Uncategorized

رواية بنت الجيران الفصل الثالث 3 بقلم ايما محمد

 رواية بنت الجيران الفصل الثالث 3 بقلم ايما محمد

رواية بنت الجيران الفصل الثالث 3 بقلم ايما محمد

رواية بنت الجيران الفصل الثالث 3 بقلم ايما محمد

اسلام وصل العيادة واتفاجي بزميلة قديمة كانت معاه في الكلية مستنياه هناك بصلها بصدمة وابتسملها
اسلام: مش معقوووول.. نورسين؟
نورسين: اسلام؟.. عامل ايه؟
اسلام: الحمد لله.. انتي عاملة ايه؟
نورسين: الحمد لله كويسة
اسلام: ايه اللي جابك هنا؟
نورسين: جاية اشوف صاحب العيادة.. ماما عينيها تعباها شوية وصاحبتها جت كشفت هنا قبل كدا وقالتلها ان الدوك اللي هنا شاطر
اسلام: الف سلامة علي طنط
نورسين: الله يسلمك.. جاي هنا ليه انت كمان؟ تعبان؟
اسلام: لا يا ستي.. انا صاحب العيادة
نورسين بصدمة: بتهزر؟.. بجد؟
اسلام بيضحك علي منظرها: بجد والله هو انا هكذب عليكي يعني؟
نورسين: حيث كدا بقي ماتظبطنا وتحجزلي انت وتخلصني
اسلام: لا يا حجة خشي ع الكاشير
قالها بهزار وسابها ودخل العيادة وهي دخلت وراه وقف مع الكاشير علي جنب قاله كلمتين بسرعة بعدين دخل علي اوضته وسابها واقفة بتبصله وعينيها بتطلع قلوب وحاجات كدا مالناش دعوة بيها
********
في كافيتريا كلية الفنون الجميلة اتلمت جميلة والشلة حوالين طرابيزة وقاعدين يهزروا
فريدة بترخم علي جميلة: يا بت بطلي اكل هتتخني
جميلة : ملكيش فيه عايزة اتخن
هدي: وهو انتي بتتخني اصلا.. ماشاء الله مبتبطليش اكل وومبشوفش فيكي كيلو زيادة
جميلة بتخمس في وسهم: خمسة في وشك انتي وهي جتكم القرف في قركم
هدي : علي اساس بيجيب نتيجة يعني؟
جميلة بصتلهم بقرف ورجعت تاكل تاني ولا كان حاجة حصلت
فريدة: مفجوعة
جميلة: شكرا
وفجاة بصوا كلهم لهدي اللي صفرت بصوت واطي شوية
جميلة : في ايه؟
هدي : في صاروووووخ لسة داخل
الكل بص ناحية باب الكافيتريا ورجعوا بصوا لهدي وضحكوا كلهم اول ما اكتشفوا انها كانت بتتكلم عن بنت معاهم في الكلية 
سمر: يخربيت شكلك يا هدي
هدي: لا بس جامدة 
فريدة: يا بنتي انتي بنت اتلمي
جميلة بقرف: دا مين دي اللي بنت؟.. انتي عندك ضعف نظر؟ امشي يا بت من هنا
سمر : كلميلها اسلام يكشف علي عينيها
جميلة: ما تتلمي يا بت
هدي: بس يا جماعة مينفعش نكراش علي الكيراش بتاعها
جميلة بتهددها بالشوكة: والله لو فتحتي بقك تاني لاغزك
هدي حطت ايدها علي بوقها وسكتت وسمر وفريدة قعدوا يضحكوا عليهم وجميلة رجعت تاكل بغيظ
********
اسلام خلص شغله ورجع البيت دخل الشقة وابتسم لما لقي الشقة فاضية وعرف انها اكيد عند جميلة دخل اوضته غير هدومه واتوضي وصلي العشا ورقد علي السرير شوية بيفكر في مقابلة نورسين
نورسين اصغر منه بسنة بس كانت معاه في نفس الدفعة صحيح كان دايما بيحس انها معجبة بيه شوية بس هو كان بيحسها زي اخته وبيعاملها علي هذا الاساس
فاق علي صوت رسالة جياله ع الفون فتحها وبص فيها واتفاجئ بحد مجهول بعتله
الرسالة:…..
يتبع……
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى