Uncategorized

رواية عمري سعيد الفصل الرابع 4 بقلم ريم طارق

 رواية عمري سعيد الفصل الرابع 4 بقلم ريم طارق

رواية عمري سعيد الفصل الرابع 4 بقلم ريم طارق

رواية عمري سعيد الفصل الرابع 4 بقلم ريم طارق

رنيم خلصت ورقها كلو وقدمتو عشان تتكفل سعيد وفعلا الورق اتقبل وخلاص جيه اليوم الي هتستلم فيه سعيد ورنو عليها دار الايتامزعشان تستلمهو
رنيم : الو 
دار الايتام : حضرتك مدام رنيم 
رنيم : اه انا مدام رنيم خير 
دار الايتام :  حضرتك احنا دار الايتام احنا بنبلغ حضرتك انك دلوقتي تقدري تستلمي سعيد  
رنيم : بجد  مسافه السكه علي طول هكون عندك 
رنيم في الشغل وكانت عايزة تستاذن من المدير  فعلا راحت للمدير  
رنيم : لو سمحتي ممكن ادخل للاستاذ عمر 
سكرتيرة :  حاضر هشوفو فاضي ولا لا 
استاذ عمر رنيم عايزه تدخل لحضرتك 
عمر: خليها تدخل  
رنيم : ازاي حضرتك يا استاذ عمر  معلش كنت عايزه اخد انهارده احازة عشان في ضيف مهم جيالنا النهارده 
عمر : تمام هسمحلك تروحي انهارده بس عشان احنا ورانا شغل مخلصش 
رنيم :  اوعد حضرتك اني مش هكررها وشكرا جدا لحضرتك 
رنيم راحت  لدار الايتام وفعلا استلمت سعيد  وراحت بيه علي البيت طبعا مامتها مكنتش بتكلمها لكن باباها كان بيعامل الطفل كويس 
رنيم :  بص يابابا  حلو ازاي قول  جدو ياسعيد يلا  ودي تيتا يا روحي 
ماما رنيم  :  تيتا مين انا مش تيتا لحد 
رنيم بصت باستغراب لمامتها ومشيت    
 رنيم قررت تاخد سعيد وتعلمه سباحه من وهو بيبي  وخدته وراحت النادي  وكانت قاعدة مع صحابها في النادي  قامت عشان تودي سعيد التمرين 
رنيم : بعد اذنكو هقوم بس اودي سعيد التمرين بس 
فعلا قامت بس لقت الكابتن لسا مجاش فرجعت بسرعه وسمعتهوهم وهما بيتكلمو علييها 
صحابتها 1:  ايه هي الي عملاها في نفسها دا جايبه عيل تربيه دا احنا نفسنا نرجع كاننا مخلفناش من الهم والمسئوليه
صاحبتها 2: هم ومسئوليه ايه الي بتعملو دا حرام اصلا  
صاحبتها 3: مين اصلا هيقبل ان حد من ولاده يلعب مع طفل لقيط 
طبعا رنيم اول ما سمعت الكلام  
اتصدمت وقررت ترد عليهم 
رنيم :  علفكرة انا سمعت كل الي قولتو  انتي بتقولي ان دا هم ومسئوليه  تقدري تعيشي من غيرك ولادك تقدري تعيشي من غير احساس الامومه  وانتي يلي بتقولي ان التكفل حرام تقدري تقوليلي سيدنا محمد لماوقال انا وكافل اليتيم كاهتين في الجنه كان قصدو مين  ها وانتي يلي بتقولي  دا لقيط هو انتي هتحاسبيه علي غلطه اهله مش كفايه اتحرم من اهلو وكمان مش عايزة ولادك يلعبو معاه انا اصلا مايشرفنيش ابني يلعب مع اطفال امهم بالعقليه  ديه 
وقامت  رنيم  راحت التمرين واتمرن سعيد   وروحت البيت  وكانت عايزة تاخذ شاور لسعيد   كانت اول مرة تحمي بيبي صغير  مامتها شافتها وهي بتحاول تحميه 
ماما رنيم :  انتي بتملي البانيو لمين  هتحميه في الطفل 
رنيم : اه 
ماما رنيم : يخربيتك دا الطفل يغرق منك في حوض اطفال   
رنيم :طب انا اجيبه منين دلوقتي 
ماما رنيم : تعالي معايا انا هتصرف 
وفعلا ماما رنيم حمت البيبي وبتحاول ترجع تكلم بنتها زي الاول وبقت تحب سعيد لانو ملي عليها البت بعد مكان فاضي 
رنيم : خلي بالك من سعيد يماما انا نازله الشغل 
ماما رنيم : متخافيش دا في عيوني  
ماما رنيم نيمت سعيد ورا حت  تشوف الي وراها بس سعيد صحي  بسرعه ووقع من علي السرير واتعور 
صوت بكاء لسعيد شديد 
ماما رنيم بتجري 
ماما رنيم : يالهوي يا مصطفي الحقني  سعيد وقع واتعور وينزف دلوقتي  اتصل برنيم دلوقتي 
تيلفون رنيم بيرن 
رنيم : الو يابابا 
بابا : رنيم تعالي بسرعه ابن تعور وبينزف 
رنيم قعدت تعيطت وتقول ابني وعمر سمع صوتها وحيه 
رنيم : ابني يارب احميه يارب ????????
عمر : خير في ايه ايه 
رنيم : ابن وقع ودلوقتي في المستشفي عايزه اروحلو معلش 
عمر : طب اهدي بس انا هوصلك   مش هينفع تسوقي وانتي في الحاله ديه 
وركبو العربيه ونزلوا سوا عشان يوصلها المستشفى 
رنيم كانت بتعيط طول الطريق 
عمر :  اهدي بس  خير باذن الله مافيش حاجه  
 وصلو للمستشفي ورنيم جريت علي الاوضه الي فيها ابنها   
رنيم  : خير يادكتور في ايه 
الدكتور مافيش حاجه خطيرة يعني دي كلها غرزتين متقلقيش يامدام 
رنيم خرجت من المستشفي هي وسعيد واهلها بس لقت عمر  قاعد قدام المستشفي بيعيط 
رنيم :  خدي يماما سعيد هاروح اشوفه مالو 
عمر لاحظ قدومها فمسح دموعه بسرعه 
رنيم :  مالك يا استاذ عمر بتعيط ليه  
عمر وصوته مخنوق لانه كاتم العياط:  انا بعيط لا مكنتش بعيط ظا بيتهيألك بس 
يتبع…..
لقراءة الفصل الخامس والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية شظايا القدر للكاتبة فاطمة عيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى