Uncategorized

رواية عشقته صدفة الفصل الثالث 3 بقلم ريما

 رواية عشقته صدفة الفصل الثالث 3 بقلم ريما
رواية عشقته صدفة الفصل الثالث 3 بقلم ريما

رواية عشقته صدفة الفصل الثالث 3 بقلم ريما

**عند على 
صحى من النوم على صوت الفون…. زطبعا جمبه مزة جامدة (واحدة هشكة يعنى????????) 
**عند ااسكرتيرة
استاذ على انهاردة حضرتك عندك اجتماع مع عميد. كلية السون عشان تناقش موضوع الطلبة والاجتماع بعد نص ساعة وحضرتك متاخر
**نتعرف ع السكرتيرة الى عاملة شبه المنبه.. هنا بنوتة جميلة و طيبة وبتعتبر على اخوها وهو كمان بيشوفها ك اخته هنا بقا بنت خالة على.. ابوها وامها متوفيين وهيا عايشة مع مامت على بس على من يوم ما هنا راحت عاشت معاهم وهو استقر لوحده عشان تاخد راحتها.. هنا محجبة عندها23 سنة متخرجة من سنة درست ادارة اعمال قسم علاقات عامة وطبعا فضلت تشتغل عشان تقدر تشيل حملها من على خالتها بس طبعا خالتها وجوز خالتها و على كانوا بيخافوا عليها جدا ف على شغلها معاه السكرتيرة بتاعته وهو معندوش ف الشغل خالتى وخالتك بس شغل هنا لانها كفأ ف شغلها و شاطرة ومش بتاعة مياعة ومياصة
ملحوظة???? على بيحكلها عن كل حاجة لان رغم سنها الصغير الا انها ذكية وحكيمة ف كلامها وتعرف عنه كل قذوراته وبلاويه وطبعا حاولت تنصحه كتير بس هو ف البطاطس????.. 
**نرجع ل على الى مقضيها????????
– البنت.. 
صباح الخير ي لولو بس اى دا نتا جامد اوى اوعدك مش اخر مرة.. 
على غمزلها وشدتها تحت الغطا تانى و…(مفيش داعى احكى حصل اى ????????) 
**عند العميد ف الجامعة 
دخل العميد قاعة محاضرات الفرقة التالتة لان التدريب ل طلبة تالتة السون وقالهم ان تدريبهم زى كل سنه هيكون ف مجموعة السكرى للسياحة وطبعا يا بخته من يعدى التدريب دا.. طبعا كل الطلبة متحمسين عشان التدريب لان التدريب بيهيأ فرص شغل كويسة ف المجال دا… بالذات ان مجال السياحة مفتووح…. 
**عند لينا و اسيا
– لينا
احنا هنفضل اعدين كدا مش عارفين ريما فين دى نازلة قبلنا وملهاش اثر ف الجامعة كلها راحت فين يعنى انا قلقانة مكنش ينفع ننزل ونسيبها برضوا
– اسيا
عندك حق ي لينا دى مش باينة ما داهية ل يكون حصلها حاجة
– لينا
بس بس متقوليش كدا ان شاء الله خير هتلاقيها هنا ولا هنا 
– اسيا
طب اى رايك ندور عليها تااانى ما مش هتختفى كدا بسهولة
– لينا 
تمم ونتقابل هنا ف الكافيه بعد نص ساعة 
– اسيا
تمم
**عند على الى خلص ماتش سخن مع المزة الهشكة وقام دخل اخد شاور دافى يفك عضلات جسمه من الليلة الدلع الى قضاها وخرج لافف وسطه ب بفوطة وطبعا المزة مش حلاه بصتله بدلع انه يجى للسرير تانى بس هو معبرهاش وقالها قومى البسى وامشى وهتلاقى عندك شيك خديه… 
على جهز نفسه ولبس بدله واتشيك وحط برفيوم رحته تجنن(تقريبا دا الى بيشقط بيه البنات???? بعيدا عن عضلات جسمه الى تهبل ????) 
على بعد. ما خلص لبس نزل وركب عربيته واخد طريق الجامعة عشان متاخر مستناش يروح الشركة يجهز العقد الى هيتمضى من الجامعة بس طبعا هو عارف ان هنا هتتكفل ب كل دا…. دخل على الجامعة بعربيته وسط انبهار من البنات الى هتتهبل على جماله والشباب الى بيحسدوه ع العربية والجسم الرياضى.. نزل ب كل هيبة من العربية ورافع راسه للسما ومش همه حد واتجه ل مكتب العميد
**عند لينا
نازلة لينا تجرى من على السلم وطبعا بتنهج من كتر الجرى هنا وهنا وهيا عمالة تدور على ريما ومن لبختها رجلها اتلوت وقطعت الشوز بتاعها.. طبعا ريما مش همها شوز ولا بطيخ ف قلعت الفردة التانية وكملت السلم حافية وهيا نازلة وبتقلع ف فردة التانية من الشوز.. خبطت ف جسم قوى 
– لينا
اخخخ راسى.. معلش ي اخ اصل مستعجلة وسع كدااا
**نزلت لينا جرى ومبصتش هيا خبطت ف مين ولا قللت ادب مع مين طبعا كلمة وسع ي اخ دى متتقلش ل على المنياوى وخصوصا من بنت لانه متعود ان كل البنات بتتجنن عليه وهيا حتى معبرتوش ولا رفعت وشها ف وشه
– على ف عقله
اى دا يخربيت جمالك و جمال عيونك انا اول مرة اشوف واحدة ب الجمال دا واى الجسم دا يخربيتك.. بس الحجاب هياكل منها حته.. اخلص شغلى اول وبعدين افضالك ي حلوة.. ودينى ما هحلك ي بتاعة معلش ي اخ.. هه قال اخ قال ????
**عند ريما و احمد
-ريما
ممممممممم مممم ممم (احمد فك الجرافتة من بؤها ما هو مش فاهم حرف) اى دا مش تفتح يا ابو شعريا انتا لازم تفرمل يعنى وتوقعنا الوقعة المنيلة دى (ريما سمت السواق ابو شعراية من كتر ما شدت شعره وضربته ومبقاش فيه شعر خلاص????) 
السواق اسمه حسن ي جماعة
– احمد
هو انتى مش هترحمينا من ام طول لسانك دا ولا اجيبك منه 
– ريما
نزلنى بقولك انا معيش غير 50 جنيه هروح بيها والنبى خدها وسيبنى اعععععع????
– احمد
هههههههههه انا مش عايز حاجة بس انتى طلعتى فجاة ادام العربية واغمى عليك ف اهدى هاخدك المستشفى
– ريما
ايه مستشفى اى لاااااااا وربنا ما ادخلها انا بكره المستشفيات وبخاف منها نزلنى انا رايحة جامعتى نزلنى بقولك.. انتا يا ابو شعراية نزلنى
– احمد
اسمه حسن مش ابو شعراية واحترمى نفسك باه من الصبح وانتى نازلة لبخ وانا ساكت عشانك تعبانة وعشان محدش يفكر انى خبطك ب العربية
– ريما
احمد ي عمر بتقول اى ي عنيا وربنا لو ما نزلتنى لاكون مفرجة عليك الدنيا… ولسة ريما هتصوت قفل بؤها ب ايده وركن ف جمب ورماها من العربية وسابها ومشى
– ريما
ضربة ف ايدك وجعتنى وبهدلت فستانى روح منك لله ي شيخ دا تحويشة الصيف كلها عشان اجيب الطقم دا روح منك لله ي ابن… نسيت اساله اسم امه ايه عشان لما ادعى عليه????????..(قال يعنى هقابله تانى دنا لو قابلته هولعه) 
**نزلت ريما لقت نفسها ف حته فاضية مفيش فيها مواصلات بس كملت مشى بتاع نص ساعة وكانت وصله الجامعة وطبعا المحاضرة كانت راحت عليها…. 
**عند احمد
ياترى هتعرف تكمل لوحدها ورجلها ملويية طب الحته مقطوعة من المواصلات هتوصل ازاى.. وانا مالى انا بفكر فيها ليا عنها ما وصلت????
**وصلت ريما الجامعة وهيا مبهدلة ومش قادرة تقف على رجلها وقبلتها اسيا وهيا بتعيط وخايفة من منظرها وبتجرى عليها تحضنها
– اسيا
ريما كنتى فين قلقتينا عليكى ي قلبى واى حصلك مبهدلة لى كدا ماالك.. بصى تعالى الكافيه اغسلى وروقى على ما لينا تيجى ولعدين قوليلنا حصل اى 
– ريما
اهدى ي اسيا انا كويسة وحاضر هحكيلك بس اهدى
**تن تن تن اسيا رنت على لينا وقالتلها ان ريما وصلت ولينا وصلت بسرعة البرق للكافيه والجامعة كلها بتتفرج على لينا الى بتجرى حافية
**عند على الى ف مكتب العميد واقف يبص على لينا من الشباك وهيا شايلة الشوز ف ايدها وبتجرى.. ضحك من قلبك على منظرها كان شكلها كيوت و ظريف اوى
– على 
هو التدريب دا ل طلبة تالتة
– العميد
ايوا حضرتك خير لى بتسال
– على
فى بنت عايز اسال عليها انا معرفش اسمها بس ممكن اوصف شكلها وعايزها معايا ف التدريب دا 
– العميد ب استغراب
مش فاهم حضرتك… بنت مين دى 
– على 
بنت بيضة بعيون زرقا وجميلة اوى 
-العميد ب ضحك على طريقة على
انا مش عارف انتا تقصد مين بس الجامعة كلها مفيش فيها غير بنتين بعيون زرقا وبيض 
– على
وانتا ايش عرفك 
– العميد
اصل البنيتن دول ومعاهم واحدة تالتة صاحبتهم هما التلاتة دايما عندى على طول هما بتوع مشاكل بس شاطرين ف دراستهم وولاد ناس بس مشاغبين شوية والتلاتة بيتميزوا بجمال خاص ف انا مش عارف انتا قصدك مين فيهم وبعدين اكيد البنت الى بتتكلم عنها واحدة منهم.. ودول فرقة تانية مش تالتة يعنى مفيش ليهم تدريب.. 
– على بسخرية بينه وبين نفسه(هيكون ليهم السنة دى) 
على اتحمس اوى لما سمع عن جمالها وانها مشاغبة وبتاعة مشاكل وفكر ادد اى هيتسلى معاها…. 
يتبع…
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى