Uncategorized

اسكريبت اوصالي الفصل الثالث 3 بقلم هدى عبدالمحسن

 اسكريبت اوصالي الفصل الثالث 3 بقلم هدى عبدالمحسن

اسكريبت اوصالي الفصل الثالث 3 بقلم هدى عبدالمحسن

اسكريبت اوصالي الفصل الثالث 3 بقلم هدى عبدالمحسن

بصيتلوا بصدمة وحضنتوا فعلاً سمعت زعيق جامد نزلنا انا وهو لقيت شرطة كتييير وواقفين بيتكلموا مع عمي عزت لقيت واحد منهم قرب 
أهلا ياحضرة الرائد ..
رد إلياس ببرود : الحمدلله ..
طب ينفع حضرتك تيجي معانا عشان معالي الوزير عاوز حضرتك ..
منار بسذاجة : ونبي متروحش ونبي لاء .
بصلها ومفهمش لية بتقولوا كدة 
, لو هتروح خودني معاك 
إلياس : طب في وقت الشغل عشان دلوقتي مينفعش وشاور علينا وعلي علي ..
مشيوا الحمدلله ..
بقلم هدي عبد المحسن 
عزت اتكلم.   إلياس خد منار وروحوا اتمشوا ..
إلياس : لاء 
عزت عشاني طب .. 
إلياس بص لنظرة باباه المترجية وهز رأسه بموافقة 
عزت خد معاك بودي جارد 
لا 
 شديت ايدو ومشينا برا الفيلا ..
بعد وقت 
منار : انا اسفة …
إلياس : علي اية ..
منار : عشان اتضربت بالنار بسببي ..!
إلياس ضحك بسخرية : امممم مش انتي اللي ضربتي !
منار : امم علي 
إلياس : ولا علي …
منار : نعم … 
إلياس : ايو في واحد من رجالتنا معاه ناس كدة عاوزين يضورونا و استنو خلانا نايمين راح ضرب نار موت الحراس كلها … وبس 
منار اقف يا اسطا  بوص اي المكان دة 
إلياس نهار اسود ..
صحيح هو باباك شغال اي 
جية صوت من ورايا : قاضي 
واضربت بحاجة على دماغي لقيت إلياس وقع وانا وقعت والضلمة بدات تسحبني 
صحيت إحنا فين لقيت واحد بدقن واقف واحنا محطوطين في زنزانة لقيت إلياس متربط زي ومحطوط في الارض 
قعدت اضربوا برجلي لحد ما صحي
إلياس : نهارك طين يا رغاية شوفتي حصل اي بسببك ! 
“كانت صورة وجهكِ الشيء الوحيد الذي يأخذني مني ويغرقني ، لطالما كانت ملامحكِ هي الطمأنينة
 لقلبي…؟!????????”
منار : هما المعفنين دول مش معاهم يجيبوا مكنة حلاقة عفانة دي كلها دقن 
إلياس ؛ مينفعش ..
منار : لية ؟
إلياس : عشان 
لقيت واحد معدي وبيتكلم بطريقة غريبة حبة 
منار : اوعي تقول 
قولنا مع بعض أرهابيين !
منار : يا مصيبتك يا منار يا مصيبتك يا ختي زهرة شبابك راح يا ختي 
الحارس : يا امير دول فاقوا 
لقيت وأحد جية وبص لإلياس نظرة غريبة 
وكان في ضربة في وشوا .. تقريباً ضربة سكين .
الأمير : السلام عليكم .
منار 
إلياس 
الأمير : مالك يا حضرة الرائد مش بترد لية وانتي يا مدام  مبترديش لية 
منار : اقولك لية لانك بتتكلم بلغة الحمير يلا فوكني فين الشهامة اللي فيك 
سكت وبصلنا : مش هتطلعوا غير ما اخويا يطلع ..
ومشي 
منار : أخوة مين ؟
إلياس : اخوة اتقفش فا بابا طبعاً قاضي فا بابا عاوز يديلوا اعدام ودة شيء مؤكد. ! ،فاهو بيساوم بابا خد دول وانا دة 
منار : هو انتي رائد 
إلياس : اه في الجيش .. 
منار : اممم
طب الشركات دي بتاعت مين ؟
دي ورثي من ماما ، المهم يلا قربي مني 
نعم 
بقولك قربي براحة وحطي ايدك في الشراب 
يعععععع القرف ده ????
خلصي 
قعدت ازحف لحد ماوصلت لقيتوا حاطط حاجه زي مشرط 
طلعتها وقعدت اداري فية عشان محدش يشوفني ..
وفكيت نفسي واستغليت ان الحارس راح يشرب وفكيت إلياس 
منار : يلا 
إلياس استني 
حطينا الحبل علينا تاني وألياس زحف لحد ما وصل للحارس وشد المفاتيح وهو مكانش غير مفتاح واحد 
منار : عاوزة اشرب ..
الحارس مشي وإلياس فتح الباب وقعدنا نمشي براحة لحد ما وصلنا للحراس والخروج وهو بقي يلف روسهم يقوموا واقعين لحد ما طلعنا طبعاً ضرب النار اشتغل وتن تن 
منار : اه 
وقعت وعلى الارض مسك ايدي 
“سأمسك يدك وافلت يد العالم ، لإنك عالمـــــي “
إلياس : أخيراً الحمدلله 
منار : اعععع مبعرفش اعوممممم يا ولاد الجزمة عاوزيني اعوم لاءءءءء سيبنيييييي 
شدها ونزلوا الماية بقلم هدي عبد المحسن ????????
والامير بقي يضرب نار علينا من فوق وهو تحت توهت منوا 
إلياس طلع علي الشط ..
وملقاش منار افتكر أنها مبتعرفش تعوم  راح نزل قعد يعوم لحد ما لقاها غاصت تحت شدها وطلعها مبتنفس خالص بقي ينعش قلبها بس خلاص بصلها راح وطي وعملها تنفس صناعي ..
وبعد ماا خلاص مبقاش قادر نام جمبها علي الشط وفقد الأمل خلاص ولسة هيمشي سمع صوتها وهي بتف المياه 
منار : اه اه 
شالها وقعد يجري بيها وسمعوا صوت الإرهابيين جايين عليهم وضرب النار اشتغل وخلاص وقفوا قدام إلياس راح شد منار وراه 
وقال : سيبها
لاء 
سيبها لتموت 
رجع منار وراه وغمض عينوا 
واحد
اتنين 
تلاتة 
بم اه
يتبع…
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى