Uncategorized

رواية إنها من حقي أنا الفصل الرابع 4 والأخير بقلم بسملة بدوي

 رواية إنها من حقي أنا الفصل الرابع 4 بقلم بسملة بدوي

رواية إنها من حقي أنا الفصل الرابع 4 بقلم بسملة بدوي

رواية إنها من حقي أنا الفصل الرابع 4 والأخير بقلم بسملة بدوي

سمعوا صريخ من اوضه فاطمه 
ابني فيييين حرام عليكواااا حسبي الله ونعم الوكيل اااااه ابنييييي 
قاطعم الدكتور بعصبيه …..اخرجوا بره براااا بسرعه حقنه الانهيار العصبي بسرعه 
خرج الدكتور وقال ……للاسف دخلت في غيبوبه 
سراج بصوت عالي…… يعني ايي هاااا طب طب انا ممكن اسفرها برا بس بس اهم حاجه تفوق 
الدكتور بهدوء ….. سراج باشا المخ مش عايز يستوعب الحقيقه هي مش عايزه تفوق حضرتك ولو سفرتها لفين زي هنا بالظبط ادعولها 
عدا شهر شهرين تلاته 
سراج كام قاعد قدامها وبيقرا قرآن وفجأه حس بحركه لقاها بتحاول تحرك أيدها فرح ….. دكتوووور حركت أيدها 
فتحت عيونها بهدوء  سراج جري عليها وقال بحب ….حمدالله على السلامه 
الله يسلمك 
الدكتور بسعاده……بجد انا بقالي فوق ال5سنين في المهنه واول مره أقابل حالتك يا مدام بجد انتي شكلك انسانه طيبه وشكل ربنا بيحبك عشان انتي حالتك كانت من رابع المستحيلات انك تفوقي بس اراده ربنا بقا حمدالله على سلامتك ومشا 
سراج بهدوء وابتسامه جذابه……… حمدالله على سلامتك انتي مش عارفه انا كنت عامل ازاي من غيرك اا اقصد 
بصت له بابتسامه ودموعها نزلت ……  سراج ابني يا سراج راح مني يا سراج انا عايزه ابني 
وحدي الله يافاطمه ولا تكرهوا شئ وهو خيرا لكم أن شاء الله خير 
قاطعهم صوت ……حمدالله على السلامه
اسلام 
اسلام بحزن …… حمدالله على سلامتك فاطمه انا اسف انا 
اخرج برا ارجوك 
فاطمه 
سراج لسا هيروحله قاطعته فاطمه 
كمل قول كل الي عندك 
اسلام بندم …..انا اسف وعارف اني غلطت وغلط كبير اوي بس انا مستعد اردك تاني والله 
بصت له بدموع وقالت …. ومين قال أني هرجعلك تاني 
ارجوكي يا فاطمه ارجعيلي انتي متعرفيش انا مريت بأيه من بعدك فاطمه 
لو سمحت اخرج ارجوك يا اسلام اخرج انا مش قادره اتكلم 
 اسلام………بصي هستناكي بكره في الكافيه الي اتقابلنا فيه اول مره ومشا 
سراج بابتسامه باهته…… هترجعيله 
بصت له كتير اول مره آخد بالي منه كان جميل اوي عيونه الزرقا خطفتني وغمازته جميله اوي وكان شعره نازل على عينه فوقت وقلت في نفسي …… ايه فوقي وغضي بصرك انا في اي ولا اي وافتكرت الي حصلي تاني وانهارت في العياط 
فجاه لقيتني في حضنه حسيت بدفئ وحنان جامد من زمان محستش بالإحساس ده قلبي كان بيدق جامد اوي خرجت من حضنه وانا بحاول اهرب من عيونه وقلت بصوت واطي …… انا عايزه انام لمحت ابتسامته وابتسمت لاارادي مني وخرج
كانت واقفه قدام المرايا بتعدل الطرحه خرجت لقيت سيته في وشي هي الي بتحس بيا جريت حضنتها وهي بادلتني بكل حنان 
متأكدة انك كويسه 
ايوه يسوسو يا قمر 
فجأه سمعت صوته قلبي فضل يدق جامد اوي 
سراج وملامحه مكشره…….راحه تقابليه 
هزت راسي 
هترجعيله 
هزت راسي بسرعه وقلت …..لا لا والله انا راحه بس اقول كل الي في قلبي 
بصلي كتير ولقيته قال ببرود …… روحي السواق بره هيوصلك 
الجده بحب …..تروحي وترجعي بالسلامه يحبيبتي  
بوستها وخطفت نظره على سراج ومشيت بسرعه 
وصلت المطعم لقيته قاعد واول ما شافني قام وقال…… فاطمه كنت عارف اني مش ههون عليكي وانك هتيجي تقابليني انا لسا بحبك 
 _وانا معتش بحبك وانا جيت هنا لسبب واحد بس وهو أني انهي كل الي بينا يا اسلام 
فاطمه لي  أنا مستعد اردك تاني انا 
_لاني خلاص فقدك الامان والثقه فيك اطردت قدام عينيك وانت واقف متهزش شعرايه منك وانت عارف اني يتيمه مليش حد كنت هبقي في الشارع وامك اتهمتني بالسرقه وبرده متكلمتش واتجوزت عليا كل ده لي ها عشان الخلفه هههههه دا انا حتي يا شيخ اول ما عرفت اني حامل ومتردتش لحظه وقولت اني عمري ما هقدر أحرم اب من ابنه وروحت اقولك انتوا عملتوا اي هااا امك طردتني وزقتني على السلم وخسرت ابني خسرته هااا وجاي بعد ده كله تقولييي انا هردك تردني اييي ومن قالك اصلا اني هرضي اثق فيك واآمن ليك تاني يا اسلام خلاص انت خسرت حبي خلاص وبصراحه انا قلبي مع حد تاني اي مش هتخليني افرح شويه بدل العذاب الي شوفته طول حياتي 
امي  ماتت يا فاطمه ومأمناني وقايلالي اني ارجعك وعايزاكي تسامحيها ارجوكي و ندي طلعت خاينه ومبتخلفش كمان ارجوكي ارجعيلي انا اسف دموعه نزلت 
صعب عليا مديت ايدي ومسحت دموعه لقيته بيقول ….. الشخص ده هو سراج صح
هزيت راسي ومسح دموعه وابتسم وقال ….. انا عمري ما هقف في طريق سعادتك تاني يا فاطمه اتمنالك حياه سعيده وياريت يعوضك وكفايه الي انا عملته فيكي بتمنالك حياه سعيده 
ابتسمت ……وانت كمان 
وقفت عشان امشى 
كان لازم اسامح عشان اقدر اكمل خرجت لقيت سراج ساند على العربيه بصلي بغضب وهو مكشر 
هاا رجعتوا لبعض لا وبتمسحيله دموعه فتح العربيه بعصبيه ولسا هيسوقها وقفت قدام العربيه ……. سراج اقف 
سراج بعصبيه …… عايزه اي ها ابعد عن طريقي روحي اركبي مع السواق انا مش راجع البيت ا
انا بحبك انت 
اتصدم وفجاه خرج من العربيه وحضنها جامد ودار بيها في الشارع 
وانا بعشقك من غير ما اشوفك كنتي علطول بتجيلي في الاحلام 
تتجوزيني يا فاطمه 
هزيت راسي بفرحه لقيته مسك ايدي وقال تيجي نجري  
ايوه وبيقيوا يجروا في الشارع 
سراج بصوت عااالي وفرحه …..بحبككككك
وانا كمان قالتها بفرحه 
بعد شهر 
كنت قاعده جنبه في الكوشه 
فاطمه كانت الفرحه مش سيعاها وسراج ماسك أيدها بحب وباسها مبسوطه 
طول ما انا معاك مبوسطه 
بحبك 
وانا بموت فيكي 
#تمت    

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى