Uncategorized

رواية من ذابت قلبي الفصل الثالث 3 بقلم ساندرا باسم

 رواية من ذابت قلبي الفصل الثالث 3 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل الثالث 3 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل الثالث 3 بقلم ساندرا باسم

*تاني يوم *
+ شمس قامت مبسوطه و فارس كمان، كان مستغرب حاله بس مبسوط ،اتجمعوا كلهم على الفطار
والد فارس : هنرجع النهارده يا خوي مصر
والد شمس : واه، بدري أكده، خليكم شويه
والد فارس : لازم نرجع للشركه،و بكره عندنا اجتماع مهم
والد شمس : ترجع بالسلامه يا خوي، شمس هتنزلي مع جوزك 
+ شمس و فارس بصوا لبعض، شمس شافت زي ضيق في عيون فارس 
شمس: بس يا بوي… 
والد شمس : انتِ مش كنتي نازله مصر، انزلي مع جوزك و بعد أكده هتروحي تقعدي معاه مش هتروحي شقتك ، و عمك موجود مش لوحدكم يعني 
شمس : ايوه يا بوي، بس انا كنت هسافر كمان اسبوع 
والد شمس : وليه تروحي لحالك، انزلي مع جوزك 
+ شمس بصت لفارس، كانت عايزه تقوله غصب عني، كانت كمان متضايقه انه ممكن يفتكر انها مصدقت تتجوزه و زي ما بيقولوا تكون لزقه 
شمس: انا شبعت بعد اذنكم 
+ شمس طلعت اوضتها و شويه و لقت الباب بيخبط 
شمس : ادخل 
فارس : احم، شمس 
شمس: فارس، خير في حاجه 
فارس : هو انتِ ماقولتليش ليه ،انك نازله مصر 
شمس : يعني ماكنش في داعي و انا متعوده بنزل لوحدي و كنت هنزل كمان اسبوع، انا هحاول اقنع بابا مانزلش معاك لو كده، يعني…. 
فارس : مافيش مشكله انك تنزلي معايا، انا ماكنش قصدي كده، المفروض اني جوزك و انتِ مراتي، حتى لو احنا مش موافقين على كده، بس على الاقل قدام الناس
شمس : تمام 
فارس : يبقى، اعتقد ماينفعش اكون قدام والدك شكلي متفاجئ بموضوع نزولك مصر، صح 
شمس: صح، كان المفروض اعرفك 
فارس : هو انتِ نازله مصر ليه 
شمس: هرجع لشغلي، لشركتي
فارس : افرض انا معترض على شغلك 
شمس: انا اسفه يعني، بس مش من حقك توافق او ترفض، احنا اتفقنا نكون صحاب، بس ماتفقناش ندخل في حياه بعض، انت اه جوزي بس قدام الناس، و اعتقد كل اللي على اني احترمك ولا ايه 
فارس : تمام يا شمس، على ١  تكوني جاهزه عشان هنتحرك
+ جدعه يا شمس، عجبني ردها البنت دي ????، شمس جهزت نفسها و نزلت عشان تتحرك مع فارس 
والد فارس : اقعدي انتِ جنب فارس يا شمس 
شمس: ماينفعش يا عمي، حضرتك اتفضل و عشان تكون مرتاح اكتر 
والد فارس : اسمعي الكلام، انا برتاح ورا عادي 
+ فضلوا طول الطريق الاتنين ساكتين، و اخيرًا وصلوا 
والد فارس : حمد الله على السلامة يا ولاد 
فارس : الله يسلمك يا بابا 
شمس: الله يسلمك يا عمي 
والد فارس : سنيه ،سنيه 
سنيه : ايوه يا باشا 
والد فارس : غرفه شمس جاهزه 
سنيه : ايوه حضرتك 
والد فارس : تمام ، روحي معاها يا شمس، تريحي في اوضتك و بعدين نتعشى و ابقى افرجك الفله 
شمس : تمام، بعد اذنكم 
+كل واحد فيهم طلع اوضته يريح و على وقت العشا نزلت شمس و عمها 
والد فارس : شمس اطلعي اندهي فارس 
شمس : بس، يعني 
والد فارس :مالك مكسوفه ليه ،عادي ده جوزك، اطلعي اطلعي 
+ شمس طلعت و قبل ماتخبط على الباب، مش هقولكم دلوقتي ،خلوها المره الجايه ????????????????
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحرقني انتقامي للكاتبة سهام العدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى