Uncategorized

رواية شمسي الحلقة الرابعة 4 بقلم أماني عبدالعزيز

 رواية شمسي الحلقة الرابعة 4 بقلم أماني عبدالعزيز 

رواية شمسي الحلقة الرابعة 4 بقلم أماني عبدالعزيز 

رواية شمسي الحلقة الرابعة 4 بقلم أماني عبدالعزيز 

الدكتور: صباح الخير يا حلوين 

شمس: صباح النور علي عيونك يا دكتور 

محمد:اممم كملي كملي

الدكتور:لحظه انادي لاهلكم عشان اقول علي نتيجة الاشعه قدامهم 

ودخلوا اهل شمس الاوضه 

والدة شمس:خير يا دكتور الاشعه فيها اي طمني 

الدكتور:هو خبر حلو وخبر وحش 

والد شمس:طب قول يبني يلا 

الدكتور:الخبر الحلو ان الورم كان اتبقي منه جزء بسيط ولو اتساب هينتشر تاني والخبر الوحش ان علاج الجزء دا جلستين كيماوي 

شمس:انت بتقول اي انا مستحيل اخد كيماوي والله لو هموت مستحيل اخده 

والدة شمس:اهدي بس يا حبيبتي 

محمد:استني يا شمس، طب قولي يا دكتور هي المفروض تاخد الكيماوي دا امتي

شمس:انت بتقول اي يا محمد مش واخده حاجه

الدكتور: المفروض من بكره 

محمد: تمام يا دكتور انا هبلغك ردها النهارده 

الدكتور: تمام عن اذنكم 

محمد ل والد ووالدة شمس:ممكن تسيبوني اتكلم مع بنوتي الحلوه لوحدنا شويه 

والدة شمس:حاضر يبني 

وخرجوا 

شمس: محمد عشان متتعبش نفسك معايا مش هاخد حاجه

محمد:طب اسمعيني بس الاول 

شمس:مش عايزه اسمع حاجه 

محمد:كدا طب انا زعلانه منك ومعدتش هكلمك بقي عشان مبتسمعيش الكلام 

شمس بعصبيه:متقولش مبتسمعيش الكلام دي تاني انت عارف اني بسمع كلامك والإماره كمان اني بقيت باكل وعملت اخر اشعه 

محمد:طب عشان خاطري

شمس:لااااا

محمد بضحك:تك لا تلؤك ????، يلا بقي يا صغنن عشان تخفي وتبقي كويسه 

شمس:انا كدا كويسه 

محمد بعصبيه:لا مش كويسه لان لو ماخدتيش الكيماوي حالتك هترجع اسوا من الاول تاني وعينه دمعت وقال ليه بتعذبيني بيكي ليه عايزه تقهريني عليكي ها ليه قولي 

شمس:وهما عايزين يدوني كيماوي ليه

محمد: عشان تخفي عشان تبقي كويسه لان لو فضلتي كدا حالتك هتسؤء اكتر 

شمس: خلاص بس متعيطش والنبي حاضر هاخده 

محمد: تمام انتي كدا بنوتي اللي بحبها، هروح ابلغ الدكتور بموافقتك

وبلغ محمد الدكتور واهل شمس بموافقتها ورجع الاوضه ليها تاني وقالها ان الدكتور مستعد يديها اول جرعة كيماوي النهارده لو هي عايزه ايه رايك 

شمس:انت فرحان اوي كدا ليه

محمد: عشان بنوتي واختي وحبيبتي هتخف 

شمس:ماشي مش عيب 

محمد:ماشي وبعدين يلا بقي يبنتي قومي كدا عشان نفرح بيكي عندي ليكي عريس 

شمس:قوله مرفوض من قبل ما يجي 

محمد: ليه بس كدا انا مصدق ان يجي اليوم اللي اشوفك لابسه فيه الفستان واخدك بأيدي اوديكي لعريسك واقولك يخلي باله منك واشيل عيالك بقي يا نور عيني ويقولولي يا خالو 

شمس:ولا انت بتحلم مش كدا انا مش هتجوز انا قاعده جنب امي بص نفرح بيك الاول وبعدين انا 

محمد: والله مينفع انت الكبير 

شمس:منين بس دا انت كبير عني بسنتين بص انا عايزه واحد نفس مواصفاتك كدا ولو مفيش يبقي بلاش 

محمد بضحك:طب متقولي انك عايزاني انا

 وخلاص

شمس:انا قولت كدا 

محمد:كلامك بيدل علي كدا مش انتي بتحبيني 

شمس:طبعا يبني انت عبيط ولا اي هو في حد مبيحبش اخوه 

محمد:اممم اخوه ماشي نعديها

شمس:انت اخويا حبيبي اللي بسمع كلامه وبتعبه معايا وبعاند فيه 

محمد:تشكر يا ذوق ، طب قوليلي لو بوستك دلوقتي من خدك يبقي اخوكي 

شمس:طبعا مش الاخوات بيحبو بعض وبيحضنو بعض فعادي 

محمد: عادي طب والله لاعملها بقي وهبوسك 

شمس:ولا انت هتخيب فيها ولا اي 

محمد:اخوكي يباشا

وقامت شمس تجري منه كان جسمها لسه ضعيف فوقعت وجات ليها تشنجات محمد اتخض اوي ونادي للدكتور بسرعه واهلها دخلوا ليها 

الدكتور اداها حقنة ونامت 

الدكتور ل محمد:انت ازاي انت تعمل كدا وتخليها تعمل مجهود وتجري احنا قعدناك معاها في الاوضه علي اساس انك تساعدها تخف مش تتعبها اكتر 

محمد:اسف يا دكتور وطلع برا 

الدكتور استغل فرصة ان شمس نايمه واداها اول جرعه كيماوي ضربات قلبها زادت شويه وكان عندها ضيق في التنفس بس الحمد لله عدت وكدا اتبقالها جرعه وفاقت بعدها سالت علي محمد واهلها دخلوا ليها وقعدوا يتكلموا معاها وجيه الوقت ان هي تخرج اخيرا وتروح بيتها وكليتها 

بعد يومين *

محمد:شمس صباح الخير يلا اجهزي عشان نروح مع بعض الكليه 

شمس:حاضر بلبس اهو 

محمد: تمام وانا عشر دقايق وهكون عندك 

بعد 10 دقايق من تحت بلكونة شمس محمد ينادي شمسسسس

شمس:حاضر والله نازله هتصحي الجيران

ونزلت شمس كانت سايبه شعرها كعادتها كان طويل اوي لاخر ضهرها وكان لونه غريب لونه دهبي وبيلمع ودا سبب ان والدها يسميها شمس ضهرها وحاطه ميكاب بسيط كحل بس ولابسه شميز وبنطلون 

محمد:اي الحلاوه دي هو في عريس ولا جاي ولا اي ????

شمس:لا في شبشب هيضرب دلوقتي لو مسكتش 

محمد:بنت عيب 

ووصلوا الكليه وكان كلامهم ما بين الضحك شويه والجديه شويه 

صحاب شمس اول ما شافوها اتجمعوا حواليها وكذلك صحاب محمد كلهم بقوا يسلموا عليها ودخلوا اول محاضره كانت فسيولوجي وخلصت وطلعوا بريك وشمس كانت واقفه مع صحابها البنات بس بعيد عنهم شويه ومستنيه محمد لانه عنده محاضره تانيه 

وشخص ما ياتي من خلف شمس وينادي عليها الشخص دا هو ايمن كان زميل لشمس كان معاها في جروب واحد واعترفلها بحبه وكدا من ساعتها وهي مش بتكلمه لانه كان اذاها كتير

ايمن:ازيك يا شمس عامله اي 

شمس: تمام عن اذنك 

وشمس جايه تمشي ايمن مسك ايديها

شمس:سيب ايدي يا ايمن 

وظهر محمد فجأه وضرب ايمن في وشه وقاله انت عارف لو لمستها تاني والله ليكون يموت موتك الضربه دي انذار بس 

ايمن بعصبيه:انت بتضربني يا حيوان والله لاوريك 

محمد كان عايز يضربه تاني بس صحابه مسكوه وشمس كانت واقفه في جنب وخايفه محمد اخدها وراحو كافيه وقعد يهدي فيها وبيقولها متخافيش طول منا معاكي محدش يقدر يلمسك حاسة شمس بالامان من كلامه وهديت شويه 

محمد:مين الصغنن اللي هياكل ايس كريم 

شمس:مره تانيه مليش نفس 

محمد: عشان خاطري 

شمس: خلاص ماشي عشانك 

واكلوا ايس كريم وراحو مول مصر ومحمد اشتري ليها فستان كان لونه موڤ وكانت شكلها حلو اوي فيه وبعد كدا صاحبة شمس رنت عليها عشان تيجي العملي راحت هي ومحمد قعدوا ساعه ونص وبعد كدا اخدها روحها السكن بتاعها واشتري ليها اكل لانها كانت لسه تعبانه مش هتقدر تعمل حاجه واتأكد انها طلعت وقام ماشي 

بعدها بساعه*

محمد رن :بنوتي العسل اكلت ولا لا 

شمس:اه اكلت بس نص ونص هبقي اكل كمان شويه 

محمد:طب صليتي؟

شمس:اها صليت وقرات قران كمان وهزاكر دلوقتي 

محمد:انا كدا بحبك اوي يا حياتي انتي ، اسيبك بقي عشان تزاكري وتاكلي وتنامي بدري وانا هاجي بكره اخدك 

شمس:اوك باي 

محمد:باي 

وقفلت معاه منه صاحبة شمس قالت ليها وبعدين أخرة الكلام دا اي 

شمس:مش عارفه والله بس انا متعلقه بيه اوي وبخاف عليه وساعات بحسه ابني

منه:طب هو بيحبك ؟

شمس:مش عارفه 

منه:هو اي الل مش عارفه 

شمس بعصبيه والدموع تنزل من عينيها:مش عارفه يا منه مش عارفه اسكتي بقي سبيني في حالي 

طلعت منه من الاوضه وسابت شمس وشمس ماسكه التليفون لقيت حد بعتلها رساله بيقول محمد معايا خاطفه عشان يبقي يضرب في الكليه كويس 

شمس:انت مين ومحمد فين مردش 

بعدها بشويه تعاليلي علي العنوان دا ***** انتي تيجي نسيب محمد مجتيش يبقي اقري عليه الفاتحه بقي 

رنت شمس علي محمد بس تليفونه مغلق رنت علي صاحبه اللي معاه في السكن مش بيرد مفيش قدامها حل غير انها تنزل وتروح المكان اللي قالها عليه 

يتبع..

لقراءة الحلقة الخامسة : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية لم يكن أخي للكاتبة حسناء مصطفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى