Uncategorized

رواية لن ينتهي حبنا الحلقة الرابعة 4 بقلم آية هاني

رواية لن ينتهي حبنا الحلقة الرابعة 4 بقلم آية هاني

رواية لن ينتهي حبنا الحلقة الرابعة 4 بقلم آية هاني

رواية لن ينتهي حبنا الحلقة الرابعة 4 بقلم آية هاني

وتاني يوم كانوا سافروا هما الإتنين.. 

ف فندق جميل جدا ف امريكا.. 

يوسف: ورد. 

ورد بتعب: امم.. 

يوسف: مش هينفع نعيش انا وانتي مع بعض ف اوضة واحدة.. 

ورد: اممم والحل.. 

يوسف: نكتب الكتاب.. 

للحظة فرحت وحسيت إن حلمي اتحقق بس مش عارفه زعلانه ليه!! يمكن زعلانه علشان كان نفسي نكتب كتابنا عن حب مش إجبار.. رديت عليه بلا مبالاه.. 

ورد: ماشي يا يوسف اعمل اللي عايز تعمله بس سيبني انام لإني تعبانه جدا.. 

يوسف: الف سلامه عليكي يا حبيبتي نامى وارتاحي .. 

الوقت اللي كانت نايمه فيه اتواصل مع دكتور قلب مشهور ف أمريكا وحاتم اللي كان قايله عليه.. 

وحجز عنده وهيروح له بكرا وقفل الفيس ونزل يشتري أكل. 

… 

ورد صحيت: اااه يا دماغي.. ايه الصداع دا.. وبطني كمان بتوجعني.. 

_دا طبيعي علشان انتي جعانه يا بنت عمي.. 

-طب جبت أكل.. 

_لاا مجبتش.. 

_ياربي يعني هااكل ايه وبعدين مجبتش ليه يا يوسف طب انت مش جعان.. 

_انا بشبع لما بشوفك يا وردتي ????????.. 

-طب ماشي انت شبعت انا اعمل ايه انا مبشبعش الا ما باكل.. 

_وانتي مفكرة ان انا مجبتش اكل يا حبيبتي للاا ميحصلش اخاف علي نفسي بالليل اقوم الاقي دراعي متاكل..

ضحكت من قلبي..

– لا متخافش مش للدرجادي..

_ لا بخاف يلاا يستي علشان ناكل.

– علشان ن ايه..

_ناكل..

– ايه دا انت هتاكل معايا..مش انت قولت إنك شبعت..

_ انتي بتقولي ايه انا مبشبعش الا ما باكل..

– اه يعني كلامك كان بكش يا بكاااش..

_ مش بكش والله انتي فعلا اللي يبصلك يشبع بس مش بطنه اللي بتشبع..

– طيب طيب خلاص عايزين ناكل وريني جايب ايه..وفتحت الأكياس.

_وااااو بيتزااااا وكريب وايه دا كنز وشيبسي ودرة مفشر الله بجد بجد انت ابن عمي..

فرحت اوي وانا شايف الفرحه ف عيونه هي حاجات بسيطه 

 بس فرحتها..

_ يوسف.. 

– نعم.. 

_ مش هتاكل.. 

– لا طبعاا هااكل يلاا بسم الله.. 

وكلوا وسط هزار وفرحه متتوصفش.. 

_ ورد

– هااا

_ تيجي نسمع فيلم رعب.. 

_ لا خليناا فيلم كوميدي احسن اقولك هات مسرحيه الواد سيد الشغال.. 

_ اه حلوه المسرحيه دي.. 

– جدا يبني انت متعرفش انا بحب المسرحيه دي اد ايه. بص هات المسرحيه علي ما اعمل فشار . 

دخلت عملت الفيشار وانا مبسوطه اوي كنت حاسه بسعادة متتوصفش خرجت برا وخدت الفشار.. 

_يو..

يتبع..

لقراءة الحلقة الخامسة : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية أحببت عجزه للكاتبة مريم سرور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى