Uncategorized

رواية ملاكي الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن

 رواية ملاكي الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن

رواية ملاكي الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن

رواية ملاكي الفصل الثالث 3 بقلم مريم حسن

أسر.. يا جماعة فرحي أنا و ملاك بعد بكره
على.. ازاي محدش يعرف
أسر… أنا جهزت كل حاجة 
نهلة بعصبيه.. انت مجنون هتتجوز واحدة من الشارع 
منعرفش أهلها مين ولا فين
أسر… ماما ملاك متربية أحسن تربية و مش من الشارع 
و ألي هيقول عليها كلمة واحدة مش هيحصله كويس
ماهي بدموع مصطنعة… كده يا أسر تنسى حبنا 
أسر.. أنتي هبلة يا ماما أنا عمري ما حبيتك 
و طلع هو و ملاك فوق 
ملاك.. عايزة أتكلم معاك
أسر… أنتي تؤمري
ملاك.. أنت هتتجوزني ازاي و انت متعرفش عني حاجة ولا أهلي مين و لا عيشتي فين و كمان اتحملت اني مغتص
أسر قاطعها… ملاك أنا واثق فيكي و عارف أنك مش هتكدبي بس كل ألي عايز اقوله أني هاديكي مساحتك 
ملاك.. أنت طيب اوي يا أسر هحكيلك بعد الفرح ماشي
أسر.. ماشي ألبسي بقى عشان نروح نشوف فستان الفرح
ملاك… ماشي و كملت بحزن.. أسر أنت مش مجبر تتجوزني شفقة أنت كده كده هتسيبني
إسر.. بقولك ايه أنا مبسبش ملاكي فاهمة أنتي ملاكي.  و مش متجوزك شفقة 
ملاك باسته في خده و راحة جوا
أسر.. باستك يا واد يا أسر باستك
ماهي كانت طالعة و استغلت ان ملاك جوا و ممكن تطلع فأي لحظة 
ماهي… أسوري حبيبي
أسر… ما كفاية بقى أنا مش حبيبك أنتي موهومة بحاجت غريبة 
ماهي.. علفكرة أنا ألي بحبك مش هي دي واحدة متجوزاك عشان فلوسك 
أسر.. أمشي عشان معملش حاجة مش هتعجبك
ماهي مشيت بغضب و بعديها طلعت ملاك
كانت لابسة فستان كاشمير و عليه طارحة بيضة 
و كانت حطا روچ كاشمير
ملاك… أسر يا أسر انت يبني
أسر بسرحان… ها يخربيت حلاوتك أنتي جيتي منين 
ملاك بكسوف.. ميرسي 
أسر.. احم أرفعي رأسك كده و أمسحي ألي في بقك يلا 
ملاك.. يا أسر شاكله عاجبني 
أسر… يلا أمسحي 
ملاك بتزمر.. اوف حاضر
ماسا كانت طالعة.. معلش هقطع عصافير الحب 
بس يا تمشوا دلوقتي يا الولعة هتمسك فيكوا 
أسر.. ولعة ايه 
ماسا… ماما و يلا بقى فضوا الساحة للسناجل
أسر.. تعالي معانا يا سنجولة يا بائسة
ماسا.. أكتر حاجة بتوجع لما الوجع يجيلك من أقرب الناس ليك أنتو بتعملو فيا كده ليييييه
أسر.. يلا يا بائسة
ماسا.. محوئش في صح
ملاك… نهائي 
كلهم نزلوا تحت 
على بهمس .. امك بطلع نار من ودانها 
أسر… هقولها أسكت
على.. طب أمشي أنت
أسر خرج بره و راحو ركبوا العربية و راحو أتيليه 
ماسا… فال وحش أما العريس يشوف العروسة بفستان الفرح قبل الفرح برا يلا
أسر.. مش يمكن تلبس حاجة مفتوحة أتفاجئ أنا ساعتها
ماسا.. ملاك محجبة يا أسر. 
ملاك… أسر
أسر و هو بيلف.. أهي طلعت .. ينهار أبيض ليه الفرح مش النهاردة 
ماسا… خطيبتك مزا اوي أنا كابنت عاكستها 
ملاك… حلو ولا لا 
ملاك كانت لابسة فستان بكم و طويل و الطرحة بتاعته على راسها بس و مبينا حبا من شعرها و كانت طويلة اوي
أسر… حلو بس ده قمر بس هو في مشكلة صغنونة
ملاك.. ايه
أسر… الطرحة الجميلة دي متبينش شعرك يا كوكي
ملاك… بس دي حلوة يا أسر 
أسر… ملاك اخلصي 
ملاك.. طب أخرج بقى مش هتشوفني عشان هغير الفستان كله و بطلع لسانها
أسر… ولله يا ملاك لو ما جبتي فستان عدل ما هيحصل كويس
ملاك دخلت جوا و غير الفستان و جابت واحد تاني و موريتوش لأسر
أسر.. فين الفستان 
ملاك.. مش هتشوفو
ماسا… أحسن أحسن
أسر بضيق… يلا عشان نجيب البدلة 
نزلوا من الأتيليه و ملاك كانت فرحانة أن أسر غيران عليها بس فجأة ملامحها اتقلبت لما شافته من بعيد 
ملاك مسكت في أسر و هو مش فاهم
أسر.. أهدي أهدي في ايه
ملاك.. هايخدني يا أسر عااا 
أسر.. هو مين 
قرب منهم .. بقالنا يومين قالبين عليكي الدنيا كنتي فين
ملاك.. عااااا أبعد عني أبعد عني
أسر.. أنت مين يا جدع انت 
.. أنا أبوها عايز حاجة
ملاك.. مش ابويا ده جوز أمي 
محروس بيشدها من أيدها هي صرخت 
أسر ضربه بالبوكس و فضل يضرب فيه و ماسا حاضنة ملاك ألي عمالة تترعش 
ماسا… كفاية يا أسر ملاك خايفة كفاية 
أسر أنتبهلهم و سابه .. يلا اركبوا 
ماسا ركبت ملاك و راحة ركبت ورا و أسر ساق العربية
و مشيوا و كل شوية يبص على ملاك ألي بتعيط 
أسر وقف العربية… أتكلمي يا ملاك أنا مش هعملك حاجة اتكلمي عشان أتصرف أنا خايف عليكي 
ملاك.. ده ده جوز أمي أمي اتجوزته بعد عدة موت ابويا علطول كان بيقعد يتكلم معايا بطريقة غريبة في مرا أت أتحرش بيا روحت قولت لماما قالتلي ده زي أبوكي كنت بقولها علطول و تفضل تقولي كده لحد ما قررت أنقل جامعتي محافظة تانية هو عرف بس مقالش لماما و لما كنت رايحة الجامعة 
فلاش باك 
داليا.. روح معاها يا محروس 
ملاك بخوف.. لا لا أنا هروح لواحدي
محروس..تعالي يا بنتي هواديكي
ملاك… نزلت معاه و كنت خايفة لأنه كان قريب مني
أسر .. كملي
محروس.. بقولك يا ملاك 
ملاك بضيق.. نعم
محروس مسكها و كان بيحاول يبوسها بالعافية 
ملاك..عاااا أبعد عني يا حيوان
محروس…محدش هيطلعك من أيدي
باااك
ملاك كانت منهارة من العياط 
ملاك .. انت. شهقة.. هتسيب.. شهقة.. ني.. صح 
أسر حضنها .. بس بس أهدي مقدرش أسيبك
ملاك فضلت تعيط لخد ما نامت في حضنه و هو ساق
و راحو البيت 
أسر.. ماسا أنزلوا انتو أنا هروح الشركة 
ملاك و ماسا نزلوا و أسر راح الشركة دخل المكتب
لقى صاحبوا قاعد و رافع رجلو على المكت و بيغني 
و حاطط السماعة في ودانه و مغمض عينه
أدهم.ياااا يا ماسا شو بحبك اه بحبك ااه بحبك 
أسر ضرب بأيده على المكتب بعصبية 
أدهم… عاااا أنت جيت أمتى 
أسر قلع جزمته .. بتقرطسني يلا أنا اتقرطس
أدهم.. يا عمي أهدى الكلام أخد و عطى
أسر.. عمك ايه عمى الدبب و أنت بتعمل ايه بأخري يا حيوان يا كلب و مسكه من قميصه
أدهم بلع ريقه بصعوبة.. أنا بص أنا بص أنا بص
أسر… ايييييييه ما تخلص 
أدهم.. أحم أنا كنت أول ما هشوفك هقولك عايز اخطب 
ماسا اختك بس انت ولله فهمت غلط و النعمة كنت هاقولك 
أسر… و مقولتش من بدري ليه
أدهم.. عشان أنا مكنتش لسة كونت نفسي عايز اخدها من بيتها تعيش في نفس المستوى ألي كان فيه مش عايز  اخليها تحس بحاجة نقصاها ولا تقارن حياتنا بحياتها القديمة فهمت بقى
أسر.. على أساس كنا هنرفض مثلًا و أنت عارف أني هوافق
أدهم.. كنت عايز راحتها يا أسر كنت عايزة تبقى مطمن انت و جدو حمدان و عمو على
أسر.. احنا مطمنين بس عارف لو مجتش تطلبها 
أدهم.. هو انا عشان مليش لا حبيب ولا قريب و لا غريب 
تعملوا فيا كده
يتبع…..
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى