Uncategorized

رواية من ذابت قلبي الفصل الرابع 4 بقلم ساندرا باسم

 رواية من ذابت قلبي الفصل الرابع 4 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل الرابع 4 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل الرابع 4 بقلم ساندرا باسم

+فاكرين لما بابا فارس خلاها تطلع تنده لفارس و قبل ما تخبط
فارس : يا سالي يا حبيبتي، ده مجرد عقد قدام الناس، لكن انا بحبك انتِ و بصراحه شمس طلعت جدعه و هي سنه و هطلقها و انتِ اللي هتكوني مراتي، خلاص بقى يا قلبي، ماشي باي
+ شمس كانت حسه بوجع في قلبها، كانت حسه بنار جواها، كانت حسه بغيره جامده اوي، كان عندها فضول تشوف اللي خطفت قلب فارس، شمس فاقت من تفكيرها و خبطت على باب اوضه فارس
فارس : شمس؟!، خير في حاجه
شمس: اسفه على الإزعاج ، بس عمي أصر، انا اللي اندهلك للعشاء
فارس : تمام يلا
+ نزلوا عشان ياكلوا، بس شمس كانت مش قادره ،خلصوا العشا
والد فارس : فارس خد مراتك فرجها على الفيلا
شمس : مافيش داعي يا عمي
والد فارس : لا ازاي ده بقى بيتك، يعني لازم تعرفيه، كمان عايز اقولك، لو في اي حد من صحابك عايزه تعزميه، اعملي كده على طول من غير استاذان، ده بيتك هااا، يلا روحي مع فارس 
شمس : تمام حاضر 
+ شمس كانت مبسوطه انها معاه، بس هي عارفه كويس اوي انه مش بيحبها
فارس : هاااي، شمس، سرحتي في ايه 
شمس : ها، لا ابدًا 
فارس : ماشي
+ فارس، فرجها كل حته في الفيلا، بصراحه الفيلا تحفه، من منظر البسين،لأوضه الجيم، للمكتبه اللي مليانه كل أنواع الكتب، للجنينه اللي مليانه ورود، مايخدوناش شويه عندهم، ايه الناس دي ????????
فارس : عجبتك الفيلا
شمس: جميله اوي، معلش انا محتاجه انام، تصبح على خير و راحه 
فارس : وانتِ من اهل الخير و الراحه 
+ كل واحد فيهم راح اوضته، و كل واحد فيهم كان بيفكر في التاني، فارس حاسس انه في حاجه غريبه، كل مره بيشوفها فيها بيبقى حاسس براحه، مستغرب نفسه و شمس بتحاول تخلي عقلها يبطل تفكير، شمس قامت وقفت في بلكونه اوضتها و فضلت بصه للسماء 
شمس: يا رب، انا بقالي سنين بحب فيه، يمكن غلطت كان لازم بدل ما اطلب حبه منك، اطلب انه لو لىَّ، افضل احبه ولو مش من نصيبي، تشيل حبه من قلبي، يا رب 
+ في الحقيقه، ماقدرش ألوم فارس ولا اقدر اقول ان شمس غلطانه جامد، اصل الحب مش بأيدينا، بس اقدر اقول ان شمس تقدر تكون قويه، شمس تقدر تنساه لو هي عايزه تنساه، هيبقى صعب بس ممكن 
*تاني يوم الصبح*
+ فارس زي كل يوم بينزل الجيم و هو داخل سمع صوت، لقى شمس، لابسه لبس رياضي، تحس ياسمين صبري في نفسها و عامله ديل حصان و حاطه الهاند فري و بتلعب على المشايه، فضل واقف متنح، بيتفرج عليها شويه 
فارس: برافو برافو 
شمس: انت هنا من امتى 
فارس : لسه جاي، بس برافو بتلعبي رياضه، ماكنتش اعرف انك بتهتمي اوي كده بجسمك و واضح انك مش اول مره تلعبي رياضه 
شمس : انا كل يوم الصبح بدخل اوضه الجيم اللي عندنا في الفيلا، بس انت ماشوفتهاش 
فارس : دي الصعيد اتغيرت خالص 
شمس: مالهاش علاقه بالمكان، ليها علاقه بالناس، عن اذنك 
فارس : ايه اتكسفتي مني ولا ايه، انا جوزك بردو، عادي يعني 
شمس : وانا اتكسف من ايه، بس انا بقالي ساعه هنا، كفايه كده، عقبال ماتخلص، اكون غيرت هدومي و نزلت اجهز ليكم فطار 
فارس : مافيش داعي، في ناس هنا بتعمل كل حاجه 
شمس : عارفه ،بس عايزه اعمل الفطار و كمان مش كل يوم انا اللي هعمله، يدوبك الحق عشان انزل شركتي 
فارس : تمام 
+ فارس كان هيتجنن، مهندسه و شكلها حلو و بتعرف تطبخ، ايه مافيهاش غلطه، فارس خلص رياضته و جهز هو و باباه و نزلوا يفطروا 
والد فارس : تسلم ايدك يا بنتى 
فارس: ايه يا بابا ده مجرد اومليت و شويه جبن 
والد فارس: فارس 
شمس: عادي يا عمى، يا بشمهندس حتى لو زتون و عيش، في حاجه اسمها زوق و مش اول مره تدوق اكلي 
+ والد فارس عجبه ردها اوي، احسن يستاهل ????
والد فارس : شمس هنوصلك معانا شركتك 
شمس: مافيش داعي يا عمي، انا السواق جالي بالعربيه بتاعتي 
فارس : بتعرفي تسوقي بقى ولاحوادث 
شمس: ابقى تعالى مره اوصلك
والد فارس: خلاص بقى يا فارس بطل بواخه، هو بيهزر يا بنتى 
شمس: عادي يا عمي عارفه انه بيهزر 
والد فارس : ربنا يكملك بعقلك، تمام، يلا احنا ،لو عوزتي حاجه كلميني او كلمي فارس تمام 
شمس: تمام يا عمي، ربنا يخليك
+ شمس و هي واقفه معاهم جالها تليفون غير ملامحها تفتكروا ايه، نبقى نعرف المره الجايه ????????
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحرقني انتقامي للكاتبة سهام العدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى