Uncategorized

رواية ست البنات الفصل الثالث 3 بقلم مجهول

 رواية ست البنات الفصل الثالث 3 بقلم مجهول
رواية ست البنات الفصل الثالث 3 بقلم مجهول

رواية ست البنات الفصل الثالث 3 بقلم مجهول

احمد بصدمه دي صورت  سلمي ازي مين عمل فيه كدا، 
اتصل عل سلمي انتي كونتي فين  يابيت 
منا قولتلك يااحمد  كنت عند صحبتي انتي كدا وزباله مش دي صورتك سلمي  صورت اي احمد استني ابعتها،، 
وكنت الصدمه سلمي  نايمه وعمرو نايم جمبها وهيا في حضنه بس الصوره دماغ عمرو مكنتش ضهره في الصوره جسم عمرو بس سلمي اي دا ازاي يعمل كده 
عند تلين  ،، الوياسلمي  سلمي عوز اي تاني  ليه عملتي فيه كده  حرام عليكي انا عمري ماعملت فيكي حاجه وحشه انتي اي 
تلين اسمعيني  بس سلمي  الو سلمي 
عند احمد ازي سلمي تعمل كده  بس كنت عيشه عليه دور الشرف،، ماشي  انا هوريكي 
عند بيت سلمي  مرات  ابوها اتصلت  علي  ابو سلمي  
تعالي  بنتك المحترمه  ايجت  تعالي  شوفها كنت بتتصرمح  فين  ،… عند عمرو  بيتفرج  عل صور سلمي  وهيا في حضنو 
انتي ليه ياسلمي ومحدش هيخدك  مني 
وفجاه  ليقي رسالة من رقم  احمد بيقولو انت مين وبيضحك  وبيقولو الصوره دي  فتوشوب  
اتنرفز عمرو من احمد وبعتلو كمان صور  وقالو دي كمان  فتوشوب هههههه وقفل  عند سلمي 
الباب بيخبط ابو سلمى  سلمي  ياسلمي  ادخل يابابا 
كنتي فين يابنتي  قلقتيني  عليكي 
كنت عند تلين  ممكن تسالها  في حاجه اتتي مخبيها عليا  
أبداً يابابا متخفش عليا  بنت راجل خرج ابوها من الوضه وفضلت  سلمي قعده بتعيط  ومن كتر العياط  نامت 
صحيت الصبح راحت علي الشغل وعدا اليوم 
وهيا مروحه كان الجو هوا جامد ومطرر شديد  وكمان سلمي متكلمش تلين 
عند تلين الو ياعمرو   الو خير دلوقتي سلمي  طلعت من الشغل  تمام اقفلي  وانا انزل  
سلمي استازنت بدري  من الشغل نزل عمرو استنها قبل شرعهم بشارع  اقفي هنا سلمي ابعد عني كفيه اللي انت عملتو عوز اي تاني
عمرو  عوزك انتي مش قادر انساكي اتسدقي طلعتي جامد اووي  وغمزلها  بخبث وهيا خلاص البرد والضرب الي عمرو ضربهولها مش قادره تقف علي رجليها  
وعمرو طلع قزازه من جيبو وقال ممكن  تقبلي دي عشان تفتكريني  وتفتكري حضني  وراش  في وشها  
والمفجاه انها مكنتش  برفان  كنت مخدر شمت المخدر واغمي عليها  اخدها عمرو  عل البيت نيمها عل السرير وقال المرادي  ياسلمي  غير كول مررره  
قلع عمرو التيشرت ورايح نحيت سلمي  وفجاه
يتبع…
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى