Uncategorized

رواية تزوجت من رائد جيش الفصل الثالث 3 بقلم آية غنيم

 رواية تزوجت من رائد جيش الفصل الثالث 3 بقلم آية غنيم
رواية تزوجت من رائد جيش الفصل الثالث 3 بقلم آية غنيم

رواية تزوجت من رائد جيش الفصل الثالث 3 بقلم آية غنيم

دخل شاب في سن ٢٥ من عمر..
يوسف انت مين وبتعمل اي هنا ماسك البنت لي
سليم بنت دي اختي انت المين
الست الكبيرة….يوسف يا ابني ده اخو البنت دي كارما وهو عاوز ياخدها و
يوسف مين كارما
الست الكبيرة هي دي الكانت عند البحر واغم عليه وانت جبته هنا…
يوسف اها افتكرت طيب اي المشكله أنه تروح مع اخوها ما هو اخوها وهيحافظ عليها
سليم ممكن اعرف انت مين وبتتكلم بصفة حضرتك اي
الست الكبيرة …ده يوسف ابني وهو رائد في الجيش وهو الشاف كارما اخت حضرتك وجابها هنا وهي كانت تعبانه عند البحر وهي تعبانه ….و 
كارما خلاص يا طنط ياله يا سليم
يوسف لحظه بس كده ممكن اعرف في اي وبقالكم يومين وجاين دلوقتي تسأل عليها كنت فين طول اليومين وهي تعبانه معلش أو اخوك حاتم أو.
وهنا سليم اتكلم حاتم مش اخوي كارما بس هي اختي ومعنديش اخوات تاني ….
يوسف ماشي كنت فين اليومين دول 
سليم حاجه أنت ملكش دعوه بيه اظن كده وصلت
الست الكبيرة يا ابني اقعد ونتكلم بالعقل ولو في اي مشكله ممكن تتحل وابن في الجيش يعني هتتحل أن شاء الله….
يوسف اتفضل اقعد انت واختك
سليم متكلمش وقعدوا…
الست الكبيرة احكي يا بنتي في اي ومين حاتم 
كارما بصت لسليم سليم بص وشاور بدماغه ماشي احكي
كارما ……..
في شركةK S ..
واحد من البودي جارد ..حاتم بيه كارما مش موجوده في اي مكان لا شغل ولا عند واحده من صحابه المدير بتاعها قال إنها بقالها اكتر من تلات ايام مش موجوده خالص محد عارف طريق خالص ..
حاتم ازاي يعني اكيد في مكان هتروح فين هي بتعرف تخرج من غير اخوه دي يدوب بتروح الشغل لوحده بس مبتعرفش تخرج لوحده اكيد في مكان هنا وسليم الكلب هو العارف مكانه مفيش غيره ..سليييييم
البودي جارد ندور تاني عليه يا فندم
حاتم. لا لا محدش يدور هي كده كده هتظهر لما تلاقي محدش بيدور هتظهر لوحده 
البودي جارد تمام يا فندم
في بيت يوسف…
هي دي كل الحكايه 
الست الكبيرة كل ده يا بنتي اي ده كل ده حكايه ولا الروايات
كارما لا دي حقيقه مش روايه
يوسف طيب انا هقولك تعملي اي بس الاول لزم تبعدي عن حاتم كام يوم مش اكتر 
سليم هتختفي فين حاتم عارف كل تحركات كارما
يوسف مش مشكله تقعد مع امي هنا اكيد مبعرفش المكان هنا خالص أو عمتا محدش يعرف المكان ده
سليم اكيد انا مش هوافق أن اختي تقعد هنا
الست الكبيرة متخفش يا ابني يوسف بيسافر ومش بيرجع غير كل تلات ايام وساعات تانيه يقعد اسبوع اختك في امان معي…
سليم ماشي خلاص موافق بس أمانه معاكي يا امي
الست اكيد يا ابني
مش كل الناس نثق فيها ونقول دي زي اختي لا لا يا صديقتي في ناس مينفعش نعرف اسمها اي حتي ..
عن تجربه شخصيه ..كنت في المدرسه اتعرفت على بنت هناك وجبت اعرف حاجات عنها وعرفت وواحده صاحبة في فصل تاني شافتني معاها بعد المدرسه كلمتني في التلفون وقالت الكلمات دي ايه انتي اختي واخاف عليكي من بعض الناس..
أما قولت اكيد بتغير لانه عرفت حد تاني 
لاقته بتقول أن البنت دي عملت كذا حاجه وأمه كانت كانت في المدرسه وضربته وووووو
يتبع…
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى