Uncategorized

رواية منقذي الفصل الثالث 3 بقلم ندى ياسر

 رواية منقذي الفصل الثالث 3 بقلم ندى ياسر

رواية منقذي الفصل الثالث 3 بقلم ندى ياسر

رواية منقذي الفصل الثالث 3 بقلم ندى ياسر

مهاب : ازايك ي تميم اقعد عايزك في موضوع 
تميم : خير ي بابا …
مهاب : عايزك تدور علي بنت صاحبي عرفت من لاخبار انو ابوها اتوفي بس مش عارف هيا راحت فين شوفها ونبي ي ابني راحت فين …
تميم : تقصد ندي اللي باباها اتوفي في حادث حريق في البيت …
مهاب : اي دا وانت عرفت منين ي ابني الحوار دا ..
تميم : انا اللي كنت ماسك القضيه ي بابا بس انت عايزه لي واي صلتك بيها …
مهاب : ي ابني ابوها كان صاحبي وشريك تالت في الشركه دلوقتي ابوها اتوفي المفروض ندي بنتو ليها الحق تاخد أسهم في الشركه ..
تميم : طيب ي بابا اكيد هيا عارفه انها ليها أسهم في الشركه وهتبقي  تاخدهم يبقي اي لازمتها ندور عليها ..
مهاب : ليها ابن عم اسمو ادهم ودا الشريك التاني في الشركه وطبعا لما عمو اتوفي طلب انو لأسهم تبقي باسمو وانا ي ابني مش عايز اظلم البنت دي حرام علينا …
تميم : طيب ي بابا هدور عليها حاضر ….بس ي بابا ابن عمها خدها البيت ف اكيد هتبقي في بيتو انت متعرفش بيتو فين ؟
مهاب : لا انا كان كل تعاملي مع ابوها وادهم دا اصلا مكنش بيجي الشركه كتيرر كل شغلو كان بيبقي في البيت ومعرفش اي السبب…
تميم : تمام ي بابا هخلي شرطي عندي يجبلي كل معلوماتو وان شاء الله نعرفو مين …
فلاش بااااك 
نتعرف علي تميم..
تميم عندو 28 سنه ضابط في الشرطه بشرتو قمحاويه عيونه عسلي شيك اوي في لبسو وعندو كاريزما جامده ومعروف عنو انو شاطر في شغلو اووي 
بااااااااك 
مهاب : ربنا يخليك ي ابني بس اوعي تنسي الموضوع خليه في بالك ..
تميم : حاضر والله بكرا الصبح هشوف الموضوع دا بنفسي صدقني ….
مهاب : انا واثق فيك ي ابني انك قدها …
تميم : ربنا يخليك ي بابا هقوم انا بقي انام تصبح على خير 
مهاب : وانت بالف خير …
تميم خلص كلام مع باباه وهوا نفسو… دماغو مشغوله بندي لان كان شاف طريقه كلام ابن عمها معاها وكان بيكلم نفسيه وبيقول ي تري عايزين يعملوا فيها اي او كان بيكلمها بالطريقه دي لي 
__________
“عند ادهم “
نور الي ناديه : اي ي ماما ادهم اتاخر وندي من ساعت م دخلت البيت وماكلتش مش المفروض نديها اكل ؟
ناديه : هنعمل اي ي بنتي ما انتي شوفي طريقه كلام اخوكي ولو  ودينا اكل ممكن يزعق أو يعمل في ندي حاجه واصلا انا خايفه عليها منو ….
نور : هنوديها ي ماما وهوا مش هيعرف ….
ناديه : طب استني ممكن تلاقيه ج…مكملتش الكلمه ولقيت ادهم رجع من براااا ..
ناديه الي ادهم : ادهم مالك كدا دايخ لي ..؟
ادهم : مفيش ي ماما انا طالع انام ..
ناديه : طب استني اجبلك تتعشي …
ادهم : لا ماليش نفس للاكل …وكمل كلامو هيا ندي اتعشت ؟
ناديه : لا ي ابني مش ودينا اكل …
ادهم بدوخه : طب هاتي لأكل هطلع اديهولها ….
ناديه : طيب ي ابني ثواني ….راحت ناديه تجهز لأكل وادته الي ادهم …
ادهم خد لأكل وطلع عند ندي وفتح ودخل لاوضه من غير استأذان ….وندي كانت نايمه بتعيط من الوجع اللي هيا فيه ….
ادهم : قومي كلي اخلصي ….
ندي : بصتلو وسكتتتت ومردتش عليه اكتفت أنها تبص وتسكت ….
ادهم : هوا انا مش بكلمك قومي يلا كلي اخلصي …
ندي بعصبيه : انت حيوان انت عايز مني اي وبتعمل معايا كدا لي اصلا ياخي وانا عملتلك اي لكل دا حرام عليك مش هقول غير منك الله …
ادهم وهوا كمان بعصبيه : عايزه تعرفي بعمل معاكي كدا لي عشان ابوكي ضحك الي ابويا … ابويا ماتت بسكته قلبه بعد ما ابوكي سابو ومشي لما كانت الشركه ساعتها بتقع ابويا فضل يتحايل علي ابوكي عشان يفضل معاه لحد لما الشركه تكبر بس ابوكي سابو ومشي عمري ما هنسي ابويا وهوا بيتحايل علي ابوكي انو يفضل معاه كانت بعتبرو سندو إنما ابوكي الخاين سابو ومشي ف عز ما كان هوا محتاجه …
فلاش بااااك 
سعد ابو ادهم :ي احمد خليك معايا وجمبي انت وبنتك هتنزل القاهره لي ي اخويا دا احنا مالناش غير بعض ..
احمد ابو ندي : احنا مبقاش ليا حد هنا هعمل اي مراتي اتوفت هنا هاخد بنتي اللي فاضله ليا وننزل القاهره …
سعد : ي احمد افضل جمبي ي اخويا نكبر الشركه ونرجع زاي ماهيا ..وتفضل جمبنا وندي هتتربي مع نور …
احمد : انا كنت شايل فلوس هبدأ بيهم شركه بنفسي وهاخد بنتي وانزل القاهره ….
سعد بحزن : براحتك ي اخويا براحتك …
باااك 
ادهم بزعيق : عمري ما هنسي انكم بعد ما مشيتو ابويا اتوفي بعديها بيومين مقدرش علي بعد ابوكي كان بيعتبرو زاي ابنو دا حتي لما ابويا اتوفي ابوكي مفكرش يجي يحضر الجنازه وإلا هان عليه يتصل اصلا يقولي البقاء الله …
ندي كانت بتسمع كل دا ومصدومه مكنتش تعرف انو باباها كان قاسي اوي كدا واكتشفت انو مكنش قاسي معاها هيا كدا كان قاسي كدا مع الكل ….
ندي : طب وانا زنبي اي انت كان حسابك مع ابويا انا مالي بكل دا …
ادهم :ذنبك انك بنتو هوا اه هوا الي غلط بس قلبي مش ههدي غير لما ادمرك عشان اخد حق ابويا …
ندي بزعيق : لو موتي هوا اللي هيخلي قلبك يهدي موتني بدال الذل دا وكدا كدا اصلا ماليش حد ف اقتلني وخلاص …
ادهم وحاول يتقرب منها وهوا بيقول .: لو كنت عايز اموتك كنت موتك من زمان ي ندي إنما انا مش عايزك تموتي …
ندي بزعيق : ابعد عني ي حيوان …
ادهم : وابعد لي ما انتي كدا كدا هتبقي ليا برضاكي او بغصب عنك …..
ندي بزعيق وصوت عالي  : انت اتجننت ابعد عني مش معني ان انا سكتالك ابقي ضعيفه لا انا اقوي مما تتخيل وايدك دي لو لمستني تاني هكسرهالك ….
ادهم بعصبيه : طب هنشوف هتكسري ايدي ازاي انا اتجوزك غصب عنك …
ندي : دا نجوم السماء اقربلك من انو اتجوزك انت ي حيوان …..
ادهم :…….
يتبع…..
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية سيلا للكاتبة نجلاء ناجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى