Uncategorized

رواية في كل ليلة امرأة الفصل الرابع 4 بقلم شجرة الدر

  رواية في كل ليلة امرأة الفصل الرابع 4 بقلم شجرة الدر

رواية في كل ليلة امرأة الفصل الرابع 4 بقلم شجرة الدر

 رواية في كل ليلة امرأة الفصل الرابع 4 بقلم شجرة الدر

فارس بصراخ ……حيااااة 
اغمي عليها بين ايدها 
فارس شلها طلع بيها علي اوضته 
وضعها علي سرير بحنان بدا يبحث علي الإسعافات  الأولية مثل المجنون ليجدها 
طلع القطن شال بيها الدم طهر الجرح لف بشاش 
اجي برفان عشان يفوقها بي 
ليدخل يوسف في هذا اللحظه 
يوسف بفزاع …..في اي 
فارس …..رجلها بتنزاف
حياة فقت
يوسف …..انا هتصل لدكتور 
خرج 
فارس كان وقف ولع سيجاره بينفخ فيها ببرود 
فارس …….ما كانتش اتوقع انك ممثله شطاره كدا 
حياة …..ما ردت 
فارس…….بكلمك علي فكره 
حياة…..سبني في حالي 
اقترب منها قال 
فارس همس بصوت يشبه فحيح الآفعي…مممم انتي مجرد خادمه هنا يابت سامعه 
حياة بدموع ……مش خادمه لحد
فارس…..مش هتقولي كانت بتاخد كام في ذبون
حياة بتوتر……انت قصدك اي 
فارس ……بس اي عرفتي تمثيل دور البرئيه انا صدقت طلعتي خبرا بتشتغلي في كباريه  ههههه
حياة بغضب ….اخرس يا حيوان  
فارس اقترب منها 
فارس هو يجز علي أسنانه…..لسنك دي عايز ينقص 
فارس اقترب منها نزال علي السرير هي كانت بالعدو برجله 
حياة ببكاء ……ابعد عني????
فارس مسك رجليها مجروحة ضغط عليها جامد  هي حطت ايدها علي بوقها عشان تكتم صرختها  
فارس هو ينظر بسخريه …مش سمع ليكي صوت 
يوسف دخل فارس بعد عنها بسرعه 
يوسف بص لي حياة الي كانت بتعيط دموع مغرقها وشها
يوسف بقلق …..مالك اي يا حياة 
حياة بصت ليها كانو منجدها في هذا البيت 
حياة بدموع ….مفيش 
يوسف….اصبري دكتور جاي 
فارس ……انا رايح انام
ماشي 
بعد فتره اجي دكتور طلع معين فريدة وانجي 
فريده ……هو مين الي تعبان يا يوسف 
دكتور…..لو سمحت خرجو 
يوسف …..يلا يا ماما 
خرجت بدون يا كشف عليها 
______
فارس نزال عشان يغسل ايدو من دم حياة 
نظر الي نفسها في المراء 
فارس بغضب من نفسه ……عيله تعمل فيك كدا انت ضعيف عمرك ما هتعلم 
خرج فارس ذهب لي يسهر مثل كل ليلة 
______
خرج دكتور 
يوسف رح عليها بلهفة 
فريده بصت لي انجي بغضب 
قلت ورايا 
يوسف …..هي عامله اي يا دكتور 
دكتور …..عندها التواء في رجلها 
يوسف بقلق ….يعني مفيش كسر
دكتور …..مفيش الحمد الله هي لزم تستريح يكون تلاته تبقي كويسه 
يوسف ……تمام يا دكتور 
♤♤♤♤♤♤♤♤♤
فريده .بغضب…شوفتي كان خايف عليها ازي 
انجي ….ما اطرديها تريدين من قربها 
فريده …..مش عرفها يوسف …..متمسك بيها 
انجي ….هو متمسك بيها ليه 
فريدهبغضب ….امال انا عامله اقول اي من صباح 
انجي…..انا هتكلم مع يوسف يمشيها
فريده …..انفجر يا ناس  
مشيت 
عند يوسف 
بعدها لقا ساره تاتي عليها 
ساره بصوت ضعيف …..هي طنط حياة كويسه 
يوسف فصلها مش قدر يصدق انو بنت بدأت ترجع تاني 
نزال لي مستواها 
يوسف …..اه كويسه يا روح بابا 
ساره ببراءته،…..يعني مش هتروح زي ماما 
يوسف فصلها افتكر مرات  ساره 
يوسف بحزن …..لا هتفضل مش هتروح يلا مدخلها 
دخل يوسف 
هو ساره 
يوسف ….الف سلامه يا حياة 
حياة ..لله يسلمك 
ساره قرابت  قلت 
ساره ببراءة….ما تعيطيش عشان حزن بيخلي ورد تدبل
حياة ابتسامه بحزن قلت 
حياة ….حاضر يا وردة 
يوسف ….يلا يا ساره نسيب طنط حياة تسريح 
ساره ..لا انا عايزه انام معها 
يوسف ،….لا يا بابا ما ينفع 
ساره راحت علي حياة مسكت فيها 
حياة بصت لي يوسف 
حياة …..خليها
يوسف …..لا انتي تعبانه
حياة …..انا كويسه سبها عليها 
يوسف ….خلص نامي معاها 
ساره ….هاااااا 
يوسف قرب من ساره الي كانت قريبها من حياة قبلها علي جبهتها 
يوسف …..تصبحون علي خير  
حياة بتسامه….انت من اهلو 
ليخرج يوسف 
حياة ….استني اروح اغير اجي 
ساره حركت رسها بمعني نعم 
حياة كانت بتمش هي بتجري رجليها بألم لغيه ما اخدت هدمها راحت الحمام 
غيرت ه
دمها كانت لبسها سولبتها فردت شعرها بقت جميله جدا 
خرجت لقت ساره نايمه 
رحت جنبها
إدانتها لتنام في سبت عميق 
_________
في يوم جديد 
يستيقظ فارس الي فتاه بجانبها بشمزاز 
فارس بصوت عالي….انتي يابت اصحي 
فتها بخوف ….في اي 
فارس .بغضب…اتدخل الحمام اخرج ملققيش انتي فاهمه 
فتاة بخوف …..ح حاضر
سببها مابلغ من مال  
دخل 
الحمام ليأخذ شور خرج هو يلف المنشفه علي خصراها 
ارتد البداله زرقاء علي قميص ابيض كان في قامه الوسامه ????
احط البرفان الخص بيها 
لياخذ العربيه  يتاجها الي فيلا 
وصل والبيت 
فارس …..صباح الخير 
فريده …..يسعد صباحك يابني 
فارس ….مش يلا 
يوسف …..ثانيه وحدا 
في لحظه دي نزالت حياة في يدها ساره هي ترتدي فستان اسود علي طرحه  بيضه
فارس فضل بص ليها ما قدر يبعد عيونها عنها 
يوسف ….صباح الخير 
حياة ببتسامها….صباح نور 
قعدت هي ساره بعد فتره تدخل الخادمه 
الخادمه …يا بيه في وحد بره بيقول انو عايز نادر بيه 
{يبقي ابو فارس ويوسف هو يتعالج بره }
يوسف …خليها يدخل 
فعل رجل دخل يدعي احمد في ثلاثثينيت من عمره 
يوسف …..كانت عايز مين 
احمد ،….انا موظف من شهر العقاري جاي عشان أنفذ الوصيه 
يوسف …وصاية مين 
احمد …..عز الدمنهوري 
فارس ….وصيه تام تنفذها من زمان
احمد ….لا لسه فضل وصيه عمك 
فارس …..عمي ميت 
احمد …..انا عرف 
فارس بغضب ….انت شكلك نصب 
يوسف …..اهدأ يا فارس
احمد … كامل عز الدمنهوري عندو بنت 
ووووووووو
______
يتبع … 
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى