Uncategorized

رواية الأدهم الفصل الرابع 4 بقلم أسماء محمد

 رواية الأدهم الفصل الرابع 4 بقلم أسماء محمد

رواية الأدهم الفصل الرابع 4 بقلم أسماء محمد

رواية الأدهم الفصل الرابع 4 بقلم أسماء محمد

ادهم بصوته الرجولي:اي يا رنا 
رنا بخوف : ا ا ا ا ادهم بيه المدام ماتت
ادهم بصدمه : نععععععععم ماتت ازاي وقام جري من علي المكتب ومالك قلق ومشي وراه 
في فيلا الهواري 
خالد واقف بيتكلم في الفون
خالد : عايز اي يا عدي 
عدي : يا باشا لازم تيجي مصر علشان الصفقه لازم انت بذات الي تكون مع البيه وهو شخص عصبي 
خالد :طيب طيب بكره هكون عندك 
عدي : ماشي سلام  
(خالد شاب في أواخر العشرينات وابن عم رهف وبيعشقك التراب الي رهف بتمشي عليه شعره اسود وعيونه سود وجسمه رياضي وخريج كليه تجاره اداره اعمال)
علي الجانب الآخر 
احمد ماسك الفون وبيحاول يرن علي رهف والفون مغلق 
احمد : يا تري اي الي حصل يا رهف تليفونك مقفول ليه انا لازم انزل مصر انتي بقالك اكتر من 3ايام فونك مقفول ورفع رأسه لفوق :يارب 
في فيلا الدمنهوري
سالي دخلت الفيلا وبتعيط 
ساره : في اي يا حببتي بتعيطي ليه 
سالي : مافيش حاجه يا مامي 
ساره بشك :ادهم عملك اي وقالك اي 
سالي بكذب : انا لسه مش روحت ليه علشان جالي تليفون أن صاحبتي تعبانه ورحت ذرتها وبعياط هي تعبانه اوي يا ماما 
ساره خدتها في حضنها وسالي بتعيط 
ساره : معلش يا حببتي أن شاء الله تبقي كويسه 
سالي: يارب يا مامي يارب انا هطلع اخدش دش وانام 
ساره :ماشي يا حببتي بس متعيطيش 
سالي : حاضر بعد اذنك 
في فيلا الادهم 
ادهم طالع جري علي السلم والدكتور طالع وراه لان ادهم اتصل بيه وهو في الطريق وطلب منه يحصله علي البيت 
ادهم فتح الباب لقي رنا قاعده علي الأرض وبتعيط وخايفه ورهف علي الأرض وغرقانه في دمها 
ادهم شالها من علي الأرض وحطها علي السرير 
الدكتور علي : بعد اذنك يا ادهم بيه مافيش وقت اتفضل بره 
ادهم بص ليه بغضب :
الدكتور علي : بعد اذنك 
ادهم خرج ورنا خرجت كمان 
وقفلوا الباب 
مالك : في اي يا ادهم
ادهم بص لرنا بغضب ومسكها من دراعها
ادهم :قسما عظما لو ماقلتي اي الي حصل بالتفصيل هقتلك 
رنا بخوف وعياط : ححاضر
مالك خاف علي البت : براحه عليها يا ادهم في اي 
رنا: والله العظيم يا بيه امبارح بعد ما مشيت هي طلبت مني مصليه واسدال وانا قلت ليها أن مافيش تاني يوم دخلت علشان اقولها الفطار جاهز لقتها أبدت تصرخ وبتقول ابعد عني وحاولت أهديها اغمي عليها ومره واحده لقيتها نزفت
ادهم بشك :بس 
رنا بخوف اكبر : اه والله العظيم يا بيه 
مالك :براحه علي البت وبص لرنا 
خلاص روحي انتي يا رنا 
بعد دقايق للدكتور خرج 
ادهم : اي يا علي مالها 
علي :هي حالتها النفسية مش كويسه خالص ومخبيش عليك الاغتصاب الي اتعرضت ليه كان وحشي اوي وده خلي جسمها ضعيف ومش قابل اي حاجه وانا كتبت ليها حقن مغذيه تخدها بانتظام 
ادهم : وانت عرفت منين أنه اغتصاب ما انت عارف اني جوزها
علي :انت هتكدب علي صاحب عمرك بردو بس يا صاحبي انا معرفش انت ليه عملت فيها كده بس الي متاكد منه انك لما اتجوزتها فده علشان انت حسيت بالذنب وده في حد ذاته كويس جدا بس بلاش تقرب منها علي الاقل لمده شهرين علشان جسمها يقدر يستجيب للعلاج 
(علي دكتور في أوائل الثلاثينات وأخو ادهم بالتنبني ووسيم جدا وشعره بني وعيونه سود وطيب جدا وبيحب ادهم جدا )
ادهم : ماشي يا علي معلش تعبتك معايا 
علي : مافيش تعب خلي بالك من نفسك وحك دقنه بإخراج 
علي : ابقي هاتلها هدوم تانيه علشان احم احم الهدوم الي عليها باظوا من الدم الي نزفته وانا بكره هاجي واديها الحقنه 
ادهم مش مركز : طيب ماشي 
ادهم ومالك مشيوا 
ادهم نزل تحت ودخل المظبخ لقي رنا بتعيط 
رنا اول اما شافته قالت بخوف 
رنا : والله يا بيه انا معملتش حاجه
أهم : ماشي يا رنا من انهارده مسؤوليه الهانم عليكي فاهمه ولو حصل اي حاجه هحاسبك انتي 
رنا بسرعه : حاضر يا بيه اوعدك 
ادهم:حاجه كمان طلع من جيبه بطاقه الائتمان (فلوس)خدي دي وروحي المول واشتري اي حاجه بتحتاجه الست من لبس والهبل ده ويكونوا ماركات للهانم 
رنا :حاضر يا بيه 
ادهم :يلا السواق مستنيكي بره 
اه صحيح (انا اسف)وسابها وخرج
رنا وافقه ومبرقه عينيها بصدمه 
ه ه ه هو اااعتذر دلوقتي ربنا يستر 
الساعه 10مساء 
ادهم خلص شغل في مكتبه وطلع علي اوضه بس حب يشوف رهف او زي ما قال لنفسه أنه فضول وفتح باب الغرفه ببطء 
أدهم مشي بخطوات خفيفه 
وقرب منها وفضل واقف 
ادهم اتنهد بقوه وقال بصوت واطي 
شكلك ملاك وانتي نايمه رغم الي عملته فيكي لسه فيكي البراءه وابتسم لا ارديا 
/بقلم اسماء محمد
في صباح اليوم التالي
ادهم صحي ودخل الحمام واخد دوش ولبس البدله وحط بيرفوم وراح علي اوضه رهف 
ولاقها صحيت وساكته
ادهم : عامله اي 
رهف ………….
ادهم :عنك ما رديتي انا خليت رنا تجيب لييكي هدوم وحطتها في الدولاب البسي الي انتي عايزاه سلام ولبس النضاره ومشي
في الفندق الي ملك ورهف كانوا بيشتغلوا فيه 
ملك كانت بتقدم طلب لذبون 
وجه واحد 
الشخص : لو سمحت 
ملك : نعم حضرتك 
الشخص : في وحده هنا بتشتغل اسمها رهف 
ملك بخوف علي صاحبتها : عفوا مين حضرتك 
الشخص شافها متوتره وعرف أنها ملك 
الشخص : انتي ملك صح رهف كانت بتحكليلي عنك 
ملك بصدمه : هو حضرتك استاذ احمد 
احمد : اه انا 
ملك في للحظه دي عطيت 
احمد بخوف : في اي هي رهف حصلها اي وبغضب انطقي رهف مالها 
في شركه الادهم
مالك : شكلك رايق انهارده 
ادهم كان سرحان ومبتسم 
مالك :لا دا انت مش معايا خالص 
ادهم انتبه : بتقول حاجه 
مالك كان لسه هيتكلم قاطع كلامه صوت طرق الباب 
لميس :ادهم بيه خالد الهواري وصل 
في فيلا الدمنهوري
سالي فونها رن 
سالي : اووووف الوووو
مايا : اي يا سووو مش بتردي ليه يلا تعالي كلنا في النايت كلاب تعالي 
سالي : ماليش نفس يا مايا 
مايا : يلا بقا يا سووو الشله كلها هنا وناقصها انتي علشان خاطري 
سالي : حاضر يا مايا جايه 
(مايا صاحبه سالي وقدها في نفس السن وبتغير من سالي لأنها احلي منها واغني منها وعيونها سوداء وشعرها اسود وكيرلي)
حازم : ها جايه 
مايا بغل : عيب عليك 
مايا وحازم : هههههههههههه
يتبع…..
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى