم دا كله انا مش مسامحه فيه انا لو سامحت ع اهانتك ليا مش هسامحك ع انك حرمتني انا وابنك منك وانت عايش
_انا هعوضك عن كل يوم خليتك تنامي زعلانه بسببي انا بحبك والله كنت معمي بكلامهم
_انا اسفه يامحمد انا مش هقدر اأمن ع نفسي معاك تاني ارجع ع اي ولمين ارجع اتبهدله امك ليا اسفه بجد انا شوفت ال محدش شافه معاكم
_نرجع وانا هصلح كل حاجه
_لو اخر راجل ف العالم مش هرجعك
يتبع ……
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى