Uncategorized

رواية الميكانيكي الفصل الرابع 4 بقلم روفيده هاني

 رواية الميكانيكي الفصل الرابع 4 بقلم روفيده هاني

رواية الميكانيكي الفصل الرابع 4 بقلم روفيده هاني

رواية الميكانيكي الفصل الرابع 4 بقلم روفيده هاني

بعد ماتفقوا ان كتب الكتاب مع الفرح آخر الشهر 
تاني يوم صحيت اسيل
ياداده: بابا وماما فين 
الداده: أستاذ خالد راح الشركه وولدتك لسه في اوضتها 
اسيل: طيب ياداده طلعيلي الفطار فوق 
دخلت اوضه مامتها 
اي ده يامامي انتي لسه نايمه قومي اديني شويه نصايح من بتوعك الحلوين دول 
ماما انتي مش بتردي عليا ليه يا ماما اصحي وندت علي داده 
ياداده اتصلي ببابا بسرعه
اتصلت بخالد 
خالد جي وكانت ولده اسيل اتوفت عشان كانت مريضه بالقلب 
وبعد ماخلصو اجراءات الدفن 
اسيل قاعده في اوضه مامتها بتقرأ في الدفتر بتاعها
هتوحشيني ياماما 
باقي اسبوع علي معاد كتب الكتاب 
مازن راح لخالد عشان هشوف اي اللي هيتم 
خالد مينفعش كتب الكتاب يتأجل هيا ماتت خلاص واكيد هيا مترضاش ان الفرح يتأجل بس هيتعمل عائلي اكرام ليها 
مازن: إن شاء الله كله هيمشي زي ماحضرتك عايز يا عمي 
ومشي مازن 
عند والده مازن 
والدته: ياحبيبي البيت في نفس البيت يعني قاعده قدامك مش بعيد عنك 
مازن: ياحبيبتي مش هطمن الا لما تكوني قدام عيني 
والدته: عشان تبقي علي راحتكم يابني 
مازن: راحتي هيا وجودك جمبي ياست الكل 
والدته: طيب بعد أسبوعين كده هبقي اجيلك 
مازن: ماشي ياأمي انا هنزل الورشه اخلص شويه حاجات كده وهروح اجيب باقي الاجهزه 
والدته: روح يابني خلي بالك من نفسك 
نزل مازن الورشه وقال لأحمد اتفاقه مع خالد 
احمد: ربنا يتمملك علي خير ياصحبي 
وراح مازن جاب باقي الاجهزه 
ياسمين كانت هتدخل تسلم عليهم وتعمل اي حجه عشان تشوف مازن 
بس سمعت اتفاقهم هيا مكنتش هتعرف ان مازن هيتجوز 
جرت وراحت علي البيت 
قابلتها دعاء 
مالك بتعيطي كده ليه اي حصل
ياسمين: هيتجوز يا دعاء مقولتليش ليه انه هيتجوز انتي اكيد احمد قلك 
دعاء: محبتش اضايقك عارفه انك هتعملي اللي انتي فيه ده ياسمين شوفي حياتك بقي هو مش بيحبك انا عارفه ان الحقيقه دايما مره 
ياسمين: بعياط حاضر يا دعاء حاضر 
ويوم فرح احمد 
مازن اتصل بأسيل فينك ياقلبي 
اسيل: جايه اهو ياحبيبي في السكه 
واتقابلو مازن واسيل 
مازن: اي الزفت اللي انتي لبساه ده 
اسيل: ماله مهو حلو اهو كانت لبسه فستان حماله كت والتانيه كم بس ستان طويل ومفتوح من عند رجليها من الجمب 
مازن: امشي اتجري قدامي حسابك معايا بعدين 
اسيل: بتغير عليا 
مازن: بلا غيره بلا زفت 
وركبت اسيل معاه قدام وراح ياخد احمد من عند الحلاق وعمله الزفه وراح ياخد دعاء من الكوافير 
مازن واسيل في العربيه ومضايق منها 
شاف وحده وشاور عليها قالها بصي الحجاب ولبسه فستات محترم مش بدله الرقص اللي انتي لبساها دي 
ولا كيلو المكياج اللي حطاه علي وشك 
اسيل: انت بتقارني بدي وشاورت عليها كده انت عمرت ماكلمتني عن حجاب ولا بتقارني بحد انت بتحبني علي كده 
مازن: سرح شويه هل هو فعلا بيحبها ولا لاء هو مش بيحس اي احساس اتجاها قلبه مش بيدق لما بيشوفها ومش بتوحشه لو غابت عنه طرد الكلام ده من تفكيره 
ياسمين اخدت بالها ان هما بيتكلمو عليها اضايقت وكانت هتعيط بس احمد طلع هو ودعاء من الكوافير 
وركب احمد ودعاء واتعمل الفرح 
تاني يوم 
مازن اتصل بأحمد صباحيه مباركه ياعريس 
امي جيالك بالأكل هااا
احمد: تعالي معاها 
مازن: لا ياعم مينفعش
احمد: انت اخويا ياعم ملكش دعوه 
وراح مازن ووالدته عند احمد 
كانت ياسمين عند دعاء هيا ومامتها 
دخل مازن ومامته سلمو علي دعاء واحمد 
مامه مازن: عقبالك ياياسمين ياحبيبتي 
ياسمين: ربنا يخليكي ياطنط 
مامه دعاء: امته هنفرح بيك يا مازن 
مازن: سرح شويه وقال آخر الأسبوع يا طنط ان شاء الله هستنا حضرتك وانتي طبعا ياياسمين 
ياسمين مردتش وقامت مامه دعاء مركزتش معاها وقالت ان شاء الله ياحبيبي ربنا يتمملك علي خير 
ونزل الكل من عند احمد 
وراح مازن الورشه وسرح في الماضي…….
يتبع……
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية سيلا للكاتبة نجلاء ناجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى