Uncategorized

رواية أحببت مثقفة الفصل الرابع 4 والأخير بقلم أحمد العجمي

 رواية أحببت مثقفة الفصل الرابع 4 بقلم أحمد العجمي
رواية أحببت مثقفة الفصل الرابع 4 بقلم أحمد العجمي

رواية أحببت مثقفة الفصل الرابع 4 والأخير بقلم أحمد العجمي

ريتال: نعم؟؟؟… قامت بسرعه من الخضه والغضب وهي بتقوم من جمبه وإذ بربك يريد إن إزازه الكحول تقع علي تتفتح علي ايد سيف وطبعا علي جرحه ومما يؤدي إلي جنونه وفضل يرقص رقصات افريقيه غريبه مع اطلاق كلمات زي اووه ااه ومتنساش شوية حسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا ريتال واني انا اللي جبته لنفسه… 
ريتال: كد خضتني؟  في حد يقوم مره وحده كدا ويخض وحده زيي كدا؟ 
سيف:  حرام عليكي زمانه جاتله المراره بسببك دلوقتي هوا والفانز كمان! 
ريتال:  يادي الليله السوده يارب هترغي تاني عن احمد العجمي ومش هنعرف نوقفك! 
سيف:  متعرفيش يبنتي الواد دا جامد اد ايه هوا عامل قلق في جروب اين تهيس هذا المساء! ” Yes I am famous “
ريتال: ليه يعني الضجه عليه كل دا؟ 
سيف:  بس اسكتي متعرفيش قد ايه مزنوق اليومين دول دا حتي شغفه رجع تاني للكتابه وهيكسر الدنيا تاني زي زمان! 
وهوا بينصح اوي ان الناس تعمله متابعه علشان الاشعارات توصل بسرعه وان محدش يقوله كملي بدال كمل لانو طبعا شاب وانو الموضوع دا سببله عقده نفسيه الله يعينه بجد كل الدعم للكاتب لانو مستحمل شخصيه زيك! 
ريتال:  يعني لما بدأت كلام علي العجمي نسيت ألمك اهو! 
سيف: وانتي عملتي نفسك عبيطه انك موقعتيش ازازه كحول علي ايدي خلت ايدي بتغلي زي براد الشاي! 
ريتال: انا عرفت ان العجمي هوا دواك لكل ألم 
سيف:  لا انتي دائي و دوائي كمان!!! ” متشكر يبو الصحاب بعت العجمي بالسهوله دي علشان بنت ????????”
ريتال: انا موافقه اني اكون سكريتيرتك ” مش عارف كتبتها صح ولا غلط لاني منمتش من امبارح وفي المواصلات ومش شايف حاجه قدامي????????” مع اني مش عارفه ليه مش مطمنالك! 
سيف:  لا خالص والله انا غلبان بس هنا مينفعش مكان لنقاش الشغل! 
ريتال:  خلاص يلا علي مكتبك
سيف:  لا احنا هنروح شقتي! 
ريتال:  اااه يا سافل يا قليل الادب 
سيف:  والله مش هنطول بسرعه وهنطلع ع المكتب كمان! 
ريتال:  انا مش عاوزه افهمك غلط بس انت غلط في غلط وكمان ليك عين تتكلم وتقول كدا!! 
سيف: يارب!  يارب انت عالم بيا انا مش هشكي في الشارع زي المجنون كدا الله يرضي عنك احنا نروح نجيب ورق من البيت وهنطلع علي المكتب يارب تفهمي صح ولو لمره وحده بقا ياربي عليا! 
ريتال:  خلاص اوكي no problem(لا مشكله)  
سيف:  مثقفه أوي 
ريتال: اه طبعا وبعدين انت رجل اعمال كبير ازاي طيب كدا ولطيف ومش بتاع رسميات 
سيف:  يا ريتال انا كنت في عيله فقيره ولما ربنا فتحها عليا متكبرتش علي اهلي وناسي واحبابي او علي اي حد باخد الامور ببساطه
ريتال: طيب ازاي عرفت عنواني ومشكله ماما؟
سيف: انا لقيتك بتعيطي ونسيتي ورقك فروحت اديهولك فلسه هخبط لقيتك بتتكلمي مع امك وتعيطي وعرفت الحكايه كلها روحت البيت حطيت الورق هناك وسفرت ماماتك هناك… 
ريتال:  انت ليه طيب معايا اوي كدا مع اني جرحتك كتير ونرفزتك قبل كدا؟ 
سيف:  السؤال دا في المكتب مش هنا 
ريتال:  خلاص ماشي يلا نجيب الورق… 
جاب سيف الورق وراح بيه المكتب وقبلها في الوظيفه.. 
سيف:  انا هقبلك بشرطين! 
ريتال:  وكمان شروط؟ 
سيف:  احم الاول إنك تتابعي العجمي بجد هوا…. 
ريتال:  اهو ابتداينا
سيف:  لا بجد لازم تعملي متابعه لاكونت احمد العجمي بجد قصص واسكربتات جامده بتنزل هناك و اهو بدأ هيسترجع امجاده ياريت بجد ودا بيتعب اوي في انو يمنشن لكل الناس دي بجد يعني ويديهم اللينك واللي يقوله كملي بدال كمل حاجه كدا صعبه اوي وكمان العجمي متميز ب انو مش بتاع كلام كتير ولا ليه في الحوارات بس اسكربيت ينزل يمنشن للناس او فصل ينزل يدي اللينك للحبايب علشان يتبسطو هوا بجد مش عاوز مقابل غير سعادة الناس وتشجيع منهم
ريتال:  خلاص موافقه هعملهsee first (شاهد اولا) وهشوف محتواه 
سيف: أخيراً يا مرا اقتنعتي ب إنو الاعظم( معلش بقا نجرسيه وحب الذات????????) 
ريتال:  طيب والشرط التاني؟ 
سيف:  انتي هتكوني سكيرتيرتي في حياتي مدي الحياة 
ريتال:  ازاي مش فاهمه؟ 
سيف:  يعني مثلا مامتك تكون حماتي وانتي كل حياتي!،  تقبلي تتجوزيني؟ 
…. ريتال فضلت تعيط وحطت ايديها علي وشها وهزت راسها وقالت  ااه موافقه…. سيف اتصل ب امها واخد موافقتها وركبها طياره ترجع من المانيا… 
ريتال:  اههه كنت عارفه من الاول ان غرضك مش كويس يا قليل الادب يا سافل للاسف انا بحبك مش عارفه اعمل ايه بس الموضوع عجبني اوكي يلا نتجوز ونخلص العجمي بتاعك من الكتابه لا ايده وجعته تلاقيه! 
سيف:  ايوا بقا باركولي يا ناس يا عالم  أنا أحببت مثقفه
تمت..

لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى