Uncategorized

رواية أحببت عفيفة الفصل الرابع 4 بقلم آية السيد

 رواية أحببت عفيفة الفصل الرابع 4 بقلم آية السيد

رواية أحببت عفيفة الفصل الرابع 4 بقلم آية السيد

رواية أحببت عفيفة الفصل الرابع 4 بقلم آية السيد

مجهول… مش من الرجوله ابدا ان ولد يمد ايده علي بنت ولا ايه
إيناس بصدمه…. انت
محمد….. ايوة انا
شاب اتنين….. وانت مين بقا يا باشا
محمد….. انا اللي هيخليك تحترم اي بنت بعد كده
شاب اتنين بيضحك وكان معاه ولدين تانين…. ودا ازاي بقا يا قمور
 
محمد خبطه بالبوكس في وشه وقاله…. كدهو
وبدأت بينهم خناقه ومحمد كان بيضربهم جامد وايناس واقفه وعماله تعيط وخايفه جدا
فيه واحد من الشباب لقي حديده علي الارض مسكها وضرب محمد بيها علي دماغه واترمي علي الارض اول لما الشباب لقوة مرمي علي الارض وبينزف كده سابوة وطلعوا يجروا
إيناس قربت منه وفضلت تعيط وتصرخ… قوم بالله عليك قوم… حد يساعدنا ابوس أيديكم حد يساعدنا
نقلوا محمد علي المستشفى وايناس اتصلت بمني لأنها قريبه محمد 
*محمد يبقا بن خالت مني وقابل إيناس وشافها في المستشفى لما كانت مع مني وفي العزا بتاع والدت مني*
وكلمت احمد اخوها وهي بتعيط
أحمد….. ايوه يا ايناس
إيناس وعماله تعيط جامد وبتتشحتف…. الحقني يا احمد
أحمد بخوف…. فيه ايه يا إيناس مالك انتي فين
إيناس….. انا في المستشفى
أحمد….. ايه مستشفى ايه
إيناس….. تعالي يا احمد بسرعه وانا هفهمك كل حاجه
أحمد….. انا جاي أهوى مش هغيب
بعد لما ايناس قفلت مع احمد فضلت واقفه قدام باب العمليات وعماله تعيط وتدعي لمحمد انه يبقا كويي
….. بعد تقريبا نص ساعه……
مني وصلت المستشفى وسألت علي مكان ايناس
مني…. لو سمحتي
الممرضه…. نعم
مني….. فيه شاب جيه هنا من شويه وكان مخبوط علي دماغه
الممرضه…. اه هو لسه في اوضه العمليات
مني….. طيب هي فين
الممرضه…… الدور التاني علي اليمين
مني… شكرا
وسبتها ومشت راحت لايناس لقيتها واقفه قدام الباب وعماله تعيط اول لما إيناس شافتها
 جرت عليها وحضنتها جامد وفضلت مني تهدي فيها
وبعد شويه احمد جه المستشفى ولما إيناس شافته خرجت من حضن مني وحضنت اخوها تاني وفضلت تعيط ومني كانت بتبص عليه ومستغربه
 احمد…. فيه ايه يا إيناس… مالك يا حبيبتي
إيناس…. وهي بتشاور علي الاوضه بتاع العمليات وبتعيط
أحمد….. مين اللي جوة…. فيه ايه يا حبيبتي
إيناس…… وحكت لأحمد كل اللي حصل
أحمد حضنها تاني
بعد مرور ساعه…..
مني اتصلت علي ابراهيم وجه 
الدكتور خرج من اوضه العمليات
جريوا عليه…. طمنا يا دكتور
الدكتور….. للاسف حالته كانت خطيرة هو هيفضل 24 ساعه 
تحت الملاحظه ودول هيكونوا أخطر 24 ساعه ادعوله
إيناس ابتدت تعيط تاني ومني حضنتها وهي كمان دموعها بنتزل لان دا بن خالته وزي اخوها
إيناس….. انا السبب لو مكنش حماني مكنش هيحصله حاجه
مني….. إن شاء الله خير يا حبيبتي ثقي في ربنا 
أحمد وإبراهيم كانوا واقفين مع بعض واحمد بيحاول يخفف عن إبراهيم شويه 
بعد مرور 24 ساعه
الممرضه……لو سمحتي
مني….. نعم 
الممرضه….. انت قريبه المريض دا
مني….. اه 
الممرضه….. الحقيقه ان المريض…… 
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية من ذابت قلبي للكاتبة ساندرا باسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى