Uncategorized

رواية المستر والطالبة الفصل الرابع 4 بقلم بسمة صلاح

 رواية المستر والطالبة الفصل الرابع 4 بقلم بسمة صلاح
رواية المستر والطالبة الفصل الرابع 4 بقلم بسمة صلاح

رواية المستر والطالبة الفصل الرابع 4 بقلم بسمة صلاح

ماهر بصلها بصدمه وغضب ومسكها من أيدها جامد
ماهر-هيام انتي عارفه كويس اني مش بحب اسمع الكلمه دي حتى لو بهزار
هيام-بس انا مش بهزر طلقني ياماهر وروح اتجوز انت مش مجبر تعيش مع واحده مبتخلفش قولتلك اني مش بخلف وقولتلك بردوا اني مامتك مش هتسكت وهتخليك تتجوز فسمع كلامها وطلق
مكملتش الجمله وهو زقها على الارض وشد شعره من الغضب ومشي وهي فضلت تعيط وحسمت أمرها 
(في مكان تاني)
معاذ-يعني انتي رقاصه فمافيهاش مشكله بقا ولا اي
البنت ومازال لسه في صدمتها واسمها حوريه-اطلع بره لاما افضحك احسنلك اطلع
كان بيقرب منها وهو مش في وعيه خافت وبعدت عنه كانت هتجري بس مسكها من وسطها وقربها لي 
معاذ-الليله ليلتي النهارده ياحلو
كانت بتحاول تبعد بس مش عارفه
معاذ فاق وبص على نفسه وعليها بإستحقار ومشي حمدت ربها وعيطت بس مسحتهم بسرعه بعد ماواحد دخل
-اي ياحلوه يلا علشان تقعدي مع الزباين
بصتله بكره وطلعت وهو ضحك بسخريه
معاذ مشي وهو بيستغفر وبيأنب نفسه روح البيت ودخل على السرير 
معاذ-هتكوني فين يارودينا 
وبعدها بشويه نام
عدى يومين هيام راحت لأهلها وماهر بيحاول يرجعها كانت رافضه ومصممه على الطلاق ومعاذ كان بردوا بيدور على رودينا ومملش 
ماهر راح لبيت هيام ودخل أوضتها
ماهر بحده-هيام قومي لمي هدومك علشان هنمشي
هيام-قولتلك مش عايزه ارجع انا عايزه ا
ماهر بزعيق-مفيش طلاق وده اخر كلام يلا قومي لمي هدومك 
هيام بزعيق مماثل-مش هرجع قولتلك مش هفضل اتهان من مامتك وأفضل ساكته انا تعبت
ماهر راح عندها ومسك وشها بين أيديه بحنان 
ماهر-انا هتصرف والله بس تعالي معايا بلاش تضيعي حبنا 
هيام-..
ماهر-اسف على اللي عملته معاكي بس صدقيني كان غصب عني اهدي خلاص 
هيام-طيب اطلع بره بقا عقبال ماغير هدومي
ماهر بغمزه-ماشي ياجميل انت
روحوا وطلعوا لقوا مامته في البيت
ماهر-في حاجه ياامي ولا اي انتي دخلتي ازاي
سها-عادي غيرت كالون الشقه انت عارف أن الشقه دي بتاعتي
هيام-حضرتك انتي اللي قولتي أننا نقعد فيها علشان نبقى جمبك في نفس الشارع
سها-اه ياختي بس خلاص ماهر هيتجوز في الشقه دي علشان كده غيرت كالون الشقه
هيام بصت بدموع على ماهر قبل ماتفقد وعيها
ماهر شالها ونيمها على السرير
ماهر-اقسم بالله ماهتجوز تاني ولو حصلها حاجه انسي اني اكون ابنك
جاب برفيوم وفوقها وقعدها على السرير 
ماهر-انتي كلتي النهارده
هيام حركت راسها بلا وهي بتعيط 
سها-الحركات دي متلعبيش معايا فيها انا عارفه انك..
ماهر-ماما هيام احترامها من احترامي ولو على الجواز مش هتجوز هيام عندي بالدنيا وانا مش عايز اخلف دلوقتي احنا حرين ياريت مدخليش نفسك افهمي انك لو بعدتينا عن بعض مش هتستريحي امي انتي كويسه بلاش تعملي كده علشان بردوا مش هسيبها
مامته لانت شويه بس رجعت لغضبها تاني ومشيت
ماهر بص على هيام بإبتسامه وقعد جمبها ونيمها على كتفه 
ماهر-هفضل طول عمري احمد ربنا عليكي
&&&&&&&&&&&
معاذ كان راح البيت شاف واحده قدام بيته 
معاذ-انتي مين
دقق شويه لحد معرف انها اللي كانت بترقص امبارح 
حوريه-ممكن اتكلم معاك شويه 
معاذ-قولي عايزه اي اكيد مش هدخلك البيت مثلا
حوريه-مش عايزه ادخل اصلا 
معاذ-خير
حوريه بدموع-انا رودينا يامعاذ 
معاذ-………
يتبع ……
لقراءة الفصل الخامس والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى